عرض مشاركة واحدة
  #15  
قديم 05-16-2021, 02:13 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,812
Post

حكم اسم وخبر كان وأخواتها من حيث التقديم والتأخير
الأصل في الأفعال الناقصة أن يأتي الاسم بعدها ثم يليه الخبر، ويجوز أن يقدم الخبر على الاسم مثل قوله تعالى "وكان حَقًّا علينا نصرُ المؤمنين" ومثل "ليس سواءً عالمٌ وجَهُولُ" .

ويجوز في أخوات كان إلا ليس ، وما فتيء، وما بَرِحَ، وما انفكَّ، وما زال، وما دام أن يتقدم الخبر عليها وعلى اسمها معًا، حيث يجوز أن نقول:
باردًا كان الجوُّ
شديدًا أمسى الريحُ
"وأنفسَهمْ كانوا يظلمون"


هذا وما ينطبق على المبتدأ والخبر من حيث التقديم والتأخير، ينطبق على جملة كان وأخواتها، لأنها في الأصل جملة اسمية مكونة من مبتدأ وخبر.


ولذلك يجب أن يتقدم الخبر على اسمها – المبتدأ – في مثل الجمل :-
في البستان شجرٌ
في المزرعة حارِسُها
عندَ الطِّفلِ أمُّهُ وأبوه

لأن الخبر متقدم في الجملة الأولى لكون المبتدأ نكرة بحتة والخبر شبه جملة كما مر في المبتدأ والخبر، ومتقدم في الثانية لان في المبتدأ ضمير يعود على الخبر. فتصير الجملتان عند دخول فعل ناقص عليها:
ليس في البستان شجر
ليس: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح
في البستان: جار ومجرور في محل نصب خبر ليس مقدم
شجر: اسم كان مؤخر مرفوع


كان في المزرعة حارسها
في المزرعة: شبه جملة جار ومجرور في محل نصب خبر كان مقدم
حارس: اسم كان مؤخر مرفوع وهو مضاف
ها: في محل جر بالإضافة


ظل عند الطفل أمه وأبوه
عند: ظرف مكان منصوب وهو مضاف
الطفل: مضاف إليه مجرور وشبه الجملة الظرفية في محل نصب خبر ظل
أم: اسم ظل مرفوع مؤخر وهو مضاف
هـ: في محل جر بالإضافة.
أبوه: معطوف على مرفوع وعلامته الواو لانه من الأسماء الخمسة.


وكما يقع خبر كان وأخواتها اسمًا مفردًا - ليس جملة ولا شبه جملة - فقد تقع أخبارها جملة فعلية مثل:
صارَ الماءُ يغلي
الماء: اسم صار مرفوع
يغلي: فعل مضارع مرفوع علامته ضمة مقدرة على آخره. وفاعله ضمير مستتر فيه تقديره هو، والجملة من الفعل والفاعل في محل نصب خبر صار.


وشبه جملة –جارًا ومجرورًا - ، مثل :
أصبح الأمرُ في يد العدالة
في يد: شبه جملة جار ومجرور في محل نصب خبر أصبح
وشبه جملة - ظرفية - ، مثل :
كان أخوك عند المدير
أخو: اسم كان مرفوع علامته الواو لانه من الأسماء الخمسة، وهو مضاف
ك: في محل جر بالإضافة
عند: ظرف مكان منصوب وهو مضاف
المدير: مضاف إليه مجرور. وشبه الجملة الظرفية في محل نصب خبر كان

- هنا -

ذكرنا أن ما ينطبق على المبتدأ والخبر من حيث التقدم والتأخر ينطبق على جملة كان واسمها وخبرها.
وقلنا أن الخبر إذا كان متقدمًا وجوبًا في جملة المبتدأ والخبر، فإن الأمر نفسه يجب أن يحدث في جملة كان: أي أن يتقدم خبرها على اسمها، ونظرًا لأن هذا الأمر هو من المواطن التي يشيع فيها الخطأ في الاستعمال اللغوي، فإننا سنحاول لفت انتباه الدارسين إليه، والتذكير بأصل الاستعمال من أجل القياس عليه قياسًا صحيحًا.

في الأمثلة التالية تقدم الخبر على المبتدأ وجوبًا:

فوق الدار بُرْجٌ
في المكتبة هاتفٌ
عند الإشارة سيارةٌ
في السيارة سائقُها


حيث تقدم الخبر وجوبًا في الجملة الأولى لأن المبتدأ نكرة والخبر شبه جملة ظرفية وتقدم الخبر وجوبًا في الثانية على المبتدأ لأن المبتدأ نكرة والخبر شبه جملة جار ومجرور وتقدم الخبر وجوبًا في الثالثة للسبب نفسه وتقدم الخبر وجوبًا في الرابعة والخامسة لأن في المبتدأ ضميرًا يعود إلى الخبر، ومعلوم أن الضمير يعود على اسم متقدم، ولا يعود على اسم مذكور بعده.

- فماذا يحدث عندما تدخل (كان) أو إحدى أخواتها على هذه الجمل الإسمية المتقدم فيها الخبر وجوبًا على المبتدأ؟
- الجواب: سوف يبقى الخبر متقدمًا على المبتدأ، ونظرًا لأن (كان) وأخواتها تدخل على الجملة فترفع المبتدأ وهو اسمها، وتنصب الخبر. فإن اسم (كان) المرفوع سيكون هو الخبر المقدم. وتكون شبه الجملة الجار والمجرور أو شبه الجملة الظرفية هي خبرها المؤخر. ففي الجمل :
كان فوقَ الدارِ برجٌ = برج اسم كان مرفوع وخبرها شبه الجملة فوق الدار
صارَ عند الإشارة سيارةٌ = سيارة اسم كان مرفوع وخبرها شبه الجملة عند الإشارة
ظلَّ عند المريض طبيبُه = طبيب اسم كان مرفوع وخبرها شبه الجملة عند المريض
ما زال في السيارة سائقُها = سائق اسم كان مرفوع وخبرها شبه الجملة في السيارة

كان في المدرسة معلمٌ واحد وصار في المدرسة معلمان اثنان
اصبح في المدرسة معلمين ثلاثة

ما زالت في العمارة صاحبتُها الأولى
ما زالت في العمارة صاحبتاها الأوليات
ما زالت في العمارة صاحباتُها الأوليات

ما زال في البيت اسطوانة ُ غازٍ فارغةً
ما زال في البيت اسطوانتا غازٍ فارغتين
ما زال في البيت اسطواناتُ غازٍ فارغاتٍ

ما فتئت ، ما فتيء في العمارة شقةٌ فارغةٌ
ما فتئت ، ما فتيء في العمارة شقتان فارغتان
ما فتئت ، ما فتيء في العمارة شقاتٌ فارغاتٌ

ما انفك عنده ضيفٌ كريم
ما انفكت عنده ضيفةٌ كريمةٌ
ما انفك عنده ضيفان كريمان
ما انفكت عنده ضيفتان كريمتان
ما انفك عنده ضيوفٌ كرامٌ
ما انفكت عنده ضيفاتٌ كريماتٌ


- هنا -
رد مع اقتباس