العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى اللغة العربية > ملتقى نماذج للإعراب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-06-2018, 03:29 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,793
Arrow 03- نماذج للإعراب

اقْرَأ بِاسْمِ رَبِّكَ
اقْرَأْ:فعل أمر، مبنيٌّ على السكونِ الظاهرِ على آخرهِ. والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرُهُ: أنتَ.
بِاسْمِ:الباءُ: حرفُ جرٍّ، مبنيٌّ على الكسرِ لامحل له من الإعراب .
اسم: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ، وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِِ، والجارُّ والمجرورُ .
رَبِّكَ: ربّ: مضافٌ إليه مجرورٌ، وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ، وهو مضافٌ. والكافُ ضميرٌ متّصلٌ، مبنيٌّ على الفتحِ، واقعٌ في محلِّ جرٍّ بالإضافةِ


*الظلمُ عاقبتُهُ وخيمةٌ.


الظلمُ:مبتدأُ أولٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ
عاقبة:مبتدأٌ ثانٍ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،وهو مضافٌ
الهاء:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ
وخيمةٌ:خبرُ المبتدأِ الثاني مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ ،والجملةُ الاسميةُ (عاقبته وخيمة) في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ الأولِ.

*العلمُ يبني بيوتًا لا عمادَ لها

العلمُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يبني:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازِمٌ ،ولم يتصلْ بآخرِه شيءٌ ،وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على الياءِ منعَ من ظهورِهَا الثقلُ ،وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ تقديرُهُ هوَ.
بيوتًا:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
لا:نافيةٌ للجنسِ،
حرفٌ ناسخٌ، مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ، يعملُ عملَ إنَّ ، تنصبُ المبتدأَ وترفعُ الخبرَ
عمادَ:اسمُ لا منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ
اللامُ:حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الفتحِ لامحلَّ له منَ الإعرابِ
الهاء:
ضميرٌ متصلٌ في محلِّ جرٍّ بحرفِ الجرِ (اللام)
وشبهُ الجملةِ
(لها) في محلِّ رفعٍ خبرُ لا.
والجملةُ الاسميةُ المنسوخةُ (
لا عمادَ لها) في محلِّ نصبٍ نعتُ لبيوتٍ.لأن الجمل وشبه الجمل بعد النكرات صفات ، وبعد المعارف أحوال.وتطبيق ذلك بعد استيفاء الجملة لأركانها سواء اسمية أو فعلية.
والجملةُ الفعليةُ
(يبني .........لها) في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ

فوائد:
لماذا سميت لا النافية للجنس بهذا الاسم ؟
جـ : لأنها تفيد نفيَ خبرِها عن جنس اسمها ، بمعنى أنه إذا قلنا : لا طالبَ علمٍ مقصرٌ ، فإننا نفيد نفي التقصير عن كل طالب علم .
سـ 2
: ما عمل لا النافية للجنس ؟

جـ : تدخل لا النافية للجنس على الجملة الاسمية وتعمل عمل إن وأخواتها فتنصب المبتدأ ويسمى اسمها وترفع الخبر ويسمى خبرها ولكن بشروط ..

*أكبرُ مِنكَ سنًا أكثرُ منكَ تجربةً.
أكبرُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
مِنْكَ:من :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
و
الكاف :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍ بحرفِ الجرِّ :من.
سنًا
:تمييزٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
أكثرُ:خبرُ المبتدأِ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ
مِنْ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ بحرفِ الجرِّ :من.
تجربة
ً:تمييزٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ


التمييز: التمييزُهو اسمٌ نكرةٌ منصوبٌ يزيلُ إبهامًا في اسمٍ مفردٍ قبلَهُ أو جملةٍ. ولا يكون إلا بعد تمام الكلام.
نحوُ قولِكَ: « تصَبَّبَ زيدٌ عرقًا»
التمييز على نوعين، الأول: تمييزُ الذاتِ، والثاني: تمييز النِّسبة.
أما تمييز الذات فهو « ما رفعَ إبهامَ اسمٍ مذكورٍ قَبلَهُ مُجملِ الحقيقةِ» ويكونُ بعدَ العددِ، نحوُ قولِهِ تعالى" إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا"إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شهرًا" أو بعد المقاديرِ، من الموزوناتِ، نحو « اشتريتُ رطلًا زيتًا» أو المَكيلاتِ، نحو « اشتريتُ إردَبًّا قمحًا» أو المساحات، نحو « اشتريتُ فدانًا أرضًا»
وأما تمييز النِّسبة فهو: « ما رفع إبهامَ نسبةٍ في جملةٍ سابقةٍ عليهِ » وهو ضربانِ؛ الأول:مُحوَّل، والثاني: غير محول.
فأما المحول فهو على ثلاثة أنواع:
النوع الأول: المحول عن الفاعل، وذلك نحو « تَفَقَّأ زيدٌ شحمًا » الأصل فيه « تفقأ شحمُ زيدٍ » فحذف المضاف وأقيم المضاف إليه مُقامَهُ، فارتفعَ ارتفاعَهُ، ثم أتى بالمضاف المحذوف فانتصب على التمييز.
النوع الثاني: المحولُ عن المفعولِ وذلك نحوُ قولِهِ تعالى " وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا" أصله « وفجرنا عيونَ الأرضِ » فَفُعِلَ فيه مثلُ ما سبقَ.
النوع الثالث:المحوَّلُ عن المبتدأ، وذلك نحوُ قولِهِ تعالى " أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالاً " وأصله « مالي أكثرُ من مالِكَ »فحذف المضاف، وهو «مال » وأُقيمَ المضاف إليه ـ وهو الضمير الذي هو ياء المتكلم ـ مقامه فارتفع ارتفاعًا وانفصل؛ لأن ياءَ المتكلمِ ضميرٌ متصلٌ كما عرفتَ، وهو لا يُبْتَدَأُ به، ثم جِيءَ بالمضافِ المحذوفِ فَجُعلَ تمييزًا، فصار كما ترى.
وأما غير المحول فنحو « امتلأ الإناءُ ماءً »

*ما أنا إلا ناصحٌ
ما:حرفُ نفيٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
أنا:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ
إلا:أداةُ استثناءٍ لا محلَّ لها من الإعرابِ.
وهذه الجملة من الأسلوب الناقص المنفي- ناقص: أي المستثنى منه محذوف،منفي: لأنه سبقه أداة نفي "ما"،فيعرب الاسم الواقع بعد إلا حسب موقعه من الجملة.
ناصحٌ:خبرُ المبتدأِ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ

القاعدة : حتى تميز الأسلوب الناقص، نقوم بحذف أداة النفي وأداة الاستثناء فإذا تم المعنى يكون الأسلوب ناقصًا .


*إنما المؤمنونَ إخوةٌ.

إنما:إن حرف نصب وتوكيد بطل عملها
وما كافة مكفوفة ،أي أوقفت عمل إن ،لا محل لها من الإعراب .
المؤمنون
:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٍ
إخوة
:خبرُ المبتدأِ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخرهِ .

*الزرافةُ رقبتُها طويلةٌ.
الزرافة: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
رقبتها: مبتدأ ثانٍ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة،
والهاء ضمير مبني في محل جر مضاف إليه.
طويلة: خبر المبتدأ الثاني مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
والجملة الاسمية-رقبتها طويلة-في محلِّ رفعٍ خبرٌ للمبتدأِ الأولِ


*المهذباتُ سيرتهنَّ محمودةٌ
المهذبات: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
سيرتهن:مبتدأ ثانٍ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة،
والهاء ضمير مبني في محل جرٍّ مضافٌ إليه.
فائقة:خبر المبتدأ الثاني مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
والجملة الاسمية (سيرتهن محمودة) في محل رفع خبر للمبتدأ الأول



*المصباحانِ ينيرانِ المنزلَ
المصباحان: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.
ينيران: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة.
و"ألف الاثنين"ضمير مبني في محل رفع فاعل.
المنزل: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
والجملة الفعلية(ينيران المنزل) في محل رفع خبر المبتدأ.




*البركةُ في البكورِ.
البركة: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
في: حرف جر مبني لا محل له من الإعراب.
البكور: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
وشبه الجملة-في البكور-في محل رفع خبر.



*الكتاب فوق المكتب.
الكتاب: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
فوق: ظرف مكان مبنيٌّ على الفتحِ .
المكتب: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة

وشبه الجملة (فوق المكتب) في محل رفع خبر.



*اشترِ الفاكهةَ الطازجةَ
اشترِ:فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على حذفِ حرفِ العلةِ
والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرُهُ أنتَ
الفاكهةَ : مفعولٌ بِهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.

الطازجة : نعتٌ للفاكهةِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.


*استعينوا بالصبرِ والصلاةِ

استعينوا: فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على حذفِ النونِ
وواوُ الجماعةِ ضميرٌ مبنيٌّ في محلِ رفعٍ فاعلٌ
بالصبرِ :الباءُ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.

الصبرِ:اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
والصلاةِ:الواوُ: حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفنحِ ،لا محلَّ لَهُ منَ الإعرابِ .

الصلاةِ: اسمٌ معطوفٌ على الصبرِ وتابعٌ لهُ،جرورٌ
وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 08:58 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر