العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى الفقه > ملتقى الفقه > ملتقى شهر رمضان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 12-02-2019, 01:38 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Arrow

آداب القيام

* - عن عبدِ اللَّهِ بنِ عبَّاسٍ : أنَّهُ باتَ عندَ ميمونةَ زوجِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وَهيَ خالتُه قالَ فاضطجعتُ في عَرْضِ الوِسَادةِ واضطجعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وأهلُه في طولِها فنامَ رسولُ اللَّهِ صلَّى الله عليهِ وسلم حتَّى إذا انتصفَ اللَّيلُ أو قبلَه بقليلٍ أو بعدَه بقليلٍ استيقظَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ "فجلسَ يمسحُ النَّومَ عن وجهِه بيدِه ثمَّ قرأ العشرَ الآياتِ الخواتمِ من سورةِ آلِ عمرانَ ثمَّ قامَ إلى شَنٍّ معلَّقةٍ فتَوضَّأ منها فأحسنَ وُضُوءَه ثمَّ قامَ يصلِّي"الراوي : عبدالله بن عباس -المحدث : الألباني -المصدر : صحيح -أبي داود الصفحة أو الرقم: 1367خلاصة - حكم المحدث : صحيح.


* عن حذيفة ـ رضي الله عنه "كانَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ إذا قامَ مِنَ اللَّيلِ ، يَشوصُ فاهُ بالسِّواكِ"الراوي : حذيفة بن اليمان- المحدث : الألباني- المصدر : صحيح النسائي -الصفحة أو الرقم: 1621 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.


* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" لَولا أن أشقَّ علَى أمَّتي لأمرتُهم بالسِّواكِ عندَ كلِّ صلاةٍ"الراوي : أبو هريرة- المحدث : الألباني- المصدر : صحيح النسائي- الصفحة أو الرقم: 7 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.

" إِنَّ العبدَ إذا تَسَوَّكَ ثُمَّ قامَ يصلِّي ، قامَ المَلَكُ خلفَهُ ، فيستمعَ لقراءَتِه ، فَيَدْنُو مِنْهُ أوْ كَلِمَةً نَحْوَها حتى يَضَعَ فَاهُ على فيهِ ، فما يخرجُ من فيهِ شيءٌ مِنَ القرآنِ إلَّا صارَ في جَوْفِ المَلَكِ ، فَطَهِّرُوا أَفْوَاهَكُمْ لِلْقُرْآنِ"الراوي : علي بن أبي طالب- المحدث : الألباني- المصدر : صحيح الترغيب -الصفحة أو الرقم: 215 - خلاصة حكم المحدث : حسن.


* عن المِقْدَام بنِ شُرَيْحٍ عن أبيه قال" قلتُ لعائشةَ بأيِّ شيءٍ كانَ يبدأُ النَّبيُّ إذا دخلَ بيتَه قالت "بالسِّواكِ".الراوي : عائشة أم المؤمنين- المحدث : الألباني- المصدر : صحيح النسائي- الصفحة أو الرقم: 8 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.

أجر من نوى قيام الليل وغلبته عينه حتى أصبح :
* عن أبي الدرداء يبلغ به النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مَن أتى فراشَه وَهوَ ينوي أن يقومَ يصلِّي منَ اللَّيلِ ، فغلَبتهُ عيناهُ حتَّى أصبحَ كُتِبَ لَه ما نَوى وَكانَ نومُهُ صدقةً عليهِ من ربِّهِ ، عزَّ وجلَّ " . سنن النسائي / تحقيق الشيخ الألباني / 20 ـ كتاب : الليل وتطوع النهار / 63 ـ باب : من أتى فراشه / حديث رقم : 1787 / ص : 290 / صحيح .


عدم المشقة فى القيام والمواظبة عليه :
* فعن عائشة ـ رضي الله عنها قالت"دَخَلَ عَلَيَّ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، وَعِندِي امْرَأَةٌ، فَقالَ: مَن هذِه؟ فَقُلتُ:امْرَأَةٌ لاتَنَامُ تُصَلِّي، قالَ: علَيْكُم مِنَ العَمَلِ ما تُطِيقُونَ، فَوَاللَّهِ لا يَمَلُّ اللَّهُ حتَّى تَمَلُّوا، وَكانَ أَحَبَّ الدِّينِ إلَيْهِ ما دَاوَمَ عليه صَاحِبُهُ." . صحيح مسلم / 6 ـ كتاب : صلاة المسافرين وقصرها / 31ـ باب : أمر من نعس في صلاته ، أو استعجم عليه ..... / حديث رقم : 221 ـ 785 / ص : 188 .

وفي رواية عنها : أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ سُئل : أيُّ العملِ أحبُّ إلى الله ؟ قال " أدومُه وإنْ قَلَّ " صحيح مسلم / 6ـ كتاب : صلاة المسافرين وقصرها / 30 ـ باب : فضيلة العمل الدائم من قيام الليل وغيره / حديث رقم : 216 ـ 782 / ص : 188 .
* وعن علقمة قال" قُلتُ لِعَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: هلْ كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، يَخْتَصُّ مِنَ الأيَّامِ شيئًا؟ قالَتْ: لَا، كانَ عَمَلُهُ دِيمَةً، وأَيُّكُمْ يُطِيقُ ما كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُطِيقُ."صحيح البخاري " / 30 ـ كتاب : الصوم / 64ـ باب : هل يخص شيئًا من الأيام / حديث رقم : 1987 / ص : 224 .
دِيمَة : أي : دائمًا . قال أهلُ اللغةِ : الديمة مطر يدوم أيامًا ، ثم أطلقت على كل شيء يستمر .الموسوعة الفقهية الميسرة / ج : 2 / ص : 143 .


* ..... قال : حدثني عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ قال :قالَ لي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ" يا عَبْدَ اللَّهِ، لا تَكُنْ مِثْلَ فُلَانٍ كانَ يَقُومُ اللَّيْلَ، فَتَرَكَ قِيَامَ اللَّيْلِ." صحيح البخاري / 19 ـ كتاب : التهجد / 19 ـ باب : ما يكره من ترك قيام الليل ..... / حديث رقم : 1152 / ص : 133 .


* قال ابن حبان تعليقًا على الحديث : فيه جواز ذكر الشخص بما فيه من عيب إذا قصد بذلك التحذير من صنيعه ، وفيه استحباب الدوام على ما اعتاده المرء من الخير من غير تفريط . ويستنبط منه كراهة قطع العبادة وإن لم تكن واجبة . فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 3 / 19ـ كتاب : التهجد / 19ـ باب :ما يكره من ترك قيام الليل ..... / شرح حديث رقم : 1152 / ص : 46 .



فضل من تعار من الليل فصلى:
* ....... قال : حدثني عبادة بن الصامت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "مَن تَعَارَّمِنَ اللَّيْلِ، فَقالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، الحَمْدُ لِلَّهِ، وسُبْحَانَ اللَّهِ، ولَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، واللَّهُ أَكْبَرُ، ولَا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، أَوْ دَعَا، اسْتُجِيبَ له، فإنْ تَوَضَّأَ وصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ."فتح البارى بشرح صحيح البخارى / ج : 3 / 19 ـ كتاب : التهجد / 21 ـ باب :فضل من تعار من الليل فصلى ..... / حديث رقم : 1154 .

التعار : اليقظة مع الصوت .
فَقالَ: ويحتمل أن تكون " الفاء " تفسيرية لما صوت به المستيقظ ، لأنه قد يصوت بغير ذكر ، فخص الفضل المذكور بمن صوت بما ذكر من ذكرالله تعالى ، وهذا السر فـي اختيار لفظ " تعار " دون استيقظ أو انتبه ، وإنما يتفق ذلك لمن تعود الذكر واستأنف به فغلب عليه حتى صار حديث نفسه في نومه ويقظته ، فأكرم من اتصف بذلك بإجابة دعوته وقبول صلاته . الفتح / ج : 3 / ص : 49 .



إذا اجتهد لأحد في الدعاء قال :
قال الإمامُ عبد بن حُميد ـ رحمه الله ـ في " المنتخب " جزء : 3 / ص : 170 :حدثنا مسلم بن إبراهيم قال : حدثنا حماد بن سلمة ،عن ثابت ،عن أنس قال : كان النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا اجتهد لأحدٍ في الدعاءِ قال "جعلَ اللهُ عليكُم صلاةَ قَومٍ أبرارٍ ، يقومونَ اللَّيلَ ويصومونَ النَّهارَ ، لَيسوا بأثَمَةٍ ولا فُجَّارٍ" .قال الشيخ مقبل ـ رحمه الله ـ في الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين / ج : 2 / ص : 172 / كتاب الصلاة ـ باب فضل قيام الليل ، هذا حديث صحيح.



الوصاة بإيقاظ الأهل لقيام الليل :
* ....... أن أم سلمة زوج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قالت " اسْتَيْقَظَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَيْلَةً فَزِعًا، يقولُ: سُبْحَانَ اللَّهِ، مَاذَا أنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الخَزَائِنِ، ومَاذَا أُنْزِلَ مِنَ الفِتَنِ، مَن يُوقِظُ صَوَاحِبَ الحُجُرَاتِ - يُرِيدُ أزْوَاجَهُ لِكَيْ يُصَلِّينَ - رُبَّ كَاسِيَةٍ في الدُّنْيَا عَارِيَةٍ في الآخِرَةِ." .فتح البارى بشرح صحيح البخاري / ج : 3 / 92 ـ كتاب : الفتن / 6 ـ باب : لا يأتى زمان إلا الذى بعده شر منه / حديث رقم : 7069 .
الخزائن : قيل : عبَّرَعنِ الرحمةِ بالخزائن كقوله تعالى " أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ "ص:9.وعن العذاب بالفتن لأنها أسبابه . وقيل : قال الداودي : الثاني ـ أي الفتن ـ هو الأول ـ أي الخزائن ـ ، والشيء قد يعطف على نفسه تأكيدًا ، لأن ما يفتح من الخزائن يكون سببًا للفتنة ، وكأنه فهم أن المراد بالخزائن خزائن فارس والروم وغيرها مما فتح على الصحابة ، لكن المغايرة بين الخزائن والفتن أوضح لأنهما غير متلازمين ، وكم من نائل من تلك الخزائن سالم من الفتن . الفتح ـ كتاب العلم ـ ج : 1 / ص : 254 / باب : العلم والعظة بالليل .

صَوَاحِبَ الحُجُرَاتِ -: الحجرات هي منازل أزواج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ، وإنما خصهن بالإيقاظ لأنهن الحاضرات حينئذ ، أو من باب " ابدأ بنفسك ثم بمن تعول " . الفتح ـ كتاب : العلم ـ ج : 1 / ص : 254 .


رُبَّ كَاسِيَةٍ في الدُّنْيَا عَارِيَةٍ في الآخِرَةِ:
اختلف في المراد بقوله " كاسية عارية " على أوجه :

أحدها : كاسية في الدنيا بالثياب لوجود الغنى ، عارية في الآخرة من الثواب لعدم العمل في الدنيا .
ثانيها: كاسية بالثياب لكنها شفافة لا تسترعورتها فتعاقب في الآخرة بالعري جزاء على ذلك .
ثالثها : كاسية من نعم الله عارية من الشكر الذى تظهر ثمرته في الآخرة بالثواب .
رابعها : كاسية جسدها لكنها تشد خمارها من ورائها فيبدوا صدرها فتصيرعارية فتعاقب في الآخرة .
خامسها : كاسية من خلعة التزوج بالرجل الصالح ، عارية في الآخرة من العمل فلا ينفعها صلاح زوجها كما قال تعالى "فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ" . المؤمنون :101.

ذكر هذا الأخير الطيبي ورجحه لمناسبة المقام . واللفظة وإن وردت في أزواج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لكن العبرة بعموم اللفظ . فتح البارى / ج : 13 ـ كتاب : الفتن / باب : لا يأتى زمان إلا الذي بعده شر منه / ص : 26 .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-03-2019, 02:34 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Arrow


طول القيام :
* عن عبد الله ـ رضي الله عنه ـ قال" صَلَّيْتُ مع النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَيْلَةً، فَلَمْ يَزَلْ قَائِمًا حتَّى هَمَمْتُ بأَمْرِ سَوْءٍ، قُلْنَا: وما هَمَمْتَ؟ قالَ: هَمَمْتُ أَنْ أَقْعُدَ وأَذَرَ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ." .فتح الباري بشرح صحيح البخارى / ج : 3 / 19ـ كتاب : التهجد / 9 ـ باب :طول القيام في صلاة الليل / حديث رقم : 1135 .

* وقالت عائشة ـ رضي الله عنها أنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَقُومُ مِنَ اللَّيْلِ حتَّى تَتَفَطَّرَقَدَمَاهُ، فَقالَتْ عَائِشَةُ: لِمَ تَصْنَعُ هذا يا رَسولَ اللَّهِ، وقدْ غَفَرَ اللَّهُ لكَ ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِكَ وما تَأَخَّرَ؟ قالَ: أفلا أُحِبُّ أنْ أكُونَ عَبْدًا شَكُورًا فَلَمَّا كَثُرَ لَحْمُهُ صَلَّى جَالِسًا، فَإِذَا أرَادَ أنْ يَرْكَعَ قَامَ فَقَرَأَ ثُمَّ رَكَعَ. "الراوي : عائشة أم المؤمنين-المحدث : البخاري-المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4837 |خلاصة حكم المحدث :صحيح"

لذلك يستحب طول القيام .
* عن جابر ؛ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم "أَفْضَلُ الصَّلاةِ طُولُ القُنُوتِ. " . صحيح مسلم / 6 ـ كتاب صلاة المسافرين وقصرها / 22 ـ باب : أفضلالصلاة طول القنوت / حديث رقم : 164 ـ 756 / ص : 181 .


المراد بالقنوت هنا : القيام ، قال الشافعي وغيره تعليقًا على الحديث : إن تطويل القيام أفضل من كثرة الركوع والسجود .



وقت صلاة القيام :
يبدأ قيام الليل من بعد صلاة العشاء ويستمر حتى الفجر .
* عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ زوج النبي ، قالت - "كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي فِيما بيْنَ أَنْ يَفْرُغَ مِن صَلَاةِ العِشَاءِ، وَهي الَّتي يَدْعُو النَّاسُ العَتَمَةَ، إلى الفَجْرِ، إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُسَلِّمُ بيْنَ كُلِّ رَكْعَتَيْنِ، وَيُوتِرُ بوَاحِدَةٍ، فَإِذَا سَكَتَ المُؤَذِّنُ مِن صَلَاةِ الفَجْرِ، وَتَبَيَّنَ له الفَجْرُ، وَجَاءَهُ المُؤَذِّنُ، قَامَ فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ اضْطَجَعَ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ، حتَّى يَأْتِيَهُ المُؤَذِّنُ لِلإِقَامَةِ."صحيح مسلم / 6 ـ كتاب : صلاة المسافرين وقصرها / 17 ـ باب : صلاة الليل وعدد ركعات النبي ..... / حديث رقم : 122 ـ 736/ ص : 177 .


* عن حميد أنَّهُ سَمِعَ أنَسًا رَضِيَ اللَّهُ عنْه، يقولُ" كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُفْطِرُ مِنَ الشَّهْرِحتَّى نَظُنَّ أنْ لا يَصُومَ منه، ويَصُومُ حتَّى نَظُنَّ أنْ لا يُفْطِرَ منه شيئًا، وكانَ لا تَشَاءُ تَرَاهُ مِنَ اللَّيْلِ مُصَلِّيًا إلَّا رَأَيْتَهُ، ولَا نَائِمًا إلَّا رَأَيْتَهُ" فتح البارى بشرح صحيح الخاري / ج : 3 / 19ـ كتاب : التهجد /11ـ باب : قيام النبي ... / حديث رقم : 1141 .




أفضل أوقات القيام :
يفضل تأخير صلاة الليل إلى ثلث الليل أو نصفه .
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم قال" يَتَنَزَّلُ رَبُّنا تَبارَكَ وتَعالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّماءِ الدُّنْيا، حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ، يقولُ: مَن يَدْعُونِي فأسْتَجِيبَ له، مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له."فتح البارى بشرح صحيح البخاري / ج : 3 /19 ـ كتاب التهجد /14 ـ باب : الدعاء في الصلاة ..... / حديث رقم : 1145 / باب : 14 .


....... قال حدثني عمرو بن عبسة ـ رضي الله عنه ـ أنه سمع النبي ـ صلى الله عليه وسلم يقول"أقرَبُ مايَكونُ الرَّبُّ منَ العبدِ في جوفِ اللَّيلِ الآخرِ ، فإن استَطعتَ أن تَكونَ مِمَّن يذكرُ اللَّهَ في تلكَ السَّاعةِ فَكُن "سنن الترمذي / تحقيق الشيخ الألباني /45 ـ كتاب : الدعوات /119ـ باب / حديث رقم : 3578 / ص : 813 / صحيح .

وتتحقق صلاة الليل ولو بركعة .


مايستحب أثناء القراءة :
يستحب لكل من قرأ في صلاة الليل إذا مر بآية رحمة ؛ أن يسأل الله سبحانه من فضله ، وإذا مر بآية عذاب أن يتعوذ بالله من النار ، وإذا مر بآية فيها تسبيح سَبَّحَ ، وإذا مر بسؤال سأل .
* عن حذيفة بن اليمان قال " صَلَّيْتُ مع النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَافْتَتَحَ البَقَرَةَ، فَقُلتُ:يَرْكَعُ عِنْدَ المِئَةِ، ثُمَّ مَضَى، فَقُلتُ: يُصَلِّي بهَا في رَكْعَةٍ، فَمَضَى، فَقُلتُ: يَرْكَعُ بهَا، ثُمَّ افْتَتَحَ النِّسَاءَ، فَقَرَأَهَا، ثُمَّ افْتَتَحَ آلَ عِمْرَانَ، فَقَرَأَهَا، يَقْرَأُ مُتَرَسِّلًا، إذَا مَرَّ بآيَةٍ فِيهَا تَسْبِيحٌ سَبَّحَ، وإذَا مَرَّ بسُؤَالٍ سَأَلَ، وإذَا مَرَّ بتَعَوُّذٍ تَعَوَّذَ، ثُمَّ رَكَعَ، فَجَعَلَ يقولُ: سُبْحَانَ رَبِّيَ العَظِيمِ، فَكانَ رُكُوعُهُ نَحْوًا مِن قِيَامِهِ، ثُمَّ قالَ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَن حَمِدَهُ، ثُمَّ قَامَ طَوِيلًا قَرِيبًا ممَّا رَكَعَ، ثُمَّ سَجَدَ، فَقالَ: سُبْحَانَ رَبِّيَ الأعْلَى، فَكانَ سُجُودُهُ قَرِيبًا مِن قِيَامِهِ. " . صحيح مسلم / 6 ـ كتاب : صلاة المسافرين وقصرها / 27 ـ باب : استحباب تطويل القراءة في صلاة الليل / حديث رقم : 203 ـ 772/ ص : 186 .


ـ يقرأ مترسلًا : أي : متمهلًا متأنيًا .

ـ قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في الرد على من يقول في استحباب ذلك في صلاة الفرض " هذا إنما ورد في صلاة الليل كما في حديث حذيفة ، فمقتضى الاتباع الصحيح الوقوف عند الوارد وعدم التوسع فيه بالقياس والرأي ، فإنه لو كان ذلك مشروعًا في الفرائض أيضًا لفعله ـ صلى الله عليه وسلم ، ولو فعله لنقل ، بل لكان نقله أولى من نقل ذلك في النوافل كما لا يخفى " . ا . هـ .الموسوعة الفقهية الميسرة / ج : 2 / ص : 148 .



من فاته قيام الليل :
* عن عائشة ـ رضي الله عنها" أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذَا فَاتَتْهُ الصَّلَاةُ مِنَ اللَّيْلِ مِن وَجَعٍ، أَوْ غيرِهِ، صَلَّى مِنَ النَّهَارِ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً".صحيح مسلم / 6 ـ كتاب : صلاة المسافرين وقصرها /18ـ باب : جامع صلاة الليل ، ومن نام عنها أو مرض / حديث رقم : 140 ـ 746 / ص : 179 .

هذا دليل على استحباب المحافظة على الأوراد ، وأنها إذا فاتت تقضى .

عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" مَن نامَ عن حِزْبِهِ، أوْ عن شيءٍ منه، فَقَرَأَهُ فِيما بيْنَ صَلاةِ الفَجْرِ، وصَلاةِ الظُّهْرِ، كُتِبَ له كَأنَّما قَرَأَهُ مِنَ اللَّيْلِ." صحيح مسلم /6 ـ كتاب : صلاة المسافرين وقصرها / 18 ـ باب : جامع صلاة الليل ، ومن نام عنها أو مرض / حديث رقم : 142 ـ 747 / ص : 179 .




قضاء الوتر :
* عن أبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم "من نامَ عن وترِهِ أو نسيَهُ فليصلِّهِ إذا ذكرَهُ "سنن أبي داود / تحقيق الشيخ الألباني /2 ـ أول : كتاب الصلاة / 341 ـ باب : في الدعاء بعد الوتر / حديث رقم : 1431 / ص : 247 / صحيح .



* "من نامَ عن وترِهِ أو نسيَهُ فليصلِّهِ إذا ذكرَهُ " الراوي : أبو سعيد الخدري -المحدث : الألباني| المصدر : صحيح أبي داود- الصفحة أو الرقم: 1431 | خلاصة حكم المحدث : صحيح.

سُئِلَ شيخُ الإسلام ابن تيمية رحمه الله عمن نام عن صلاة الوتر ؟ فأجاب " يصلي ما بين طلوع الفجر وصلاة الصبح ،للحديث"من نامَ عن وترِهِ أو نسيَهُ فليصلِّهِ إذا ذكرَهُ "
وهذا يعم الفرض وقيام الليل والوتر والسنن الراتبة " انتهى من "الفتاوى الكبرى" .2/240.

ووقت قضاء الوتر فيه خلاف يرجع له.الإسلام سؤال وجواب . هنا .

هذا للمعذور فإن لم يكن معذورًا فلا وتر له - التفصيل ـ بالموسوعة الفقهية / ج : 2 / ص : 130 .


ذِكر ما يستفتح به القيام :
* عن عاصم بن حُميد قال" سألتُ عائشةَ ماذا كانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ يفتتحُ بِهِ قيامَ اللَّيلِ قالت: لقد سألتني عن شيءٍ ماسألني عنْهُ أحدٌ قبلَكَ" كانَ يُكبِّرُ عشرًا ويحمدُ عشرًا ويسبِّحُ عشرًا ويستغفرُ عشرًا ويقولُ اللَّهمَّ اغفر لي واهدني وارزقني وعافني ويتعوَّذُ من ضيقِ المقامِ يومَ القيامةِ"الراوي : عاصم بن حميد- المحدث : الألباني- المصدر : صحيح ابن ماجه-الصفحة أو الرقم: 1123 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.

* عن ابن عباس ، قال: كانَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ إذا قامَ منَ اللَّيلِ يتَهجَّدُ ، قالَ "اللَّه مَّلَكَ الحمدُ أنتَ نورُالسَّماواتِ والأرضِ ومن فيهنَّ ولَكَ الحمدُ أنتَ قيَّامُ السَّماواتِ والأرضِ ومن فيهنَّ ولَكَ الحمدُ أنتَ ملِكُ السَّماواتِ والأرضِ ومن فيهنَّ ولَكَ الحمدُ أنتَ حقٌّ ووعدُكَ حقٌّ والجنَّةُ حقٌّ والنَّارُ حقٌّ والسَّاعةُ حقٌّ والنَّبيُّونَ حقٌّ ومحمَّدٌ حقٌّ لَكَ أسلمتُ وعليْكَ توَكَّلتُ وبِكَ آمنتُ ثمَّ ذَكرَ قتيبةُ كلمةً معناها وبِكَ خاصَمتُ وإليْكَ حاكمتُ اغفِر لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ وما أعلَنتُ أنتَ المقدِّمُ وأنتَ المؤخِّرُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللَّهِ"الراوي : عبدالله بن عباس- المحدث : الألباني- المصدر : صحيح النسائي -الصفحة أو الرقم: 1618 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.


ما يقول في آخر الوتر :
قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في رسالة قيام رمضان : ص : 32 :

ومن السنة أن يقول في آخر وتره قبل السلام أو بعده" اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبـ ....... " . الموسوعة الفقهية / ص : 128 / ج : 2 .
لحديث علي ـ رضي الله عنه " أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ كانَ يقولُ في آخرِ وترِهِ: اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ برضاكَ من سَخَطِكَ، وبمعافاتِكَ من عقوبتِكَ، وأعوذُ بِكَ منْكَ، لا أُحصي ثناءً عليْكَ، أنتَ كما أثنيتَ على نفسِكَ" سنن أبي داود / تحقيق الشيخ الألباني /2 ـ أول كتاب : الصلاة / 340 ـ باب : القنوت في الوتر / حديث رقم : 1427 / ص : 246 / صحيح .



الدعاء بعد الوتر :
* عن أُبَي بن كعب ، قال" أنَّ رسولَ اللَّهِ ،كانَ يوترُ بثلاثِ ركعاتٍ ؛ كانَ يقرأُ في الأولَى بِسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأعْلَى وفي الثَّانيةِ بِقُلْ يَا أيُّهَا الْكَافِرُونَ وفي الثَّالثةِ بِقُلْ هُوَ اللَّهُ أحَدٌ ويقنُتُ قبلَ الرُّكوعِ فإذا فرغَ قالَ عندَ فراغِهِ سُبحانَ الملِكِ القدُّوسِ ثلاثَ مرَّاتٍ يطيلُ في آخرِهنَّ"الراوي : أبي بن كعب -المحدث : الألباني -المصدر : صحيح النسائي- الصفحة أو الرقم:1698 - خلاصة حكم المحدث : صحيح .


الركعتان بعد الوتر :
* عن ابن عمر ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " اجْعَلُوا آخِرَصَلَاتِكُمْ باللَّيْلِ وِتْرًا."الراوي : عبدالله بن عمر-المحدث : البخاري - المصدر : صحيح البخاري-الصفحة أو الرقم: 998 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.

قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في رسالته قيام رمضان :
إنما هو للتخيير لا للإيجاب . لصحة الأحاديث الواردة في الركعتين بعد الوتر .

* عن ثوبان قال كنت مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في سفر فقال" إنَّ هذا السَّفرَ جَهْدٌ وثِقْلٌ فإذا أوتَر أحدُكم فليركَعْ ركعتَيْنِ، فإنِ استيقَظ وإلَّاكانتا له"رواه : الدارمي ، وابن خزيمة وصححه االشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة / ج : 4 / حديث رقم : 1993 / ص : 646 .

وقال الشيخ الألباني :
والحديث استدل به الإمام ابن خزيمة على " أن الصلاة بعد الوتر مباح لجميع من يريد الصلاة بعده وأن الركعتين اللتين كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يصليهما بعد الوتر لم يكونا خاصة للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ دون أمته ، إذ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قد أمر بالركعتين بعد الوتر أمر ندب وفضيلة ، لا أمر إيجاب وفريضة " .

قال الشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة / ج : 4 / تحت شرح حديث رقم : 1993 :

والسنة أن يقرأ فيهما " إِذَا زُلْزِلَتِ الأرْضُ زِلْزَالَهَا" و " قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ"

أخرجه ابن خزيمة :1105-1104، من حديث عائشة رضي الله عنها بإسنادين يقوي أحدهما الآخر ,أنظر صفة الصلاة ص:124.


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-04-2019, 02:17 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
Arrow

البكاء في قيام الليل



* ....... قال : حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء ، قال" دخلتُ أَنا وعُبَيْدُ بنُ عُمَيْرٍ على عائشةَ فقالت لعُبَيْدِ بنِ عُمَيْرٍ : قد آنَ لَكَ أن تزورَنا ؟ فقالَ : أقولُ يا أمَّة كما قالَ الأوَّلُ زُرْ غِبًّا تزدَدْ حبًّا قالَ فقالَت دَعونا من رطانَتِكم هذِهِ قالَ ابنُ عُمَيْرٍ أخبرينا بأعجَبِ شيءٍ رأيتِهِ من رسولِ اللَّهِ - صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آله وسلَّمَ - قالَ فسَكَتَت ثمَّ قالت لمَّا كانَ ليلةٌ منَ اللَّيالي قالَ: يا عائشةُ ذريني أتعبَّدُ اللَّيلةَ لربِّي قلتُ واللَّهِ إنِّي لأحبُّ قربَكَ وأحبُّ ما سرَّكَ قالَت فقامَ فتطَهَّرَ ثمَّ قامَ يصلِّي قالَت فلَمْ يزَلْ يَبكي حتَّى بلَّ حِجرَهُ قالَت ثمَّ بَكى فلم يزَلْ يبكي حتَّى بلَّ لِحيتَهُ قالَت ثمَّ بَكَى فلم يزَل يَبكي حتَّى بلَّ الأرضَ فجاءَ بلالٌ يؤذنُهُ بالصَّلاةِ فلمَّا رآهُ يبكي قالَ: يا رسولَ اللَّهِ لِمَ تَبكي وقد غَفرَ اللَّهُ لَكَ ما تقدَّمَ وما تأخَّرَ قالَ: أفلا أَكونُ عبدًا شَكورًا لقد نَزَلَت عليَّ اللَّيلةَ آيةٌ ويلٌ لمن قرأَها ولم يتفَكَّرها فيها" إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ" الآيةَ كلَّها .الراوي : عائشة أم المؤمنين -المحدث : الوادعي -المصدر : الصحيح المسند- الصفحة أو الرقم: 1654 -خلاصة حكم المحدث : حسن.

الخشوع في قيام الليل وغيره :
قال الليث حدثني يزيد بن الهادي ، عن محمد بن إبراهيم ، عن أُسَيد بن حُضَير قال " بيْنَما هو يَقْرَأُ مِنَ اللَّيْلِ سُورَةَ البَقَرَةِ، وفَرَسُهُ مَرْبُوطَةٌ عِنْدَهُ، إذْ جالَتِ الفَرَسُ فَسَكَتَ فَسَكَتَتْ، فَقَرَأَ فَجالَتِ الفَرَسُ، فَسَكَتَ وسَكَتَتِ الفَرَسُ، ثُمَّ قَرَأَ فَجالَتِ الفَرَسُ فانْصَرَفَ، وكانَ ابنُهُ يَحْيَى قَرِيبًا مِنْها، فأشْفَقَ أنْ تُصِيبَهُ فَلَمَّا اجْتَرَّهُ رَفَعَ رَأْسَهُ إلى السَّماءِ، حتَّى ما يَراها، فَلَمَّا أصْبَحَ حَدَّثَ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقالَ: اقْرَأْ يا ابْنَ حُضَيْرٍ،اقْرَأْ يا ابْنَ حُضَيْرٍ، قالَ: فأشْفَقْتُ يا رَسولَ اللَّهِ أنْ تَطَأَ يَحْيَى، وكانَ مِنْها قَرِيبًا، فَرَفَعْتُ رَأْسِي فانْصَرَفْتُ إلَيْهِ، فَرَفَعْتُ رَأْسِي إلى السَّماءِ، فإذا مِثْلُ الظُّلَّةِ فيها أمْثالُ المَصابِيحِ، فَخَرَجَتْ حتَّى لا أراها، قالَ: وتَدْرِي ما ذاكَ؟، قالَ: لا، قالَ: تِلكَ المَلائِكَةُ دَنَتْ لِصَوْتِكَ، ولو قَرَأْتَ لَأَصْبَحَتْ يَنْظُرُ النَّاسُ إلَيْها، لا تَتَوارَى منهمْ، " .صحيح البخاري / 66 ـ كتاب : فضائل القرآن /15ـ باب : نزول السكينة والملائكة عند قراءة القرآن / حديث رقم : 5018 / ص : 610 .

قال ابن حجر العسقلاني في شرح هذا الحديث:

اقْرَأْيا ابْنَ حُضَيْرٍ:أي: كان يَنْبَغِي لك أن تستَمِر على قِراءتِكوتغْتنِمَ ما حصَل َلك، وليس أمرًا بالقراءة في حال التحديث ، فكأنه يقول ـ صلى الله عليه وسلم " استمر على قراءتك لتستمر لك البركة بنزول الملائكة واستماعها لقراءتك " .

* قال النووي :
في هذا الحديث جواز رؤية آحاد الأمة للملائكة قال وفيه : فضيلة القراءة وأنها سبب نزول الرحمة وحضور الملائكة .
والحديث فيه منقبة لأسَيد بن حضير .
وفضل قراءة سورة البقرة في صلاة الليل ، وفضل الخشوع في الصلاة .
فقد دل الحديث على محافظة أسَيد على خشوعه في صلاته لأنه كان يمكنه أول ما جالت الفرس أن يرفع رأسه .

وكأنه بلغه النهي عن رفع المصلي رأسه إلى السماء فلم يرفعها حتى اشتد به الخطب . ويحتمل أن يكون رفع رأسه بعد انقضاء صلاته فلهذا تمادى به الحال ثلاث مرات .

قال النووي : وفضل الخشوع في الصلاة ، أن التشاغل بشيء من أمور الدنيا ولو كان من المباح قد يفوت الخير الكثير فكيف لو كان بغير الأمر المباح . ا . هـ .



عدد ركعات القيام
المقصود بالقيام ، قيام الليل ، ويطلق عليه قيام الليل ، أو التهجد ، أو التراويح ـ أو الوتر كلها مترادفات .
ويتحقق القيام ولو بركعة واحدة وتر .

* عن ابن عمر: أنَّ رجلًا سألَ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ عَن صلاةُ اللَّيلِ ، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ"صلاةُ اللَّيلِ مَثنى مَثنى ، فإذا خشِيَ أحدُكُمُ الصُّبحَ، صلَّى رَكْعةً واحدةً ، توترُ لَهُ ما قد صلَّى"صحيح البخاري / 14ـ كتاب : الوتر / 1 ـ باب : ما جاء في الوتر / حديث رقم : 990 / ص : 114 .



* قال ـ صلى الله عليه وسلم "الوترُحقٌّ،فمَنْ شاءَ فليوترْ بخمسٍ، ومَنْ شاءَ فليوترْ بثلاثٍ، ومَنْ شاءَ فليوترْ بواحدةٍ " .الراوي : أبو أيوب الأنصاري -المحدث : الألبانيالمصدر : صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم986خلاصة حكم المحدث : صحيح.


فهذا نص صريح في جواز الاقتصار على ركعة واحدة في صلاة الوتر وعليه جرى عمل السلف ـ رضي الله عنهم.
* عن أبي سلمه بن عبد الرحمن أنَّهُ سَأَلَ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: كيفَ كَانَتْ صَلَاةُ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في رَمَضَانَ؟ قالَتْ: ماكانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا "صحيح البخاري / 31ـ كتاب : صلاة التراويح / 1 ـ باب : فضل من قام رمضان / حديث رقم : 2013 / ص : 226 .



* عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي مِنَ اللَّيْلِ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً منها الوِتْرُ، ورَكْعَتَا الفَجْرِ."صحيح البخاري / 19 ـ كتاب التهجد /10 ـ باب : كيف كان صلاة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يصلي من الليل ؟ / حديث رقم : 1140 / ص : 131 .


قال ابن حجرالعسقلاني / ج : 3 / ص : 26 / توضيحًا لهذا الحديث - 13 ركعة في الليل - يحتمل أن يكون أضاف إلى صلاة الليل سنة العشاء لكونه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يصليها في بيته ، أو كان يفتتح به صلاة الليل فقد ثبت عند مسلم من طريق سعد بن هشام عنها أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يفتتحها بركعتين خفيفتين .وهذا أرجح في نظري لأن رواية أبي سلمة التي دلت على الحصر في إحدى عشرة جاء في صفتها عند المصنف وغيره " يصلي أربعًا ثم أربعًا ثم ثلاثًا " ؛ فدل على أنها لم تتعرض للركعتين الخفيفتين وتعرضت لهما في رواية الزهري ، والزيادة من الحافظ مقبولة ، وبهذا يجمع بين الروايات . ا . هـ


* ..... أن كُريبًا مولى ابن عباس قال"سألتُ ابنَ عبَّاسٍ كيفَ كانت صلاةُ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ باللَّيلِ؟ قالَ :بتُّ عندَهُ ليلةً وَهوَ عندَ ميمونةَ فَنامَ حتَّى إذ اذَهَبَ ثلثُ اللَّيلِ- أو نصفُهُ - استيقظَ فقامَ إلى شنٍّ فيهِ ماءٌ فتَوضَّأ وتَوضَّأتُ معَهُ ثمَّ قامَ فقمتُ إلى جنبِهِ علَى يسارِهِ فجعلَني علَى يمينِهِ، ثمَّ وضعَ يدَهُ علَى رأسي كأنَّهُ يمسُّ أذُني كأنَّهُ يوقظُني ،فصلَّى رَكعتَينِ خفيفتينِ قد قرأ فيهما بأمِّ القرآنِ في كلِّ رَكْعةٍ ثمَّ سلَّمَ، ثمَّ صلَّى حتَّى صلَّى إحدى عشرةَ رَكْعةً بالوترِ ،ثمَّ نامَ.فأتاهُ بلالٌ فقالَ: الصَّلاةُ يا رسولَ اللَّهِ. فقامَ فرَكَعَ رَكعتَينِ ،ثمَّ صلَّى للنَّاسِ"الراوي : كريب مولى ابن عباس- المحدث : الألباني- المصدر : صحيح أبي داود -الصفحة أو الرقم: 1364 خلاصة حكم المحدث : صحيح.



* عن سعدِ بنِ هشامٍ قالَ : .......فأتيتُ ابنَ عبَّاسٍ فسألتُهُ عن وترِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ أدلُّكَ علَى أعلَمِ النَّاسِ بوترِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فأتِ عائشةَ رضيَ اللَّهُ عنها فأتيتُها فاستتبَعتُ حَكيمَ بنَ أفلحَ فأبى فَناشدتُهُ فانطلقَ معي فاستأذنَّا علَى عائشةَ فقالَت مَن هذا قالَ حَكيمُ بنُ أفلحَ قالت ومن معَكَ قالَ سعدُ بنُ هشامٍ قالت هشامُ بنُ عامرٍ الَّذي قُتلَ يومَ أُحُدٍ قالَ قلتُ نعَم قالت نِعمَ المرءُ كانَ عامرٌ ،قالَ قلتُ يا أمَّ المؤمنينَ حدِّثيني عن خُلُقِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالت ألستَ تقرأُ القرآنَ فإنَّ خُلُقَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ القرآنَ قالَ قلتُ حدِّثيني عن قيامِ اللَّيلِ قالت ألستَ تقرأُ" يَا أيُّهَا الْمُزَّمِّلُ" قالَ قلتُ بلَى قالت فإنَّ أوَّلَ هذهِ السُّورةِ نزلَت فقامَ أصحابُ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ حتَّى انتفخَت أقدامُهُم وحُبسَ خاتمتُها في السَّماءِ اثنَي عشرَ شَهْرًا ثمَّ نزلَ آخرُها فصارَ قيامُ اللَّيلِ تطوُّعًا بعدَ فريضةٍ قالَ قلتُ حدِّثيني عن وترِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالت كانَ يوترُ بثمانِ رَكَعاتٍ لا يجلِسُ إلَّا في الثَّامنةِ ثمَّ يقومُ فيصلِّي رَكْعةً أخرى لا يجلسُ إلَّا في الثَّامنةِ والتَّاسعةِ ولا يسلِّمُ إلَّا في التَّاسعةِ ثمَّ يصلِّي رَكعتَينِ وَهوَ جالسٌ فتلكَ إحدى عشرةَرَكْعةً يا بُنَيَّ فلمَّا أسنَّ وأخذَ اللَّحمَ ،أوترَ بسبعِ رَكَعاتٍ لم يجلِسْ إلَّا في السَّادسةِ والسَّابعةِ ولم يسلِّم إلَّا في السَّابعةِ ثمَّ يصلِّي رَكعتَينِ وَهوَ جالسٌ فتلكَ هيَ تسعُ رَكَعاتٍ يا بُنَيَّ، ولم يقُمْ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ليلةً يتمُّها إلى الصَّباحِ ولم يقرأِ القرآنَ في ليلةٍ قطُّ ولم يصُم شَهْرًا يتمُّهُ غيرَ رمضانَ وَكانَ إذا صلَّى صلاةً داومَ عليها وَكانَ إذا غلبَتهُ عيناهُ منَ اللَّيلِ بنومٍ صلَّى منَ النَّهارِ ثِنتَي عشرةَ رَكْعةً" قالَ فأتيتُ ابنَ عبَّاسٍ فحدَّثتُهُ فقالَ هذا واللَّهِ هوَ الحديثُ ولَو كنتُ أُكَلِّمُها لأتيتُها حتَّى أشافِهَها بهِ مشافَهَةً قالَ قلتُ لَو عَلِمْتُ أنَّكَ لا تُكَلِّمُها ما حدَّثتُكَ"الراوي : عائشة أم المؤمنين-المحدث : الألباني- المصدر : صحيح أبي داود-الصفحة أو الرقم: 1342 خلاصة حكم المحدث : صحيح.

قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في رسالة قيام رمضان :

قول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ " اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترًا " . إنما هو للتخيير لا للإيجاب . لصحة الأحاديث الواردة في الركعتين بعد الوتر .

والسنة أن يقرأ فيهما " إِذَا زُلْزِلَتِ الأرْضُ زِلْزَالَهَا " و " قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ" .

* فعن أبي أمامة أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يصليهما بعد الوتر وهو جالس يقرأ فيهما " إِذَا زُلْزِلَتِ الأرْضُ زِلْزَالَهَا" و " قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ" . رواه الإمام أحمد . وحسنه الشيخ مقبل بن هادي الوادعي ـ رحمه الله ـ ، في :الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين / ج : 2 / 4 ـ كتاب : الصلاة / 167/ باب : جواز التنفل بعد الوتر في بعض الأحيان / ص : 168 .


* عن عبدالله بن أبي قيس قال : سألت عائشة عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت" ربما أوتر أول الليل وربما أوتر من آخره، قلت كيف كانت قراءته أكان يُسِرُّ بالقراءةِ أم يجهر؟ قالت: كل ذلك كان يفعل ربما أسر وربما جهر وربما اغتسل فنام وربما توضأ فنام "الراوي : عائشة أم المؤمنين -المحدث : الألباني -المصدر : صحيح أبي داود -الصفحة أو الرقم: 1437 خلاصة حكم المحدث : صحيح.


o الخلاصة :
عدد ركعات صلاة التراويح كما قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في رسالة : صلاة التراويح / ص : 106 أنها " إحدى عشرة ركعة " .
وأنه لا يجوز الزيادة على الإحدى عشرة ركعة .
وأننا لا نبدع ولا نضلل من يصليها بأكثر من هذا العدد ، إذا لم تتبين له السنة ولم يتبع الهوى .

* ص : 23 ـ وليست صلاة التراويح من النوافل المطلقة حتى يكون للمصلي الخيار في أن يصليها بأي عدد شاء .

* وأمر عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ بالإحدى عشرة ركعة فهو ما رواه مالك في الموطأ عن محمد بن يوسف عن السائب بن يزيد أنه قال : أمرَ عمرُ بنُ الخطَّابِ رضيَ اللَّهُ عنهُ أبيَّ بنَ كعبٍ رضيَ اللَّهُ عنهُ وتميمًا الدَّاريَّ أن يقوما للنَّاسِ بإحدى عشرةَ ركعة وكان القارئُ يقرأُ بالمِئينَ حتَّى كنَّا نعتمِدُ على العِصيِّ من طولِ القيامِ وما كنَّا ننصرِفُ إلَّا في فروعِ الفجرِ" الراوي : السائب بن يزيد -المحدث : شعيب الأرناؤوط -المصدر : تخريج سنن أبي داود-الصفحة أو الرقم2/206- خلاصة حكم المحدث : ثابت

* ص : 45 قال الشيخ الألباني في رسالة : صلاة التراويح : هذا سند صحيح جدًا .
وقال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في رسالة قيام رمضان / ص : 6 : رواية أن الناس كانوا يقومون على عهد عمر في رمضان بعشرين ركعة رواية شاذة ضعيفة مخالفة لرواية الثقات الذين قالوا : إحدى عشرة ركعة ، وأن عمر ـ رضي الله عنه ـ أمر بها ، أي بالإحدي عشرة ركعة . ا.هـ.

والأمر فيه خلاف يرجع له هناالإسلام سؤال وجواب :خلاصة ما ورد في هذا الرابط قوله:
والحاصل : أن من صلى إحدى عشرة ركعة على الصفة الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم فقد أحسن وأصاب السنة ، ومن خفف القراءة وزاد عدد الركعات فقد أحسن ، ولا إنكار على من فعل أحد الأمرين .ا.هـ.
ونصحيتنا : أن من كان يصلي القيام منفردًا ألا يزيد على الإحدى عشرة ركعة بحقها من الطول والحسن ،ومن كان في جماعة فيتبع الإمام حتى لا تحدث الفُرقة في أمر اختلف فيه العلماء.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-04-2019, 08:49 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
افتراضي


مشروعية الجماعة في القيام

من كتاب صلاة التراويح للشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ :

لا يشك عالم اليوم بالسنة في مشروعية صلاة التراويح - صلاة الليل - جماعة في رمضان لأمور :


ـ إقامته صلى الله عليه وسلم إياها :
* ....... قال سمعت النعمان بن بشير ، على منبر حِمص يقول " قُمنا معَ رسولِ اللَّهِ - صلَّى اللهُ علَيهِ وعلَى آلِه وسلَّمَ - في شَهرِ رمضانَ لَيلةَ ثلاثٍ وعشرينَ إلى ثلُثِ اللَّيلِ الأوَّلِ ثمَّ قُمنا معَهُ لَيلةَ خَمسٍ وعشرينَ إلى نِصفِ اللَّيلِ ثمَّ قُمنا معَهُ ليلةَ سبعٍ وعشرينَ حتَّى ظننَّا أن لا ندرِكَ الفلاحَ وَكانوا يُسمُّونَهُ السُّحورَ ."الراوي : النعمان بن بشير-المحدث : الوادعي-المصدر : الصحيح المسند- الصفحة أو الرقم:- 1178 خلاصة حكم المحدث : حسن .


*عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم" أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى ذَاتَ لَيْلَةٍ في المَسْجِدِ، فَصَلَّى بصَلَاتِهِ نَاسٌ، ثُمَّ صَلَّى مِنَ القَابِلَةِ، فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَمَعُوا مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ أَوِ الرَّابِعَةِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إليهِم رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحَ قالَ: قدْ رَأَيْتُ الذي صَنَعْتُمْ ولَمْ يَمْنَعْنِي مِنَ الخُرُوجِ إلَيْكُمْ إلَّا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ علَيْكُم وذلكَ في رَمَضَانَ."الراوي : عائشة أم المؤمنين -المحدث : البخاري -المصدر : صحيح البخاري- الصفحة أو الرقم: 1129- خلاصة حكم المحدث : صحيح.


* عن أبي وائل عن عبد الله -هو ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال"صَلَّيْتُ مع النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَيْلَةً، فَلَمْ يَزَلْ قَائِمًا حتَّى هَمَمْتُ بأَمْرِ سَوْءٍ، قُلْنَا: وما هَمَمْتَ؟ قالَ: هَمَمْتُ أَنْ أَقْعُدَ وأَذَرَ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ."الراوي : عبدالله بن مسعود -المحدث : البخاري -المصدر : صحيح البخاري -الصفحة أو الرقم: 1135 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.


ـ بيانه صلى الله عليه وسلم لفضلها :
"أنه مَن قام معَ الإمامِ حتى ينصرفَ كُتِبَ له قيامُ ليلةٍ"الراوي : أبو ذر الغفاري-المحدث : الألباني-المصدر : إرواء الغليل- الصفحة أو الرقم: 447 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.



التفضيل بين القيام في جماعة في المسجد وبين القيام فرادى

المسألة خلافية في أيهما أفضل ، ولكن مادامت صلاة التراويح نافلة ، فلينظر الإنسان أيهما أصلح له ، فلعله إذا صلى في بيته أطال القراءة وحصل له انشراح صدر وزيادة الإيمان ، فتكون الصلاة في بيته أولى وأصلح ، والعكس صحيح.

واختلف العلماء في ذلك على قولين :

القول الأول : أن صلاة القيام فُرادَى أفضل للحديث التالي :
* عن زيد بن ثابتَ ـ رضي الله عنه ـ قال "احْتَجَرَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حُجَيْرَةً مُخَصَّفَةً، أوْ حَصِيرًا، فَخَرَجَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي فِيهَا، فَتَتَبَّعَ إلَيْهِ رِجَالٌ وجَاؤُوا يُصَلُّونَ بصَلَاتِهِ، ثُمَّ جَاؤُوا لَيْلَةً فَحَضَرُوا، وأَبْطَأَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عنْهمْ فَلَمْ يَخْرُجْ إليهِم، فَرَفَعُوا أصْوَاتَهُمْ وحَصَبُوا البَابَ، فَخَرَجَ إليهِم مُغْضَبًا، فَقالَ لهمْ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: ما زَالَ بكُمْ صَنِيعُكُمْ حتَّى ظَنَنْتُ أنَّه سَيُكْتَبُ علَيْكُم، فَعلَيْكُم بالصَّلَاةِ في بُيُوتِكُمْ، فإنَّ خَيْرَ صَلَاةِ المَرْءِ في بَيْتِهِ إلَّا الصَّلَاةَ المَكْتُوبَةَ."صحيح البخاري / 78 ـ كتاب : الأدب / 75 ـ باب : ما يحوز من الغضب والشدة ... / حديث رقم : 6113 / ص : 720 .



القول الثاني : أن صلاة القيام في جماعة بالمساجد أفضل :
وذلك للفوز بأجر قيام ليلة للحديث التالي:

* عن أبي ذر الغفاري ، قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنَّهُ من قامَ معَ الإمامِ حتَّى ينصرفَ فإنَّهُ يعدلُ قيامَ ليلةٍ " الراوي : أبو ذر الغفاري -المحدث : الألباني -المصدر : صحيح ابن ماجه-الصفحة أو الرقم:1100 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.

* عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القاريِّ أنه قال: خَرَجْتُ مع عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عنْه، لَيْلَةً في رَمَضَانَ إلى المَسْجِدِ، فَإِذَا النَّاسُ أوْزَاعٌ مُتَفَرِّقُونَ، يُصَلِّي الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ، ويُصَلِّي الرَّجُلُ فيُصَلِّي بصَلَاتِهِ الرَّهْطُ، فَقَالَ عُمَرُ: إنِّي أرَى لو جَمَعْتُ هَؤُلَاءِ علَى قَارِئٍ واحِدٍ، لَكانَ أمْثَلَ ثُمَّ عَزَمَ، فَجَمعهُمْ علَى أُبَيِّ بنِ كَعْبٍ، ثُمَّ خَرَجْتُ معهُ لَيْلَةً أُخْرَى، والنَّاسُ يُصَلُّونَ بصَلَاةِ قَارِئِهِمْ، قَالَ عُمَرُ: نِعْمَ البِدْعَةُ هذِه، والَّتي يَنَامُونَ عَنْهَا أفْضَلُ مِنَ الَّتي يَقُومُونَ يُرِيدُ آخِرَ اللَّيْلِ وكانَ النَّاسُ يَقُومُونَ أوَّلَهُ."الراوي : عبدالرحمن بن عبد القاري- المحدث : البخاري- المصدر : صحيح البخاري-الصفحة أو الرقم: 2010-خلاصة حكم المحدث : صحيح.


قال ابن حجر العسقلاني في الشرح :
هذا تصريح منه بأن الصلاة في آخر الليل أفضل من أوله، لكن ليس فيه أن الصلاة في قيام الليل فرادى أفضل من التجميع‏.‏ كِتَاب صَلَاةِ التَّرَاوِيحِ/ باب فَضْلِ مَنْ قَامَ رَمَضَانَ.

ترغيب النساء في الصلاة في بيوتهن ولزومها


* عَن أُمِّ حُمَيْدِ امرأةِ أبي حميدٍ الساعدي ـ رضي الله عنهما أنها جاءت النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، فقالت : يا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم إنيأحبُّالصلاةَمعك. فقال : قد علمتُ أنكِ تُحِبِّينَ الصلاةَ معي، وصلاتُكِ في بيتِك خيرٌ من صلاتِكِ في حجرتِكِ، وصلاتُكِ في حجرتِكِ خيرٌ من صلاتِكِ في دارِكِ، وصلاتُكِ في دارِكِ خيرٌ من صلاتِكِ في مسجدِ قومِكِ، وصلاتُكِ في مسجدِ قومِكِ خيرٌ من صلاتِكِ في مسجدي . فَأَمَرَتْ، فَبُنِيَ لها مسجدٌ في أقصى شيءٍ من بيتِها وأظلمِه، فكانت تصلي فيه حتى لَقِيَتِ اللهَ عز وجل."رواه الإمام أحمد وابن خزيمة وابن حبان ـ حسنه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في الترغيب والترهيب / 5 ـ كتاب :الصلاة / 12ـ باب : ترغيب النساء في الصلاة في بيوتهن ولزومها / حديث رقم : 335 / ص : 207 .
* عن أم سلمة ـ رضي الله عنها ـ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال"
خَيرُمساجِدِ النِّساءِ قَعرُ بُيُوتِهنَّ "رواه أحمد والطبراني ـ صححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في صحيح الترغيب والترهيب /5 ـ كتاب : الصلاة / 12 ـ ترغيب النساء في الصلاة في بيوتهن ولزومها / حديث رقم : 339 / ص : 208 .
* عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " لا تَمنَعوا نِساءَكمُ المساجدَ، وبُيوتُهنَّ خيرٌ لَهُنَّ."رواه أبو داود وصححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في صحيح الترغيـب والترهيب /5 ـ كتاب : الصلاة /12 ـ باب : ترغيب النساء في الصلاة في بيوتهن ولزومها / حديث رقم : 338 / ص : 208.

* عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" المرأةُ عورةٌ ، وإنها إذا خرجت من بيتِها استشرفها الشيطانُ ، و إنها لا تكون أقربَ إلى اللهِ منها في قَعْرِ بيتِها " . رواه الطبراني ـ صححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في الترغيب والترهيب للعلامة الألباني / 5 ـ كتاب :الصلاة / 12ـ باب : ترغيب النساء في الصلاة في بيوتهن ولزومها / حديث رقم : 339 / ص : 208 .


استشرفها : أي تَطَلع إليها وطمع في إغوائها ، وأصل الاستشراف وضع الكف فوق الحاجب ورفع الرأس للنظر

قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في حاشية صحيح الترغيب والترهيب : هذا في شيطان الجن فما بالك في شيطان الإنس ، لا سيما شياطين إنس هذا العصر الذي نحن فيه ، فإنه أضرعلى المرأة من ألف شيطان ، لأن أغلب شبان هذا الزمان لا مروءة عندهم ولا دين ولا شرف ولا إنسانية ، يتعرضون للنساء بشكل مفجع ، وهيئة تدل على خساسة ودناءة وانحطاط .ا . هـ .

فيجب أن تجعل المرأة خروجها لضرورة لا تحصل بجلوسها في بيتها وتكون ضرورة حقيقية ، كعلم لابد أن تعلمه أي واجب عليها تعلمه لا تستطيع تحصيله في بيتها ، ويكون هذا التعلم بالقيود الشرعية .

ـ ولا تؤذي أخواتها بأبنائها ، وتتركهم يعثون في الأرض فسادًا ...

ـ ولا تفسد على الرجال صلاتهم أو تحصيلهم للعلم بالضوضاء الناتجة عن تحدثها مع أخواتها أو بإطلاق أبنائها بلا قيود .


مشروعية خروج النساء إلى المساجد إذا لم يترتب عليه فتنة

"إذا اسْتَأْذَنَتْ أحَدَكُمُ امْرَأَتُهُ إلى المَسْجِدِ فلا يَمْنَعْها".الراوي : عبدالله بن عمر -المحدث : مسلم -المصدر : صحيح مسلم -الصفحة أو الرقم442- خلاصة حكم المحدث : صحيح.

ظاهر أحاديث الباب أنها لا تمنع المسـجد ، لكن بشروط : ألَّا تكون متطيبة ، ولا متزينة ، ولا ذات خلاخل يسمع صوتها ولا ثياب فاخرة ، ولا مختلطة بالرجال ، ولا يكون في الطريق ما يخاف به مفسدة ونحوها .

وهذا النهي عن منعهن من الخروج ، محمول على كراهة التنزيه .


* عن عَمْرَةَ بنت عبد الرحمن ؛ أنها سمعت عائشة زوج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ تقول" لَوْ أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ رَأَى ماأحْدَثَ النِّساءُ لَمَنَعَهُنَّ المَسْجِدَ كما مُنِعَتْ نِساءُ بَنِي إسْرائِيلَ. قالَ: فَقُلتُ لِعَمْرَةَ: أنِساءُ بَنِي إسْرائِيلَ مُنِعْنَ المَسْجِدَ؟ قالَتْ: نَعَمْ."صحيح مسلم / 4ـ كتاب : الصلاة / 30ـ باب : خروج النساء إلى المساجد ..... / حديث رقم : 144 ـ445 / ص : 112 .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم اليوم, 01:47 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 2,866
افتراضي

القنوت


أنواع القنوت :

1 – قنوت في الوتر :

قنوته ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الوتر ، والسنة في هذا القنوت أن يكون قبل الركوع .
* فعن أُبي بن كعب " أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " كانَيوترُفيَقنُتُقبلَالرُّكوعِ" الراوي : أبي بن كعب -المحدث : الألباني -المصدر : صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 978 | خلاصة حكم المحدث : صحيح.



وكان من هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ القنوت في الوتر في رمضان وغيره للحديث السـابق .هدي النبي في رمضان . عمرو عبد المنعم / ص : 33 .


ـ صيغة القنوت في الوتر :
* قال الحسن بن علي بن أبي طالب : علمني رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كلمات أقولهن في الوتر" اللَّهمَّ اهدِني فيمَنْ هدَيْتَ وعافِنيفيمَنْعافَيْتَ وتولَّني فيمَنْ تولَّيْتَ ، وبارِكْ لي فيما أعطَيْتَ وقِني شرَّ ما قضَيْتَ، إنَّكَ تقضي ولا يُقضى عليكَ، إنَّه لا يذِلُّ مَن والَيْتَ ، ولا يعِزُّ من عاديْتَ تباركتَ ربَّنا وتعاليْتَ ، - لا منجا منك إلا إليك - " .
قال الشيخ الألباني في كتاب : صفة صلاة النبي/ ص : 180 :- هذه الزيادة ثابتة -.الراوي : الحسن بن علي بن أبي طالب | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود -الصفحة أو الرقم: 1425 | خلاصة حكم المحدث : صحيح



وقال في رسالة : قيام رمضان ـ ص : 36 / إسناده صحيح.
*قـال الحســن بـن علـي بـن أبـي طالـب " علَّمني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم كلماتٍ أقولُهنَّ في قنوتِ الوِترِ اللهمَّ اهدني فيمن هديت وعافِني فيمن عافيتَ وتولَّني فيمن تولَّيتَ وبارِكْ لي فيما أعطيتَ وقِني شرَّ ما قضيتَ فإنَّك تقضي ولا يُقضَى عليك أنتتمُنُّولايُمَنُّعليك أنت الغنيُّ ونحن الفقراءُ إليك وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ تبارَكتَ ربَّنا وتعالَيتَ"الراوي : الحسن بن علي بن أبي طالب -المحدث : ابن حجر العسقلاني -المصدر : تخريج مشكاة المصابيح -الصفحة أو الرقم: 2/59 خلاصة حكم المحدث : حسن كما قال في المقدمة.



قال الشيخ الألباني في : مشكاة المصابيح : 1226 / إسناده صحيح 0وحسنه ابن حجر العسقلاني في : هداية الرواة ـ 2 / 59 .


2 – قنوت في الفريضة :

ولا يشرع القنوت في الفريضة إلا في النازلة ، ولا يخص بها صلاة دون صلاة ، ويجعله بعد الركوع .
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه - أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم "كانإذاأرادَأنيَدعُوَعلىأحدٍأويَدعُوَلأَحدٍ قَنَتَ بَعدَ الرُّكوعِ


" . صحيح البخاري / 65ـ كتاب : تفسير القرآن / 9ـ باب " لَيْسَ لَكَمِنَ الْأَمْرِشَيْءٌ " سورة آل عمران : آية : 128 / حديث رقم : 4560 / ص : 535 .

* عَنْ أَنَسٍ: أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ قَنَتَ شَهْرًا يَدْعُو علَى أَحْيَاءٍ مِن أَحْيَاءِ العَرَبِ، ثُمَّ تَرَكَهُ"سنن النسائي / تحقيق الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ / 12ـ كتاب : التطبيق / 32ـ باب : ترك القنوت / حديث رقم : 1079 / ص : 176 / صحيح .

* عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ : قنتَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ شَهرًا متتابعًا في الظُّهرِ والعصرِ والمغربِ والعشاءِ وصلاةِ الصُّبحِ في دبرِ كلِّ صلاةٍ إذا قالَ سمعَ اللَّهُ لمن حمدَهُ منَ الرَّكعةِ الآخرةِيدعوعلىأحياءٍمنبنيسُلَيمٍ على رِعلٍ وذَكوانَ وعُصيَّةَ ويؤمِّنُ مَن خلفَهُ" سنن أبي داود / تحقيق الشيخ الألباني / 2ـ أول كتاب : الصلاة / 345 ـ باب : القنوت في الصلوات / حديث رقم : 1443 / ص : 249 / حسن .


وصح عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه رفع يديه في القنوت :

* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه " قال أنسٌ : فما رأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم وجدعلىشيءٍقطُّوَجدَهُ عليهمْ ، فلقدْ رأيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم في صلاةِ الغَداةِ رفع يديهِ فدعا عليهم " حـديث صـحيح ـ رواه الإمـام أحمـد : 3/137 - وإسـناده صحيح . صفة قنوت النـبي / ص : 11 .

وقد صح عن عمر بن الخطاب ، وابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أنهما رفعا أيديهما في القنوت . صفة قنوت النبي / ص : 13 .


ـ وكان ـ صلى الله عليـه وسلم ـ يجهر بدعائه في القنوت ، يسمع به المأمومين كمـا دل عليه قول ابن عباس في الحديث السابق ذكره " ويؤمِّنُ مَن خلفَهُ " دليل على جهره بالدعاء في القنوت .
* ولحديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه " أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذَا أرَادَ أنْ يَدْعُوَ علَى أحَدٍ أوْ يَدْعُوَ لأحَدٍ، قَنَتَ بَعْدَ الرُّكُوعِ، فَرُبَّما قالَ: إذَا قالَ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَن حَمِدَهُ، اللَّهُمَّ رَبَّنَا لكَ الحَمْدُ اللَّهُمَّ أنْجِ الوَلِيدَ بنَ الوَلِيدِ، وسَلَمَةَ بنَ هِشَامٍ، وعَيَّاشَ بنَ أبِي رَبِيعَةَ، اللَّهُمَّ اشْدُدْ وطْأَتَكَ علَى مُضَرَ، واجْعَلْهَا سِنِينَ كَسِنِي يُوسُفَ يَجْهَرُ بذلكَ "صحيح البخاري / 65 ـ كتاب : تفسير القرآن / 9باب " لَيْسَ لَكَمِنَ الْأَمْرِشَيْءٌ " سورة آل عمران : آية : 128 / حديث رقم : 4560 / ص : 535 .


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 06:57 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر