العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى القرآن والتفسير > ملتقى القرآن والتفسير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-09-2017, 03:47 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Post معاني كلمات القرآن 1 سورة البقرة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على
سيد ولد آدم
مقدمة
كتاب :
((المختار من صحيح الآثار في معاني كلمات القرآن))

هو كتاب مبسط لشرح كلمات القرآن الكريم على منهج

أهل السنة والجماعة ، نافع للمدرسين ومعلمي
القرآن الكريم ..

وقد استغرق تفسير هذه الكلمات ما يقرب من

ست سنوات بالرجوع إلى المصادرالأصلية

واعتماد أصح الأثار قدر المستطاع .

الكتاب للشيخ محمد غازي الدروبي
والشيخ - حفظه الله - في السبعينات من عمره تقريباً هو
من الطلاب القدامى للشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله -
المصدر هنا

رابط تحميل الكتاب


~ *~ ~ ~ *~

سورة الفاتحة
مكية وآياتها سبع


شرح الكلمات :
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~

الحَمْدُ
هو الثناء بالقول على المحمود بصفاته اللازمة والمتعدية
للهِ
اللام حرف جر ومعناها الاستحقاق أي أن الله
مستحق لجميع المحامد
~ ~ ~
رَبِّ
السيد المالك المصلح المعبود بحق جل جلاله
~ ~ ~
العَالَمِينَ
جمع عالم وهو كل ما سوى الله تعالى من الإنس
والجن والملائكة وسائر المخلوقات

~ ~ ~
الرَّحْمَنِ
اسم من أسماء الله تعالى مشتق من الرحمة دال
على كثرة الرحمة لعباده في الدنيا
والآخرة وهو أشد مبالغة

~ ~ ~
الرَّحِيمِ
اسم وصفة لله تعالى دال على كثرة الرحمة
وإفاضتها على الخلائق وخاصة المؤمنين يوم القيامة
~ ~ ~
مَالِكِ
صاحب الملك المتصرف كيف يشاء
مَلِكِ
الملك ذو السلطان الآمر الناهي المعطي المانع
بلا ممانع ولا منازع
~ ~ ~
يَوْمِ الدِّينِ
يوم الجزاء وهو يوم القيامة
إِيَّاكَ
ضمير نصب يخاطب به الواحد
~ ~ ~
نَعْبُدُ

نطيع مع غاية الذل لك والخضوع والتعظيم والحب
~ ~ ~
َسْتَعِينُ
نطلب عونك لنا على طاعتك وعلى أمورنا كلها
~ ~ ~
اهْدِنَا
أرشدنا وأدم هدايتنا وثبتنا
~ ~ ~
الصِّرَاَط المُسْتَقِيمَ
هو الطريق الواضح الذي لا اعوجاج فيه
~ ~ ~
الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ
هم النبيون والصديقون والشهداء والصالحون
~ ~ ~
المَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ
اليهود : غضب الله عليهم لكفرهم وإفسادهم
في الأرض ومن كان مثلهم

~ ~ ~
الضَّالِينَ
النصارى : أخطأوا طريق الحق ومن كان مثلهم


* * *
آمين
اللهم استجب لنا وهي ليست من الفاتحة

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-09-2017, 03:53 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Arrow سورة البقرة

سورة البقرة


مدنية و آياتها (286) آية



* * *
الربع الأول
من الآية 1 إلى 25
* . * . * . * . *


اَلَمِ

من المتشابه الذي استأثر الله تعالى به والله أعلم بمراده

قال بعض أهل العلم :إن هذه الحروف بمثابة التحدي للعرب أهل الفصاحة والبيان بأن هذا القرآن مؤلف من مثل هذه الحروف فأّلِفوا أنتم مثله ولن تستطيعوا . فإن عجزتم ،وقد عجزوا، فآمنوا به
~ ~ ~
ذَلِكَ
بمعنى هذا ويستعمل كل منهما مكان الآخر ، وذلك أنسب لمقام القرآن من علو المنزلة وارتفاع القدر

~ ~ ~
الكِتَابُ
القرآن الكريم
~ ~ ~
لا رَيْبَ
لا شك في أنه وحي من الله وكلام الله الموحى
إلى رسوله صلى الله عليه وسلم
~ ~ ~
هُدَىً
نورًا يهدي إلى الطريق المستقيم
~ ~ ~
لِلْمُتَّقِينَ

يتقون الشرك والذنوب ويخلصون العبادة لله
ويعملون بطاعته
~ ~ ~
يُؤْمِنُونَ
يصدقون
~ ~ ~
بِالغَيْبِ
ما غاب عن العباد ، الله وملائكته وكتبه ورسله
واليوم الآخر والجنة والنار فهذا كله غيب
~ ~ ~
وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ
يتمون ركوعها وسجودها ويخشعون فيها
~ ~
وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُون
زكاة أموالهم ونفقة الرجل على أهله وأقربائه
وعلى المحتاجين

يُوقِنُونَ
متيقنون لا يشكون
~ ~
عَلَى هُدًى
على نور وبيان وبصيرة من الله تعالى

الَّذِينَ كَفَرُوا
الذين غطوا الحق وستروه

~ ~ ~
خَتَمَ اللهُ
طبع الله
~ ~ ~
غِشَاوَةٌ
غطاء على البصر

~ ~ ~
يُخَادِعُونَ اللهَ
يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر
~ ~ ~
مَرَضٌ
شك ونفاق وتكذيب
~ ~ ~
خَلَوا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ
انفردوا بهم
~ ~ ~
إِنَّا مَعَكُمْ
نحن على مثل ما أنتم عليه
~ ~ ~
مُسْتَهْزِئُونَ
ساخرون
~ ~ ~
يَمُدُّهُمْ
يملي لهم أو يزيدهم
~ ~ ~
يَعْمَهُونَ
يضلون - والعمه هو الضلال
~ ~ ~
مَثَلَهُمْ
حالهم أي المنافقون
~ ~ ~
اسَْتوْقَدَ
أوقد
~ ~ ~
بُكْمٌ
لا ينطقون بالحق وبما ينفعهم
~ ~ ~
عُمْيٌ
عماية البصيرة
~ ~ ~
فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ
لا يرجعون إلى هدى
~ ~ ~
كَصَيِّبٍ
كمطر
~ ~ ~
فِيهِ ظُلُمَاتٌ
وهي الشكوك والكفر والنفاق
~ ~ ~
وَرَعْدٌ
وهو ما يزعج القلوب من الخوف
~ ~ ~
وَبَرْقٌ
ما يلمع أحيانا في قلوبهم من نور الإيمان

~ ~ ~

يَكَادُ البَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ
يكاد محكم القرآن يدل على عورات المنافقين

~ ~ ~
كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَشَوْا فِيْهِ
كلما أصاب المنافقون من الإسلام عزاً اطمأنوا

~ ~ ~
وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا
و إن أصاب الإسلام نكبة قالوا ارجعوا إلى الكفر
~ ~ ~

فِرَاشًا

وطاء للجلوس عليها والنوم فوقها

~ ~ ~

رِزْقًا لَكُمْ
قوتا لكم تقتاتون به
~ ~ ~
أَنْدَادًا
جمع ند وهو النظير والمثيل ،تعبدونها من دون الله

~ ~ ~

شُهَدَاءَكُمْ
أعوانكم وحكام فصحائكم

~ ~ ~
أُعِدَّتْ
هيئت
~ ~ ~
مُتَشابِهًا
في اللون والمنظر والطعم مختلف

~ ~ ~
أَزْوَاجٌ مُطَهرَةٌ
من القذر والحيض والبول والنخام
~ ~ ~


الربع الثاني
من الآية 26 إلى 42

* . * . * . * . *

لا يَسْتَحيِيِ
لا يمنعه الحياء
~ ~ ~
فَما فَوْقَها
فما دونها أو فما هو أكبر منها
~ ~ ~
الفاسِقِينَ
المنافقين والكافرين ( والفسق هو الخروج عن الطاعة )
~ ~ ~
اسْتَوى
علا وارتفع وصعد

~ ~ ~
فَسوَّاهُنَّ
أتم خلقهن
خَلِيفةً
يخلف بعضهم بعضا قرنا بعد قرن وجيلا بعد جيل
~ ~ ~
يَسْفِكُ الدِّماءَ
يريقها ظلمًا وعدوانـًا
~ ~ ~
نُسَبِح بِحمْدِكَ
نقول سبحان الله وبحمده والتسبيح هو التنزيه عما لا يليق
~ ~ ~
وَ نُقدِسُ لَكَ
نصلي لك ونعظمك ونمجدك
~ ~ ~
إِنِّي أَعْلَمُ مالا تَعْلَمُونَ
أعلم أن سيكون منهم الأنبياء والعلماء و العاملون والعباد
~ ~ ~
وَ عَلَّمَ آدَمَ الأَسْماءَ كُلَّها
علم الله آدم اسم كل شيء
~ ~ ~
اسْجُدوا
سجود إكرام وتحية
~ ~ ~
إِبْليِسَ
أبلسه الله أي آيسه من الخير
~ ~ ~
وَ اسْتَكبَرَ
تعاظم في نفسه
~ ~ ~
رَغَداً
هنيئاً واسعًا طيبًا
~ ~ ~
فَأَزلَّهُما الشَّيْطانُ
أوقعهما في الزلل بسبب الأكل من الشجرة


~ ~ ~
كَلِماتٍ
قال ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا
لنكونن من الخاسرين


~ ~ ~
إِسْرائيلَ
يعقوب عليه السلام ومعناه عبدالله
~ ~ ~
وَ أَوْفُوا بِعَهْدِي
إتمام عهد الله عليهم باتباع ما جاء به النبي
محمد صلى الله عليه وسلم
~ ~ ~
أُوفِ بِعَهْدِكُمْ
أدخلكم الجنة
~ ~ ~
فَارْهَبُونِ
خافوني واخشوني ولا تنقضوا العهد
~ ~ ~
وَ لا تَلبِسُوا
لا تخلطوا ولا تستروا
~ ~ ~
الربع الثالث
من الآية 44 إلى 59
* . * . * . * . *

بِالبِرِّ
البر هو جماع الخير مثل الصلاة والزكاة والأمر
بالمعروف والنهي عن المنكر
~ ~ ~
إِنَّها لَكَبِيرةٌ
شاقة وثقيلة
~ ~ ~
الخاشِعينَ
الخاضعين لطاعته ، الخائفين من سطوته
~ ~ ~
يَظُنُّونَ
يوقنون
~ ~ ~
العَالَمِين
عالمي زمانهم
~ ~ ~
عَدْلٌ
فداء
~ ~ ~
وَ لا هُم يُنْصَروُنَ
لا أحد يغضب لهم فينصرهم وينقذهم من
عذاب الله
~ ~ ~
وَ يسْتَحيُونَ نساءَهم
يتركون ذبح البنات حتى يكن نساء خادمات
~ ~ ~
فَرَقنَا بِكُم البحرَ
جعلناه فرقتين بينهما طريق يابس لا ماء فيه
~ ~ ~
العِجْلَ
عجل من ذهب صاغه لهم السامري
~ ~ ~
الكِتابَ
هو التوراة
~ ~ ~
والفُرقَانَ
ما يفرق بين الحق والباطل
~ ~ ~
بارئِكُم
خالقكم
~ ~ ~
فاقتلُوا أنفسَكُم
ليقتل البريء منكم المذنب
~ ~ ~
جَهْرَةً
علانية – عيانًا
~ ~ ~
وَ أَنتُم تَنظُرونَ
صعق بعضهم وبعض ينظر
~ ~ ~
ثم بَعَثْناكُم
بعثوا من بعد الموت ليستوفوا آجالهم
~ ~ ~
الغَمامَ
السحاب الأبيض الرقيق
~ ~ ~
المَنَّ
مادة كالعسل
~ ~ ~
السَّلْوَى
طائر السمان
~ ~ ~
هذهِ القريةَ
هي بيت المقدس
~ ~ ~
ادْخُلُوا البابَ سُجَّدًا
ركعًا خاضعين
~ ~ ~
رَغَدًا
واسعاً هنيئاً
~ ~ ~
حِطَّةً
حط عنا ذنوبنا وخطايانا أي مغفرة
~ ~ ~
فبَدَّلَ الذينَ ظَلَموا قَولاً غَيْرَ الذي قِيلَ لَهُم
دخلوا على أستاهم وقالوا حبة في شعرة
~ ~ ~
رِجْزًا
عذابًا
~ ~ ~
الربع الرابع
من الآية 60 إلى 74
* . * . * . * . *

فانفجَرتْ
فانشقت
~ ~ ~
مَشْربَهُمْ
موضع شربهم
~ ~ ~
لا تَعْثَوْا
لا تفسدوا
~ ~ ~
المسْكَنةُ
فقر النفس وشحها
~ ~ ~
وَ بَاءُوا بِغَضَبٍ
رجعوا وقد وجب عليهم سخط الله
~ ~ ~
هادُوا
تابوا واتبعوا موسى عليه السلام ( اليهود )
~ ~ ~
النَّصارى
نسبة إلى مدينة الناصرة أو لتناصرهم
~ ~ ~
الصَّابِئيِنَ
كل من خرج من دين الله إلى دين آخر يقال له صابئ
أو هم قوم من أهل الكتاب يقرؤون الزبور
~ ~ ~
مِيثاقَكُمْ
العهد بالإيمان بالله وحده واتباع رسله
~ ~ ~
تَوَلَّيْتُم
رجعتم عن عهدكم
~ ~ ~
خَاسِئينَ
مبعدين عن الخير ذليلين صاغرين
~ ~ ~
نَكَالاً
عقوبة وعبرة
~ ~ ~
هُزُواً
سخرية
~ ~ ~
لا فاَرضٌ
لا هرمة
~ ~ ~
ولا بِكْرٌ
ولا صغيرة
~ ~ ~
عَوَانٌ
نصف بين المسنة والصغيرة
~ ~ ~
فَاقِعٌ
أصفر صاف شديد الصفرة
~ ~ ~
لا ذَلُولٌ
لم يذللها العمل
~ ~ ~
تُثيرُ الأَرْضَ
تقلب الأرض للزراعة
~ ~ ~
الحرْثَ
الزرع أو الأرض المهيأة للزراعة
~ ~ ~
مُسَلَّمَةٌ
سليمة من العيوب
~ ~ ~
لا شِيَةَ فِيها
ليس فيها لون مغاير للصفرة
~ ~ ~
فَادَّارأْتُم فِيها
اختلفتم واختصمتم
~ ~ ~
الربع الخامس

من الآية 75 إلى 91
* . * . * . * . *
يُحرِفُونَهُ
يتأولونه على غير الوجه الصحيح أو يبدلونه
~ ~ ~
عَقَلُوه
فهموه فهما واضحا ومع هذا يخالفونه على بصيرة
~ ~ ~
وَهُمْ يَعْلَمُونَ
يعلمون أنهم مخطئون في تحريفه وتأويله

~ ~ ~

خَلاَ
انفرد


~ ~ ~
بِمَا فَتَحَ اللهُ عَلَيْكُمْ
بما قضى لكم وعليكم وبما ذكر من صفات النبي في التوراة
~ ~ ~
أُمِّيُّونَ
جهلة بالتوراة (كتبوا كتابا بأيديهم وقالوا هذا من عند الله)
~ ~ ~
أَمَانِي
ظنون وأكاذيب
~ ~ ~
يَظُنُّونَ
يكذبون
~ ~ ~
سَيِّئَةً
سيئة الكفر
~ ~ ~
أَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ
يحيط به كفره
~ ~ ~
مِيثَاقَ
هو العهد المؤكد باليمين
~ ~ ~
تَظَاهَرُونَ
تتعاونون
~ ~ ~
تُفَادُوهُمْ
تخرجونهم من الأسر بإعطاء الفدية
~ ~ ~
خِزْيٌ
ذلة ومهانة
~ ~ ~
وَقَفَّيْنَا
أتبعنا
~ ~ ~
بِرُوحِ القُدُسِ
جبريل عليه السلام
~ ~ ~
غُلْفٌ
لا تفقه ، عليها أغشية وأغطية أي مغلفة
~ ~ ~
فَقَليلاً مَا يُؤْمِنُونَ
لا يؤمن منهم إلا القليل
~ ~ ~
يَسْتَفْتِحُونَ
يتوعدون الأوس والخزرج بالنصر عليهم
بخروج محمد صلى الله عليه وسلم
~ ~ ~
اشْتَرْوا بِهِ أَنْفُسَهُمْ
باعوا به أنفسهم
~ ~ ~
بَغْيًا
حسدًا
~ ~ ~
فَبَاءُوا
استوجبوا
~ ~ ~
بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ
غضب عليهم فيما ضيعوا من التوراة وغضب
عليهم بكفرهم بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم
*****

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-09-2017, 03:57 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Arrow

الربع السادس
من الآية 92 إلى 105
* . * . * . * . *

وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوِبهِمُ العِجْلَ

أشربوا حب العجل حتى خلص إلى قلوبهم

~ ~ ~
فَتَمَنَّوا المَوْتَ
ادعوا بالموت على الفريق الكاذب ( وهي المباهلة )
~ ~ ~
لَوْ يُعَمَّرُ
لو يطول عمره

~ ~ ~
نَبَذَهُ

طرحه ونقضه
~ ~ ~
تَتْلُو

تروي وتكذب وتتبع ما تقوله الشياطين
من السحر
~ ~ ~
عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ
على عهد سليمان
~ ~ ~
وَمَا أُنْزِلَ عَلَى المَلَكَيْنِ
لم ينزل الله السحر على الملكين – ما : نافية
~ ~ ~
هَارُوتَ وَمَارُوتَ
رجلان يعلمان الناس السحر
~ ~ ~
بِإِذْنِ اللهِ


بقضاء الله وقدره
~ ~ ~
شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ
باعوا به أنفسهم
~ ~ ~
لا تَقُولُوا رَاعِنَا


نهي عن التشبه بالكفار في أقوالهم وأفعالهم
~ ~ ~
رَاعِنَا
أمهلنا – أرعنا سمعك – يقصدون الرعونة
وهي كلمة تنقيص
~ ~ ~
انْظُرْنَا

أمهلنا انظر إلينا وانتظرنا
~ ~ ~
الربع السابع
من الآية 106 إلى 123
* . * . * . * . *

ما نَنْسَخْ نبدل أو نزيل أو نرفع
~ ~ ~نُنْسِهَا نمسحها من القلوب ومن السطور ~ ~ ~سَوَاءَ السَّبِيل
وسط الطريق
~ ~ ~أَهْلِ الكِتَابِ
اليهود والنصارى
~ ~ ~
وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ
إقامة الصلاة مستوفاة الشروط والأركان وفي أوقاتها المحددة
~ ~ ~
أَمَانِيُّهُمْ
تمنوها على الله بغير عمل وبغير حق
~ ~ ~
بُرْهَانَكُم
حجتكم وبينتكم

~ ~ ~
بَلَى
حرف إجابة يأتي بعد نفي
~ ~ ~
أَسْلَمَ وَجْهَهُ للهِ
أخلص العمل لله وحده لا شريك له
~ ~ ~
وَهُوَ مُحْسِنٌ
وهو متبع للرسول محمد صلى الله عليه وسلم
~ ~ ~
فلا خَوْفٌ عَلَيْهِم
فيما يستقبلونه
~ ~ ~
ولا هُمْ يَحْزَنُونَ
للموت على فراق ما يتركونه
~ ~ ~
خِزْيٌ
الذل والهوان
~ ~ ~
فَثَمَّ
هناك
~ ~ ~
سُبْحَانَهُ
تنزه عن كل نقص
~ ~ ~
بَدِيعُ السَّمَوَاتِ والأَرْضِ
خالقها على غير مثال سابق
~ ~ ~
قَضَى أَمْرًا
أراد شيئا
~ ~ ~
الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ
هم الكفار
~ ~ ~
يُوقِنُونَ
يصدقون الرسل ويتبعونهم

~ ~ ~
إِنَّ هُدَى اللهِ هُوَ الهُدَى
إن الدين الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم هو الدين الحق المستقيم
~ ~ ~
يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ
يحل حلاله ويحرم حرامه ولا يعطل ما جاء به
~ ~ ~
فَضَّلْتُكُمْ عَلَى العَالَمِينَ
فضلهم الله على الناس الذين كانوا في زمانهم فقط

~ ~ ~
لاتَجْزِي
لا تقضي ولا تغني

~ ~ ~
عَدْلٌ
فداء

~ ~ ~
شَفَاعَةٌ

وساطة
**********
الربع الثامن
من الآية 124 إلى 141
* . * . * . * . *


ابْتَلَى
امتحن واختبر

~ ~ ~
ِكَلِمَاتٍ
أي أوامر ونواهٍ

~ ~ ~
فَأتَمَهُنَّ
قام بهن على أتم وجه
~ ~ ~
إِمَامًا
إماما يقتدى به ويحتذى حذوه
~ ~ ~
مَثَابَةً

مرجعا وملجأ ومجمعا
~ ~ ~
مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ
هو الحجر الذي كان يقف عليه إبراهيم عليه
السلام حين بناء البيت

~ ~ ~
وَعَهِدْنَا
أمرنا ووصينا

~ ~ ~
أَضْطَرُّه
ألجئه وأدفعه

~ ~ ~
القَوَاعِدَ
جمع قاعدة وهي الأساس
~ ~ ~
مُسلمَيْنِ لَكَ
خاضعَيْنِ مُنْقَادَيْنِ مخلصَيْن

~ ~ ~
أَرِنَا مَنَاسِكَنَا
علمنا كيف نحج بيتك

~ ~ ~
الكِتَابَ
القرآن
~ ~ ~
الحِكْمَةَ
السنة والفهم

~ ~ ~
وَيُزَكِّيْهِمْ
طاعة الله والإخلاص له
~ ~ ~
سَفِهَ نَفْسَهُ
ظلم نفسه بسوء تدبيره
~ ~ ~
أَسْلَمَ
أخلص العبادة لله
~ ~ ~
الدِّينَ
دين الإسلام ( دين الأنبياء جميعا )

~ ~ ~
مُسْلِمُونَ
مطيعون خاضعون

~ ~ ~
خَلَتْ
مضت

~ ~ ~
حَنِيفًا
موحدًا لا يشرك بالله شيئًا

~ ~ ~
الأَسْبَاطِ
أولاد يعقوب الإثنا عشر ( ولد لكل رجل منهم أمة من الناس )

فائدة : ( كل الأنبياء من بني إسرائيل إلا عشرة : نوح وهود
وصالح وشعيب وإبراهيم ولوط وإسحاق ويعقوب
وإسماعيل ومحمد عليهم الصلاة والسلام
)
عن ابن عباس رضي الله عنهما
.

~ ~ ~
شِقَاقٍ
خلاف وفراق وعداء لك وحرب عليك
~ ~ ~
صِبْغَةَ اللهِ
دين الله

~ ~ ~
لَهُ مُخْلِصُونَ
أي في العبادة والتوجه لله وحده لا شريك له

***********

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-09-2017, 03:59 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Arrow

الجزء الثاني
الربع التاسع

من الآية 142
إلى 157
* . * . * . * . *

~ ~ ~
السُّفَهَاءُ
ضعاف العقول وهم اليهود والمشركون والمنافقون

~ ~ ~
ما وَلاهُمْ
ما صرفهم

~ ~ ~
وكذلك جعلناكم أمة وَسَطًا لتكونوا شهداء على الناس
عدولاً تشهدون أن الرسل قد بَلَّغوا أقوامهم

~ ~ ~
لَكَبِيرةً
أي التولية عن بيت المقدس إلى الكعبة

~ ~ ~
إِيمَانَكُم
صلاتكم التي صليتموها إلى بيت المقدس

~ ~ ~
لَرَؤُوفٌ
حمى أولياءه من الوقوع في الضرر و جنبهم المكاره

~ ~ ~
رَحِيمٌ
لم يحرمهم من ثواب أعمالهم

~ ~ ~
شَطْرَ المَسْجِدِ
قِبَلَهُ

~ ~ ~
يَعْرِفُونَهُ
أحبار اليهود يعرفون الرسول كما يعرفون أبناءهم
~ ~ ~
لَيَكْتُمُونَ الحَقَّ
يكتمون عن الناس صفة النبي محمد صلى الله عليه وسلم التي جاءت في التوراة

~ ~ ~
مِنَ المُمْتَرِينَ
من الشاكين في كتمانهم مع العلم به
~ ~ ~
الكِتَابَ وَالحِكْمَةَ
القرآن والسنة

~ ~ ~
وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ
يعلمكم الفقه في الدين

~ ~ ~
وَلَنَبْلُوَنَّكُم
لنختبرنكم

~ ~ ~
مُصِيبَةٌ
ما يصيب العبد من ضرر في نفسه وأهله وماله

~ ~ ~
صَلَواتٌ
مغفرة من الله تعالى

~ ~ ~
َرَحْمَةٌ
وهي النعم الكثيرة وأعلاها الجنة

************
الربع العاشر
من الآية 158
إلى 176
* . * . * . * . *

شَعَائِرِ اللهِ
معالم دينه في الحج والعمرة
~ ~ ~
اعْتَمَرَ
زار البيت الحرام في نسك العمرة

~ ~ ~
فلا جُنَاحَ
فلا إثم
~ ~ ~
يَطَّوَّفَ
يسعى بين الصفا والمروة
~ ~ ~
فَإِنَّ اللهَ شَاِكرٌ
يثيب على القليل بالكثير

~ ~ ~
يَلْعَنُهُمُ اللهُ
يطردهم الله من رحمته
~ ~ ~
يُنْظَرُونَ
يمهلون ليعتذروا
~ ~ ~
الفُلْكِ
السفن
~ ~ ~
وَبَثَّ فِيهَا
نشر فيها بالتوالد من سائر المخلوقات
~ ~ ~
وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ
تقليبها وتنويعها

~ ~ ~
لآيَاتٍ
دلالات على وحدانية الله
~ ~ ~
أَنْدَادًا
نظراء وأمثالا
~ ~ ~
وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ
تقطعت بهم الحيل وأسباب الخلاص ، انقطعت المودة بينهم
~ ~ ~
كَرَّةً
عودة إلى الدنيا
~ ~ ~
حَسَرَاتٍ
ندامات شديدة تمنع صاحبها من الحركة
~ ~ ~
خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ
كل معصية
~ ~ ~
مُبِينٌ
واضح
~ ~ ~
ألفَيْنَا
وجدنا
~ ~ ~
يَنْعِقُ
يصوت ويصيح
~ ~ ~
أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللهِ
وهو رفع الصوت باسم من تذبح له من الآلهة
~ ~ ~
اضْطُرَّ
ألجئ وأكره
~ ~ ~
غَيْرَ بَاغٍ
غير طالب للمحرم
~ ~ ~
وَلا عَادٍ
غير متجاوز ما يسد به الرمق
~ ~ ~
ولا يُزَكِّيهِم
ولا يثني عليهم ، ولا يطهرهم من دنس ذنوبهم
~ ~ ~
شِقَاقٍ بَعِيدٍ
نزاع وخلاف بعيد عن الحق

~ ~ ~


ا.هـ
******************
الربع الحادي عشر
من الآية 177
إلى 188
* . * . * . * . *

البِرَّ
هو الإيمان والعمل بكل الطاعات ومكارم الأخلاق
~ ~ ~
المَسَاكِينَ
هم الذين لا يجدون ما يكفيهم
~ ~ ~
ابْنَ السَّبِيلِ
المسافر الذي انقطع عن أهله أو فقد ماله والضيف
~ ~ ~
وفي الرِّقَابِ

وفي تحريرها من الرق
~ ~ ~
البَأْسَاءِ
الفقر
~ ~ ~
الضَّرَّاءِ
المرض والسقام
~ ~ ~
وَحِينَ البَأْسِ

حين القتال ولقاء العدو
~ ~ ~
كُتِبَ عَلَيْكُمْ
فرض عليكم
~ ~ ~
فَمَنْ عُفِيَ لَهُ
من تنازل له ولي الدم عن القصاص إلى الدية
~ ~ ~
فَاتِّباعٌ بالمَعْروف
أن يحسن الطالب الطلب
~ ~ ~
وَ أَداءٌ إليهِ بِإحسانٍ
أن يحسن المطلوب منه الأداء
~ ~ ~

تَخْفيفٌ
أي تخفيف مما كتب على من كان قبلكم
~ ~ ~
فَمَنِ اعْتَدى
قتل بعد قبول الفدية
~ ~ ~
حياة
حياة للقاتل والمقتول وللمجتمع
~ ~ ~
خَيرًا
مالا كثيرا
~ ~ ~
جَنَفاً
ميلاً عن الحق خطأً
~ ~ ~
إثما
تعمد الخروج عن الحق
~ ~ ~
فَعِدةٌ مِنْ أيامٍ أُخَرَ
صم كيف شئت
~ ~ ~
يطيقونه
يستطيعونه،أو يتحملونه بمشقة لكبر سن أو
مرض لا يرجى برؤه و الحبلى و والمرضعإذا
خافتا أفطرتا و أطعمتا كل يوم مسكينا
~ ~ ~
تطوع خيراً
أطعم مسكينا آخر
~ ~ ~
وَلِتُكَبِّروا الله
مشروعية التكبير في عيد الفطر من رؤية
هلال شوال إلى الانتهاء من صلاة العيد

~ ~ ~
الرَّفَثُ
الجماع
~ ~ ~
هُنَّ لباسٌ لَكُمْ
هن سكن لكم
~ ~ ~
وَأَنْتُمْ لِباسٌ لَهُنَّ
و أنتم سكن لهن
~ ~ ~
تَخْتانونَ
تخونون أنفسكم بفعل المحظور
~ ~ ~
باشِروهُنَّ
المباشرة هي الجماع
~ ~ ~
ما كَتَبَ اللهُ لَكُم
اي من الولد و النسل
~ ~ ~
الخَيْطُ الأبْيَضُ مِنَ الخَيْطِ الأسْوَدِ مِنَ الفَجْرِ
بياض النهار من سواد الليل
~ ~ ~
أَتُّموا الصِّيامَ إلى اللَّيْلِ
إلى غروب الشمس
~ ~ ~
عاكِفونَ
منقطعون للعبادة
~ ~ ~
حُدودُ الله
أوامره و نواهيه
~ ~ ~
بِالباطِلِ

بغير حق
~ ~ ~


تُدْلوا بِها

تلقوا بالخصومة
*** *** ***
الربع الثاني عشر
من الآية 189
إلى 202
* . * . * . * . *

مواقيتُ للنَّاس

يعرفون بها أوقات العبادة
~ ~ ~


وَلا تَعتَدوا

لاترتكبوا المحرمات
~ ~ ~

ثَقِفْتُموهم

وجدتموهم
~ ~ ~

وَ الفِتْنةُ

الشرك بالله
~ ~ ~


و الفِتْنَةُ أشَدُّ مِنَ القَتْلِ

الشرك بالله أعظم من القتل
~ ~ ~


عِنْدَ المَسْجِد الحرامِ

مكة و الحرم من حولها
~ ~ ~

فَإنْ انْتَهَوْا

انتهوا عن الشرك و عن قتال المؤمنين
~ ~ ~

وَ يَكونَ الدِّينُ لله

يكون دين الله (الإسلام) ظاهرا على سائر الأديان
~ ~ ~


وَ أتِمُّوا الحَج و العُمرةَ

إكمال أفعالها بعد الشروع
~ ~ ~

أُحْصِرْتُم

منعتم من الإتمام بعدو أو مرض
~ ~ ~


فما اسْتَيْسَرَ مِنَ الهَدْيِ

ما تيسر من الأنعام شاة فما فوقها
~ ~ ~
لا تَحْلِقوا رُؤوسَكُم

لا تحلوا من الإحرام بالحلق حتى يبلغ الهدي محله
~ ~ ~


حاضِر المَسْجِد الحرام

أهل مكة و الحرم من حولها
~ ~ ~

أشْهُرٍ معلومات

شوال و ذو القعدة و تسع أيام من ذي الحجة
~ ~ ~

فَرَضَ
ألزم نفسه بالإحرام
~ ~ ~
فلا رَفَثَ

فلا جماع و لا دواعيه من القول أو الفعل
~ ~ ~
ولا فُسوقَ

الفسوق هنا جميع المعاصي
~ ~ ~
ولا جِدالَ

لا خصام ولا مماراة تؤديان إلى التنافر والخصام
~ ~ ~
وتزوَّدوا

أي تزوَّدوا من الطعام
~ ~ ~
جُناحٌ

إثم و حرج
~ ~ ~
فَضْلاً

رزقا بالتجارة و الاكتساب
~ ~ ~
أفَضْتُمْ

دفعتم أنفسكم
~ ~ ~
المشْعَر الحرامِ

المزدلفة كلها
~ ~ ~
قَضَيْتُم
أديتم الحج
~ ~ ~
مَناسِكَكُمْ

عبادات الحج
~ ~ ~
خَلاقٍ
حظ و نصيب

*** *** ***
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-09-2017, 04:01 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Arrow

الربع الثالث عشر
من الآية 203إلى 218
* . * . * . * . *

أيامٍ مَعْدوداتٍ

أيام التشريق يوم النحر و ثلاثة بعده

~ ~ ~

فَلا إثْمَ

فلا ذنب في التعجل و التأخر

~ ~ ~

لِمَنْ اتَّقى

لم يترك واجبا و لم يفعل محرما

~ ~ ~

تُحْشَرونَ

تجمعون للحساب و الجزاء

~ ~ ~

يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ

تستحسن قوله

~ ~ ~

ألَدُّ الخِصامِ

شديد الخصومة, يكذب و يفجر- و يزور الحقائق

~ ~ ~

تَوَلَّى

رجع و انصرف أو كانت له ولاية

~ ~ ~

الحَرْثَ

الزروع و الثمار

~ ~ ~

النَّسْلَ

نتاج الحيوانات

~ ~ ~

أخَذَتْهُ العِزَّةُ بالإثْمِ

أخذته الحمية بالبقاء على الإثم
~ ~ ~

فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ

تكفيه جهنم لعقابه

~ ~ ~

وَ لَبِئْسَ المِهاد

بئس المضجع و الفراش

~ ~ ~

يَشْري نَفْسَهُ

يبيع نفسه لله تعالى

~ ~ ~

ادْخُلوا في السِّلْمِ

ادخلوا في الإسلام

~ ~ ~

كافَّةً

جميعًا

~ ~ ~

زَلَلْتُمْ

عدلتم عن الحق

~ ~ ~

البَيِّناتُ

الحجج الواضحات

~ ~ ~

يَأْتِيَهُمُ اللهُ

ينزل الله سبحانه لفصل القضاء بين العباد

~ ~ ~

الغَمامِ

السحاب الأبيض الرقيق

~ ~ ~

آيَةٍ

الحجة القاطعة و العلامة الدالة على النبوة

~ ~ ~

كانَ النَّاسُ أُمةً واحدةً

كانوا على هدى جميعا

~ ~ ~

فَهَدى اللهُ الذينَ آمَنوا

هداهم إلى يوم الجمعة و كذلك إلى القبلة

~ ~ ~

اخْتَلَفوا فيهِ

اختلفوا في يوم الجمعة و كذلك القبلة

~ ~ ~

بِإذْنِهِ

أي بعلمه بهم

~ ~ ~

البَأساءُ

الفقر

~ ~ ~

الضَّرَّاءُ

الأمراض و المصائب

~ ~ ~

مَتى نَصْرُ الله

يدعون بقرب الفرج عند الشدائد

~ ~ ~

ماذا يُنْفِقونَ

كيف ينفقون

~ ~ ~

الفِتْنَةُ

الكفر و الشرك

~ ~ ~

حَبِطَتْ
بطل ثوابها
*** *** ***
الربع الرابع عشر
من الآية 219
إلى 232
* . * . * . * . *


الخَمْرِ

كل ما خامر العقل ، ( قاله عمر رضي الله عنه ) أخرجه الشيخان

المَيْسِرِ

القمار

إثْمٌ كَبيرٌ

ترك الصلاة و العداوة

وَ مَنافِعُ للناسِ

وسيلة للرزق و الكسب

وَ إثْمُهُما أكْبَرُ مِنْ نَفْعِهُما

مضرتهما الدينية و الدنيوية أكبر من نفع الكسب

ماذا يُنْفِقونَ

من أي جزء ينفقون

العَفْوَ

مما زاد عن حاجتهم (مبينة في آية الزكاة)

تَتَفَكَّرونَ

في زوال الدنيا و بقاء الآخرة

وَ إنْ تُخالِطوهُمْ

تخلطوا طعامهم بطعامكم و شرابكم بشرابهم

لأعْنَتَكُمْ

لضيق عليكم و أحرجكم

يَدْعونَ إلى النَّارِ

مخالطتهم تقود إلى النار

بِإذْنِهِ

بشرعه

أَذى

ضرر

فَاعْتَزِلوا النِّساءَ في المَحيضِ

لا تجامعوهن

مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ

في الفرج

حَرْثٌ

موضع الولد

أنَّى شِئْتُمْ

كيف شئتم مقبلات و مدبرات و مستلقيات في موضع الولد

وَ قَدِّموا لأنْفُسِكُم

بفعل الطاعات و اجتناب المعاصي

عُرْضةً

مانعة

باللَّغْوِ

الحلف بالله عن غير قصد اليمين

بِما كَسَبَتْ قُلوبُكُم

يحلف و يعلم أنه كاذب

يُؤْلونَ مِنْ نِسائِهِم

يحلفون على ترك وطء زوجاتهم

تَرَبُّصُ

ينتظر

فَآءو

رجعوا

يَتَرَبَّصْنَ

ينتظرن

قُروء

حيضات أو إطهار و الأصح الحيضات

وَ بُعولَتُهُنَّ

و أزواجهن

الطَّلاقُ مَرَتان

طلقتان رجعيتان فقط

افْتَدَتْ بِهِ

و هو الخلع

فَإنْ طَلَّقَها

أي الطلقة الثالثة

فَإنْ طَلَّقَها

أي الزوج الثاني

أنْ يَتَراجَعا

يرجع الزوج الأول إلى نكاحها

فَبَلَغْنَ أجَلَهُنَّ

قبيل إنتهاء العدة

فَأَمْسِكوهُنَّ بِمَعْروفٍ

أن يشهد على رجعتها و يعاشرها بمعروف

وَ لا تُمْسِكوهُنَّ ضراراً

لا ترجعوهن بقصد الضرر بهن

هُزُواً

لعبا

وَ الحِكْمةِ

السنة

يَعِظُكُم بِهِ

يأمركم و ينهاكم و يتوعدكم

فَلا تَعْضُلوهُنَّ

فلا تمنعوهن
*** *** *** ا.هـ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-09-2017, 04:02 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Arrow

الربع الخامس عشر

من الآية 233إلى 242
* . * . * . * . *
وَ على المَولودِ لَهُ
على والد الطفل
~ ~ ~
يُرْضِعْنَ أولادَهُنَّ حَوْلَيْنِ
الرضاعة المحرمة دون الحولين
~ ~ ~
لا تُضارَّ والدةٌ بِوَلَدِها
لا تمتنع الوالدة عن إرضاع المولود
~ ~ ~
و لا مَولودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ
لا يحل إنتزاع المولود منها
~ ~ ~
وَ عَلى الوارِثِ مِثْلُ ذلكَ
عليه مثل ما على والد الطفل من الإنفاق
~ ~ ~
فِصالاً
فطامًا
~ ~ ~
يَتَرَبَّصْنَ
ينتظرن
~ ~ ~
فَلا جُناحَ
فلا إثم
~ ~ ~
فيما فَعَلنَ في أَنْفُسِهِنَّ
أن يتزين و يتعرضن للتزويج
~ ~ ~
عَرَّضْتُم
ذكرتم حاجتكم تلميحًا لا تصريحًا(لوددت أن ييسر الله لي امرأة صالحة)
~ ~ ~
مِنْ خِطْبَةِ النِساء
المعتدات لوفاة أزواجهن و المطلقات البائنات
~ ~ ~
أو أَكْنَنْتُم في أنفُسِكُم
أضمرتم في قلوبكم الرغبة في نكاحهن
~ ~ ~
سَتَذْكُرونَهُنَّ
يعني في أنفسكم
~ ~ ~
لا تُواعِدوهُنَّ سِرَّاً
لا تقل عاهديني أن لا تتزوجي غيري
~ ~ ~
قَوْلاً مَعروفاً
الإذن بالتعريض من غير تصريح
~ ~ ~
يَبْلُغَ الكِتابُ أَجَلَهُ
حتى تنقضي عدتها
~ ~ ~
ما لَمْ تَمَسُّوهُنَّ
لم تجامعوهن
~ ~ ~
الموسِعِ
الغني
~ ~ ~
المُقْتِرِ
الفقير
~ ~ ~
فَرَضْتُم لَهُنَّ فَريضةً
عينتم المهر
~ ~ ~
أنْ يَعْفونَ
أي تعفو المرأة عما وجب لها
~ ~ ~
يَعْفوا الذي بِيَدِهِ عُقْدةُ النِّكاحِ
الزوج
~ ~ ~
وَ أَنْ تَعْفوا
خطاب للرجال و للنساء
~ ~ ~
وَ لا تَنْسَوا الفَضْلَ
الإحسان و المعروف
~ ~ ~
وَ الصَلاةِ الوُسْطى
صلاة العصر( ابن عباس)
~ ~ ~
قانِتين
خاشعين ذليلين
~ ~ ~
رِجالاً أو رُكْباناً
صلوا على أي حال كان توميء ايماء
~ ~ ~
فَاذْكُروا اللهَ
أقيموا صلاتكم
~ ~ ~
كَما عَلَّمَكُمْ
كما أمركم من تمام الركوع و السجود
~ ~ ~
مَتاعاً إلى الحَوْلِ
نفقتها و سكنها سنة
~ ~ ~
الربع السادس عشر
من الآية 243إلى 252
* . * . * . * . *


يَقْبِضُ
يضيق
~ ~ ~
يَبْسُطُ
يوسع

~ ~ ~
الملأِ
و هم رؤساء القوم

~ ~ ~
تَوَلَّوْا
نكصوا

~ ~ ~
اصْطَفاهُ
اختاره

~ ~ ~
بَسْطَةً
قوة

~ ~ ~
سَكينةٌوقار و رحمة و طمأنينة
~ ~ ~
لآيَةً
علامة و دلالة على صدق نيتهم

~ ~ ~
كَمْ مِنْ
كثير من

~ ~ ~
وَ اللهُ مَعَ الصابِرينَ
معية النصر

~ ~ ~
بَرَزوا
ظهروا

~ ~ ~
عَلَّمَهُ مِمَّا يَشاءُ
علمه صناعة الدروع

~ ~ ~

الربع السابع عشر
من الآية 253إلى 262
* . * . * . * . *
البَيِّناتِ
الحجج و الدلائل الواضحات

~ ~ ~
بِروحِ القُدُسِ
بجبريل عليه السلام

~ ~ ~
لا بَيْعٌ فيهِ
لا يفتدى نفسه بمال

~ ~ ~
خُلَّةٌ
صداقة

~ ~ ~
الحَيُّ
الحي الذي لا يموت

~ ~ ~
القَيُّومُ
المدبر لشؤون خلقه

~ ~ ~
لا تَأخُذُهُ
لاتغلبه

~ ~ ~
سِنَةٌ
نعاس

~ ~ ~
وَسِعَ
أحاط

~ ~ ~
كُرْسِيُّهُ
الكرسي أحاط بالسموات و الأرض

~ ~ ~
وَ لا يَؤُودُهُ
لا يثقله و لا يشق عليه

~ ~ ~
الغَيِّ
الضلال

~ ~ ~
الطَّاغوتِ
ما صرفك عن عبادة الله من إنسان أو شيطان

~ ~ ~
بِالعُرْوَةِ الوُثْقى
لا إله إلا الله محمد رسول الله

~ ~ ~
بُهِتَ
أُخرس و انقطعت حجته مندهشًا

~ ~ ~
آيةً
دليلاً على الميعاد

~ ~ ~
لَمْ يَتَسَنَّه
لم ينتن

~ ~ ~
نُنْشِزُها
نرفعها

~ ~ ~
فَصُرْهُنَّ
قطعهن

~ ~ ~
سَعْياً
مشيًا سريعًا

~ ~ ~
مَنَّاً
ذكر الصدقة أمام الناس

~ ~ ~
وَ لا أذىً
لا يتطاولون على المحتاج

~ ~ ~
وَ لا خَوْفٌ عَلَيْهِم
أي من أهوال يوم القيامة

~ ~ ~
و لا هُمْ يَحْزَنون
لا يحزنون على ما تركوه من متاع الدنيا

~ ~ ~


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-09-2017, 04:04 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Arrow

الربع الثامن عشر
من الآية 263إلى 271
* . * . * . * . *

صَفْوانٍ
الصخر الأملس
~ ~ ~
وابِلٌ
المطر الشديد
~ ~ ~
صَلْداً
الصلب الأملس الناعم
~ ~ ~
وَ تَثْبيتاً
تصديقًا و يقيناً
~ ~ ~
بِرَبْوَةٍ
المرتفع من الأرض
~ ~ ~
أُكُلُها
ثمرها
~ ~ ~
فَطَلٌّ
هو الرذاذ أو اللين من المطر
~ ~ ~
إعْصارٌ فيهِ نارٌ
ريح فيها سموم شديدة
~ ~ ~
وَ لا تَيَمَمَّوا
و لا تقصدوا
~ ~ ~
أنْ تُغْمِضوا
أن تنقصوا
~ ~ ~
يَعِدُكُم الفَقْرَ
يخوفكم من الفقر
~ ~ ~
يُؤتي الحِكْمةَ
المعرفة بالقرآن و الفقه في الدين
~ ~ ~

الربع التاسع عشر
من الآية 272إلى 282
* . * . * . * . *

أُحْصِروا
انقطعوا

~ ~ ~
ضَرْباً
سفرًا

~ ~ ~
بِسيماهُمْ
بهيئتهم و صفاتهم

~ ~ ~
فَلَهُ ما سَلَفَ
عفا عما سلف من الربا قبل التحريم

~ ~ ~
يَمْحَقُ
يذهب

~ ~ ~
يُرْبي
يكثر و ينمي

~ ~ ~
ذَرُوُا
اتركوا

~ ~ ~
فَنَظِرَةٌ
انتظار للمدين

~ ~ ~
إلى أجَلٍ مُسَمًّى
أجل محدود

~ ~ ~
بِالعَدْلِ
بلا زيادة و لا نقصان

~ ~ ~
وَ لا يَأْبَ
لا يمتنع

~ ~ ~
وَ لا يَبْخَسْ
و لا ينقص و لا يكتم

~ ~ ~
سَفيهاً
لا يحسن التصرف في المال أو محجورا عليه

~ ~ ~
ضَعيفاً
عاجزا عن الإملاء كالأخرس و الصغير

~ ~ ~
وَلِيُّهُ
من يتولى أمره

~ ~ ~
تَضِلَّ
تنسى أو تخطئ

~ ~ ~
وَ لا تَسْأَموا
لا تضجروا و لا تملوا

~ ~ ~
أَقْسَطُ
أعدل

~ ~ ~
أَدنى
أقرب

~ ~ ~
تَرْتابوا
تشكّوا

~ ~ ~
تُديرونَها
تتعاطونها يدا بيد

~ ~ ~
فُسوقٌ
خروج عن طاعة الله

~ ~ ~
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-09-2017, 04:05 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Arrow

أواخر سورة البقرة

من الآية 283إلى 286

* . * . * . * . *

آثِمٌ
فاجر
~ ~ ~
تُبْدوا
تظهروا
~ ~ ~
آمَنَ
صدّق
~ ~ ~
إصْراً
تكليفًا شاقًا
~ ~ ~
مَوْلانا
مالكنا و سيدنا و ناصرنا
~ ~ ~
تم بحمد الله عرض معاني كلمات سورة البقرة
أحاديث مقبولة ثابتة في فضل سورة البقرة

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-09-2017, 04:09 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,633
Arrow

أحاديث مقبولة ثابتة في فضل سورة البقرة



1 - عن عبد الله قال : اقرأوا سورة البقرة في بيوتكم ، فإن الشيطان لا يدخل بيتا يُقرأ فيه سورة البقرة "
الراوي: - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1463-خلاصة حكم المحدث: صحيح


.♥ · . ♥· .♥

12 - يأتي القرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا ، تقدمه سورة البقرة وآل عمران ، يأتيان كأنهما غيابتان ، وبينهما شرق ، أو كأنهما غمامتان سوداوان ، أو كأنهما ظلتان من طير صواف يجادلان عن صاحبهما"
الراوي: النواس بن سمعان الكلابي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7994-خلاصة حكم المحدث: صحيح
.♥ · . ♥· .♥

15 - " اقرؤوا القرآن ؛ فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه ، إقرؤوا الزهراوين : البقرة وآل عمران ، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان ، أو كأنهما فرقان من طير صواف ، يحاجان عن أصحابهما ، اقرؤوا سورة البقرة ؛ فإن أخذها بركة ، وتركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة"
الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1165-خلاصة حكم المحدث: صحيح


.♥ · . ♥· .♥
3 - " الآيتان من آخر سوره البقرة ، من قرأهما في ليلة كفتاه"
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2756-خلاصة حكم المحدث: صحيح
.♥ · . ♥· .♥
4 - " فضلنا على الناس بثلاث : جعلت صفوفنا كصفوف الملائكة ، و جعلت لنا الأرض كلها مسجدًا ، و جعلت تربتها لنا طهورًا إذا لم نجد الماء ، و أعطيت هذه الآيات من آخر سورة البقرة من كنز تحت العرش لم يعطها نبي قبلي"
الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4223-خلاصة حكم المحدث: صحيح
.♥ · . ♥· .♥

7 - إن لكل شيء سنامًا ، وإن سنام القرآن سورة البقرة " . .
الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1462خلاصة حكم المحدث: حسن لغيره
.♥ · . ♥· .♥
هنا

█◄

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 03:14 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر