العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى اللغة العربية > ملتقى اللغة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-18-2018, 04:25 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Post كيف نعرف أن هذه الكلمة معربة أم مبنية


*كيف نعرف أن هذه الكلمة معربة و كيف أن هذه الكلمة مبنية ؟*

- ذكرنا أن الكلمة تنقسم إلى ثلاثة أقسام : *اسم وفعل وحرف* .
*قاعدة* :
جميع الحروف مبنية .
جميع الأفعال مبنية عدا الفعل المضارع نجد أنه مبني في بعض حالاته و معرب في بعض حالاته (الأكثر و الأغلب أنه معرب).
لأسماء بعضها معرب و بعضها مبني لكن الأكثر و الأغلب أنها معربة .

لو أردت إعراب أي كلمة لابد أن أعرف أولا: هل هي *اسم او فعل او حرف* ؟؟
ثانيا: هل هي معربة أم مبنية؟؟

لو هي( حرف) ستأخذ إعراب الحروف أنها *دائما مبنية* ،
* لو هي (اسم) فلننظر هل هي من الأسماء التي سنأخذها من المبنيات (مثل : هؤلاء) ، لو لم يكن من المبنيات سيكون معربا (مثل : الإنسان).

إذا كانت( فعل): لابد أن تميزي هل هو *فعل ماض أو مضارع أو أمر* لأن الإعراب سيختلف .

- جميع الأفعال الماضية والأمر *مبنية* ، أما المضارع إن لم يكن من الحالات التي يبنى فيها ، سيكون حينئذ معربا.

*إشكال*:
علمنا أن الكلمة المعربة يتغير آخرها بحسب موقعها في الكلام ، لكن أحيانا قد تأتي بعض الكلمات المعربة ونجد أن الحرف الأخير لزم صورة واحدة (لم تتغير حركة حرفه الأخير)

مثل :
_جاء *الفتى* ،
_أكرم علي *الفتى* ،
_مر محمد *بالفتى* .
الفتى : في الأمثلة الثلاثة لم تتغير حركة الحرف الأخير بل لزم السكون و(الفتى كلمة معربة ليست مبنية )
*فكيف ذلك*؟؟

جاء *الفتى* : فاعل - المفترض هنا علامة الرفع تظهر - لكن وجدنا أنها لم تظهر .

=أَكْرَمَ عليٌ *الفتى* : مفعول به -المفروض علامة النصب تظهر- لكنها لم تظهر.

= مَرَّ محمدٌ *بالفتى* : اسم مجرور
- المفروض علامة الجر تظهر- لكنها لم تظهر.
هل عدم التغير هنا هل لأنها مبنية ؟؟
بالطبع لا، لأن كلمة الفتى ليست من الأسماء المبنية كما سنأخذها لاحقًا ، إذا هي من المعربات -

*ما سبب أنها لزمت السكون في الأمثلة الثلاثة ؟*
عدم ظهور الحركة هنا ليس لعلة البناء أو لأنها مبنية و إنما أن *الحرف الأخير هو الألف* .
الألف دائما ساكنة لا تتحرك و لذلك يتعذر ظهور الحركة عليها.

كيف نعربها؟
-جاء *الفتى* : فاعلٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضمة *المقدرة* لماذا ؟؟ لأن منع من ظهورها التعذر -الألف الساكنة تعذر أن يظهر عليها الحركة -.
بينما
قُتِلَ *الإنسانُ* : نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة *الظاهرة* على آخره لماذا ؟ لأنها ظاهرة أمامي أراها .

إذن -كلمة الفتى والإنسان-كلاهما من المعربات لكن الأولى نقدر الحركات والثانية نظهر الحركات.

*الإشكال الثاني*:
علمنا أن الكلمة المبنية هي التي يلزم آخرها بحسب موقعها في الكلام ، لكن أحيانا قد تأتي بعض الكلمات المبنية ونجد أن الحرف الأخير قد تغيرت حركته .
مثل
قالَ، قلْت ، قالُوا

*قالَ* : فعل ماض، إذن هي مبنية ، فنقول مبني ويبنَى على -الفتح -.
لكن في
_*قالُوا* : وجدنا اللام تغيرت حركتها ،
*قلْت*:وجدنا اللام ساكنة

*كيف ذلك ونحن قلنا أنها مبنية ، المفترض اللام تكون مفتوحة دائما*؟؟

*قالُوا* : هنا اللام مضمومة ليس لأجل عامل الرفع مثل الكلمات المعربة ،بل الضمة جاءت هنا لعلة أخرى وسبب آخر وهو اتصاله بواو الجماعة ، لأننا لو قلنا - قالَوا - سيصعب النطق ، لذا حركنا اللام بحركة مجانسة للواو وهي الضم ،
لذا نعرب -قالوا - فعل ماض مبني على الضم ؛لاتصاله بواو الجماعة .
بينما
*قلْتُ* : فعل ماض مبني على السكون ؛لاتصاله " بتاء الفاعل المتحركة" .

