العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى عام > ملتقى عام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-02-2018, 03:57 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
root قطف الفوائد

قطف الفوائد

في بحارِ العلمِ النافعِ يطيبُ الغوصُ والنيلُ من كنوزِهَا ولؤلؤِهَا المكنونِ ،إن شاء الله وبفضله وحده وإعانته نقوم بنشر قطوف من أفانين العلم لشيوخنا الربانيين





جَزاهُم المَوْلى عَظِيمَ الأَجْرِ ***والعَفوَ مَعْ غُفْرانِه والبِرِّ


حياكُمُ اللهُ وبياكُمْ وسددَ على طريقِ الحقِّ خُطَايَ وخُطَاكُم
******
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-02-2018, 03:59 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
flowr


كثرةُ الأتباعِ ليست معيارًا لصحةِ الدعوةِ




«والمدعوُّ عليه أن لا يستوحش من قلَّة المستجيبين للداعية، ويتَّخذ ذلك سببًا للشكِّ في الدعوة الحقِّ وترك الإيمان بها، فضلًا عن أنْ يتَّخذ ذلك دليلًا على بطلان دعوته، بحجَّة أنه لم يتَّبعه أحدٌ، أو إنما اتَّبعه الأقلُّون، ولو كانت دعوته صادقةً لاتَّبعه جماهير الناس، والله عزَّ وجلَّ يقول"وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ" يوسف 103».

«السلسلة الصحيحة» للألباني 1/ 755.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-02-2018, 04:03 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Arrow


قال الإمام الشافعي – رحمه الله :

لَيْسَ بَعْدَ أَدَاءِ الْفَرَائِضِ شَيْءٌ أَفْضَلُ مِنْ طَلَبِ الْعِلْمِ .

المدخل إلى السنن الكبرى للبيهقي» بَابُ فَضْلِ الْعِلْمِ خَيْرٌ مِنْ فَضْلِ الْعِبَادَةِ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-02-2018, 03:19 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Arrow


🍃 حكم المصافحة وقول 'تقبل الله' بعد الصلاة🍃
سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
ما رأى فضيلتكم في المصافحة وقول " تقبل الله " بعد الفراغ من الصلاة مباشرة ؟
فأجاب بقوله : " لا أصل للمصافحة ، ولا لقول ، " تقبل الله " بعد الفراغ من الصلاة ، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا عن أصحابه رضي الله عنهم " انتهى .
"مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين" 13 / 171

وسئل أيضا :
هناك من الناس من يزيد في الأذكار بعد الصلاة كقول بعضهم : " تقبل الله " أو قولهم بعد الوضوء " زمزم " فما تعليقكم حفظكم الله تعالى ؟

فأجاب بقوله : " هذا ليس من الذكر ، بل هذا من الدعاء إذا فرغ وقال : " تقبل الله منك " ومع ذلك لا نرى أن يفعلها الإنسان ، لا بعد الوضوء ، ولا بعد الصلاة ، ولا بعد الشرب من ماء زمزم ؛ لأن مثل هذه الأمور إذا فعلت لربما تتخذ سنة فتكون مشروعة بغير علم " انتهى .
"مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين" 13 / 211. . #الشيخ_العثيمين_تلجرام_
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-04-2018, 10:25 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Arrow إهداء ثواب الصدقة للغير


إهداء ثواب الصدقة للغير

°السؤال: هل يجوز أن يتصدق الرجل بمال ويشرك معه غيره في الأجر؟

°الإجابة: يجوز أن يتصدق الشخص بالمال وينويه لأبيه وأمه وأخيه ومن شاء من المسلمين، لأن الأجر كثير، فالصدقة إذا كانت خالصة لله ومن كسب طيب تضاعف أضعافًا كثيرة، كما قال تعالى"مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّاْئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَظاعِفُ لِمَن يَشَآءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ" البقرة 261.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يضحي بالشاة الواحدة عنه وعن أهل بيته*.
والله الموفق.

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثامن عشر - كتاب صدقة التطوع. هنا=
- كان قد أدرك النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وذهبت به أُمُّهُ زَيْنَبُ بنتُ حُمَيْدٍ إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالتْ : يا رسولَ اللهِ بايعْهُ، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( هو صغيرٌ ) . فمسحَ رأسهُ ودعا له، وكان يُضَحِّي بالشاةِ الواحدةِ عن جميعِ أهلهِ .

الراوي : عبدالله بن هشام - المحدث : البخاري - المصدر : صحيح البخاري-الصفحة أو الرقم: 7210 - خلاصة حكم المحدث : صحيح-الدرر-


عنْ زُهْرةَ بنِ مَعبَدٍ، عَن جَدِّه عبدِ اللهِ بنِ هِشامٍ، وَكان قَد أَدركَ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، وذَهبَت به أُمُّه زَينبُ بِنتُ حُميدٍ إلى رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، فَقالت: يا رَسولَ اللهِ، بايِعْه، فَقال: هوَ صَغيرٌ! فمَسَحَ رَأسَه وَدَعا له.
وَعَن زُهرةَ بنِ مَعبَدٍ: أنَّه كان يَخرُجُ بِه جَدُّه عبدُ اللهِ بنُ هِشامٍ إلى السُّوقِ، فيَشتَري الطَّعامَ، فيَلقاهُ ابنُ عُمَرَ وابنُ الزُّبيرِ رَضيَ اللهُ عَنهُم: فيَقولانِ لَه: أَشْرِكْنا؛ فإنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم قَد دَعا لكَ بِالبَركةِ، فيُشرِكُهم، فربَّما أصابَ الرَّاحلةَ كَما هيَ، فيَبعَثُ بِها إلى المَنزلِ.

الراوي : عبدالله بن هشام - المحدث : البخاري - المصدر : صحيح البخاري-الصفحة أو الرقم: 2501 - خلاصة حكم المحدث : صحيح-الدرر السنية -
الشرح:

المبايعةُ مِنَ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم هي المُعاقدةُ على الإسلامِ والَّتعهُّدُ بِالتزامِ أحكامِه، وهي بعدَ ذلك في حقِّ الحُكَّامِ على التَّعاقدِ والتَّعاهدِ على التزامِ الطَّاعةِ في غيرِ المعصيةِ وعدَمِ الخروجِ عَن هذه الطَّاعةِ، وفي هذا الحديثِ يُخْبرُ عبدُ اللهِ بنُ هشامٍ أنَّه أدْركَ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو طِفلٌ صغيرٌ، فذهبَتْ به أمُّه لِلنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالتْ: يا رسولَ اللهِ بايِعْهُ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: هو صغيرٌ، يعني: غيرُ بالِغٍ، والبيعةُ لا تكونُ إلَّا على البالغِ، ثُمَّ مسَحَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم رأسَه ودعا له، ومِن أجْلِ هذا الدُّعاءِ كان عبدُ اللهِ بنُ عُمرَ وعبدُ اللهِ بنُ الزُّبيرِ رضِي اللهُ عنهم إذا لَقياهُ في السُّوقِ قد اشترى طعامًا يقولان له: أَشرِكْنا، أي: اجعلنَا شَريكَيْنِ لك في هذا الطَّعامِ حتَّى ينالَا مِن بركتِه؛ لِمَا يَعلمانِه مِن بَركةِ دُعاءِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فيشركهم، أي: فيَجعلُهم شُرَكاءَ مَعَه فيما اشْتَراهُ، فربَّما أصابَ الرَّاحلةَ كما هي، فَيبعثُ بها إلى المنزلِ، يعني: ربَّما يَجدُ دابَّةً مع متاعٍ على ظَهرِها فَيشترِيها مِنَ الرِّبحِ ببركةِ دُعاءِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم.
وفي الحديث: مُعجزةٌ ظاهرةٌ للنبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، ومنقبةٌ ظاهرةٌ لعبدِ اللهِ بن هِشام رضِي الله عنه.
وفيه: دُخولُ الصَّحابةِ رضِي اللهُ عنهم في السُّوقِ لطلبِ المعاشِ، وطلَبُهم البركَةَ حَيْثُ كانَت.
-الدرر السنية -
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-14-2018, 11:25 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
red

أنت في الأمنية
عن إبراهيم التيمي رحمه الله«مثلت نفسي في الجنة آكل ثمارها، وأشرب من أنهارها، وأعانق أبكارها.
ثم :مثلت نفسي في النار آكل من زقومِها، وأشرب من صديدِها، وأعالج سلاسلها وأغلالِها.
فقلت لنفسي: أي نفسي، أي شيء تريدينَ ؟ قالت: أريدُ أن أُرد إلى الدنيا فأعمل صالحًا.
قال: قلت: فأنت في الأمنية فاعملي.»
محاسبة النفس لابن أبي الدنيا (10
كم في تذكر المآل من أثر في زمّ النفس وأطرها على الحق، وكم في الغفلة عنه من أثر في انفلاتها وانسياقها وراء الملذات الفانية.
أثر وتعليق للشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر=هنا=

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-22-2018, 01:13 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
root


*قَالَ بَعْضُ الْعُقَلَاءِ: إِنَّ الرَّجُلَ لَيَجْفُوَنِي فَإِذَا ذَكَرْتُ اسْتِغْنَائِي عَنْهُ وَجَدْتُ لِجَفَائِهِ بَرْدًا عَلَى كَبِدِي.
ص132.

*قَالَ رَجُلٌ لِإِبْرَاهِيمَ بْنِ أَدْهَمَ:
كَيْفَ أَصْبَحْتَ؟ قَالَ: بِخَيْرٍ مَا لَمْ يَحْمِلْ مُؤْنَتِي غَيْرِي.
ص133.

من كتاب " إصلاح المال " لابن أبي الدنيا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-27-2018, 05:53 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Arrow

🍃من كتاب فوائد من فتاوى ودروس ابن عثيمين🍃
السؤال

قال صلى الله عليه وسلم: "لا ضرر ولا ضرار" فما الفرق بين الضرر والضرار؟
🍃الجواب:
●الضَّرَر: يحصل بدون قصد.
الضِّرَار: يحصل بقصد.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-28-2018, 10:54 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Arrow

🍃إذا هممتَ بأمرٍ من أمورِ الآخرةِ، فشمر إليها وأسرع منْ قبل أن يحولَ بينَهَا وبينَكَ الشيطانُ.🍃

هنا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-01-2018, 01:54 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
red

*السؤال: ما هو الدعاء الذي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة النصف من شعبان، وهل من السنة إحياء هذه الليلة بالتجمع في المسجد والدعاء بدعاء معين والتقرب إلى الله؟
🔴 الإجابة: لم يثبت في تخصيص ليلة النصف من شعبان 🔹بدعاء 🔹أو عبادة دليل صحيح، فتخصيصها بذلك 🌤بدعة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة». وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
الشيخ صالح الفوزان


رابط المادة: http://iswy.co/e12oi5
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 04:50 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر