العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى الأسرة والبراعم > ملتقى الأسرة والبراعم

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
  #1  
قديم 03-12-2023, 01:43 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,207
Post همسة في أذن بنيتي السافرة

همسة في أذن بنيتي السافرة
بنيتي الحبيبة أمرك ربك ببر والديك والإحسان إليهما .فبريهما بتقوى الله ولا تكوني سببًا لعذابهما بمعصيتك " يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ"الشعراء: 88. أي : لا يقي المرء من عذاب الله ماله ، ولو افتدى بملء الأرض ذهبًا "وَلَا بَنُونَ" ولو افتدى بمن في الأرض جميعًا ، ولا ينفع يومئذ إلا الإيمان بالله ، وإخلاص الدين له ،.
بنيتي هما راعيان مسؤولان قال صلى الله عليه وسلم " قال صلى الله عليه وسلم:أَلا كُلُّكُمْ راعٍ، وكُلُّكُمْ مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ. "الراوي : عبدالله بن عمر - -صحيح مسلم .
هما أحسنا إليك بكل ما أوتوا فلا تسيئي إليهما بمعصيتك.
إن كنت تحبين والديك فاسعي لإلباسهما تاج الوقار ولا تكوني سببًا للدمار والحسرة والندامة.قال تعالى "وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ"55 "أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ " الزمر : 56. واتبعوا أيها الناس ما أمركم به ربكم في تنـزيله, واجتنبوا ما نهاكم فيه عنه, وذلك هو أحسن ما أنـزل إلينا من ربنا.وأنيبوا إلى ربكم, وأسلموا له " أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ " بمعنى لئلا تقول نفس " يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ" .
بنيتي "إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ " الفجر:14. أي يرصد عمل كل إنسان حتى يجازيه به . اتقي الحسرة والندم على تفريطك هذا. قال تعالى" وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى (23) يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي"24. أي يندم على ما كان سلف منه من المعاصي - إن كان عاصيًا - ويود لو كان ازداد من الطاعات - إن كان طائعًا.
وذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن المتبرجات من أشد الناس عذابًا يوم القيامة. ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "صِنْفانِ مِن أهْلِ النَّارِ لَمْ أرَهُما، قَوْمٌ معهُمْ سِياطٌ كَأَذْنابِ البَقَرِ يَضْرِبُونَ بها النَّاسَ، ونِساءٌ كاسِياتٌ عارِياتٌ مُمِيلاتٌ مائِلاتٌ، رُؤُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ البُخْتِ المائِلَةِ، لا يَدْخُلْنَ الجَنَّةَ، ولا يَجِدْنَ رِيحَها، وإنَّ رِيحَها لَيُوجَدُ مِن مَسِيرَةِ كَذا وكَذا." صحيح مسلم.
بنيتي إن كنتِ تحبينَ الجمالَ والأناقةَ والشبابَ المتجدد ؛فحافظي على جمالك واستريه عمن حرم الله بنيتي كوني قوية الشخصية معتزة بدينك مُقدرة لعواقب الأمور .
بنيتي أنت جوهرة وليست قطعة زجاج رخيصة براقة دون أي قيمة . نحن نرى الجواهر ذات القيمة مكنونة محفوظة في علب محكمة وتباع في أرقى محلات الجواهر النفيسة ولا تباع على الأرصفة.
قال صلى الله عليه وسلم " خَيرُ نِسائِكُم الوَلُودُ الوَدُودُ ، و المُواسِيةُ المُواتِيةُ إذا اتَّقَيْنَ اللهَ ، و شَرَّ نِسائِكُم المُتَبَرِّجاتُ المُتخَيِّلاتُ ، و هُنَّ المُنافِقاتُ لا يَدخُلُ الجَنَّةَ مِنهُنَّ إلا مِثلُ الغُرابِ الأَعْصَمِ" الراوي : أبو أذينة الصدفي وسلمان بن يسار - المحدث : الألباني - المصدر : صحيح الجامع-الصفحة أو الرقم : 3330 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.
لَا يدْخل الْجنَّة مِنْهُنَّ إِلَّا مثل الْغُرَاب الأعصم: الأبيض الجناحين أو الرجلين أَرَادَ قلَّة من يدْخل الْجنَّة مِنْهُنَّ لَأن هَذَا النَّعْت فِي الْغرْبَان عَزِيز .
والمرأة إذا تبرّجت تحمّلت الإثم مُضاعفًا، فتتحمّل إثم تبرّجها وإظهارها ما لا يحلّ لها إظهاره للرجال الأجانب، وتتحمّل إثم فتنة الرجال، وتتحمّل إثم من تقتدي بها من النساء.
احذري بنيتي
ليس الحجاب الذي نعنيه مجرد ستر لبدن المرأة؛وإنما هو ستر بدنها بحجاب له شروط شرعية، أما حجاب الموضة حجاب التبرج هذا يغضب الله عز وجل.
بنيتي ضعي كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم نُصب عينيك في أفعالك وأقوالك وسكناتك، يقول تعالى"وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِينًا"الأحزاب:36.
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 01:29 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2024 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر