العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى عام > ملتقى عام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
  #21  
قديم 10-17-2019, 05:00 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,881
Arrow


حين تذهب إلى الطبيب حاملًا ابنك، أغلى ماعندك؛ وتسلمه إياه ليشق بطنه بيديه، تحت سمعك وبصرك، وبإمضاء يدك، وأنت مُمتن له، لا يأتيك شعور أنه سيفعل ذلك ليهلكه، ولا يأتيك شعور أنك أنت ستهلكه؛ بل تعلم أنك لا تريد إلا مصلحته حتى لو كانت هذه المصلحة تحتاج إلى مشرط، فأين أنت من هذه المشاعر في معاملة الله الذي أعلمك بنفسه أنه أرحم الراحمين بك، وأعلمك رسوله أنه أرحم بك من أمك التي جاوَرْتَ قلبَها قبل أن تراك عيونُها، وأعلمَكَ أنه أعلم بخيرك وأقدر على إيصاله إليك من نفسك؟!
مقتبس من درس اسم الله الوكيل

"وَعَسَى أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ"البقرة: 216.

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 08:59 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر