عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-12-2021, 11:56 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,680
Post معنى الصلاة والسلام على النبيّ صلى الله عليه وسلم


معنى الصلاة على النبيّ صلى الله عليه وسلم

قالَ الحافظُ ابنُ حجرٍ العسقلانيّ في: فتح الباري بشرحِ صحيح البخاري
" و َأوْلى الأقوالِ أنّ معنى صلاةِ الله على نبيّهِ
صلى الله عليه وسلم هو ثناؤهُ عليه وَ تعظيمه، فمعنى قولنا ' اللهمّ صلِّ على محمد ' هو ' اللهمّ عظِّم محمدًا '
و المُرادُ :
تعظيمه في الدنيا: بإعلاءِ ذكره وإظهار دينه وإبقاءِشريعته..
و تعظيمه في الآخرة: بإجزال مثوبتهِ وتشفيعهِ في أمّتِه
وإبداء فضيلتهِ بالمقام المحمود ".
فالمُرادُ بقولِهِ ـ سبحانه ـ" صَلُّوُا عليه " أي: ادْعُوا ربّكم بالصلاةِ عليه .
و المُرادُ:
طلبُ الزيادة من اللهِ بالصلاةِ عليه وليس طلبُ أصلِ الصلاة، فإنّ الله قد عظّمه وأعلى ذكره "

*معنى السّلامِ على النبيّ
صلى الله عليه وسلم
قالَ الفيْروز آبادي في كتابه :الصِلات والبُشَر في الصلاةِ على خير البشَر:
" ومعنى ' السلامُ عليك أيُّها النبيّ ' أيْ: لا خَلَوتَ مِنَ الخيراتِ وَ البركات، وَ سَلِمْتَ مِن المكارِهِ والآفات؛
إذْ كانَ اسمُ اللهِ ـ تعالى ـ إنّما يُذكرُ على الأمورِ توقّعًا لاجتماعِ معاني الخير والبركة فيهاوانتفاءِ عوارضِ الخللِ والفسادِ عنها ".
فإذا قُلتَ ' اللهمّ سلِّم على محمد ' فإنّما تُريدُ منه:
' اللهمّ اكُتبْ لِمُحمدٍ في دعوتِهِ وَ أُمّتِهِ وَ ذِكرهِ السلامةَ مِنْ كُلّ نقص، فتزدادُ دعوته على مَمَرِّ الأيامِ عُلوًا وأُمّتُهُ تكاثُرًا و ذِكرهُ ارتفاعًا '.
كتاب: فضْلُ الصلاةِ على النّبيّ
صلى الله عليه وسلم. للشيخ عبدالمُحسِن العبّاد.

*كَرَامَاتُ الصَلاَةُ علَى النبي
صلى الله عليه وسلم
قالَ ابنُ الجَوَزِيّ رَحِمَهُ اللّهُ وغَفَرَ لَه:
وَاعْلَمُوا رَحِمَكُمُ اللّه أُنّ في الصَّلاةِ علَى نبينا مُحَمّدٍ
صلى الله عليه وسلم عَشْرَ كَرَامَات:
1- صَلاَةُ المَلِكِ الجَبّار.
2- شَفَاعِةِ النَّبِيّ المُخْتَار
صلى الله عليه وسلم
3- الاِقْتِدَاءُ بالمَلاَئِكةِ الأَبْرَار.
4- مُخَالَفةُ المُنَافِقينِ والكُفّار.
5- مَحْوُ الخَطَايَا والأَوْزَار.
6- قَضَاءُ الحَوَائِجِ والأَوْطَار.
7- تَنْوِيرُ الظَوَاهِر والأَسْرَار.
8- النَّجَاةُ من عَذابِ دَارِالنيران والبَوَارِ.
9- دُخُولِ دَارِ الرَّاحَةِ والقَرَار.
10- سَلاَمُ المَلِكِ الغَفًّار.
منقول.


رد مع اقتباس