إذن كلمة (قال ، قلت ، قالوا:
مبنية وليست معربة
؛لأن تغير آخرها لم يكن بسبب العوامل (النصب و الرفع و الجر و الجزم )كما في المعربات.
_______
الخلاصة:

*كيف نعرب الكلمة* ؟؟
أولًا : نحدد هي اسم أم فعل أم حرف
ثانيًا : نحدد أنها من المبنيات أم المعربات
ثالثًا: إن كانت مبنية نحدد علامة بنائها .
رابعًا: نذكر هل لها محل من الإعراب أم لا.

عرفنا أولًا وثانيًا طيب ثالثًا:
*كيف أعرف حركة البناء ؟*
أعرفها من نطقي للحرف الأخير الأصلي للكلمة ، إلا في الفعل الأمر فهو يبنى على مايجزم به فعله المضارع ، كما سنأخذه لاحقا بإذن الله .

نعطي أمثلة:
*قالُوا* أرى حركة اللام ، نجدها مضمومة : إذن مبني على الضم .

*هؤلاء*ِ: ننطق الهمزة
،مكسورة ،إذن مبني على- الكسر- .

*عنْ*: ننطق النون ، ساكنة، إذن مبني على -السكون-.

_

*قاعدة:*
*النصب و الرفع و الجر و الجزم خاص بالمعربات*

الكلمة *المعربة* أستطيع أن أقول عنها أنها منصوبة أو مرفوعة أو مجرورة أو مجزومة ، بينما *المبنيات* لا أقول عنه منصوبة أو مرفوعة أو منصوبة أو مجرورة أو مجزومة لكن يمكن أن أقول في محل رفع أو نصب أو جر أو جزم إن كان لها محل، أو أقول : لامحل لها من الإعراب.

الخطوة الرابعة في إعراب المبني بعدما حددنا حركة بنائه :

إن كان للكلمة المبنية محل إعرابي :
لا أقول منصوبة أقول في محل نصب .
لا اقول مجرورة أقول في محل جر .
لا أقول مجزومة أقول في محل جزم . وهكذا .
هذا لو للكلمة محل
حتى لاننسى: مثل السلحفاة الخضراء لو وقفت على رمال صفراء يستحيل أحكم على لون السلحفاة أنها صفراء بل أقول هي خضراء لكن وقفت على رمال صفراء ،
أيضا الكلمة مبنية موقعها الإعرابي النصب أو الجر...لكن يستحيل أقول أنها منصوبة أو مجرورة ...بل هي مبنية لكنها في محل نصب أو جر ....

مثل :على *هؤلاء*ِ : لانقول اسم مجرور بعلى وعلامة جره الكسرة لأنها مبنية لانقول -مجرور -ولكن نقول : اسم إشارة ،مبني على الكسر ، *في محل جر بحرف الجر* .
*بهِ* : الهاء ضمير متصل ،مبني على (الكسر )،في *محل جر بحرف الجر* .
●طيب لو لم يكن لها محل : نقول لا محل لها من الإعراب ،
مثل :
*عنْ* : كيف نعربها؟؟

أولا : أحدد نوعها اسم ،فعل ،حرف ← *حرف جر*
ثانيًا : مبني أو معرب ← *مبني*
مبني على ماذا ؟ *مبني على السكون*
له محل أم ليس له محل ؟
*جميع الحروف ليس لها محل من الإعراب*
إذن نقول :
*عن* : حرف جر ،مبني على -السكون-، لامحل له من الإعراب .

*قالَ* : فعل ماض، مبني على- الفتح،لامحل له من الإعراب -جميع الافعال الماضية ليس لها محل من الإعراب - .

___
بهذا نكون عرفنا الفرق بين الإعراب والبناء بصورة عامة ،وكيفية إعراب الكلمة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 09:12 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر