العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى القرآن والتفسير > ملتقى القرآن والتفسير > نسائم التجويد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-27-2018, 11:37 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,809
red 04-رواية ورش المد والقصر

المجلس الرابع

رواية ورش من قراءة نافع المدني من طريق الأزرق

المد والقصر عند ورش

المد لغةً: هو المَطُّ أو الزيادة.

و اصطلاحًا :هو إطالة الصوت بحرفٍ من حروفِ المدِّ و اللينِ عندَ وجودِ سببٍ من همزٍ أو سكونٍ.

القصر لغة:الحبس. تقول: قصرت فلانًا عن حاجته أي منعته منها.
واصطلاحًا:هو إثبات ذات حرف المد فقط، وحرف اللين وحده من غير زيادة عليهما.
= حروف المد ثلاثة و هي: الألف الساكنة المفتوح ما قبلها، و الواو الساكنة المضموم ما قبلها، و الياء الساكنة المكسور ما قبلها.
و هذه الحروف مجموعة في كلمة " نُوحِيهَا"

=مخرج حروف المد : مخرجها مقدر غير محقق، تخرج حروف المد من الجوف ابتداءً و تنتهي خارج الفم أي إلى الهواء الخارجي.فالجوف هو الخلاء الذي يبدأ من أقصى الحلق وينتهي بالشفتين أي التجويف الحلقي والتجويف الفمي.
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا " سورة الأحزاب الآية: 70.

أقسام المد وأحكامه
يقول الشيخ الجمزوري رحمه الله في التحفة
وَالْمَدُّ أَصْلِيٌّ وَ فَرْعِيٌّ لَهُ *** وَسَمِّ أَوَّلاً طَبِيعِيًّا وَهُو
مَا لاَ تَوَقُّفٌ لَهُ عَلَى سَبَبْ *** وَلا بِدُونِهِ الحُرُوفُ تُجْتَلَبْ
بلْ أَيُّ حَرْفٍ غَيْرُ هَمْزٍ أَوْ سُكُونْ *** جَا بَعْدَ مَدٍّ فَالطَّبِيعِيَّ يَكُونْ

=درج علماء التجويد على تقسيم المد إلى قسمين، وهما: المد الأصلي والمد الفرعي.

*المد الأصلي أو الطبيعي: هو الذي لا تقوم ذات الحرف إلا به، ولا يتوقف على سبب.
وسمي أصليًّا: لأنه أصل المد الفرعي، وطبيعيًا: لأن القارئ صاحب الطبيعة السليمة لا يزيد على مقداره ولا ينقص منه.
ومعنى لا تقوم ذات ا لحرف إلا به : أي يجب الاعتناء به والنطق بمقداره المحدد، وإلا اختلت الكلمة وتغيرت.
ومعنى لا يتوقف على سبب: أي يشترط فيه وجود حرف المد فقط ،وهو الشرط ، دون اشتراط وقوع أي سبب ،كما هو الشأن بالنسبة للمد الفرعي.
ومقدار مَدِّهِ بإجماع كل القراء حركتان بدون زيادة ولا نقصان. وتقدر الحركة بمقدار قبض الإصبع أو بسطه بحال وسط بين الإسراع والتأني، لكن المعول عليه هو التلقي والمشافهة.نحو: قال له، الذي يحاوره، المؤمنون بعضهم أولياء بعض.
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا " سورة الأحزاب الآية: 70.
شروط المد الطبيعى :
1. أن يوجد حرف من حروف المد الثلاثة بشروطها.
2. أن يكون ثابتًا وصلاً ووقفًا مثل: المدينة .
3. أن لايتوقف على سبب من همز أو سكون
.

أقسام المد الطبيعي :
المد الطبيعى الكلمي : أن يأتي حرف المد فى كلمة نحو يَسْأَلُونَكَ كما في قوله تعالى " يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسهَا " سورة التكوير الآية 42 .
المد الطبيعي الحرفي : هو ما كان في حرف من الحروف الهجائية التي افتتحت بها فواتح بعض سور التنزيل وينحصر المد في خمسة أحرف مجموعة في لفظ "حي طهر" وهي الحروف التي هجاؤها على حرفين ثانيهما حرف مد
حا - يا- طا - هارا
,,, ملحقات المد الطبيعي ,,,توجد ملحقات للمد الطبيعي ليس لها مجال في شرحها الآن.
-مد عوض،مد الصلة الصغرى.
°استخرج من سورة التحريم:
.ثلاثة أمثلة لمد طبيعي توفرت فيه جميع الشروط
*************

المد الفرعي
*وأما المد الفرعي: فهو ما زاد على مقدار الطبيعي، وتوقف على سبب من همزة أو سكون.
وسمي فرعيًّا لتفرعه من المد الأصلي واعتماده عليه،وتوقف وجوده على سبب: همزة قطع قبله أوبعده ، أوحرف ساكن بعده -سكونًا أصليًّا كان أو عارضًا، مخففًا أو مُثَقَّلًا-.
=وقسموا الفرعي :من حيث مقدار الزيادة على المد الطبيعي، إلى مد واجب وجائز.
فالزيادة تكون واجبة في المد المتصل واللازم، -وجائزة في المد المنفصل والبدل والعارض للسكون، ومد الصلة الكبرى.

المد الفرعي ينقسم من حيث سبب المد إلى قسمين:
بسبب الهمز . بسبب السكون .
أ - المد الذي سببه الهمز : و يشمل : المد المتصل - المد المنفصل - مد البدل - مد الصلة الكبرى .
- المد المتصل؛ الواجب :و هو وقوع الهمز بعد حرف المد في كلمة واحدة .
و سمي متصلاً لاتصال الهمزة و حرف المد في كلمة واحدة .
2- المد المنفصل : هو وقوع حرف المد في آخر الكلمة ، والهمزة في الكلمة التي تليها .
وسمي منفصلاً لانفصال الهمزة عن حرف المد .
- مد البدل:ويكون الهمز فيه قبل حرف المد .مثل :ءامن ، إيمانًا ، أوتوا ، ءاتانا ، ءاتيناكم .
وستأتي بقية أنواع المدود بالتفصيل في موضعها إن شاء الله

ب - المد بسبب السكون: السكون إما أن يكون عارضًا، فالحديث عندئذ يكون عن المد العارض للسكون ومد اللين العارض للسكون.
وإما أن يكون السكونأصليًّا من بِنْيَةِ الكلمة وملازمًا للحرف الذي بعد المد، فالحديث عندئذ يكون عن: المد اللازم بقسميه الكلمي المثقل والمخفف، والحرفي المثقل والمخفف.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-01-2018, 11:51 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,809
root

المد الفرعي
*وأما المد الفرعي: فهو ما زاد على مقدار الطبيعي، وتوقف على سبب من همزة أو سكون.
=وسمي فرعيًّا لتفرعه من المد الأصلي واعتماده عليه.

* أحكام المد الفرعي:
= اللزوم: وهو ما اتفق جميع القراء على مده ومقداره ،هو المداللازم بأنواعه -ست حركات-
= الوجوب: هو ما اتفق القُراء على مده واختلفوا في مقداره - هو المد الواجب المتصل.
=الجواز: ما اختلف القراء على مده ومقداره - المد الجائز المنفصل، البدل، اللين، المهموز، العارض للسكون-

*مذهب ورش في المدود
= المد المتصل:
و سمي متصلاً لاتصال الهمزة و حرف المد في كلمة واحدة .
أمثلة : سَمَاء - بِنَاء - مَاء - المَلَائِكَة - شَاء - سُوء - سِيئت -سوَاء.سُوء.جِيء .
حكمه : واجب ، مقداره:ست حركات عند ورش قولًا واحدًا.
=المد المنفصل:
وهو أن يأتي حرف المد آخر الكلمة الأولى وهمزة القطع في أول الكلمة التي تليها، أي أنه لا يكون إلا من كلمتين.
حكمه : جائز،أي :جواز مده وقصره عند حفص.لكن عند ورش يمد المنفصل: ست حركات إشباعًا ، قولًا واحدًا بلا خلاف.القبس الجامع لقراءة نافع من طريق الشاطبية /صفحة 62
نحو: في قوله تعالى"وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ"الحديد 22. "بِمَا أُوتُوا "الأنعام 44.أمثلة : ياأيها - إنا أنزلناه -إني أخاف - قوا أنفسكم - توبوا إلى الله -
لو وقفنا على حرف المد في هذه الحالة، نقف عليه بالمد الطبيعي.
*أقسامه المد المنفصل:
= المنفصل الحقيقي:
هو الذي يمكن الوقوف على حرف المد فيه، لأنه ثابت خطًا.
نحو
"بِمَا أُوتُوا "الأنعام 44.لو وقفنا على حرف المد في هذه الحالة، نقف عليه بالمد الطبيعي.
= المنفصل الحكمي:

هو أن يكون حرف المدِّ محذوفًا في الرسم ثابتًا في اللفظ . لا يمكن الوقوف على حرف المد فيه لأنه غير ثابت خطًّا،
ويخص حالة هاء التنبيه وياء النداء.وحروفه الألف المدية فقط.
ومثاله: ياء النداء نحو " يإبرَاهِيمُ "غافر 44، " يأَيها النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ "النساء 1. وها التنبيه " هَأَنُتُمْ هَؤلاءِ "آل عمران 66.
فلا يجوز الوقف على " يا " في :يإبرَاهِيمُ، فهي تعتبر كلمة واحدة لا تُجَزّأ .كذلك كلمة : هَؤلاءِ .. فلا نقول " ها " ونقف عليها .
ملاحظة:نستدل على المنفصل الحكمي في المصحف بألف خنجرية .
= مد البدل:

وهو ما جاء فيه حرف المد بعد همزة قطع في كلمة واحدة ،بشرط أن لا يأتي بعد حرف المد همز أو سكون.
مثل :ءامنو ، إيمانًا ، أوتوا "
حكمه عند ورش:جائز ،ينفرد ورش عن جميع القراء بمد البدل وله فيه ثلاثة أوجه :
- القصر = حركتان
- التوسط = أربع حركات
- الإشباع =ست حركات
سبب التسمية :سمي مد بدل لأن الأصل فيه همزتان الأولى متحركة والثانية ساكنة فأبدلت الثانية حرف مد من جنس حركة الهمزة الأولى وهذا ما يعرف بمد البدل الحقيقي أو الأصلي
أمثلة :
ءامنوا أصلها"أَأْمنوا"
إيمان أصلها " إِئمان"
أوتي أصلها"أُؤْتي"

وكذا الحكم إذا كان شبه بدل:
مثل "جَاءُوا"يوسف 16.
وهوما كانت صورته همزة قطعية وبعدها حرف مد ، ولم يكن أصل حرف المد همزة ساكنة وقد أعطاه ورش ما أعطى للبدل الحقيقي.أي القصر والتوسط والإشباع.
*واستثني لورش من ذلك كلمتان مخصوصتان،وثلاثة أصول:
=أما الكلمتان :
"إسرائيل" حيث وقعت في القرآن ،و"يؤاخذ"
حيث وقعت في القرآن بكل صورها،مثل:
"وَلَوْ يُؤَاخِذُ "61 النحل ،و "وَلَوْ يُؤَاخِذُ "45 فاطر ،و "لَا يُؤَاخِذُكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ "225البقرة ،و"لَا يُؤَاخِذُكُمْ ….. يُؤَاخِذُكُمْ "89المائدة ،و "لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ" 286البقرة ،و " قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي " 73الكهف . فحكم كل هذا عند ورش:القصر.


لأن ورش يبدل الهمزة من كلمة يؤاخذ :واوا،يواخذ.
.فحكمها القصر إجماعًا . وذلك لأنها عندهم من غير مهموز . المغني / ص: 104 .
= وأما الأصول الثلاثة:
-الأصل الأول :
أن يقع حرف المد بعد همز ويكون ذلك الهمز واقعًا بعد ساكن صحيح متصل ،نحو " الْقُرْآنُ*، الظَّمْآنُ، مَسْؤُلًامَذْؤُمًا " .فلا يجوز في هذا وأمثاله لورش إلا القصر.

-الأصل الثاني :
أن يقع حرف المد بعد الهمزة بدلا من التنوين نحو: "دُعاءً*، نِداءً* ، غُثاءً*، خَطَأً*، عند الوقف على هذه الكلمات؛ فلا يحوز في حرف المد في هذه الكلمات لورش إلا القصر؛ لأن حرف المد في هذه الحال عارض غير لازم، إذ لا يوجد إلا في الوقف على هذه الكلمات فقط. وأما: رَأَى الْقَمَرَ، تَراءَا الْجَمْعانِ، تَبَوَّؤُا الدَّارَ، عند الوقف على: رَأى *، وتَراءَا، وتَبَوَّؤُا ؛فيجوز في حرف المد فيها الأوجه الثلاثة لورش؛ لأنه حرف مد أصلي واقع بعد همز، وذهابه عند الوصل عارض لسكون ما بعده، فحذف للتخلص من التقاء الساكنين، وأما عند الوقف؛ فيثبت على الأصل، فيجوز فيه الأوجه الثلاثة؛ لأنه يصدق عليه، والحال هذه أنه حرف مد وقع بعد همز.


-الأصل الثالث :
أن يقع حرف المد بعد همز الوصل -
عند الابتداء- نحو "ائْذَنْ لِي، ائْتِ بِقُرْآنٍ، اؤْتُمِنَ أَمانَتَهُ، ائْتُوا صَفًّا، ائْتُونِي بِكِتابٍ مِنْ قَبْلِ هذا. في حال الابتداء بهذه الكلمات، فلا يجوز لورش في حرف المد الواقع بعد همز الوصل إلا القصر؛ لأن حرف المد في ذلك عارض؛ لأنك إذا ابتدأت بهذه الكلمات اضطررت إلى الإتيان بهمزة الوصل لتتوصل بها إلى النطق بالساكن وهو الهمزة التي هي فاء الكلمة، وعندئذ يجتمع همزتان: همزة الوصل، والهمزة الساكنة التي هي فاء الكلمة.والقاعدة: أنه إذا اجتمع همزتان في كلمة والثانية منهما ساكنة؛ فإن الثانية تبدل حرف مد من جنس حركة ما قبلها، فتبدل ياء فتكون هذه الياء بدلا من الهمزة فتكون عارضة وهمزة الوصل عارضة أيضا؛ لأنك إذا وصلت هذه الكلمات بما قبلها؛ سقطت همزة الوصل لعدم الحاجة إليها وبقيت الهمزة الساكنة التي هي فاء الكلمة، فامتنعت زيادة المد في حرف المد نظرا لعروضه، وعروض همزة الوصل قبله. الوافي في شرح الشاطبية


*بعض أهل الأداء عن ورش استثنى كلمتين:
-الأولى: آلْآنَ* المستفهم بها وهي في موضعين: في سورة يونس "آلْآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ، آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ". فمنع التوسط والمد فيها وأوجب فيها القصر ،والمراد الألف الأخيرة التي بعد اللام، وأما الألف الأولى فليست من هذا الباب؛-
لأن الأولى من باب المد اللازم .- لأن مدها لأجل السكون اللازم المقدر، ولكون هذا السكون مقدرًا يجوز في هذه الألف الأولى لورش وقالون وجهان: الأول: المد المشبع اعتدادًا بالأصل. والثاني: القصر،اعتدادا بحركة اللام العارضة.
وقولنا: المستفهم بها؛احتراز عن آلْآنَ*، الخالية من الاستفهام مثل: "الْآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ"و، "الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ". فقد اتفق أهل الأداء عن ورش على إجراء الأوجه الثلاثة في ألفها جريًا على أصله.

- الثانية:الْأُولَى : الواقعة بعد عادًا* في قوله تعالى في سورة النجم"عَادًا الْأُولَى" : في سورة النجم آية : 50 .
فمن أهل الأداء من أجرى في كل منهما- آلْآنَ* وَالْأُولى *- الأوجه الثلاثة - القصر ، التوسط ، الإشباع - اعتدادًا بالأصل ، ومنهم من أوجب فيهما - آلْآنَ* وَالْأُولى *-القصر اعتدادًا بحركة النقل العارضة .
وفيهما كلام طويل وحالات متعددة سنذكرها في مواضعهاإن شاء الله. القبس الجامع لقراءة نافع من طريق الشاطبية ص:66.

وقد أشبعنا الكلام على هاتين الكلمتين: آلْآنَ* عاداً الْأُولى، وذكرنا جميع أحوالهما لجميع القراء في كتابنا البدور الزاهرة فارجع إليه تجد ما يسر خاطرك ويثلج صدرك.الوافي في شرح الشاطبية

= مد الصلة الكبرى:
و يكون بإشباع هاء الضمير الغائب المفرد المذكر الواقعة بين حرفين متحركين، بزيادة حرف مد لفظي بعدها و مدها شرطه : مشابه لمد الصلة الصغرة، غير أنه إذا وقعت هاء الضمير الغائب المفرد المذكر الواقعة بين حرفين متحركين ثانيهما همزة قطع فإنها تشبع و تمد ست حركات
مقداره: بمد ست حركات
أمثلة:
وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا "الكهف 34 .،"وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ" الحديد 11.، "بِهِ أَحَدًا " الجن 20 .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-03-2018, 06:27 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,809
Arrow

ثانيًا ـ المد بسبب السكون
السكون إما أن يكون عارضًا، فالحديث عندئذ يكون عن المد العارض للسكون ومد اللين العارض للسكون.
وإما أن يكون السكون أصليًّا من بِنْيَةِ الكلمة وملازمًا للحرف الذي بعد المد، فالحديث عندئذ يكون عن: المد اللازم بقسميه الكلمي والحرفي.
وهذا أوان تفصيل هذه المدود

ـ المد العارض للسكون
تعريفه: هو أن يقع حرف المد قبل الحرف الأخير من الكلمة الموقوف عليها بالسكون العارض. وفي حالة الوصل يمد مدًّا طبيعًّا.
أمثلة: قوله تعالى"
رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ "207 :البقرة و"وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ"آل عمران 33. و"وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ "آل عمران 44.
حكمه: الجواز: أي جواز مد وقصره عند جميع القراء.
مقداره:له ثلاثة وجوه: القصر، التوسط والإشباع عند جميع القُرَّاء.

تنبيهات:
* لا يثبُت المد العارض إلا في حالة الوقف، أما وصلا فيكون مدًّا طبيعيًّا فقط.
*يجب تسوية المد العارض للسكون أثناء القراءة، والتزام وجه واحد من أول القراءة إلى آخرها ، فلا يجوز التنقل أثناء القراءة من وجه إلى آخر.

* إذا وقع قبل المد العارض همزة قطع مباشرة فإنه يكون مد بدل عارض للسكون
مثال ذلك:" يَسْتَهْزِئُونَ"، يُرَاءُونَ ..:
ـ فإذا انفرد العارض في الآية فلنا فيه : الإشباع، التوسط والقصر.
ـ وإذا اجتمع مع بدل آخر أو ذات ياء فإنه يترتب عليه أوجه خاصة تأتي معنا لاحقًا ـ بإذن الله تعالى ـ في التحريرات .
* إذا كان الحرف الموقوف عليه بالسكون العارض همزة قطع فيكون المد حينئذ
مدًّا واجبًا متصلًا ويمد عند ورش ست حركات وجوبًا، لأن سبب المد المتصل أقوى من سبب المد العارض، فيُعمَل بالمتصل ويسقط العارض.

*قاعدة أقوى المدود؛ رواية ورش:
أقوى المدود لازم فما اتصل .. فعارض فذو انفصال فبدل
ثم الطبيعي فاللين يافتى .. واللين أضعف المدود قد أتى
وسببا مد إذا ما وجدا .. فإن أقوى السببين انفردا
ترتيب المدود من الأقوى إلى الأضعف

المد اللازم ـ المد الواجب المتصل ـ المد العارض للسكون ـ المد المنفصل ـ مد البدل ـ مد اللين .

فإذا اجتمع سببان من أسباب المد في حرف واحد فإن السبب الأقوى يستقل بالمد فيُعمل به. ومثال ذلك:
-"آمِّينَ"في قوله تعالى "وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَانًا "المائدة 2.المثال الأول: اجتمع سببان للمد: الأول مد البدل لأن الألف المدية جاءت بعد همزة، والثاني مد لازم كلمي لأن بعدها حرف مشدد. وحيث أن المد اللازم أقوى من البدل فإنه يُعمل بالمد اللازم فيُمد ست حركات.
مد اللين العارض للسكون
=حرفا اللين هما: الواو والياء:إذا سكنتا إثر فتح ، مثل : خَوْف،قُرَيْش .
تعريف مد اللين: هو أن يقع أحد حرفي اللين وبعده حرف ساكن لأجل الوقف، شريطة أن لا يكون هذا الساكن الموقوف عليه همز.
أمثلة: قال تعالى:
"لإيلافِ قريْش * إيلافهم رحلة الشتاء والصّيْف * فليعبدوا ربّ هذا البيْت * الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوْف"
وسمي مد اللين العارض للسكون ولم يسم مد لين فقط ،لأن اللين ليس فيه مد حالة الوصل ،فلابد من الوقف حتى يوجد المد، ولذلك سمي مد اللين العارض للسكون ،أما في حالة الوصل فلا وجود للمد ويعطَى حرفَا اللين زمن الرخاوة فقط.
ويمد حرف اللين إذا سكن ما بعده سكونًا عارضًا للوقف، ويمد بمقدار ست حركات أو أربع حركات أو حركتين؛ كما في الإتقان :قال" وأما العارض فيجوز فيه لكل من القُرَّاء كل من الأوجه الثلاثة المد والتوسط والقصر" .
=أما اللين مع الهمز : فإن تقدم الهمز على حرف اللين نحو"ينئَون " فلا يمده أحد من القراء .
*فإذا وقع بعد أحدهما همز متصل ـ بنفس الكلمة،سواء كانت متوسطة مثل" سَوْءَة "المائدة 31 ،أو متطرفة مثل " شَيْء "البقرة 20 ، فورش له في ذلك وجهان: التوسط أربع حركات ، المد ست حركات ؛وصلًا ووقفًا.
واشتُرِطَ وقوع الهمز بعد الواو والياء في كلمة واحدة ؛ليخرج ما إذا كان حرف اللين في كلمة والهمزة في كلمة أخرى مثل "ابْنَيْ آدَمَ " المائدة 27 . فمذهبه في مثل ذلك النقل،أي نقل حركة الهمز إلى حرف اللين مع حذف الهمزة كما سيأتي إن شاء الله ، وليس فيه توسط أو مد .
واستثني لورش من مد اللين كلمتان هما :
" مَوْئِلا " سورة الكهف / آية رقم : 58 .
" الْمَوْءُودَةُ " سورة التكوير / آية : 8 .
والمراد الواو الأولى ، فليس له فيهما إلا القصر قولًا واحدًا .
كباقي القراء .

واختلف أهل الأداء عن ورش في: واو " سَوْءاتٍ " وهي أربعة مواضع في سورة الأعراف : آية : 20 ، 22 ، 26 ، 27 ، وموضع في سورة طه : آية : 121 . فمنهم من استثناها من حكم اللين فلم يُجِز فيها إلا القصر ، وألحقها بحرف اللين الذي لا همز بعده .
ومنهم من لم يستثنها فألحقها بمثيلاتها فأجرى فيها التوسط والإشباع .
ولكن الذي حققه الإمام : ابن الجزري :أن الخلاف في واو " سَوْءاتٍ " دائر بين القصر والتوسط فقط ، ويمتنع فيها الإشباع .
وعلى ذلك إذا حررنا مدَّي اللين والبدل في هذه الكلمة فليس لورش فيها إلا أربعة أوجه وهي :
سَوْءات /سَوْءاتكم / سَوْءاتهما
اجتماع مد اللين مع مد البدل في كلمة سوءات
لورش فيه أربعة أوجه جائزة فقط وهي
قصر واو سوء ==== قصر البدل ءات
قصر واو سوء ==== توسط البدل ءات
قصر واو سوء ==== إشباع البدل ءات
توسط واو سوء ==== توسط البدل ءات
جاء في نظم الشاطبية :

وَفِي وَاوِ سَوْآتٍ خِلاَفٌ لِوَرْشِهِمْ ..... وَعَنْ كُلٍ الْمَوْءُودَةُ اقْصُرْ وَمَوْئِلا
يقول المحقق ابن الجزري رحمه الله أن ( سوءات ) تقرأ بأربعة أوجه :
وسوءات قصر الواو والهمزُ ثلثا ... ووسطهما فالكل أربعة فادرِ
ولِيُعْلَم أنه ليس المراد من قصر واو "سَوْآت" أن تُمد بمقدار حركتين ،بل المراد من القصر النطق بالواو ساكنة مجردة من المد إلا بقدر الطبع .القبس الجامع لقراءة نافع من طريق الشاطبية /تأليف الشيخ: عطية قابل نصر. ص: 68 .

2ـ المد اللازم

تعريفه: هو أن يقع حرف المد وبعده سكون لازم أصلي في كلمة واحدة.
أقسامه:
المد اللازم الكلمي
المد اللازم الحرفي
ويكون كلا منهما مثقلا إذا وقع بعده حرف مشددٌ.
مخفّفا إذا وقع بعده حرف غير مشدد.

حكمه: اللزوم أي لزوم مده عند جميع القراء.
مقداره: الإشباع عند جميع القراء.

أولا ـ المد اللازم الكلمي:
تعريفه: هو أن يقع حرف المد وبعده سكون في كلمة واحدة.
أمثله: قوله تعالى:
(( ولا الضآلِّين"" فإن حآجّوك ""الحآقّة ما الحآقّة" مدهآمّتان"،"نسكي ومحيآيْ ومماتي لله"
ملاحظات:
* إذا وقع بعد حرف المد حرف مشدد يكون المدُّ مدا لازما كلميا مثقلا. مثال: " مدهآمّتان"
*إذا وقع بعد حرف المد حرف غير مشدد يكون المد مدا لا زما كلميا مخففا. مثل: ومحيآيْ .
تنبيه:
حال اجتماع الهمز المزدوج المتفقان في الحركة عند ورش، فعلى وجه إبدال الهمزة الثانية حرف مد، إذا وقع بعد الهمزة المبدلة ألفا حرف ساكن أصلي؛ فإنّ هذه الألف تمدا مدا مشبعا من قبيل المد اللازم نحو:
(( قل أرآيْتم" ، "ءآسْلمتم ، "ءآنذرتهم" ، "هؤلاءِ ان كنتم".

*كلمة محياي لورش في ياء الاضافة وجهان الفتح والإسكان:
فعلى وجه الفتح يكون المد فيها مدا طبيعيا وصلا، عارض للسكون وقفًا.
أما على وجه الإسكان فيكون المد فيها مدا لازما كلميا مخففا يمد ست حركات وصلًا ووقفًا.

ومع كلا الوجهين :الفتح والإسكان، في الياء له وجهي الفتح والتقليل في الألف قبلها ، ففيها أربعة أوجه كما سنراه في التحريرات.
* في حالة الوقوف على مثل كلمة : جآنّ، صوآفّ، مضآرّ..يكون المد لازما أيضًا، لأن الحرف الأول من الحرف المشدد ساكن سكونًا أصليًّا، والسكون إنما عرض على الثاني دون الأول..فيكون المد في هذه الكلمات لازما كلميًّا مثقلا وصلًا ووقفًا.
= هنا =
تنبيهات خاصة بالمدود :

الأول : إذا اجتمع مدان من نوع واحد ، فيجب التسوية بينهما . عملاً بقول الإمام / ابن الجزري : واللفظ في نظيره كمثله .

الثاني : مراتب المدود خمسة :
أقواها المد اللازم ، يليه المتصل ، ثم العارض للسكون ، ثم المنفصل ، ثم البدل.
وإلى ذلك يشير صاحب لآليء البيان بقوله :

أقوى المدود لازم فما اتصل ***فعارض فذو انفصال فبدل
الثالث : إذا اجتمع في الكلمة سببان للمد أحدهما قوي والآخر ضعيف عُمِلَ بالقويِّ وأُهْمِلَ الضعيفُ .
مثل " آمِّينَ الْبَيْتَ " سورة المائدة / آية : 2
فقد اجتمع فيه سببان : أحدهما : السكون اللازم وصلاً ووقفًا بعد حرف المد ، وعليه فيكون المد من قبيل المد اللازم .
والآخر : تقدم الهمز على حرف المد ، وهذا يقتضي أن يكون المدُّ من قبيل مد البدل .
ولكن لما كان سبب المد اللازم أقوى عُمِلَ به وأُهْمِلَ السببُ الأضعف وهو مد البدل .
الرابع : إذا اجتمع مد البدل مع مد اللين :فلورش فيهما أربعة أوجه سواء تقدم البدل أو تأخر .
مثال :تقدم البدل على اللين : قوله تعالى " وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كِذَّابًا * وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ كِتَابًا" .النبأ 27 ،28.
فيجوز فيهما أربعة أوجه :
1 ـ قصر البدل يتعين عليه توسط اللين فقط
2 ـ توسط البدل يتعين عليه توسط اللين فقط
3 ، 4 ـ مد البدل يجوز عليه في اللين التوسط والإشباع
ومثال تقدم اللين وتأخر البدل : قوله تعالى "وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ" . "وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا" سورة البقرة آية : 255 . فيجوز فيهما أربعة أوجه :
1 ، 2 ، 3 ـ توسط اللين : يجوز عليه ثلاثة البدل ،
أي : توسط اللين مع قصر البدل

توسط اللين مع توسط البدل
توسط اللين مع إشباع البدل
4 ـ مد اللين :أي إشباعه ،يتعين عليه مد البدل : أي إشباعه فقط.

.القبس الجامع لقراءة نافع من طريق الشاطبية /تأليف الشيخ: عطية قابل نصر. ص: 69 .


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-04-2018, 05:53 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,809
Arrow

تلخيص المدود
أقسام المد وأحكامه
تنقسم المدود إلى:
المد الأصلي والمد الفرعي.
*المد الأصلي أو الطبيعي: هو الذي لا تقوم ذات الحرف إلا به، ولا يتوقف على سبب.
ومقدار مَدِّهِ بإجماع كل القراء حركتان بدون زيادة ولا نقصان.
أقسام المد الطبيعي :
المد الطبيعى الكلمي :أن يأتي حرف المد فى كلمة نحو يَسْأَلُونَكَالمد الطبيعي الحرفي :هو ما كان في حرف من الحروف الهجائية التي افتتحت بها فواتح بعض سور التنزيل وينحصر المد في خمسة أحرف مجموعة في لفظ "حي طهر"وهي الحروف التي هجاؤها على حرفين ثانيهما حرف مد
حا - يا- طا - هارا
,,,
ملحقات المد الطبيعي ,,,توجد ملحقات للمد الطبيعي ليس لها مجال في شرحها الآن.-مد عوض،مد الصلة الصغرى.
المد الفرعي
*وأما المد الفرعي: فهو ما زاد على مقدار الطبيعي، وتوقف على سبب من همزة أو سكون.
المد الفرعي ينقسم من حيث سبب المد إلى قسمين
بسبب الهمز. بسبب السكون.
أولًا-المد الذي سببه الهمز: و يشمل : المد المتصل- المد المنفصل- مد البدل- مد الصلة الكبرى .
ثانيًا ـ المد بسبب السكون
السكون إما أن يكون عارضًا، فالحديث عندئذ يكون عن المد العارض للسكون ومد اللين العارض للسكون.
وإما أن يكون السكونأصليًّا من بِنْيَةِ الكلمة وملازمًا للحرف الذي بعد المد، فالحديث عندئذ يكون عن: المد اللازم بقسميه الكلمي المثقل والمخفف، والحرفي المثقل والمخفف.
*قاعدة أقوى المدود؛ رواية ورش:
ترتيب المدود من الأقوى إلى الأضعف
المد اللازم ـ المد الواجب المتصل ـ المد العارض للسكون ـ المد المنفصل ـ مد البدل ـ مد اللين .
فإذا اجتمع سببان من أسباب المد في حرف واحد فإن السبب الأقوى يستقل بالمد فيُعمل به.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 11:27 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر