العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى البحوث > ملتقى البحوث المترجمة للإنجليزية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-29-2021, 10:04 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Arrow 02-مدخل لدراسة المعتقد الصحيح-الجزء الثاني

مدخل لدراسة المعتقد الصحيح-الجزء الثاني
An introduction to the study of true belief - part two
Belief in the Last Day..

الإيمان باليوم الآخر
ما المراد باليوم الآخر ؟
إن المراد " باليوم الآخر" أمران :
الأول : فناء هذه العوالم كلها ، وانتهاء هذه الحياة بكاملها
الثاني : إقبال الحياة الآخرة وابتداؤها .

فدل لفظ اليوم الآخر على آخر يوم من أيام هذه الحياة ، وعلى اليوم الأول والآخِر من الحياة الثانية .عقيدة المؤمن / ص : 249 .

مقتضيات الإيمان " باليوم الآخر " :
ـ التصديق بإخبار الله تعالى بفناء هذه الحياة الدنيا ، وبما يسبقه من أمارات وما يتم فيه من أهوال ، واختلاف الأحوال .

ـ تصديق الله تعالى في إخباره عن الحياة الآخرة ، وما فيها من نعيم وعذاب ، وما يجري فيها من أمور عظام : كبعث الخلائق ، وحشرهم وحسابهم ، ومجازاتهم على أعمالهم الإرادية الاختيارية التي قاموا بها في هذه الحياة الدنيا .
عقيدة المؤمن / ص : 249 .

والإيمان باليوم الآخر ليس واجبًا فحسب ، بل هو أحد أركان ستة عليها تُبنى عقيدة المسلم .
ولأهمية هذا المعتقد في حياة المسلم ، ولآثاره الكبرى في استقامة الفرد وصلاحه ، عني القرآن به عناية لا تقل عن العناية بالإيمان بالله سبحانه وتعالى ، فقد ذُكِرَ في عشرات السور ..... وذلك :
إما بوصفه والحديث عنه ، كقوله تعالى "فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ * وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً * فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ * وَانشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ * وَالْمَلَكُ عَلَىظ° أَرْجَائِهَا غڑ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ * يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ * فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ * إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ *فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ * وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ * يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ * مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ* هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ * خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ * إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ * وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ * فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ * وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ * لَّا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ "سورة الحاقة / آية : 13 : 37 .
* وإما بتقريره وتأكيد مجيئه :
°كقوله تعالى "ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَّا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فِي الْقُبُورِ"سورة الحج / آية : 6 ، 7 .
وقوله تعالى" زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ " . سورة التغابن / آية : 7 .

* وإما بتعليق الاستقامة على الإيمان به :
كقوله تعالى". ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ." .سورة الطلاق / آية : 2 .
وقوله " لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ ... " .سورة الأحزاب / آية : 21 .
* وإما بإثبات الهداية والفلاح للموقنين به :
كقوله تعالى ".. وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ " .سورة البقرة / آية : 4 ، 5 .


An introduction to the study of true belief - part two
Belief in the Last Day


What is meant by the Last day?
What is meant by “the Last Day” is two things:
The first: the annihilation of all these worlds, and the end of this entire life
The second: the arrival and beginning of the afterlife.
The word "the Last Day" denotes the last day of this life, and the first and last days of the other life.
Requirements for Belief in the Last Day:
Believing what Allah Almighty tells us about the annihilation of this worldly life, the signs that precede it and the horrors that take place in it, and the different situations.
Believing Allah Almighty in telling us about the afterlife, and what it contains of bliss and torment, and the great matters that take place in it, such as the resurrection of creatures, their reckoning, and their reward for the actions that they had performed in this life.
Belief in the Last Day is not only obligatory, but is one of the six pillars upon which the Muslim’s faith is built.
Because of the importance of this belief in the life of a Muslim, and its great effects on the integrity and righteousness of the individual, the Quraan cared for it as it cared with the belief in Allah Almighty, as it was mentioned in dozens of surahs..
And that is :
Either by describing it and talking about it, Allah says:
"فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ * وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً * فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ * وَانشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ * وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ * يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ * فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ * إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ *فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ * وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ * يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ * مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ* هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ * خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ * إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ * وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ * فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ * وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ * لَّا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ "سورة الحاقة / آية : 13 : 37 .
Then when the Horn is blown with one blast
And the earth and the mountains are lifted and leveled with one blow [i.e., stroke]
Then on that Day, the Occurrence [i.e., Resurrection] will occur
And the heaven will split [open], for that Day it is infirm.
And the angels are at its edges. And there will bear the Throne of your Lord above them, that Day, eight [of them].
That Day, you will be exhibited [for judgement]; not hidden among you is anything concealed.
So as for he who is given his record in his right hand, he will say, "Here, read my record.
Indeed, I was certain that I would be meeting my account."
So he will be in a pleasant life.
In an elevated garden,
Its [fruit] to be picked hanging near.
They will be told, "Eat and drink in satisfaction for what you put forth in the days past.
But as for he who is given his record in his left hand, he will say, "Oh, I wish I had not been given my record. And had not known what is my account. I wish it [i.e., my death] had been the decisive one..My wealth has not availed me. Gone from me is my authority [Allāh will say], "Seize him and shackle him, Then into Hellfire drive him. Then into a chain whose length is seventy cubits insert him. Indeed, he did not used to believe in Allāh, the Most Great, Nor did he encourage the feeding of the poor. So there is not for him here this Day any devoted friend, Nor any food except from the discharge of wounds, None will eat it except the sinners.
Or by his report and confirmation of his coming:
كقوله تعالى "ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَّا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فِي الْقُبُورِ"سورة الحج / آية : 6 ، 7 .
That is because Allāh is the True Reality and because He gives life to the dead and because He is over all things competent
And [that they may know] that the Hour is coming - no doubt about it - and that Allāh will resurrect those in the graves.
وقوله تعالى" زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ " . سورة التغابن / آية : 7 .
The disbelievers pretend that they will never be resurrected (for the Account). Say (O Muhammad صلى الله عليه وسلم: Yes! By my Lord, you will certainly be resurrected, then you will be informed of (and recompensed for) what you did; and that is easy for Allâh.
Or by attaching uprightness to belief in him:
كقوله تعالى". ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ." .سورة الطلاق / آية : 2 .
That is instructed to whoever should believe in Allāh and the Last Day.

وقوله " لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ ... " .سورة الأحزاب / آية : 21 .
"There has certainly been for you in the Messenger of Allāh an excellent pattern
for anyone whose hope is in Allāh and the Last Day".
Or by proving guidance and success for those who are certain of it..
وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ " .سورة البقرة / آية : 4 ، 5 .
"and of the Hereafter they are certain [in faith].Those are upon [right] guidance from their Lord, and it is those who are the successful."


ومما يؤكد أهمية هذا المعتقد ، ويجعله كالصمام لحياة الاستقامة والطهر والخير ، هو ذكره مقرونًا بالإيمان بالله ـ في غير موضع في كتاب الله وفي السنة المطهرة الصحيحة ـ :

o نماذج من الآيات :
وذلك كقوله تعالى ". فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا " .سورة النساء / آية : 59 .

وقوله تعالى " ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ".سورة الطلاق / آية : 2 .
هذه الآيات على سبيل المثال لا الحصر .

o نماذج من السنة المطهرة :

* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه " .متفق عليه .
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم عليها " . متفق عليه .عقيدة المؤمن / ص : 258 / بتصرف يسير جدًا.
*أهمية الإيمـان باليوم الآخر :
الإيمان باليوم الآخر هو الدافع لكل خير ، وهو المانع لصاحبه من الوقوع في الشر ، فالمؤمن بلقاء الله تعالى ، يستعد لهذا اللقاء بالعمل الصالح وترك العمل السيئ وتراه يؤدي حقوق الخلق كما يؤدي حقوق الخالق ، والعكس .
فإن الذي لا يؤمن " باليوم الآخر " ، أو يؤمن به على هواه ويتصوره بخياله على غير حقيقته ، فإنك تراه لا ينشط إلى معروف ، ولا يتورع عن معصية ، ولا يكف عن ظلم . سلسلة أركان الإيمان / ج : 2 / ص : 6 .

What confirms the importance of this belief, and makes it like a valve for a life of righteousness, purity and goodness, is its mention in conjunction with belief in Allah - in more than one place in the Book of Allah and in the authentic Sunnah:
وذلك كقوله تعالى ". فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً " .سورة النساء / آية : 59 .
" If you differ in anything amongst yourselves, refer it to Allâh and His Messenger (صلى الله عليه وسلم), if you believe in Allâh and in the Last Day. That is better and more suitable for final determination.

وقوله تعالى " ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ".سورة الطلاق / آية : 2 .

" That is instructed to whoever should believe in Allāh and the Last Day".
These verses are just an example.
Examples from the purified Sunnah..
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره ، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه " .متفق عليه .
Abi Hurairah narrated:
"Whoever believes in Allah and the Last Day, let him say good or be silent, and whoever believes in Allah and the Last Day should honor his neighbor, and whoever believes in Allah and the Last Day should be generous to his guest.” Agreed upon.
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم عليها " . متفق عليه
Abi Hurairah narrated:
"It is not permissible for a woman who believes in Allah and the Last Day to travel the distance of one day and one night, except with a mahram with her.” Agreed upon.
The importance of believing in the Last Day..
Belief in the Last Day is the motive for every good, and it prevents its owner from falling into evil. The one who believes in meeting Allah Almighty is prepared for this meeting by doing righteous deeds and abandoning bad deeds. You see him fulfilling the rights of creation as he fulfills the rights of the Creator, and vice versa.
For the one who does not believe in “the Last Day” or believes in it according to his whims and imagines it with his imagination; in a way that is not its reality, he is not activated to do good things, does not refrain from disobedience, and does not refrain from wrongdoing.
تفصيل الإيمان " باليوم الآخر " :
سبق بيان أن لفظ " اليوم الآخر " يدل على آخر يوم من أيام هذه الحياة ، وعلى اليوم الأول والأخير من الحياة الثانية .
وآخر يوم من أيام هذه الحياة هو اليوم الذي تفنى فيه الحياة الدنيا .ويسبق ذلك " أمارات " .
فهناك علامات صغرى تسبق ذلك اليوم :
إنَّ لكل كائن حي كالإنسان والحيوان ، أو نامٍ كالأشجار والنباتات ، علامات تظهر له عند دنو أجله ، وقرب ساعة هلاكه .
فالإنسان يشيب ويهرِم ، ويمرض ويضعف ، ويكون ذلك علامة دنو أجله ، وقرب ساعة موته ، والحيوان في غالب أحواله كالإنسان يعتريه الهرم والضعف ، وينتابه المرض فتخور قواه ، وتنحل بنيته ويهلك .
والنبات كالزرع مثلاً يصفر وييبس ، ثم يذوي ويسقط .
هذه أجزاء من الكون يسبق هلاكها وفناءها علامات تؤذن بقرب ذلك ، والكون هو كلٌّ له علامات تدل على قرب فنائه ، ووقت دماره وخرابه ، وقد جاء الوحي الإلهي بذكر تلك العلامات وبيانها ، ونبهت الرسل عليها .
قال تعالى " فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ "سورة محمد / آية : 18 .

هذا وقد صح عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه ذكر للساعة " علامات صغرى " معظمها يدور حول فساد الناس في آخر الزمان ، وظهور الفتن بينهم ، وبُعدهم عن هدى الله وطريق الرسل ، و " علامات كبرى " .
وقد اختلف العلماء في ترتيبهم لبعض العلامات الصغرى ، وأيضًا الكبرى . وذلك حسب توجيههم للنصوص واستنباطهم الدلالات منها ، وبِنَاءً على ذلك ، سنسرد العلامات بأدلتها كما تيسر ، وعلى الدارس أن يأخذ في اعتباره الاختلافات التي ألمحنا إليها سابقًا .


Detailing Belief in the Last Day..
It has been previously explained that the word “the Last Day” denotes the last day of this life, and the first and last day of the second (other) life.
And the last day of this life is the day when the life of this world perishes. This is preceded by “signs”.
There are minor signs that precede that day:
Every living creature, such as humans and animals, or other creatures such as trees and plants, has signs that appear to it when its term is approaching and the hour of its doom is near.
A person turns gray and grows old, gets sick and becomes weak, and this is a sign of approaching the hour of his death. In most cases, the animal is like a human being who is old and weak, and sickness befalls him, so his strength fails, his structure disintegrates and he perishes.
Plants, for example, turn yellow and wither, then fall.
These are parts of the universe whose destruction and annihilation are preceded by signs that announce the imminence of that, and the universe as a whole has signs indicating the imminence of its annihilation, and the time of its destruction and ruin.
قال تعالى " فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ "سورة محمد / آية : 18 .
"Then do they await except that the Hour should come upon them unexpectedly? But already there have come [some of] its indications. Then what good to them, when it has come, will be their remembrance?"
This has been authentically reported on the authority of the Prophet, peace be upon him, that he mentioned the Hour of “minor signs,” most of which revolve around the corruption of people at the end of time, the emergence of strife among them, their distance from Allah’s guidance and the path of the Messengers, and “major signs.”
The scholars differed in their arrangement of some of the minor signs, as well as the major ones. This is according to their directives to the texts and their deduction of indications from them, and based on that, we will list the signs with their evidence as easily as possible, and the student should take into consideration the differences that we alluded to earlier.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-29-2021, 10:21 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Arrow

أولاً : علامات الساعة الصغرى

فمن العلامات الصغرى والفتن التي تظهر قرب قيام الساعة
= بعثة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وتحذيره من قرب الساعة
* عن سهلٍ ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" بُعِثْتُ أنا والساعة هكذا ويشيرُ بإصبعيهِ فيمُدُّ بِهِما " . صحيح البخاري.
قال ابن حجر في شرح هذا الحديث / ص : 356 :
وفي رواية سفيان " وقرن بين إصبعيه السبابة والوسطى "
فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 11 / كتاب : الرقاق / باب : 39 / حديث رقم : 6503 / ص : 355 .

فهذا يدل على أن بعثة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وختم النبوة والرسالة به من علامات قرب الساعة ، ففي الحديث دلالة على أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ليس بينه وبين الساعة نبي آخر ، فهي تليه ، وتأتي بعده ، وهذا إخبار بقرب وقوعها .

* عن أبي سعيدٍ الخدري ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" كيف أنعم (1) وصاحب القرن (2)قد التقم القرن وحنا جبهته ينتظر متى يؤمر أن ينفخ ؟ " .
قيل : قلنا يا رسول الله ، ما نقول يومئذٍ ؟
قال صلى الله عليه وسلم " قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل على الله توكلنا " .صححه الوادعي - الدرر -رواه الحاكم . وصحح إسناده الشيخ مصطفى العدوي في الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 371 .
1 )أنعم : أعيش في نعيم .
( 2 )صاحب القرن : هو إسرافيل .


First
The Hour Signs
The Minor ones..
One of the minor signs that appears near the end of the world is the Mission of the Prophet, peace be upon him, and his warning of the approaching hour.

عن سهلٍ ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" بُعِثْتُ أنا والساعة هكذا ويشيرُ بإصبعيهِ فيمُدُّ بِهِما "
Sahl narrated that the prophet said:
"The Hour and I were sent like this, and he points with his two fingers and stretches them out.".Al Bukhari.
Sofian said: "He put his index and middle fingers together."

This indicates that the mission of the Prophet, peace be upon him, and the sealing of the prophecy and the message with it are among the signs of the nearness of the Hour. .

عن أبي سعيدٍ الخدري ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" كيف أنعم (1) وصاحب القرن (2) قد التقم القرن وحنا جبهته ينتظر متى يؤمر أن ينفخ ؟ " .
قيل : قلنا يا رسول الله ، ما نقول يومئذٍ ؟
قال صلى الله عليه وسلم : " قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل على الله توكلنا.
Abi Sa'id Al Khodary narrated that the prophet said: "How could I be pleased while the owner of the horn has grabbed the horn and his forehead is waiting, when will he be commanded to blow it? ".
The companions asked the prophet what to say at that time, he told them to say, “Allah is sufficient for us, and He is the best trustee.” In Allah we trust.”



* * * * *
=انشقاق القمر:
قال عز وجل " اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ " .سورة القمر / آية : 1.

وقد انشق القمر فعلاً على عهد النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حيث طلبت منه قريش آية تدل على نبوته ، فانشق القمر فلقتين ، على مرأى من أهل مكة وهم ينظرون إليه .

* عن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال :
" انشق القمرُ على عهدِ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فِرْقَتَين : فِرْقَةٌ فوقَ الجبلِ ، وفِرْقَةٌ دُونَه .
فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : اشهَدوا " .
فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 8 / كتاب : التفسير / 1 ـباب" وانشق القمر ... " / حديث رقم : 4864 / ص : 483 .

* عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال :
" سأل أهلُ مكةَ أنْ يُريَهُمْ آيةً فأراهم انشِقاق القمر " .
فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 8 / كتاب : التفسير / ( 1 ) ـ باب :" وانشق القمر ... " / حديث رقم : 4867 / ص : 484 .
The splitting of the Moon..

قال عز وجل " اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ " .سورة القمر / آية:1

"The Hour has come near, and the moon has split".

This was a sign given by Allah to the Prophet Muḥammad, peace be upon him, when Quraysh challenged him to show them a miracle. The moon was split into two parts, and the people of Mecca saw it.


عن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال :
" انشق القمرُ على عهدِ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فِرْقَتَين : فِرْقَةٌ فوقَ الجبلِ ، وفِرْقَةٌ دُونَه .فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : اشهَدوا " .
Abdullah bin Masud narrated: "During the lifetime of the Prophet, the moon was split into two parts and on that the Prophet, peace be upon him, said, “Bear witness (to thus).” Sahih Al Bukhari.

عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال " سأل أهلُ مكةَ أنْ يُريَهُمْ آيةً فأراهم انشِقاق القمر"
Anas narrated that the prophet was asked by the people of Mecca to show them a miracle, so he showed them the splitting of the moon. Sahih Al Bukhari.


خروج نار من أرض الحجاز
* عن سعيد بن المسيَّب : أخبرني أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا تقومُ الساعةُ حتى تخرجَ نارٌ من أرضِ الحجازِ تُضِيءُ أعناقَ الإبلِ بِبُصْرَى " .فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 24 / حديث رقم : 7118 / ص : 84 .
وورد في الفتح / ص : 86 :
معنى : تضيء أعناق الإبل ببصرى :
قال ابن التين : يعني من آخرها يبلغ ضوؤها إلى الإبل التي تكون ببُصْرى ، وهي من أرض الشام .
" وأضاء " : يجيء لازمًا ومتعديًا ، يقال أضاءت النار ، وأضاءت النار غيرها .
وبُصْرَى : بلد بالشام وهي حوران .

اختلف العلماء في هذه النار هل هي النار التي تحشر الناس أم هي نار أخرى :

ذكر العسقلاني في الفتح / ج : 13 / ص : 85 :
* والذي ظهر لي أن النار المذكورة في حديث الباب هي التي ظهرت بنواحي المدينة كما فهمه القرطبي وغيره ، وأما النار التي تحشر الناس فنار أخرى .

* قال القرطبي ـ رحمه الله ـ في " التذكرة " :
قد خرجت نار بالحجاز بالمدينة ، وكان بدؤها زلزلة عظيمة في ليلة الأربعاء بعد العتمة ، الثالث من جُمَادى الآخرة ، سنة أربع وخمسين وستمائة ، واستمرت إلى ضحى النهار يوم الجمعة فسكنت .

* وقال النووي :
تواتر العلم بخروج هذه النارعند جميع أهل الشام .
* وقال أبو شامة في " ذيل الروضتين " :
وردت في أوائل شعبان سنة أربع وخمسين وستمائة ، كتب من المدينة الشريفة فيها شرح أمر عظيم حدث بها ، فيه تصديق لما في الصحيحين ، فذكر هذا الحديث . قال : فأخبرني بعض من أثق به ممن شاهدها أنه بلغه أنه كتب " بتيماء " على ضوئها الكتب ، فمن الكتب ..... فذكر نحو ما تقدم .
ومن ذلك أن في بعض الكتب : ظهر في أول جمعة من جمادى الآخرة في شرقي المدينة ، نار عظيمة بينها وبين المدينة نصف يوم ، انفجرت من الأرض وسال منها واد من نار حتى حاذى جبل أُحد . ا . هـ .


Fire coming out of the land of Hijaz..


عن سعيد بن المسيَّب : أخبرني أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا تقومُ الساعةُ حتى تخرجَ نارٌ من أرضِ الحجازِ تُضِيءُ أعناقَ الإبلِ بِبُصْرَى



Sai'd Ibn Al Musaib narrated that Abi Hurairah said that the prophet said:

"The Hour will not be established till a fire will come out of the land of Hijaz, and it will throw light on the necks of the camels at Busra." Sahih Al Bukhari.

i.e. I mean, from the end of it, its light (the fire light) reaches the camels that are in Bosra, and they are from the land of Sham.

The scholars differed as to whether this fire is the fire that gathers people, or is it another fire.

Al Askalany said: What appeared to me is that the fire mentioned in the hadith of the chapter is the one that appeared in the areas of Madinah, as Al-Qurtubi and others understood it. As for the fire that gathers people, it is another fire.



Al-Qurtubi said:

A fire came out in the Hijaz in Madina, and its beginning was a great earthquake on the night of Wednesday after the darkness, the third of Jumada al-Akhirah, in the year six hundred and fifty-four, and it continued until the morning of the day on Friday, so it calmed down.



Al Nawawi said: The frequency of knowledge of the emergence of this fire among all Sham people.



Abu Shama said:

It was received at the beginning of Sha’ban in the year six hundred and fifty-four, books from Al Madina which explain a great matter that happened in it, in which it confirms what is in the two Sahihs, so he mentioned this hadith, he said that some trusted people told him that books were written by the light of this fire in Taimaa. Among that is that in some books: On the first Friday of Jumada al-Akhirah, in the east of Madina, a great fire appeared between it and Madina half a day.





رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-29-2021, 11:00 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Post

تقاتل فئتين عظيمتين

* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان ، يكون بينهما مقتلة عظيمة دعوتهما واحدة "
فتح الباري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 25 / حديث رقم : 7121 / ص : 88 .

قال ابن حجر : المقصود فئة " عليّ " ومن معه ، وفئة " معاوية " ومن معه " .

Two great factions fight..
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
" لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان ، يكون بينهما مقتلة عظيمة دعوتهما واحدة " .متفق عليه .
"The Hour will not be established till two big groups fight each other whereupon there will be a great number of casualties on both sides and they will be following one and the same religious doctrine". Agreed upon.



غربة الإسلام وأهلِهِ آخر الزمان



* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :
" بدأ الإسلامُ غريبًا وسيعود غريبًا كما بدأ فطوبى للغرباء "

صحيح مسلم . صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : الفتن / 15 ـ باب :بدأ الإسلام غريبًا / حديث رقم : 3221 / ص : 363


معنى الحديث ـ والله تعالى أعلم ـ أن الإسلام اعتنقه أول الأمر قليل من الناس فأوذوا وابتلوا في سبيل ذلك ، ثم اتسعت رقعته وكثر معتنقوه وأتباعه ، فظهر وانتشر ، ثم سيلحق أهلُهُ الخللَ فيتناقصون ويجهلون أحكامه فيصير المستمسك به غريبًا بين الناس فيطارد ويوصف بالتطرف كما هو الحال في زمانِنَا ، وسيظهر الشركُ مرة ثانية ، فيطغى ويعم . حسبنا الله ونِعم الوكيل .
رسالة الأشراط الصغرى للساعة /الشيخ مصطفى العدوي / ص : 12 / الحاشية .


* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :
" إن الإيمان ليأرِزُ (1) إلى المدينة كما تأرِزُ الحَيَّةُ إلى جُحرها " . رواه البخاري ومسلم وابن ماجه . صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : المناسك / 104 ـ باب : فضل المدينة / حديث رقم : 2525 / ص : 196 .

( 1 )يأرز : أي يلوذ أو يثبت أو ينضم .

* عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" إن الإسلام بدأ غريبًا وسيعودُ غريبًا كما بدأ وهو يأرزُ بين المسجدين (1) كما تأرزُ الحيةُ إلى جُحرها " . صحيح مسلم / ج : 1 / كتاب : الإيمان / 65 ـ باب : بيان أن الإسلام بدأ غريبًا وسيعود غريبًا ، وإنه يأرز بين المسجدين / حديث رقم : 146 / ص : 232 .

( 1 )بين المسجدين : أي مسجدَيْ مكة والمدينة .



The alienation of Islam and its people at the end of time..
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال :قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ" بدأ الإسلامُ غريبًا وسيعود غريبًا كما بدأ فطوبى للغرباء "
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"Islam initiated as something strange, and it would revert to its (old position) of being strange. so good tidings for the stranger".
Islam was embraced by a few people at first, and they were harmed and afflicted for that, then its scope expanded and it has many adherents and followers, then it has spread, then its people will be ignorant of its provisions, so the one who adheres to it becomes a stranger among the people, so he is chased and described as extremism as is the case in our time, and polytheism will appear again, dominate and pervade.
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :" إن الإيمان ليأرِزُ (1) إلى المدينة كما تأرِزُ الحَيَّةُ إلى جُحرها " .
"Verily the faith would recede to Madina just as the serpent crawls back into its hole." Al Bukhari and Moslem.

عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ" إن الإسلام بدأ غريبًا وسيعودُ غريبًا كما بدأ وهو يأرزُ بين المسجدين (1) كما تأرزُ الحيةُ إلى جُحرها" .
Ibn Omar narrated that the prophet said:
"Verily Islam started as something strange and it would again revert (to its old position) of being strange just as it started, and it would recede between the two mosques just as the serpent crawls back into its hole." Sahih Moslem.
The two mosques are that of Mecca and Al Madina.



سكنى المدينة وعمارتها

أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، أن المدينة سيمتد العمران فيها ، وتتوسع مساحتها .
* فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" تَبْلُغُ المساكِنُ إهَابَ أو يَِهَابَ " .صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 15 / حديث رقم : 2903 / ص : 41 .

إهاب أو يهاب : وهو موضع بقرب المدينة على أميال منها .

Residential and building of Al Madina..

The Prophet, peace be upon him, said that Al Madina would be expanded and its area would expand.

فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ"تَبْلُغُ المساكِنُ إهَابَ أو يَِهَابَ "


Abi Hurairah narrated that the prophet said that:
"Dwellings reach the Ihab or Yahab"
A place near Al Madina, few miles away from it.




ذهاب الصالحين

* عـن مرداس الأسلمي قال : قال النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" يذهب الصالحون الأول فالأول ، ويبقى حفالة كحفالةِ الشعير أو التمر لا يُباليهمُ اللهُ بالة " . فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 11 / كتاب : الرقاق / باب : 9 / حديث رقم : 6434 / ص : 256 .

لا يباليهم الله بالة : قال الخطابي : أي لا يرفع ـ الله ـ لهم قدرًا ولا يقيم لهم وزنًا .الفتح / ج : 11 / ص : 257 .
* قال ابن بطال - تعقيبًا على الحديث - : في الحديث موت الصالحين من أشراط الساعة . وفيه الندب إلى الاقتداء بأهل الخير ، والتحذير من مخالفتهم خشية أن يصير مَنْ خالفهم مِمَّنْ لا يعبأ الله به . وفيه : أنه يجوز انقراض أهل الخير في آخر الزمان حتى لا يبقى إلا أهل الشر . الفتح / ج : 11 / ص : 257 .

* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" لتُنْتَقَوُنَّ كما يُنْتَقَى التَّمْرُ مِنْ أَغْفَالِهِ . فَلْيَذْهَبَنَّ خِيارُكم ، وَلَيَبْقَيَنَّ شِرَارُكم " .
صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / باب : 24 / حديث رقم : 3263 / ص : 375 .

* عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول :
" لا يَذهبُ الليلُ والنهارُ حتى تُعبدَ اللاتُ والعُزَّى " .
فقلتُ : يا رسولَ اللهِ إنْ كنتُ لأظنُّ حينَ أََنْزَلَ اللهُ : " هو الذي أَرْسَلَ رسولَهُ بالهدى ودينِ الحقِّ ليُظْهِرَهُ على الدينِ كلِّهِ ولوْ كَرِهَ المشركونَ " أن ذلك تامًّا ؟ ! ! .
قـال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " إنهُ سيكونُ منْ ذلكَ ما شاءَ اللهُ ، ثم يبعثُ اللهُ ريحًا طيبةً فَتَوَفَّى كلَّ مَنْ في قلبهِ مثقالُ حبةِ خردلٍ من إيمانٍ ، فيبقى من لا خيرَ فيهِ ، فيَرْجِعونَ إلى دينِ آبائهمْ " . صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 17 / حديث رقم : 2907 .الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 379 .

* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال :
" لا تقوم الساعةُ إلا على شرار الناس " .
صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / 24 ـ باب : شدة الزمان / حديث رقم : 3264 / ص : 375 .


شُـبْهَة والـرد عليها :
لا يأتي زمان إلا والذي بعده شر منه :
عن الزبير بن عدي قال : " أتينا أنسَ بنَ مالكٍ فشكَوْنَا إليه ما يَلْقَوْنَ من الحَجَّاجِ فقال : اصبروا ، فإنه لا يأتي عليكم زمانٌ إلا والذي بعده أشَرُّ منه حتى تَلْقَوْا ربَّكم سمعته من نبيكم ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ " .
فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 6 / حديث رقم : 7068 / ص : 22 .
قال الشيخ الألباني رحمه الله:
" فهذا الحديث ينبغي أن يُفْهَم على ضوء الأحاديث المتقدمة وغيرها ؛ مثل أحاديث " المهدي " ، ونزول " عيسى عليه السلام " ؛ فإنها تدل على أن هذا الحديث ليس على عمومه بل هو مِنَ العام المخصوص ؛ فلا يجوز إفهام الناس أنه على عمومه ، فيقع في اليأس الذي لا يصحُّ أن يتصف به المؤمن ؛ ". إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ " .سورة يوسف / آية : 87 .

أسأل الله أن يجعلنا مؤمنين حقًا " . ا . هـ .نظم الفرائد ... / ج : 2 / باب : عودة أرض العرب مروجًا وأنهارًا / ص : 522 .

فمن الأحاديث الدالة على ظهور الحق إلى قيام الساعة :
* عن عمران بن الحصين قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ، ظاهرين على من ناوأهم ، حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال " رواه الإمام أحمد في المسند ، وأبو داود ، والحاكم . وصححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في صحيح الجامع ... / الهجائي برقم : 3819 . الرسالة في الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 116 .

* عن ثوبان قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك " . صحيح مسلم / حديث رقم : 1920 . الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 360 .

قال النووي : المراد بقوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم " حتى يأتي أمر الله " الريح التي تأتي فتأخذ روح كل مؤمن ومؤمنة . حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 360 .

* عن أبي عنبة الخولاني قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ" لا يزال اللهُ يغرسُ في هذا الدين غرسًا ، يستعملهم فيه بطاعتهِ إلى يوم القيامة " .حسن . رواه أحمد . وابن ماجه . السلسلة الصحيحة / حديث رقم : 2442 .صحيح الجامع ... / الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 7692 / ص : 1272 .

The pious departure..

عـن مرداس الأسلمي قال : قال النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ" يذهب الصالحون الأول فالأول ، ويبقى حفالة كحفالةِ الشعير أو التمر لا يُباليهمُ اللهُ بالة"

Mirdas Al-Aslami narrated that the Prophet said, "The pious men will depart one after another, the dregs of people, like the sediment of barley or dates will remain; Allah will not raise them in value and esteem." Sahih Al Bukhari.
Ibn Batal said:
The death of the righteous is one of the signs of the Hour. And in it there is a recommendation to follow the example of good people, and a warning against opposing them lest someone who disagrees with them becomes one of those whom Allah does not care about. And in it: It is permissible for the people of good to disappear at the end of time so that only the people of evil will remain.

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ"لتُنْتَقَوُنَّ كما يُنْتَقَى التَّمْرُ مِنْ أَغْفَالِهِ . فَلْيَذْهَبَنَّ خِيارُكم ، وَلَيَبْقَيَنَّ شِرَارُكم " .
Abu Hurairah narrated that the prophet said: "you are going to be selected as dates are picked from their leaves. So your good people will go, and your evil ones remain." Sahih Sunnan Ibn Majah.

عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول "لا يَذهبُ الليلُ والنهارُ حتى تُعبدَ اللاتُ والعُزَّى
فقلتُ : يا رسولَ اللهِ إنْ كنتُ لأظنُّ حينَ أََنْزَلَ اللهُ : " هو الذي أَرْسَلَ رسولَهُ بالهدى ودينِ الحقِّ ليُظْهِرَهُ على الدينِ كلِّهِ ولوْ كَرِهَ المشركونَ " أن ذلك تامًّا ؟ ! ! .
قـال صلى الله عليه وعلى آله وسلم :" إنهُ سيكونُ منْ ذلكَ ما شاءَ اللهُ ، ثم يبعثُ اللهُ ريحًا طيبةً فَتَوَفَّى كلَّ مَنْ في قلبهِ مثقالُ حبةِ خردلٍ من إيمانٍ ، فيبقى من لا خيرَ فيهِ ، فيَرْجِعونَ إلى دينِ آبائهمْ" .

A'isha narrated that she heard the prophet saying: "day and night wouldn't pass except when people worship Al-lat and Al-Oza.

So I said: O Messenger of Allah, if I thought, when Allah revealed: “It is He who sent His Messenger with guidance and the religion of truth, to make it prevail over all religion, even if the polytheists hated it,” that is complete? ! ! .
It will be from that, as Allah wills, then Allah will send a good wind, and everyone has a very small amount of faith in his heart will die, and there will remain those who have no good in them, so they will return to the religion of their forefathers.
Sahih Moslem.

عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال"لا تقوم الساعةُ إلا على شرار الناس"
"The Hour will not be established except on the evil people" .Sahih Ibn Majah.

Suspicion and response..

There will not come a time except that the one after it is worse than it.

عن الزبير بن عدي قال " أتينا أنسَ بنَ مالكٍ فشكَوْنَا إليه ما يَلْقَوْنَ من الحَجَّاجِ فقال : اصبروا ، فإنه لا يأتي عليكم زمانٌ إلا والذي بعده أشَرُّ منه حتى تَلْقَوْا ربَّكم سمعته من نبيكم ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ " .
Zobair Ibn Addi said that they went to Anas Ibn Malik to complain to him what Al Hajjaj did with them, Anas told them: Be patient, for no time will come upon you but the one after it is worse than it until you meet your Lord. I heard this from your prophet. Sahih Al Bukhari.

Sheikh Al Albani said that this hadith is to be understood according to previous hadiths; like the hadith of Al "Mahdi", "the descending of Eissa", they indicate that this hadith is not general, but rather it is from general to specific. It is not permissible for people to understand that it is general in nature, so that they fall into despair, which is not correct for a believer to be characterized by.

إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ " .سورة يوسف / آية : 87 .
"Only the disbelieving people despair of the Spirit of Allah".

I ask Allah to make us true believers.

Among the hadiths that indicate the emergence of the truth until the Day of Resurrection,

عن عمران بن الحصين قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :
" لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ، ظاهرين على من ناوأهم ، حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال " .

Imran ibn Husayn narrated that the Prophet said: "A section of my community will continue to fight for the right and overcome their opponents till the last of them fights with the Antichrist." Imam Ahmed.



عن ثوبان قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ" لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك

Thawban narrated that the prophet said:
"A group of my Ummah will continue to prevail and they will never be harmed by those who forsake them, until Allah's command comes." Sahih Moslem.
Al Nawawi said that "Until Allah's command comes" means: The wind that comes and takes the soul of every male and female believer.

عن أبي عنبة الخولاني قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :
" لا يزال اللهُ يغرسُ في هذا الدين غرسًا ، يستعملهم فيه بطاعتهِ إلى يوم القيامة
Abi Anaba Al Khawlani narrated that the prophet said:
"Allah is still planting in this religion a plant, He uses them in His obedience until the Day of Resurrection".
Sahih Al Gamee.


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-29-2021, 11:19 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Arrow

نقض عُرَى الإسلامِ عُرْوَة عُرْوَة

* عن أبي أُمامة الباهلي ـ رضي الله عنه ـ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال " لتنقضنَّ عُرى الإسلام عُرْوَةٌ عُرْوَةٌ ، فكلما انتقضت عُرْوَة تشبث الناسُ بالتي تليها ، وأوَّلهن نقضًا الحكم ، وآخرهن الصلاة " .
صحيح . رواه أحمد . الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 381 .

* عن زيد بن ثابت ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ " أولُ ما يُرفعُ من الناس الأمانة ، وآخرُ ما يبقى من دينهمُ الصلاة ، ورُبَّ مُصَلٍّ لا خلاق له عند اللهِ تعالى " .رواه الحاكم . وحسنه الشيخ الألباني رحمه الله في صحيح الجامع ... / الهجائي / ج : 1 / حديث رقم : 2575 / ص : 503 .
* عن أبي الدرداء ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" أولُ شيءٍ يُرْفَعُ من هذه الأمة الخشوع ، حتى لا ترى فيها خاشعًا " .رواه الطبراني في الكبير . وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع ... / الهجائي / ج : 1 / حديث رقم : 2569 / ص : 502 .

The Knots Of Islam will be losen one by one
عن أبي أُمامة الباهلي ـ رضي الله عنه ـ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال " لتنقضنَّ عُرى الإسلام عُرْوَةٌ عُرْوَةٌ ، فكلما انتقضت عُرْوَة تشبث الناسُ بالتي تليها ، وأوَّلهن نقضًا الحكم ، وآخرهن الصلاة " .
Abi Umamah Al Bahely narrated that the prophet said:
"The knots of Islam will be losen one by one, and every time you undo one, the people will cling to the next, and the first of them to undo the ruling, and the last of them is the prayer".
Al Hakem.
عن زيد بن ثابت ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ " أولُ ما يُرفعُ من الناس الأمانة ، وآخرُ ما يبقى من دينهمُ الصلاة ، ورُبَّ مُصَلٍّ لا خلاق له عند اللهِ تعالى"
Zaid Ibn Thabet narrated that the prophet said:
"The first thing that is raised from people is trust, and the last thing that remains of their religion is prayer, and may a worshipper has no moral in Allah's sight".
عن أبي الدرداء ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم "أولُ شيءٍ يُرْفَعُ من هذه الأمة الخشوع ، حتى لا ترى فيها خاشعًا "
Abi Ad-darda' narrated that the prophet said:
"The first thing to be raised from this nation is humility, so that you will not see in it humility." Attabarani


تداعي الأمم على أمة محمد صلى الله عليه وسلم

* عن ثوبان مولى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " يوشك أن تداعى عليكم الأمم (1) من كل أفق كما تداعى الأكلة على قصعتها " .
قال : قلنا يا رسول الله أمِنْ قلةٍ بنا يومئذٍ ؟
قال صلى الله عليه وسلم " أنتم يومئذٍ كثير ولكن تكونون غثاءً كثغاءِ السيل ينتزع المهابة من قلوب عدوكم ، ويجعل في قلوبكم الوهن " .
قال : قلنا : وما الوهنُ ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم " حُبُّ الحياةِ وكراهيةُ الموتِ " . أخرجه أحمد ، وأبو نعيم في الحلية .حسنه الشيخ مصطفى العدوي في رسالته الأشراط الصغرى للساعة / ص : 17 .
( 1 ) تداعى عليكم الأمم : أي اجتمعوا ودعا بعضهم بعضًا .


Nations Summoning One Another To Attack Muslims..


عن ثوبان مولى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " يوشك أن تداعى عليكم الأمم (1) من كل أفق كما تداعى الأكلة على قصعتها" .

قال : قلنا يا رسول الله أمِنْ قلةٍ بنا يومئذٍ ؟

قال صلى الله عليه وسلم " أنتم يومئذٍ كثير ولكن تكونون غثاءً كثغاءِ السيل ينتزع المهابة من قلوب عدوكم ، ويجعل في قلوبكم الوهن " .

قال : قلنا : وما الوهنُ ؟ .


قال صلى الله عليه وسلم " حُبُّ الحياةِ وكراهيةُ الموتِ " .
Thawban narrated that the prophet said:
"The people will soon summon one another to attack you as people when eating invite others to share their dish. Someone asked: Will that be because of our small numbers at that time? He replied: No, you will be numerous at that time: but you will be scum and rubbish like that carried down by a torrent, and Allah will take fear of you from the breasts of your enemy and last enervation into your hearts.
Someone asked: What is wahn (enervation). The prophet replied: Love of the world and dislike of death".
Ahmed

قلة العلم ورفعه وثبوت الجهل


* عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" إن من أشراط الساعةِ أن يُرفعَ العلمُ ، ويَثبتَ الجهلُ ، ويُشَْرب الخمرُ ، ويظهر الزنا " .رواه البخاري ومسلم .فتح الباري / ج : 1 / كتاب : العلم / باب : 21 / حديث رقم : 80 / ص : 213 .صحيح مسلم / حديث رقم : 2671 .
* عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ قال : سمعتُ رَسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم يقول :
" إن الله لا يَقْبضُ العلم انتزاعًا ينتزعه من العباد ، ولكن يَقْبِضُ العلم بقبض العلماءِ ، حتى إذا لم يُبْـقِ عالمًا اتخذ الناسُ رؤوسًا جهَّالاً فَسُئِلُوا فأفْتَوا بغَيرِ علمٍ فضلوا وأضلُّوا " .رواه البخاري ومسلم .فتح الباري / ج : 1 / كتاب : العلم / باب : 34 / حديث رقم : 100 / ص : 234 .صحيح مسلم / حديث رقم : 2673 .
* عن أبي أمامة الباهلي قال : لما كان في حجة الوداع قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يومئذٍ مُردف " الفضل ابن عباس " على جملٍ آدم ، فقال صلى الله عليه وسلم :
" يا أيها الناس خذوا من العلم قبل أن يقبض وقبل أن يرفع " .
وقد كان أَنزل الله عز وجل :
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَسأَلُوا عَن أَشيَاء إِن تُبدَ لَكُم تَسُؤكُم وَإِن تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ "101 .سورة المائدة / آية : 101 .قال : فكنا نذكرها كثيرًا من مسألته ، واتقينا ذاك حين أنزل الله على نبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
قال : فأتينا أعرابيًّا فرشوناه برداءٍ .
قال : فاعتمَّ به حتى رأيتُ حاشيةَ البرد خارجةً من حاجبه الأيمن .
قال : ثم قلنا له : سَلِ النبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
قال : فقال له -أي للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
يـا نبيَّ الله كيف يرفع العلم منا وبين أظهرنا المصاحف وقد تعلمنا ما فيها وعلَّمناها نساءَنا وذرارينا وخدمنا .
قال : فرفع النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ رأسه وقد علت وجهَهُ حُمرةٌ من الغضب .
قال : فقال صلى الله عليه وسلم " أي ثكلتك أمك هذه اليهود والنصارى بين أظهرهم المصاحف لم يصبحوا يتعلقوا بحرفٍ مما جاءتهم به أنبياؤهم ، ألا وإن ذهاب العلم أن يذهب حملتُهُ . ثلاث مرار " .
رواه أحمد . وصححه الشيخ مصطفى العدوي في رسالته الأشراط الصغرى للساعة / ص : 20 .

* حدثنا أبو خيثمة : عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد ، عن ابن لَبِيد قال : ذكر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ شيئًا ، قال " وذاكَ عندَ أوانِ ذهاب العلمِ " .
قالوا : يا رسول الله وكيف يذهب العلمُ ، ونحن نقرأ القرآن ، ونُقْرِئُهُ أبناءَنا ، ويُقرِئهُ أبناؤنا أبناءَهم ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم :
" ثَكِلَتْكَ (1) أُمُّكَ ابن أم لَبيد ، أو ليس هذه اليهود والنصارى يقرأون التوراة والإنجيل ، لا ينتفعون منها بشيءٍ ؟ "حديث صحيح . أخرجه أحمد ، وابن ماجه . صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : الفتن /26ـ باب : ذهاب القرآن والعلم / حديث رقم : 3272 / ص : 377 .
من كتاب العلم / تأليف الحافظ أبي خيثمة زهير بن حرب النسائي / تحقيق الشيخ الألباني / ص : 25 .
( 1 ) ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ : أي فقدتك . وهو دعاء بالموت ، ظاهرًا .
والمقصود : التعجب من الغفلة عن مثل هذا الأمر .
لا يعملون بشيءٍ مما فيهما : أي ومن لا يعمل بعلمه هو والجاهل سواء .

* عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : لأحدثكم حديثًا لا يحدثكم أحدٌ بعدي ، سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول" من أشراط الساعة أن يقِل العلم ويظهر الجهل ويظهر الزنا ، وتكثر النساء ، ويقل الرجال حتى يكون لخمسين امرأةٍ القيِّمُ الواحد " .رواه البخاري ومسلم .فتح الباري / ج : 1 / كتاب : العلم / باب : 21 / حديث رقم : 81 / ص : 214 .صحيح مسلم / حديث رقم : 2671 .


Lack of knowledge, raising of it, and proof of ignorance..
عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" إن من أشراط الساعةِ أن يُرفعَ العلمُ ، ويَثبتَ الجهلُ ، ويُشَْرب الخمرُ ، ويظهر الزنا.
Anas narrated that the prophet said:
"From among the portents of the Hour are the following: Religious knowledge will be taken away; General ignorance (in religious matters) will increase; illegal Sexual intercourse will prevail: Drinking of alcoholic drinks will prevail." Al Bukhari and Moslem.

عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ قال : سمعتُ رَسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم يقول"إن الله لا يَقْبضُ العلم انتزاعًا ينتزعه من العباد ، ولكن يَقْبِضُ العلم بقبض العلماءِ ، حتى إذا لم يُبْـقِ عالمًا اتخذ الناسُ رؤوسًا جهَّالاً فَسُئِلُوا فأفْتَوا بغَيرِ علمٍ فضلوا وأضلُّوا"
Abdullah Ibn Amr Ibn Al Aas narrated that the prophet said:
"Allah does not take away the knowledge, by taking it away from (the hearts of) the people, but takes it away by the death of the religious learned men till when none of the (religious learned men) remains, people will take as their leaders ignorant persons who when consulted will give their verdict without knowledge. So they will go astray and will lead the people astray." Al Bukhari and Moslem.
عن أبي أمامة الباهلي قال :لما كان في حجة الوداع قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يومئذٍ مُردف " الفضل ابن عباس " على جملٍ آدم ، فقال صلى الله عليه وسلم " يا أيها الناس خذوا من العلم قبل أن يقبض وقبل أن يرفع.
Abi Umamah Al Bahely narrated that the prophet said, in Al Wada' Hajj, while Al Fadl Ibn Al Abbas was behind him on his camel,
"O people, take from the knowledge before it is seized and before it is taken up."
قال تعالي" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَسأَلُوا عَن أَشيَاء إِن تُبدَ لَكُم تَسُؤكُم وَإِن تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ "101 .سورة المائدة / آية : 101
"O you who believe! Ask not about things which, if made plain to you, may cause you trouble. But if you ask about them while the Qur’ân is being revealed, they will be made plain to you. Allâh has forgiven that, and Allâh is Oft-Forgiving, Most Forbearing."
The companions related:
So we came to a Bedouin, and we covered him with a robe. So he used it until we saw the edge of the hail sticking out from his right eyebrow.Then we said to him: Ask the Prophet, may Allah bless him and grant him peace.
He told the Prophet - may Allah bless him and grant him peace -:
O Prophet of Allah, how can knowledge be raised from us and between us the Quraan, when we have learned what is in it, and we have taught it to our women, our offspring, and our servants.
The Prophet, may Allah bless him and grant him peace, raised his head, his face red with anger and said:
That is, your mother bereaved you of this, the Jews and Christians, among their backs of the Quraan, they did not become attached to a letter of what their prophets brought to them. The disappearance of knowledge is that its bearers go away. He said that three times". Narrated by Ahmed.
Lobaid also asked the prophet the same question, he said: O Messenger of Allah, how does knowledge go, while we read the Quraan, and we recite it to our children, and our sons recite it to their sons? .
The prophet said :
Has your mother, Ibn Umm Labid, mourned you, or did these Jews and Christians not read the Torah and the Gospel, and they did not benefit from it at all?.
عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : لأحدثكم حديثًا لا يحدثكم أحدٌ بعدي ، سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول " من أشراط الساعة أن يقِل العلم ويظهر الجهل ويظهر الزنا ، وتكثر النساء ، ويقل الرجال حتى يكون لخمسين امرأةٍ القيِّمُ الواحد "

Anas narrated that the prophet said:
"Among the portents of the Hour is that there will be less knowledge, ignorance will appear, adultery will appear, women will multiply, and men will be few until fifty women have one custodian." Al Bukhari and Moslem

كثرة النساء وظهور الزنا

* عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : لأحدثكم حديثًا لا يحدثكم أحد بعدي ، سمعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول" من أشراط الساعة أن يقِل العلم ويظهر الجهل ويظهر الزنا ، وتكثر النساء ، ويقل الرجال حتى يكون لخمسين امرأةٍ القيِّمُ (1) الواحد " رواه البخاري ومسلم .فتح الباري / ج : 1 / كتاب : العلم / باب : 21 / حديث رقم : 81 / ص : 214 .صحيح مسلم / حديث رقم : 2671 .
( 1 )القيم : أي من يقوم بأمورهن .
وهذه الأشياء الموجودة في الحديث قد يقع بعضها في زمن من الأزمان ، أو مكان من الأمكنة ، ولكن من علامات الساعة اجتماعها واستحكامها .
حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 393 .

* عن أبي موسى ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " ليأتين على الناس زمان يطـوف الرجـل فيه بالصدقة من الذهب ثم لا يجد أحدًا يأخذها منه ، ويُرَى الرجلُ الواحد يتبعه أربعون امرأة يلذن به من قلة الرجال وكثرة النساء "فتح الباري / حديث رقم : 1414 . صحيح مسلم / حديث رقم : 1012 .الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 394 .

قال الحافظ في الفتح 1 / 179 :
" يحتمل أن يراد بهذا العدد ـ لخمسين ـ حقيقته ، ويحتمل أن يراد المجاز عن الكثرة " .ا . هـ .
حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 393 .



The abundance of women and the emergence of adultery..
عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : لأحدثكم حديثًا لا يحدثكم أحدٌ بعدي ، سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول " من أشراط الساعة أن يقِل العلم ويظهر الجهل ويظهر الزنا ، وتكثر النساء ، ويقل الرجال حتى يكون لخمسين امرأةٍ القيِّمُ الواحد "
Anas narrated that the prophet said:
"Among the portents of the Hour is that there will be less knowledge, ignorance will appear, adultery will appear, women will multiply, and men will be few until fifty women have one custodian." Al Bukhari and Moslem.
These things that are present in the hadith may happen some of them at a certain time or place, but one of the signs of the Hour is that they are gathered and established.
عن أبي موسى ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " ليأتين على الناس زمان يطـوف الرجـل فيه بالصدقة من الذهب ثم لا يجد أحدًا يأخذها منه ، ويُرَى الرجلُ الواحد يتبعه أربعون امرأة يلذن به من قلة الرجال وكثرة النساء " .
Abi Moussa narrated that the prophet said: "A time will come when a man will go about with charity of gold and does not find anyone to receive it. One man will be seen being followed by forty women dependent upon him on account of the scarcity of men and the high number of women."
Sahih Moslem.
Al Hafiz said It is possible that this number - for fifty - is intended to be its reality, and it is possible that what is meant by metaphor for plurality.



تفشي الزنا والمجاهرة به

* عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ " لا تقوم الساعةُ حتى يتسافدوا (1) في الطريق تسافد الحمير " . قلت : إن ذلك لكائن ؟ . قال صلى الله عليه وسلم " نعم ليكونن " رواه ابن حبان .وصححه الشيخ مصطفى العدوي في الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم ..... / ص : 396 .
( 1 )يتسافدوا : في لسان العرب : السفاد نزو الذكر على الأنثى .
وقد وقع ذلك في بعض دول الكفر . أعاذنا الله من ذلك
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " والذي نفسي بيده لا تفنى هذه الأمة حتى يقومَ الرجلُ إلى المرأةِ فيفترشها في الطريق ، فيكون خيارهم يومئذ من يقول لو واريتها وراء هذا الحائط " .
رواه أبو يعلى . وحسن إسناده الشيخ / مصطفى العدوي في الصحيح
المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 397 .


* * * * *



Spread of adultery and openness of it..
عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ " لا تقوم الساعةُ حتى يتسافدوا (1) في الطريق تسافد الحمير " . قلت : إن ذلك لكائن ؟ . قال صلى الله عليه وسلم " نعم ليكونن
Abdullah Ibn Amr Ibn Al Aas narrated that the prophet said:
"The Hour will not come until prostitution happens On the road, like donkeys. I said: Is that possible? He said, peace and blessings be upon him, “Yes, this will be."
This happened in some unbeliever countries.

Abu Hurairah narrated that the prophet said: “By Him in Whose Hand is my soul, this nation will not perish until a man and a woman make prostitution in the road, and the best people on that day will be those who say, ‘If you take her behind this wall’."



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-30-2021, 03:36 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Arrow

تغير أحوال الناس
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
" قبل الساعة سنواتٌ خَدَّاعَة ، يُكَذَّبُ فيها الصادق ، ويصدَّقُ فيها الكاذب ، ويخوَّنُ فيها الأمين ، ويؤتمنُ فيها الخائن ، وينطِقُ فيها الرويبضةُ " .رواه أحمد . وقال الشيخ مصطفى العدوي : صحيح لشواهده في الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 398 .

الرويبضة : السفيه يتكلم في أمر العامة .
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" لا تذهبُ الدنيا حتى تكونَ لِلُكَعِ بن لُكَعِ " .رواه أحمد . صحيح لغيره في الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 399 .
يطلق اللكع على الصغير ، وعلى الأحمق ، وعلى اللئيم ، وعلى خبيث الفعال قليل الخير .

People's conditions change..

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ" قبل الساعة سنواتٌ خَدَّاعَة ، يُكَذَّبُ فيها الصادق ، ويصدَّقُ فيها الكاذب ، ويخوَّنُ فيها الأمين ، ويؤتمنُ فيها الخائن ، وينطِقُ فيها الرويبضه

Abi Hurairah narrated that the prophet said:

"There will come to the people years of treachery, when the liar will be regarded as honest, and the honest man will be regarded as a liar; the traitor will be regarded as faithful, and the faithful man will be regarded as a traitor; and the Ruwaibidah will decide matters.’ It was said: ‘Who are the Ruwaibidah?’ He said: ‘Vile and base men who control the affairs of the people." Narrated by Ahmed.

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ" لا تذهبُ الدنيا حتى تكونَ لِلُكَعِ بن لُكَعِ "

Abi Hurairah narrated that the prophet said:

"The Hour will not be established until the happiest of people in the world is Luka' bin Luka'".



Luka' is called upon the young, the fool, the mean, and the malignant, the doer of little good.



رفع الأمانة وقلتها

* عن حذيفة بن اليمان ـ رضي الله عنه ـ قال : حدثنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حديثين رأيتُ أحَدَهما وأنا أنتظر الآخر ، حدثنا أن الأمانة نزلت في جَذْرِ 1 قلوبِ الرجال ، ثم علموا من القرآن ثم علموا من السنة ، وحدثنا عن رفعها قال : ينام الرجلُ النومةَ فتقبضُ الأمانة من قلبه فيظلُّ أثرُها مثلَ أثَرِ الوَكْتِ 2 ، ثم ينام النومةَ فتقبض فيبقَى فيها أثرُها مثلَ أثرِ المَجْلِ 3 كجمرٍ دَحْرَجتَه على رِجلِكَ فَنَفِطَ 4، فتراه منتَبرًا 4 وليس فيه شيء ، ويصبح الناس يتبايعون ، فلا يكادُ أحدٌ يؤدي الأمانة ، فيقال إن في بني فلان رجلاً أمينًا ، ويقال للرجلِ ما أعقلَه وما أظرفَه وما أجلده ، وما في قلبه حبةُ خردلٍ من إيمان .

ولقد أتى عليَّ زمانٌ 5 ولا أُبالي أيكم بايَعْتُ 6 لئن كان مُسلمًا رده عليَّ الإسلامُ وإن كان نصرانيًا رده عليَّ ساعيه ، وأما اليوم فما كنتُ أُبايعُ إلا فلانًا وفلانًا ."رواه البخاري ومسلم .فتح الباري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 13 / حديث رقم : 7086 / ص : 42 .
1-الجذر : الأصل من كل شيء .
2-الوكت : أثر الشيء اليسير منه .
3-المَجْلُ : أثر العمل في الكف إذا غلظ .
قال الحافظ ابن حجر : وحاصل الخبر أنه ـ عليه السلام ـ أنذر برفع الأمانة ، وأن الموصوف بالأمانة يسلبها حتى يصير خائنًا بعد أن كان أمينًا .الفتح / ج : 13 / ص : 43 .
4-يقال انتبر الجرح وانتفط : إذا ورم وامتلأ ماء .
5-ولقد أتى علىَّ زمان : يشير إلى أن حال الأمانة أخذ في النقص من ذلك الزمان ، وكانت وفاة حذيفة في أول ست وثلاثين بعد قتل " عثمان " ـ رضي الله عنه ـ بقليل فأدرك بعض الزمن الذي وقع فيه التغير فأشار إليه .
6-بايعت : من البيع والشراء . الفتح / ج : 13 / ص : 43 .

أي أنه كان في عهد رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وعهد الصحابة يطمئن في بيعه وشرائه إلى من يبايعهم ، ويشتري منهم لتوفر الأمانة وتوطنها في قلوب الناس ، وحتى وإن حدثت خيانة أو خطأ أو نحو ذلك من بعض البائعين والمشترين ، فالوالي أو القاضي أو الساعي أو الأمير يردُّ إليَّ مظلمتي وحقي .
أما الآن فقلَّت الأمانة ، وقل من يبحثون عن رد الحقوق إلى أهلها والأخذ على يد الظالم ، فدفعني ذلك إلى أن لا أبيع ولا أشتري إلا مع من أثق به .
حاشية رسالة الأشراط الصغرى للساعة / ص : 29 .



Honesty is taken away



"Abu Hozaifa narrated that

The prophet related to us, two prophetic narrations one of which I have seen fulfilled and I am waiting for the fulfillment of the other. The Prophet told us that the virtue of honesty descended in the roots of men's hearts (from Allah) and then they learned it from the Quraan and then they learned it from the Sunna (the Prophet's traditions). The Prophet further told us how that honesty will be taken away: He said: "Man will go to sleep during which honesty will be taken away from his heart and only its trace will remain in his heart like the trace of a dark spot; then man will go to sleep, during which honesty will decrease further still, so that its trace will resemble the trace of blister as when an ember is dropped on one's foot which would make it swell, and one would see it swollen but there would be nothing inside. People would be carrying out their trade but hardly will there be a trustworthy person. It will be said, 'in such-and-such tribe there is an honest man,' and later it will be said about some man, 'What a wise, polite and strong man he is!' Though he will not have faith equal even to a mustard seed in his heart." No doubt, there came upon me a time when I did not mind dealing (bargaining) with anyone of you, for if he was a Muslim his Islam would compel him to pay me what is due to me, and if he was a Christian, the Muslim official would compel him to pay me what is due to me, but today I do not deal except with such-and-such person."



That is, in the era of the Prophet, peace be upon him, and the time of the Companions, he was reassured in buying and selling to those who pledged allegiance to them, and bought from them because the trust was available and settled in the hearts of people, and even if betrayal or error occurred or the like on the part of some sellers and buyers, the governor or the judge or the courier or the prince returns to me my right.

As for now, the trust has decreased, and there are fewer people who are looking for the return of rights to their rightful owners and taking at the hands of the oppressor, so this prompted me not to sell or buy except with someone I trust.


إسناد الأمر إلى غير أهله
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : بينما النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ في مجلس يحدث القوم ، جاءه أعرابيٌّ ، فقال : متى الساعة ؟ .
فمضى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يحدث .
فقال بعض القوم : سمع ما قال ، فَكَرِه ما قال ، وقال بعضهم بل لم يسمع .
حتى إذا قضى حديثه قال صلى الله عليه وسلم " أين أراه السائل عن الساعة ؟ " .
قال : ها أنا يا رسول الله .
قال صلى الله عليه وسلم :
" فإذا ضُيِّعت الأمانة فانتظر الساعة . قال : كيف إضاعتها ؟
قال : إذا وسِّد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة " .فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 1 / كتاب : العلم / باب : 2 / حديث رقم : 59 / ص : 184 .
وسِّد : أي أُسْنِدَ .

Assigning the matter to undeserving people..

Abi Hurairah said:
Once the Prophet was speaking to us when, a bedouin came and asked him: "When will the Last Day be?" The prophet continued his talk. Some of those present thought that he had heard him but disliked the interruption and the other said that he had not hear him. When the prophet concluded his speech he asked, "Where is the one who inquired about the Last Day?" The man replied: "Here I am." The prophet replied, "When the practice of honouring a trust is lost, expect the Last Day." He asked: "How could it be lost?" He replied, "When the government is entrusted to the undeserving people, then wait for the Last Day."
Sahih Al Bukhari.


اتباع هذه الأمة سَُنَنَ اليهود والنصارى
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
" لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتي بأخذ القرون قبلها 1 شِبرًا بشبرٍ وذراعًا بذراعٍ " .
فقيل : يا رسول الله كفارس والروم ؟ .
فقال صلى الله عليه وسلم : " ومَنِ الناسُ إلا أولئك ؟ "
فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الاعتصام بالكتاب والسنة / باب : 14 / حديث رقم : 7319 / ص : 312 .
1-أخذ فلان بأخذ فلان : أي سار بسيرته . الفتح / ج : 13 / ص : 313 .
* عن أبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
" لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ 1 من كان قبلَكم شبرًا بشبرٍ وذراعًا بذراعٍ حتى لو دخلوا جُحْرَ ضَبّ تبعتموهم " .
قلنا : يا رسول الله اليهودَ والنصارَى ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم : " فمن ؟ ! ! " .
فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الاعتصام بالكتاب والسنة / باب : 14 / حديث رقم : 7320 / ص : 313 .
1-سَنَن : قال النووي ـ رحمه الله ـ شرح مسلم 5 / 525 :
السنن : بفتح السين والنون وهو الطريق .
والمراد بالشبر والذراع وجحر الضب : التمثيل بشدة الموافقة لهم .
والمراد الموافقة في المعاصي والمخالفات لا في الكفر .

حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 403 .



This nation follows the traditions of the Jews and Christians..

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا تقوم الساعة حتى تأخذ أمتي بأخذ القرون قبلها 1 شِبرًا بشبرٍ وذراعًا بذراعٍ " .
فقيل : يا رسول الله كفارس والروم ؟ .
فقال صلى الله عليه وسلم : " ومَنِ الناسُ إلا أولئك ؟ "

"The Hour will not come until my nation takes the traditions of the nations before inch by inch, and cubit by cubit.”
It was said: O Messenger of God, Persians and Romans?
He, peace and blessings of God be upon him, said: “And who are the people except those?
عن أبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
" لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ 1 من كان قبلَكم شبرًا بشبرٍ وذراعًا بذراعٍ حتى لو دخلوا جُحْرَ ضَبّ تبعتموهم " .قلنا : يا رسول الله اليهودَ والنصارَى ؟ .قال صلى الله عليه وسلم: " فمن؟ ! ! "


The Prophet said, "You will follow the ways of those nations who were before you, span by span and cubit by cubit (i.e., inch by inch) so much so that even if they entered a hole of a mastigure, you would follow them." We said, "O Allah's Messenger! (Do you mean) the Jews and the Christians?" He said, "Whom else. Sahih Al Bukhari.

السلام للمعرفة



* عن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " إن من أشراط الساعة أن يسلم الرجل على الرجل ، لا يسلم عليه إلا للمعرفة " .
رواه الإمام أحمد رحمه الله . وقال الشيخ مصطفى العدوي : صحيح لغيره في كتابه :الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 404 .


Greetings for knowledge..
"One of the portents of the Hour is that a man greets another, and he does not greet him except for knowledge." Imam Ahmed.

التطاول في البنيان
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يومًا بارزًا للناس إذ أتاه رجل يمشي فقال : يا رسول الله ما الإيمان ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم :
" أن تؤمن بالله وملائكته ورسله ولقائه وتؤمن بالبعث الآخر " .
قال : ما الإسلام ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم :
" الإسلام أن تعبد الله ولا تشرك به شيئًا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة المفروضة وتصوم رمضان1" .
قال : يا رسول الله ما الإحسان ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم :
" الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك " .
قال : يا رسولَ اللهِ متى الساعة ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم" ما المسئول عنها بأعلم من السائل ، ولكن سأحدثك عن أشراطها ، إذا ولدت المرأة ربتها 2 فذاك من أشراطها ، وإذا كان الحفاة العراة 3 رؤوس الناس فذاك من أشراطها في خمس لا يعلمهن إلا الله ..... " .
فتلا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
" إنَّ اللهَ عندَهُ علمُ الساعةِ ويُنَزِّلُ الغيْثَ ويعلَمُ ما في الأرحامِ ..... 4 " .
ثم انصرف الرجل فقال صلى الله عليه وسلم ردوا علىَّ فأخذوا ليردوا فلم يروا شيئًا .
فقال صلى الله عليه وسلم " هذا جبريل جاء ليعلم الناس دينهم " .فتح الباري / ج : 8 / كتاب : التفسير / باب : 2 / حديث رقم : 4777 / ص : 373 .
1 - في حديث عمر : وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً
2- إذا ولدت المرأة ربتها :
قال ابن حجر في معنى هذا :
أن يكثر العقوق في الأولاد ، فيعامل الولد أمه معاملة السيد أَمَته ، من الإهانة بالسب والضرب والاستخدام ، فأُطلِق عليه ربها مجازًا لذلك .
والمحصلة أن الساعة يقرب قيامها عند انعكاس الأمور بحيث يصير المربَّى مربيًا ، والسافل عاليًا ، وهو مناسب لقوله في العلامة الأخرى : أن يصير الحفاة ملوك الأرض . الفتح / ج : 1 / ص : 101 .
3-وفي رواية البخاري " وإذا تطاول رعاة الإبل البُهمُ في البنيان " .
و " ميم " البهم : يجوز ضمها على أنها صفة الرعاة ، ويجوز كسرها على أنها صفة الإبل ، يعني الإبل السود .
وقيل : إنها شر الألوان عندهم ، وخيرها الحمر التي ضرب بها المثل فقيل :
" خير من حمر النعم " .
قال القرطبي : المقصود الإخبار عن تبدل الحال بأن يستولى أهل البادية على الأمر ويتملكوا البلاد بالقهر ، فتكثر أموالهم وتنصرف هممُهم إلى تشييد البنيان والتفاخر به .
4- سورة لقمان آية : 34 : وتمامها :
" وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ " سورة لقمان / آية : 34 .


Stretching in the building..

Narrated Abu Huraira:
One day while the Prophet was sitting in the company of some people, (The angel) Gabriel came and asked, "What is faith?" The prophet replied, 'Faith is to believe in Allah, His angels, (the) meeting with Him, His messengers, and to believe in Resurrection." Then he further asked, "What is Islam?" The prophet replied, "To worship Allah Alone and none else, to offer prayers perfectly to pay the compulsory charity (Zakat) and to observe fasts during the month of Ramadan." Then he further asked, "What is Ihsan (perfection)?" The prophet replied, "To worship Allah as if you see Him, and if you cannot achieve this state of devotion then you must consider that He is looking at you." Then he further asked, "When will the Hour be established?" The prophet replied, "The answerer has no better knowledge than the questioner. But I will inform you about its portents.

1. When a slave (lady) gives birth to her master.

2. When the shepherds of black camels start boasting and competing with others in the construction of higher buildings. And the Hour is one of five things which nobody knows except Allah.

The Prophet then recited: "Verily, with Allah (Alone) is the knowledge of the Hour--." (31. 34) Then that man (Gabriel) left and the Prophet asked his companions to call him back, but they could not see him. Then the Prophet said, "That was Gabriel who came to teach the people their religion." Abu 'Abdullah said: He (the Prophet) considered all that as a part of faith. Al Bukhari and Moslem.
Ibn Omar's hadith to perform Hajj if you can.

Ibn Hajjar said that the meaning of "When a slave (lady) gives birth to her master." is:
That the disobedience of the children increases, so that the child treats his mother as the master of his slave-girl, from insulting, beating and using, so her Lord called him metaphorically for that.

The conclusion is that the hour will come near when things are reversed, so that the bred becomes the educator, and the low becomes high, and it is appropriate for his saying in the other sign: that the barefooted become the kings of the earth.

Al-Qurtubi said: What is meant is to inform about the change of situation that the people of the desert take over the matter and take possession of the country by oppression, so their money will increase and their concern will go to buildings and bragging about it.

سورة لقمان آية : 34 : وتمامها :
" وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ " سورة لقمان / آية : 34 .
"And no soul perceives in what land it will die. Indeed, Allāh is Knowing and Aware"
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-31-2021, 04:40 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Arrow

كثرة المال وعودة جزيرة العرب مروجًا وأنهارًا
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ويفيض (1) حتى يخرج الرجل بزكاة مالِهِ فلا يجد أحدًا يقبلها منه ، وحتى تعود أرض العرب مروجًا (2) وأنهارًا " صحيح مسلم / حديث رقم : 157 . الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 410 .

* قال الشيخ مصطفى العدوي في حاشية رسالته :
( 1 )والذي يبدو أن وقت ذلك ـ استفاضة المال ـ عند نزول عيسى ـ عليه السلام ـ فيفيض المال حتى لا يقبله أحد .
عن حارثة بن وهب ـ رضي الله عنه ـ قال : سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول :
" تصدقوا فسيأتي على الناس زمان يمشي الرجل بصدقته فلا يجد من يقبلها " .
رواه البخاري ومسلم والنسائي . رسالة الأشراط الصغرى للساعة / ص : 37 -فتح الباري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 25 / حديث رقم : 7120 / ص : 88 .
( 2 )المروج : هي الأراضي ذات الكلأ التي ترعى فيها الدواب وتكون نباتاتها كثيرة .

* قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله ـ :
" وقد بدأت تباشير هذا الحديث تتحقق في بعض الجهات من جزيرة العرب ؛ بما أفاض الله عليها من خيرات وبركات وآلات ناضحات تستنبط الماء الغزير من بطن أرض الصحراء ، وهناك فكرة بجر نهر الفرات إلى الجزيرة كنا قرأناها في بعض الجرائد المحلية ، فلعلها تخرج إلى حَيِّزِ الوجود " . ا . هـ .السلسلة الصحيحة / ج : 1 / القسم الأول / حديث رقم : 6 / ص : 36 .

The increase of money and the return of the Arabian Peninsula, meadows and rivers..

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
" لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ويفيض (1) حتى يخرج الرجل بزكاة مالِهِ فلا يجد أحدًا يقبلها منه ، وحتى تعود أرض العرب مروجًا (2) وأنهارًا " .

Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"The Hour will not come until money is abundant that a man goes out with the zakat of his money and does not find anyone to accept it from him, and until the land of the Arabs returns to meadows (2) and rivers." Sahih Moslem.

Sheikh Moustafa Al Adawi said in his message:
Which seems to be the abundant of money when Eissa, peace be upon him, descends to earth.
عن حارثة بن وهب ـ رضي الله عنه ـ قال : سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول :
" تصدقوا فسيأتي على الناس زمان يمشي الرجل بصدقته فلا يجد من يقبلها
Harithah Ibn Wahb narrated that the prophet said:
"Give your Zakat, before the time comes when a man goes out with his Zakat and doesn't find anyone to accept it". Al Bukhari, Moslem and Al Nasa'i.

Sheikh Mohammed Nasser Al Din Al-Albani said that
The signs of this hadith have begun to materialize in some parts of the Arabian Peninsula. With what Allah has bestowed upon it of bounties, blessings, and flowing machines that draw abundant water from the inside of the desert land, and there is an idea of ​​dragging the Euphrates River to the island, we used to read it in some local newspapers, perhaps it will come into existence.



فشو التجارة
* عن عمرو بن ثعلب ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" إن من أشراط الساعة أن يفشو المال ويكثر، وتفشو التجارة ، ويظهر العلم (1) ، ويبيع الرجل البيع فيقول لا حتى أستأمر (2) تاجرَ بَني فلان ، ويلتمس في الحي العظيم الكاتب فلا يوجد " .رواه النسائي . وصححه الشيخ مصطفى العدوي في الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 413 .

( 1 )ويظهر العلم : أي يزول ويرتفع . أي : يذهب العلم عن وجه الأرض .
وهنا وجه آخر أن العلم بعلوم الدنيا يظهر ويتفشى والله أعلم .حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 413 .
( 2 )أستأمِر : تأمَّر على القوم : أي صار عليهم أميرًا .
أستأمَرَهُ : طلب أمره . المعجم الوجيز / ص : 24 .


Increase of Commerce. .

One of the portents of the Hour is that money will spread and increase, and trade will spread, knowledge will disappear. A man will try to sell something and will say: "No, not until I consult the merchant of banu so and so: and People will look throughout a vast area for a scribe and will not find one." Al Nasa'i.


عدم تحري الرزق الحلال
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" ليأتينَّ على الناسِ زمانٌ لا يبالي المرء بما أخذ المال ؟ أمِنْ حلالٍ أم من حرامٍ " .رواه البخاري والنسائي . رسالة الأشراط الصغرى للساعة " العدوي " / ص : 39 . صحيح الجامع ..... / الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 5344 / ص : 944

Not seeking halal livelihood..

Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"So that a time will come upon people when a person does not care about what he has taken money?
Is it halal or haram?" Al Bukhari and Al Nasa'i.

تقارب الأسواق
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" يوشك أن لا تقومَ الساعة حتى يقبضَ العلمُ ، وتظهرَ الفتنُ ، ويكثرَ الكذبُ ، ويتقاربَ الزمانُ ، وتتقاربَ الأسواقُ " .رواه ابن حبان . صحيح . رسالة الأشراط الصغرى للساعة / ص : 40 .

Market convergence..
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"The Hour will not come until knowledge is seized, temptation appears, lies abound, time approaches, and markets converge."



تقارب الزمان


* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " لا تقوم الساعة حتى يقبضَ العلمُ ، وتكثرَ الزلازل ُ، ويتقاربَ الزمانُ ، وتظهرَ الفتن ، ويكثر الهَرْج ـ وهو القتل القتلُ ـ حتى يكثر فيكم المال فيفيض " .فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 2 / كتاب : الاستسقاء / باب : 27 / حديث رقم : 1036 /ص : 603 . الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 415 .

* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " لا تقوم الساعة حتى يتقارب الزمان فتكون السنة كالشهر ، ويكون الشهر كالجمعة ، وتكون الجمعة كاليوم ، ويكون اليوم كالساعةِ ، وتكون الساعة كالسعفة (1) الخوصة (2) " . رواه الإمام أحمد رحمه الله ، وابن حبان . وحسنه الشيخ مصطفى العدوي في رسالة الأشراط الصغرى للساعة / ص : 42 .

( 1 )السًّعَفة : أغصان النخيل . وقيل إذا يبسَت سُميَت سَعفة ، وإذا كانت رطبة فهي شَطْبَة .
النهاية ... / ابن الأثير / ج : 2 / ص : 368 .

( 2 )الخوص : خُوص النخل . وهو وَرَقُه .
يُقَال : خَوِّص ما أعطاك : أي : خذه وإنْ قَلَّ .
النهاية ... / ابن الأثير / ج : 2 / ص : 87 .



Time approaching..
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"The Hour (Last Day) will not be established until (religious) knowledge will be taken away (by the death of religious learned men), earthquakes will be very frequent, time will pass quickly, afflictions will appear, murders will increase and money will overflow amongst you."
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " لا تقوم الساعة حتى يتقارب الزمان فتكون السنة كالشهر ، ويكون الشهر كالجمعة ،وتكون الجمعة كاليوم ، ويكون اليوم كالساعةِ ، وتكون الساعة كالسعفة الخوصة "
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"The hour shall not be established until time is constricted, and the year is like a month, a month is like the week, and the week is like the day, and the day is like the hour, and the hour is like a palm tree.".Imam Ahmed.



شرب الخمور واستحلال المعازف والقَيْنَات



* عن أبي مالك الأشعري ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحِرَّ(1) والحرير والخمر والمعازف(2)..... " .
رواه البخاري في صحيحه تعليقًا / الفتح / ج : 10 / كتاب : الأشربة / باب : 6 / حديث رقم : 5590 / ص : 53 .
وقد وصله البيهقي في السنن الكبرى ( 10 / 1 ، 2 ) . حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 391 .
وصححه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة / ج : 1 / حديث رقم : 91 / ص : 186 .
وفي صحيح الجامع الصغير ..... / تحت رقم : 5342 .
( 1 )الحرَّ : الفرج : والمعنى : يستحلون الزنا .
( 2 )المعازف : آلات الملاهي .الفتح / ج : 10 / ص : 57 .
قال ابن حجر العسقلاني :
..... والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح ، والبخاري قد يفعل مثل ذلك لكونه قد ذكر الحديث في موضع آخر من كتابه مسندًا متصلاً ، وقد يفعل ذلك لغير ذلك من الأسباب التي لا يصحبها خلل الانقطاع . الفتح / ج : 10 / ص : 55 .
* عن أنس ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
" ليكونن في هذه الأمة خسف (1) وقذف (2) ومسخ (3) ، وذلك إذا شربوا الخمور واتخذوا القَيْنَاتِ (4) ، وضربوا المعازف " .
ذكره ابن أبي الدنيا في " ذم الملاهي " .

صححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في صحيح الجامع ..... / الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 5343 .
( 1 )خسف : يقال : خَسَفَتِ الأرض ، خَسْفًا وخسوفًا : غارت بما عليها .
ويقال : خَسَفَ الله بهم الأرضَ : غَيَّبَهُم بها . المعجم الوجيز / ص : 196 .
( 2 )قذف : يقال قَذَفَ فلانًا بالحجر ، وبالشيء .
قَذْفًا : رماه به بقوة . المعجم الوجيز / ص : 494 .
( 3 )مسخ : مَسَخَهُ مَسْخًا : حَوَّلَ صورته إلى أخرى قبيحة
ومنه مَسَخهُ اللهُ قردًا .المعجم الوجيز / ص : 581 .
( 4 )القَّيْنَات : القَيْنَةُ : المُغَنِّيةُ .المعجم الوجيز / ص : 523 .
*عن أبي أمامة ـ رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" ليبيتنَّ أقوامٌ من أمتي على أكلٍ ولهوٍ ولعبٍ ، ثم لَيُصْبِحُنَّ قردةً وخنازيرَ " . رواه الطبراني . وحسنه الشيخ الألباني رحمه الله في : صحيح الجامع ... / الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 5354 / ص : 945 .السلسلة الصحيحة / تحت رقم : 1604.


Drinking alcohol and making musical instruments lawful..

From among my followers there will be some people who will consider illegal sexual intercourse, the wearing of silk, the drinking of alcoholic drinks and the use of musical instruments, as lawful". Al Bukhari

عن أنس ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" ليكونن في هذه الأمة خسف وقذف ومسخ ، وذلك إذا شربوا الخمور واتخذوا القَيْنَاتِ ، وضربوا المعازف "

"There will be in this nation eclipse, slander and metamorphosis, and that is if they drink alcohol and take women singers , and play musical instruments".
Sahih Al Gamee.
عن أبي أمامة ـ رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :
" ليبيتنَّ أقوامٌ من أمتي على أكلٍ ولهوٍ ولعبٍ ، ثم لَيُصْبِحُنَّ قردةً وخنازيرَ

Abi Umamah narrated that the prophet said:
"The people of my nation will be consumed with food, amusement and games, then they will become monkeys and pigs." Attabarani.

ظهور السيارات والنساء الكاسيات العاريات
* عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنه ،قال : سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ، يقول :
" سيكون من أمتي رجالٌ يركبون على سروجٍ كأشباهِ الرحالِ (1) ينزلون على أبواب المساجدِ ، نساؤهم كاسياتٌ عارياتٌ ، على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف ، العنوهُنَّ فإنَّهُنّ ملعوناتٍ ، ..... " .أخرجه أحمد . وصححه الشيخ الألباني رحمه الله في السلسلة الصحيحة / ج : 6 / القسم الأول / حديث رقم : 2683 / ص : 411 .
( 1 )كأشباه الرحال : جملة " كأشباه الرحال " ليست في محل صفة لرجال ، وإنما هي صفة لسروج ، وذلك يعني أن هذه السروج التي يركبها أولئك الرجال في آخر الزمان ليست سروجًا حقيقية توضع على ظهور الخيل ، وإنما هي أشباه الرحال .

والرِّحال : جمع رَحْل ، وتفسيره كما في " المصباح المنير " وغيره :
" كل شيء يعدّ للرحيل من وعاء للمتاع ومركب للبعير "

إذا علمت هذا ، يتبين لك بإذن الله أن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يشير بذلك إلى هذه المركوبة التي ابتُكِرَت في هذا العصر ، ألا وهي السيارات ، فإنها وثيرة وطيئة لينة كأشباه الرحال . السلسلة الصحيحة / شرح حديث رقم :2683 / ص : 415 .



Abdullah Ibn Amr Ibn Al Aas narrated that the prophet said:
"There will be men from my nation who will ride on saddles like the likes of backpackers descending at the doors of mosques, their women will be dressed but appear to be naked, on their heads like the humps of Bactrian Camel, curse them because they are cursed". By Ahmed.
If you know this, it will become clear to you that the Prophet, peace be upon him, is referring to this vehicle that was invented in this era, namely cars, because they are comfortable and soft, like semi-travellers.


انحسار الفرات عن كنز من ذهب


* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :
" يوشك الفراتُ أنْ يُحْسِرَ (1) عن كَنْزٍ (2) من ذهبٍ . فمن حَضَرَهُ فلا يأخُذْ منه شيئًا " .
فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 24 / حديث رقم : 7119 / ص : 84 .
( 1 )يُحْسِرُ : أي ينكشف لذهاب مائِه .
( 2 )"عن كنز " وفي بعض الروايات " عن جبل " .

* عن عبد الله بن الحارث بن نوفل قال : كنت واقفًا مع " أُبي بن كعب " فقال : لا يزالُ الناسُ مختلفةً أعناقُهُمْ في طلبِ الدنيا .
قلت : أجلْ . قال : سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول :
" يوشكُ الفراتُ أنْ يَحْسِرَ عن جبلٍ من ذهبٍ فإذا سمع به الناسُ ساروا إليه ، فيقولُ مَنْ عنده : لَئِنْ تركنا الناسَ يأخذون منه لَيُذْهَبَنَّ به كلّهِ ، قالَ : فيقتتلونَ عليه ، فَيُقْتَلُ من كُلِّ مائةٍ تسعة وتسعون " . رواه مسلم .

صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن / باب : 8 / حديث رقم : 2895 / ص : 27 .


والناس يقتتلون رغم معرفتهم لهذا الحديث ، ولكن يقول كل رجل منهم لعلي أنا الذي أنجو فأفوز بجبل الذهب .

* فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" لا تقوم الساعة حتى يَحْسِرَ الفراتُ عن جبل من ذهب ، يقتتل الناس عليه ، فَيُقْتَلُ من كلِّ مائةٍ ، تسعةٌ وتِسْعُونَ ، ويقول كلُّ رجلٍ منهم : لعلِّي أكونُ أنا الذي أَنْجُو صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 8 / حديث رقم : 2894 .

الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / العدوي / ص : 433 / الحاشية .

The receding of the Euphrates for a treasure of gold..
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :
" يوشك الفراتُ أنْ يُحْسِرَ عن كَنْزٍ من ذهبٍ . فمن حَضَرَهُ فلا يأخُذْ منه شيئًا "

"The Euphrates is about to dry up to unveil a treasure of gold. Whoever attends it should not take anything from it." Sahih Al Bukhari.

Abdullah Ibn Al Harith Ibn Nofel was speaking with Ubai Ibn Ka'b who said that people still like this life, I said yes, he said that he heard the prophet saying:

"يوشكُ الفراتُ أنْ يَحْسِرَ عن جبلٍ من ذهبٍ فإذا سمع به الناسُ ساروا إليه ، فيقولُ مَنْ عنده : لَئِنْ تركنا الناسَ يأخذون منه لَيُذْهَبَنَّ به كلّهِ ، قالَ : فيقتتلونَ عليه ، فَيُقْتَلُ من كُلِّ مائةٍ تسعة وتسعون "

"The Euphrates would soon uncover a mountain of gold and when the people would bear of it they would flock towards it but the people who would possess that (treasure) (would say): If we allow these persons to take out of it they would take away the whole of it. So they would fight and ninety-nine out of one hundred would be killed." Moslem.
People are fighting despite their knowledge of this hadith, but every man among them says, “Perhaps I am the one who will be saved, and I will win the mountain of gold.”

فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
" لا تقوم الساعة حتى يَحْسِرَ الفراتُ عن جبل من ذهب ، يقتتل الناس عليه ، فَيُقْتَلُ من كلِّ مائةٍ ، تسعةٌ وتِسْعُونَ ، ويقول كلُّ رجلٍ منهم : لعلِّي أكونُ أنا الذي أَنْجُو

"The Last Hour would not come before the Euphrates uncovers a mountain of gold, for which people would fight. Ninety-nine out of each one hundred would die but every man amongst them would say that perhaps he would be the one who would be saved (and thus possess this gold). Moslem."

تكليم السباع للإنس

*عن أبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ قال " عدا الذئب على شاة فأخذها فطلبه الراعي فانتزعها منه ، فأقعى الذئب على ذَنَبِهِ ، قال : ألا تتقي الله ! ! تنزع مني رزقًا ساقه اللهُ إليَّ .فقال : يا عجبي ذئب . وقع على ذَنَبِهِ يُكلمني كلام الإنس . فقال الذئب : ألا أخبرك بأعجب من ذلك ! محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ بيثرب يخبر الناس بأنباء ما قد سبق قال : فأقبل الراعي يسوق غنمه حتى دخل المدينة ، فزواها إلى زاويةٍ من زواياها ثم أتى رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ فأخبره . فأمر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فنودِيَ الصلاة جامعة ، ثم خرج فقال صلى الله عليه وسلم للراعي أخْبِرهم ، فأخبرهم .فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" صدق والذي نفسي بيده ، لا تقوم الساعة حتى يكلم السباعُ (1) الإنس ، ويكلم الرجل عذبة (2) سوطه (3) ، ويخبره فخذُهُ بما أحدث أهلُهُ بعده " .رواه الإمام أحمد . وصحح إسناده الشيخ مصطفى العدوي في الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 439 .


( 1 )السباع : هي سباع الوحش كالأسد والنمر ونحو ذلك ، أو سباع الطير كالبازي ، ولا مانع من الجمع . أشـار إلى بعض ذلك المباركفوري في :تحفة الأحوذي 6 / 409 . حاشية كتاب الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 439 .
( 2 )العذبة : هي الطرف .
( 3 )وفي بعض الروايات " وشراك نعله " وهو أحد سيور
النعل التي تكون على وجهها .
Speaking of lions to humans..
A wolf violated a sheep, he took it and the shepherd asked for it and snatched it from him, so the wolf said: Do you not fear Allah! You take away from me the sustenance that Allah has given me.
The shepherd said O! a wolf spoke to me the words of man.
The wolf told the shepherd: I would tell something strange also, Mohammed, peace be upon him, in Yathrib, is telling people the news of the former people.
So the shepherd came to drive his sheep until he entered Al Madina, he tied it to one of its corners. He came to the prophet and told him the previous story.
The prophet said:
"By the One in Whose Hand is my soul! The Hour will not be established until predators speak to people and until the tip of a man's whip and the straps on his sandal speak to him, and his thigh informs him of what occurred with his family after him." Imam Ahmed.



فتح القسطنطينية وروما

* عن أبي قَبيل المعافري ـ رحمه الله ـ قال :كنا عندَ عبدِ الله بن عمرُو بن العاصي (1) ، وسُئِلَ : أيُّ المدينتينِ تُفتحُ أولًا : القسطنطينية (2) أو رومية (3) ؟ .
فدعا عبد الله بصُنْدوق له حِلَقٌ ؛ قال : فأخرج منه كتابًا ؛قال : فقال عبدُ الله بينما نحن حول رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ نكتُبُ ؛ إذ سُئِلَ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
أيُّ المدينتين تُفتَحُ أولًا : أقسطنطينية أو رومية ؟
فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" مدينة هِرَقْلَ تُفْتَحُ أولًا . يعني : قسطنطينية " .
رواه أحمد . وصححه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة / ج : 1 / حديث رقم : 4 / ص : 33 .( 1 ) العاصي : لها لغتان " العاصي " ، و " العاص " .
( 2 ) قسطنطينية : مدينة بـ تركيا . بناها الملك قسطنطين ، وهي مثلثة الشكل ، جانبان منها في البحر ، وجانب في البر .
حاشية كتاب : المسيح المنتظر ونهاية العالم / ص : 81 .
( 3 ) رومية : هي روما ، كما في " معجم البلدان " ، وهي عاصمة إيطاليا اليوم .

* عن أبيِ الغيثِ عن أبي هريرة أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم قال " سمعتُمْ بمدينةٍ جانِبٌ منها في البرِّ وجانب منها في البحر ؟ " .قالوا : نعم . يا رسولَ اللهِ .
قال " لا تقومُ الساعةُ حتى يغزوها سبعونَ ألفًا منْ بني إسحَقَ (1) . فإذا جاءوها نزلوا . فلم يقاتِلوا بسلاحٍ ولم يَرْمُوا بسهمٍ . قالوا : لا إله إلا الله والله أكبر . فيسقط أحد جانبيها " .صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 18 / حديث رقم : 2920 / ص : 60 .( 1 ) بنو إسحاق : هم الروم .
وهم من سلالة العيص بن إسحاق بن إبراهيم ـ عليه السلام ـ ويظهر ـ والله أعلم ـ أن كثيرًا من الروم يعتنقون الإسلام في آخر الزمان قبل الملحمة الكبرى وبعدها .
* أما قبلها ، فيدل عليه حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ حيث يقول الروم للجيش الآتي من المدينة المنورة " ..... خلوا بيننا وبين الذين سَُبوا منا نقاتلهم ، فيقول المسلمون : لا والله ، كيف نخلي بينكم وبين إخواننا ..... " .صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 9 / حديث رقم : 2897 / ص : 29 .
ـ وأما بعد الملحمة ، فتتزعزع عقيدتهم ـ الفاسدة ـ ، فيدخل كثير منهم في الإسلام ، ويكونون أغلب الجيش الذي يفتح القسطنطينية .
قال الْمُسْتَوْرِدُ القرشيُّ ، عند عَمْرِو بن العاصي :
سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقولُ :
" تقومُ الساعةُ والرومُ أكثرُ الناسِ " . ا . هـ .
صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 10 / حديث رقم : 2898 / ص : 31 .
من كتاب : المسيح المنتظر ونهاية العالم / ص : 83 / بتصرف يسير جدًا .


Conquest of Constantinople and Rome..

Abi Kabeel Al Ma'afery said that they were with Amr Ibn Al Aas and they asked him which of the two cities would be conquered first. Amr Ibn Al Aas got a book from a box and said that they were with the prophet and they asked him the same question, and the prophet said that Hercules city will be conquered first, which is Constantinople." Ahmed.
Constantinople is a city ​​in Turkey. It was built by King Constantine, and it is triangular in shape, two sides of which are in the sea, and one side is on land.
Rome is the Italian capital.
عن أبيِ الغيثِ عن أبي هريرة أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم قال " سمعتُمْ بمدينةٍ جانِبٌ منها في البرِّ وجانب منها في البحر ؟ " .قالوا : نعم . يا رسولَ اللهِ .
قال " لا تقومُ الساعةُ حتى يغزوها سبعونَ ألفًا منْ بني إسحَقَ (1) . فإذا جاءوها نزلوا . فلم يقاتِلوا بسلاحٍ ولم يَرْمُوا بسهمٍ . قالوا : لا إله إلا الله والله أكبر . فيسقط أحد جانبيها
You have heard about a city the one side of which is in the land and the other is in the sea (Constantinople). They said: Allah's Messenger, yes. Thererupon he said: The Last Hour would not come unlesss seventy thousand persons from Bani lshaq would attack it. When they would land there, they will neither fight with weapons nor would shower arrows but would only say:" There is no god but Allah and Allah is the Greatest," that one side of it would fall. Thaur (one of the narrators) said: I think that he said: The part by the side of the ocean." Sahih Moslem.

Bani Ishaq are the Romans. They are from the lineage of Al-Ais bin Ishaq bin Ibrahim. And it appears - and Allah knows best - that many of the Romans embraced Islam at the end of time, before and after the great epic. As for before it, it is indicated by the hadith of Abi Hurairah - may Allah be pleased with him - where the Romans say to the army coming from Madina "Separate between us and those of us who have been taken captive and we will fight them, so the Muslims will say: No, by Allah, how can we separate between you and our brothers?" Sahih Moslem.
But after the epic, their corrupt belief is shaken, and many of them convert to Islam, and they are the majority of the army that conquers Constantinople.

قال الْمُسْتَوْرِدُ القرشيُّ ، عند عَمْرِو بن العاصي :سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقولُ " تقومُ الساعةُ والرومُ أكثرُ الناسِ

Al Mostawred Al Qurashy narrated that Amr Ibn Al Aas heard the prophet saying:
"The Hour will come, and the Romans will be most of the people." Sahih Moslem.





فائدة :
ـــ
ـ وقد تحقق الفتح الأول ـ للقسطنطينية ـ على يد " محمد الفاتح " العثماني ؛ كما هو معروف ، وذلك بعد أكثر من ثمانمائة سنة من إخبار النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالفتح .
وسيتحقق الفتح الثاني بإذن الله تعالى ولابد .
" وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بعد حينٍ " .ا . هـ.


من كتاب : المسيح المنتظر ونهاية العالم / ص : 88 . نُظُم الفرائد / ج : 2 / ص : 529 .


ـ وقد تم فتح القسطنطينية عام : 857 هـ ـ 1453 م ، على يد السلطان العثماني محمد الثاني ، المعروف بالفاتح ، فنال مع جنوده البشارة الكريمة من النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وسماها : إسلام بول ، أي مدينة السلام .
وهذا الفتح تهيئة للفتح العظيم الآخر قبل ظهور الدجال . المذكور في حديث : أبى الغيث عن أبي هريرة ..... .
ـ يرجع أصل العثمانيين إلى قبيلة تركية اسمها " قاي خان" هاجرت من موطنها بقيادة زعيمها سليمان شاه ، ثم تولى الزعامة بعد وفاته ابنه أرطغرل ، فسار بمن معه إلى الأناضول ، حيث السلاجقة يحكمون ، فجاهدوا معه ضد البيزنطيين ، ولما توفي أرطغرل سنة 687 هـ خلفه ابنه عثمان ، ثم فتح مدينة " قرة صو " في الأناضول واتخذها عاصمة له ، ثم بويع بالخلافة ، وإليه تنسب الدولة وسلاطينها ، وقد استمرت قرونًا عديدة .
كتاب : المسيح المنتظر ونهاية العالم / ص : 30 .

ـ وبذلك يكون فتح القسطنطينية في المرتين على أيدي المسلمين من غير العرب ، ففي المرة الأولى على أيدي العثمانيين ، وفي الأخيرة على أيدي الروم والعرب ، غير أن الروم أكثر . كتاب : المسيح المنتظر ونهاية العالم / ص : 84 .
فالعرب في آخر الزمان قليلون :
* عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ قال : أخبرتني أم شَريك ـ رضي الله عنها ـ أنها سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول " ليفرن الناسُ من الدجالِ في الجبال " .
قالت أم شَريك : قلتُ : يا رسول الله فأين العرب يومئذ ؟
قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " هم قليل " .
أخرجه مسلم والترمذي . كتاب : المسيح المنتظر ونهاية العالم / ص : 84 .


* وعن طلحة بن مالك ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " إن من اقتراب الساعة هلاك العرب " .أخرجه الترمذي . قال الزين العراقي : حسن . ورمز السيوطي لحسنه ـ فيض القدير 5 / 10 .كتاب : المسيح المنتظر ونهاية العالم / ص 84 .

benefit :

The first conquest of Constantinople was achieved by the Ottoman "Muhammad Al-Fateh"; As is well known, and that was more than eight hundred years after the Prophet, peace be upon him, informed of the conquest.

And the second conquest will be achieved, God willing, inevitable.
“And you will learn of his news after a while.”

Constantinople was conquered in 857 AH / 1453 AD, by the Ottoman Sultan Muhammad II, known as the Conqueror. With his soldiers, he obtained the good news from the Prophet, peace be upon him, and named it: Islam Paul, meaning the city of peace.

This conquest is a preparation for the other great conquest before the appearance of the Antichrist. Mentioned in the hadith: Abu Al Ghaith on the authority of Abu Hurairah….

The origin of the Ottomans goes back to a Turkish tribe called “Qai Khan” who emigrated from its homeland under the leadership of its leader Suleiman Shah. After his death, his son, Ertugrul, took over the leadership, so he traveled with those with him to Anatolia, where the Seljuks ruled, and they fought with him against the Byzantines.

When Ertuğrul died in the year 687 AH, his son Othman succeeded him, then conquered the city of "Qara Suw" in Anatolia and took it as his capital, then he was pledged allegiance to the caliphate, and to him the state and its sultans are attributed, and it lasted for many centuries.

Thus, the conquest of Constantinople both times was at the hands of non-Arab Muslims, in the first time at the hands of the Ottomans, and in the last at the hands of the Romans and Arabs, but the Romans are more.


Jabir bin Abdullah narrated that Umm Sharik, may God be pleased with her, told him that she heard the prophet, peace be upon, say, “Let the people flee from the Antichrist in the mountains.”
Umm Sharik said: I said: O Messenger of God, where are the Arabs on that day?
He, may God’s prayers and peace be upon him, said: "They are few". Moslem.

Talha bin Malik, may Allah be pleased with him, narrated that the prophet said:
“Among the approaching hour is the destruction of the Arabs.” Atermizi.



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-31-2021, 03:58 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Question

قتال الترك
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" لا تقوم الساعةُ حتى تقاتلوا قومًا نعالُهم الشعر (1) ، وحتى تقاتلوا التركَ (2) صغارَ الأعين حمرَ الوُجوه ، ذُلفَ الأنوف (3) كأن وجوهَهُمُ المجانُّ (4) المطْرَقة (5)" .فتح الباري / ج : 6 / كتاب : المناقب / باب : 25 / حديث رقم : 3587 / ص : 699 .( 1 )نعالهم الشعر : قال الحافظ في الفتح : أن هذا الحديث ظاهر في أن الذين ينتعلون الشعر
غير الترك .
( 2 )الترك عند العرب هم التتار الذين هم المغول ، وليس الترك الذين نعرفهم .
أشرطة الدار الآخرة .
( 3 ) ذلف الأنوف : قصر الأنف وانبطاحه .
( 4 )المجان : جمع مجن وهو : الترس .
( 5 )المطْرَقة : التي ألبست الأطرقة من الجلود ، وهي الأغشية .
ووردت هذه الكلمة في الفتح أيضًا : ج : 6 / ص : 122 :هكذا : المُطَرَّقة .
قيل : ومعناه تشبيه وجوه الترك بالترس لبسطتها وتدورها ، وبالمطْرَقة لغلظها وكثرة لحمها .

* قال النووي ـ رحمه الله ـ :
وقد وجد قتال هؤلاء الترك بجميع صفاتهم التي ذكرها صلى الله عليه وسلم صغار الأعين ، حمر الوجوه ، ذلف الأنف ، عراض الوجوه كأن وجوههم المجان المطْرقة ، ينتعلون الشعر ، فوجدوا بهذه الصفات كلها في زماننا ، وقاتلهم المسلمون مرات .

ونسأل الله الكريم إحسان العاقبة للمسلمين في أمرهم وأمر غيرهم ، وسائر أحوالهم ، وإدامة اللطف بهم وصلى الله على رسوله الذي لا ينطق عن الهوى ، إن هو إلا وحي يوحى .
حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 329 .

Turk fight..

Abu Hurairah narrated, that the Prophet said:
“The Hour will not come until you fight a people who wear sandals of hair, and until you fight Turks small eyes, red faces, and swollen noses as if their faces were shields with a hammer." Al Bukhari and Moslem.

The Turks among the Arabs are the Tatars who are the Mongols, not the Turks we know.

It likens the faces of the Turks to a gear because of its simplicity and rotation, and to a hammer because of its thickness and abundance of flesh.

Al-Nawawi - may God have mercy on him - said:
These Turks with all their characteristics mentioned by the Prophet, peace be upon him, small eyes, red faces, wrinkled noses, wide faces as if their faces were covered with flat hair, and they were wearing hair in their legs, were found in our time, and the Muslims fought them many times.
And we ask Allah, the Noble, to be kind to the Muslims in their affairs and in the affairs of others, and in all their conditions, and to perpetuate kindness to them, and may Allah ’s peace and blessings be upon His Messenger who does not speak out of whims, for it is nothing but a revelation that is revealed.

ست خلال بين يدي الساعة


* عن عوف بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال :
أتيتُ النبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ في غزوة تبوك وهو في قُبَّةٍ من أَدَمٍ (1) .
فقال صلى الله عليه وسلم " اعْدُدْ ستًّا بين يدي الساعة ، موتي ثم فتح بيت المقدس ، ثم مُوتَانٌ (2) يأخذ فيكم كَقِعَاص (3) الغنمِ ، ثم استفاضَةُ المال (4) حتى يُعْطى الرجل مائةَ دينار فيظلّ ساخطًا ثم فتنة (5) لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته ، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر (6) فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غايةً (7) تحت كـل غايةٍ اثنا عشر ألفًا " .فتح الباري / ج : 6 / كتاب :
الجزية والموادعة / باب : 15 / حديث رقم : 3176 / ص : 320 .

( 1 )أَدَم : جِلْد .

( 2 )مُوتان : الموت الكثير الوقوع .
( 4 )كقعاص : هو داء يأخذ الدواب فيسيل من أنوفها شيء فتموت فجأة .
وقد قيل إن هذه الآية ظهرت في طاعـون عَمْوَاس في خلافة عمر ـ رضي الله عنه ـ وكان ذلك بعد فتح بيت المقدس .

* طاعون عمواس : وقع ذلك في بلاد الشام بعد فتح بيت المقدس ؛ حيث انتشر مرض الطاعون سنة 18 هـ على المشهور ، في خلافة عمر ـ رضي الله عنه ـ وهو المعروف بطاعون عَمَواس . ومات فيه من الصحابة وغيرهم خلق كثير قرابة 25 ألف نسمة ، وممن مات فيه من الصحابة " معاذ بن جبل وامرأتاه وابنه " و " أبو عبيدة بن الجراح " ـ رضي الله عنهم ـ ،
..... ..... .
ـ عَمَواس : قرية بين الرملة وبيت المقدس ، نسب الطاعون إليها لكونه بدأ فيها .
وقيل لأنه عَمَّ الناس وتواسوا فيه .

المسيح المنتظر ونهاية العالم / ص : 21 . مقدمة شرح صحيح مسلم .

ـ عَمَْواس : لغتان : وردت بفتح العين وسكون الميم في :
لسان العرب / ج : 6 / حرف السين المهملة / وفصل العين المهملة ، وكذلك في صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب الفرائض / باب : ميراث الولاء / حديث رقم : 2208 ـ 2732 / ص : 116 .
ووردت بفتح العين وفتح الميم في :

صحيح مسلم / ج : 1 / مقدمة الشارح قال فيها : وعَمَواس بفتح العين والميم . ا . هـ .
( 4 )ثم استفاضة المال : أي كثرته ، وظهرت في خلافة عثمان عند تلك الفتوحات العظيمة .

( 5 )ثم فتنة ..... : قيل الفتنة المشار إليها هي التي دارت بين علي ومعاوية ـ رضي الله عنهما ـ وقال بعض المتأخرين هي " التلفاز " وفتنته . والله أعلم .
( 6 )هدنة مع بني الأصفر : الهدنة هي الصلح على ترك القتال بعد التحرك فيه .
بنو الأصفر : الروم .
( 7 )غايـة : أي رايـة .

حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 343 ، 344 .


* عن ذي مِخْبَرٍ ـ رجل من أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول :

" ستصالحون الروم صلحًا آمنًا فتغزون أنتم وهم عدوًّا من ورائكم فتنتصرون وتغنمون وتسلمون (1) ثم ترجعون (2) حتى تنزلوا (3) بمرج ذي تلول (4) ، فيرفعُ رجلٌ من أهل النصرانية الصليب فيقول : غلبَ الصليب ، فيغضب رجلٌ من المسلمين فيدقه ، فعندَ ذلك تغدرُ الروم ، وتجمعُ للملحمة " .

صحيح سنن أبي داود / ج : 3 / كتاب : الملاحم / باب : 1 / حديث رقم : 3607 / ص : 809 .

( 1 )وتسلمون : من السلامة ، أي : تسلمون من القتل والجرح في القتال . ا . هـ .
( 2 )ثم ترجعون : أي عن عدوكم .
( 3 )حتى تنزلوا : أي أنتم وأهل الروم .
( 4 )بمرج ذي تلول : مَرْج : أي الموضع الذي ترعى فيه الدواب . قاله السندي .

وفي النهاية أرض واسعة ذات نبات كثيرة .
ذو تُلول : بضم التاء ، جمع " تَل " بفتحها ـ أي بفتح التاء ـ ، وهو موضع مرتفع .
عون المعبود / شرح سنن أبي داود / ج : 11 / كتاب : الملاحم / باب : في أمارات الملاحم / الشرح / ص : 269 .

Six signs indicate the approaching of the Hour..

Awf Ibn Malek went to the prophet during the Ghazwa of Tabuk while he was sitting in a leather tent. He said, "Count six signs that indicate the approach of the Hour: my death, the conquest of Jerusalem, a plague that will afflict you (and kill you in great numbers) as the plague that afflicts sheep, the increase of wealth to such an extent that even if one is given one hundred Dinars, he will not be satisfied; then an affliction which no Arab house will escape, and then a truce between you and Bani Al-Asfar (i.e. the Byzantines) who will betray you and attack you under eighty flags. Under each flag will be twelve thousand soldiers." Al Bukhari.

It was said that this sign appeared in the plague of Emmaus during the caliphate of Umar - may God be pleased with him - and that was after the conquest of Jerusalem.
The Plague of Emmaus: This occurred in the Levant after the conquest of Jerusalem; The plague spread in the year 18 A.H., according to the famous one, during the caliphate of Umar - may God be pleased with him - and it is known as the plague of Emmaus. And among the companions and others died in it, a large number of about 25 thousand people died, and among the companions who died in it were “Muadh bin Jabal, his two wives and his son” and “Abu Ubaidah bin Al-Jarrah” - may God be pleased with them.

Emmaus: a village between Ramleh and Bayt al-Maqdis, to which the plague was attributed to the fact that it began in it.
It was said that it prevailed among people and they were consoled.

Then the abundance of money: that is, its abundance, and it appeared in the caliphate of Uthman at those great conquests.

Then sedition.....: It was said the aforementioned sedition was the one that took place between Ali and Muawiyah - may God be pleased with them both - and some of the later people said it was "television" and its sedition. Allah knows .

A truce with Bani al-Asfar: A truce is a peace agreement to stop fighting after moving in it.
Bani al-Asfar are the Romans.


عن ذي مِخْبَرٍ ـ رجل من أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :

سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول" ستصالحون الروم صلحًا آمنًا فتغزون أنتم وهم عدوًّا من ورائكم فتنتصرون وتغنمون وتسلمون (1) ثم ترجعون (2) حتى تنزلوا (3) بمرج ذي تلول (4) ، فيرفعُ رجلٌ من أهل النصرانية الصليب فيقول : غلبَ الصليب ، فيغضب رجلٌ من المسلمين فيدقه ، فعندَ ذلك تغدرُ الروم ، وتجمعُ للملحمة " .

Dhi Mukhber, a man of the companions narrated that the prophet said:
“You will reconcile the Romans in a secure peace, and you will invade with them an enemy behind you, and you will be victorious, plundered and surrendered then you will return until you descend in the meadow of Tilal. Then the Romans will be treacherous, a man from among the people of Christianity raises the cross and says: The cross has overcome, and a Muslim man gets angry and beats it, then the Romans are treacherous, and they will gather for the epic.” Sahih Sunnan Abi Dawood.




كثرة الفتن

* عن أبي سعيد قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتبع بها شعف (1) الجبال ومواقع القَطْرِ (2) يفر بدينه من الفتن " .فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 14 / حديث رقم : 7088 / ص : 44 .صحيح الجامع ... / الهجائي / حديث رقم : 8029.

( 1 )شعف : الشعفة من كل شيء أعلاه .المعجم الوجيز / ص : 345 .

( 2 )القَطْر : المطر . القِطْر : النحاس والحديد الذائب . القُطْر : الناحية . المعجم الوجيز / ص : 507 .

* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" ستكون فتنٌ القاعد فيها خيرٌ من القائم ، والقائم فيها خيرٌ من الماشي ، والماشي فيها خيرٌ من الساعي ، من تشرف لها تستشرِفْه ، فَمَن وَجدَ منها ملجأ أو معاذًا فلْيَعُذ به " .فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 9 / حديث رقم : 7081 / ص : 33 .


* عن أبي موسى الأشعري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " اكسِروا قِسِيَّكُمْ – يعني في الفتنة – واقطعوا أوتارَكم ، والزموا أجوافَ البيوت ، وكونوا فيها كالخَيِّر من ابن آدم " .رواه الترمذي . صحيح . السلسلة الصحيحة / حديث رقم : 1524 . نظم الفرائد / ج : 2 / ص : 509 .


* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يَمُرَّ الرجلُ على القبرِ فيتمرغُ عليه ، ويقول يا ليتني كنتُ مكانَ صاحبِ هذا القبرِ . وليس به الدِّينُ إلا البلاءُ " .
رواه البخاري ومسلم . واللفظ لمسلم .

صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب 18 : لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبرالرجل ، فيتمنى أن يكون مكان الميت ، من البلاء / ص : 47 .
فتح الباري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 22 / حديث رقم : 7115 / ص : 80 .


* أورد ابن حجر العسقلاني في شرح الحديث قول القرطبي :
ثم قال القرطبي " كأن في الحديث إشارة إلى أن الفتن والمشقة البالغة ستقع حتى يخف أمر الدِّين ، ويقل الاعتناء بأمره ، ولا يبقى لأحد اعتناء إلا بأمر دنياه " .
وتعقبه الطيبي بأن حمل الدِّينَ على حقيقته ، أي ليس التمني والتمرغ لأمر أصابه من جهة الدين بل من جهة الدنيا .

* وقال الشيخ مصطفى العدوي في الحاشية :
أي أن الحامل له على تمني الموت ليس الخوف على دينه وإنما هو كثرة الفتن والمحن وسائر الضراء ، لذلك عَظُمَ قدر العبادة أيام الفتنة .

رسالة الأشراط الصغرى للساعة / ص : 68 .

* عن معقل بن يسار رَفَعَهُ " العبادةُ في الهَرْجِ كهجرةٍ إليَّ " رواه مسلم . أورده العسقلاني في الفتح / ج : 13 / ص : 81 .صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : الفتن / باب : 14 / حديث رقم : 3220 / ص : 362 .

* عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" يأتي على الناس زمان ، الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر " .رواه الترمذي . السلسلة الصحيحة / حديث رقم : 957 .الرسالة في الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 75 .

الفتنة من قِبَلِ المشرق :
* عن الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قام إلى جَنْبِ المنبرِ فقال :
" الفتنة هاهنا ، الفتنة هاهنا ، من حيثُ يطلعُ قرنُ الشيطان . أو قال : قرن الشمس " .

فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 16 / حديث رقم : 7092 / ص : 49 .

* عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أنه سمعَ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو مستقبلٌ المشرقَ يقول " ألا إن الفتنة هاهنا من حيث يطلعُ قرنُ الشيطان " .

فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 16 / حديث رقم : 7093 / ص : 49 .

* عن ابن عمر ـ رضي الله عنه ـ قال : ذكر النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
" اللهمَّ بارِكْ لنا في شامِنَا ، اللهم بارِك لنا في يمننا " .
قالوا : يا رسول الله : وفي نجدنا (1) .
قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " اللهم بارك لنا في شامنا ، اللهم بارك لنا في يمننا " .
قالـوا : يا رسولَ الله وفي نجدِنا .
فأظنه قال في الثالثة :
" هُناك الزلازلُ والفتن ، وبها يطلُعُ قرنُ الشيطان " .

فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 16 / حديث رقم : 7094 / ص : 49 .

( 1 )نجدنا : نجد هي " العراق " .

* عن ابن عمر ـ رضي الله عنه ـ أن النبيِّ ـ صلى الله عليهوسلم ـ دعا ، فقال :
" اللهم بارِك لنا في مكتنا ، اللهم بارِك لنا في مدينتنا ، اللهم بارك لنا في شامنا وبارك لنا في صاعنا ، وبارك لنا في مُدِّنا " .
فقال رجلٌ : يا رسولَ الله ! وفي عراقِنا . فأعْرَضَ عنه ، فردَّدَها ثلاثًا ، كلُّ ذلك يقولُ الرجلُ : وفي عِراقِنا ، فَيُعْرِضُ عنه .
فقال صلى الله عليه وسلم " بها الزلازِلُ والفتنُ ، وفيها يطلُعُ قرنُ الشيطانِ " .أخرجه أبو نُعيم في الحلية وغيره .السلسلة الصحيحة / ج : 5 / حديث رقم : 2246 / ص : 302 . نظم الفرائد / ج : 2 / ص : 508 .

* قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ تعليقًا على هذا الحديث :وإنما أفضتُ في تخريج هذا الحديث الصحيح وذِكْر طرقه وبعض ألفاظه ؛ لأن بعض المبتدعة المحاربين للسنة والمنحرفين عن التوحيد يطعنون في الإمام " محمد بن عبد الوَهَّاب " ـ رحمه الله ـ مُجَدد دعوة التوحيد في الجزيرة العربية ، ويحملون الحديث عليه باعتباره مِنْ بلاد " نجد " المعروفة اليوم بهذا الاسم وجهلوا أو تجاهلوا أنها ليست هي المقصودة بهذا الحديث ، وإنما هي "العراق " كما دل عليه
أكثر طرق الحديث وبهذا قال العلماء قديمًا ، كالإمام الخطَّابي ، وابن حجر العسقلاني وغيرهم .

وجهلوا أيضًا أن كون الرجل مِنْ بعض البلاد المذمومة لا يستلزم أنه هو مذموم أيضًا إذا كان صالحًا في نفسه ، والعكس بالعكس ..... فكم في مكة والمدينة والشام مِنْ فاسق وفاجر ، وفي العراق من عالم وصالح .

وما أحكم قول " سلمان الفارسي " " لأبي الدرداء " حينما دعاه أنْ يهاجر مِنَ العراق إلى الشام " أما بعد ؛ فإن الأرض المُقَدَّسَة لا تُقَدِّس أحدًا ، وإنما يُقَدِّس الإنسانَ عملُهُ " . ا . هـ .
القُدْسُ : الطُّهْرُ . المعجم الوجيز / ص : 492 .

وورد في " نُظُم الفرائد " :
* عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أنه سمع النبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو مستقبل المشرق يقول :
" ألا إن الفتنة هاهنا ، ألا إن الفتنة هاهنا - قالها مرتين أو ثلاثًا - ، من حيثُ يَطْلُعُ قرنُ الشيطانِ - يُشيرُ صلى الله عليه وسلم بيده إلى المشرِقِ ، وفي روايةٍ : العراقِ " .
وهو من حديث ابن عمر ، وله عنه طرق .نظم الفرائد / ج : 2 / باب : أين ظهر أول الفتن / ص : 506 .صحيح / السلسلة الصحيحة للألباني / ج : 5 / حديث رقم : 2494 / ص : 653 .

Lots of afflictions..

عن أبي سعيد قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :

" يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتبع بها شعف الجبال ومواقع القَطْرِ يفر بدينه من الفتن "
"There will come a time when the best property of a man will be sheep which he will graze on the tops of mountains and the places where rain falls (i.e. pastures) escaping to protect his religion from afflictions". Sahih Al Bukhari.



عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ " ستكون فتنٌ القاعد فيها خيرٌ من القائم ، والقائم فيها خيرٌ من الماشي ، والماشي فيها خيرٌ من الساعي ، من تشرف لها تستشرِفْه ، فَمَن وَجدَ منها ملجأ أو معاذًا فلْيَعُذ به "

Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"There will be afflictions (in the near future) during which a sitting person will be better than a standing one, and the standing one will be better than the walking one, and the walking one will be better than the running one, and whoever will expose himself to these afflictions, they will destroy him. So whoever can find a place of protection or refuge from them, should take shelter in it.". Sahih Al Bukhari.

عن أبي موسى الأشعري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " اكسِروا قِسِيَّكُمْ – يعني في الفتنة – واقطعوا أوتارَكم ، والزموا أجوافَ البيوت ، وكونوا فيها كالخَيِّر من ابن آدم " .

Abi Moussa Al Asha'ry narrated that the prophet said:
"So break your bows, cut your bowstrings and strike your swords on stones. If people then come in to one of you, let him be like the better of Adam's two sons."
Atermizi.
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :

" والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يَمُرَّ الرجلُ على القبرِ فيتمرغُ عليه ، ويقول يا ليتني كنتُ مكانَ صاحبِ هذا القبرِ . وليس به الدِّينُ إلا البلاءُ " .

Abu Hurairah narrated that the prophet said: “By the One in Whose Hand is my soul, this world will not pass away until a man will pass by a grave, and will roll on it and say: ‘Would that I were in the place of the occupant of this grave!’ And the reason for that will not be any religious motive, rather it will be because of calamity". Al Bukhari and Moslem.

* Ibn Hajar Al-Asqalani cited in his explanation of the hadith the saying of Al-Qurtubi:
Then Al-Qurtubi said, “The hadith was an indication that great tribulation and hardship would occur until the matter of religion became less, and less care was taken for it, and there would be no care left for anyone except for his worldly affairs.”

Sheikh Mustafa Al-Adawi said in the footnote:
That is, the one who carries him on wishing for death is not fear for his religion, but rather it is the abundance of trials and tribulations and all other adversity, so the value of worship is great during the days of fitnah.


عن معقل بن يسار رَفَعَهُ " العبادةُ في الهَرْجِ كهجرةٍ إليَّ "
On the authority of Ma’qil bin Yasar, who transmitted it, “Worship in chaos is like migrating to me.” Moslem.

عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ" يأتي على الناس زمان ، الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر "

Anas narrated that the prophet said:
"A time will come upon people when one who holds tight on his religion will be like one who holds on to a hot coal." Atermizi.

Sedition from the East..


عن الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قام إلى جَنْبِ المنبرِ فقال " الفتنة هاهنا ، الفتنة هاهنا ، من حيثُ يطلعُ قرنُ الشيطان . أو قال : قرن الشمس "

Azuhry after Salem after
his father narrated that the prophet said:
"Sedition is here, sedition is here, from where the horn of Satan appears. Or he said: The horn of the sun.
Sahih Al Bukhari.

عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أنه سمعَ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو مستقبلٌ المشرقَ يقول " ألا إن الفتنة هاهنا من حيث يطلعُ قرنُ الشيطان "
Ibn Omar narrated that the prophet said:
"Indeed, the fitnah is here from where the horn of Satan appears." Sahih Al Bukhari.

عن ابن عمر ـ رضي الله عنه ـ قال : ذكر النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ :

" اللهمَّ بارِكْ لنا في شامِنَا ، اللهم بارِك لنا في يمننا " .

قالوا : يا رسول الله : وفي نجدنا (1) .

قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " اللهم بارك لنا في شامنا ، اللهم بارك لنا في يمننا " .

قالـوا : يا رسولَ الله وفي نجدِنا .

فأظنه قال في الثالثة :

" هُناك الزلازلُ والفتن ، وبها يطلُعُ قرنُ الشيطان
Ibn Omar narrated that the prophet said: "Oh Allah bless our Sham, Allah bless our Yemen."
They told the Prophet and our Najd, the prophet said
Oh Allah bless our Sham, Allah bless our Yemen,
They told the Prophet and our Najd.. I think he said in the third:
"There are earthquakes and tribulations, and with them the horn of Satan will appear." Sahih Al Bukhari.
Najd is in Iraq.
عن ابن عمر ـ رضي الله عنه ـ أن النبيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ دعا ، فقال :

" اللهم بارِك لنا في مكتنا ، اللهم بارِك لنا في مدينتنا ، اللهم بارك لنا في شامنا وبارك لنا في صاعنا ، وبارك لنا في مُدِّنا " .

فقال رجلٌ : يا رسولَ الله ! وفي عراقِنا . فأعْرَضَ عنه ، فردَّدَها ثلاثًا ، كلُّ ذلك يقولُ الرجلُ : وفي عِراقِنا ، فَيُعْرِضُ عنه.

فقال صلى الله عليه وسلم " بها الزلازِلُ والفتنُ ، وفيها يطلُعُ قرنُ الشيطانِ


Ibn Omar narrated that the prophet said "Oh Allah bless our Mecca, bless our Madina, bless our Sham, Allah bless our sa's and bless our mudd. Someone asked the prophet to say bless our Iraq, three times but the prophet said:
There are earthquakes and tribulations, and with them the horn of Satan will appear"..Abu Naeim.

Sheikh Al-Albani, may God have mercy on him, commenting on this hadith:
Rather, I ended up extracting this authentic hadith and mentioning its methods and some of its expressions. Because some of the innovators who fight the Sunnah and deviate from monotheism attack Imam “Muhammad bin Abd al-Wahhab” - may God have mercy on him - who renewed the call for monotheism in the Arabian Peninsula, and they carry the hadith on him as he is from the country of “Najd” known today by this name and they are ignorant that it is not what is meant by this hadith. Rather, it is "Iraq" as indicated by it most of the methods of hadith are according to what the ancient scholars said, such as Imam al-Khattabi, Ibn Hajar al-Asqalani and others.

They were also ignorant that the fact that a man is from some blameworthy country does not mean that he is also blameworthy if he is good in himself, and vice versa..... How many immoral people in Mecca and Medina and the Levant, and in Iraq there are scholars and righteous people.
And what is the most wise saying of “Salman al-Farisi” to Abu al-Darda’ when he called on him to migrate from Iraq to the Levant, “As for what follows, the Holy Land does not sanctify anyone, rather a person sanctifies his work.

عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أنه سمع النبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو مستقبل المشرق يقول " ألا إن الفتنة هاهنا ، ألا إن الفتنة هاهنا - قالها مرتين أو ثلاثًا - ، من حيثُ يَطْلُعُ قرنُ الشيطانِ - يُشيرُ صلى الله عليه وسلم بيده إلى المشرِقِ ، وفي روايةٍ : العراقِ

Ibn Omar narrated that he heard the Prophet, may Allah bless him and grant him peace, who is facing the East, say:
“The fitnah is here, the fitnah is here - he said it two or three times - from where the horn of Satan rises - he, may Allah bless him and grant him peace, points with his hand to the east, and in a narration: Iraq.”.Ibn Omar.


o فائـــدة :
قلـت : أي الشـيخ الألبانـي : في السلسلة / ج : 5 / ص : 656 .
قلتُ : وطرق الحديث متضافرة على أن الجهة التي أشار إليها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إنما هي المشرق ، وهي على التحديد " العراق " كما رأيتَ في بعض الروايات الصريحة ، فالحديث عَلَمٌ من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم ،فإن أول الفتن كان من قِبَلِ المشرق ، فكان ذلك سببًا للفرقة بين المسلمين ، وكذلك البدع نشأت من تلك الجهة ، كبدعة التشيع والخروج ونحوها .

وقد روى البخاري :
* عن ابن أبي نُعْم قال :
شهدت ابن عمر وسأله رجل من أهل العراق عن مُحْرِم قتل ذبابًا .
فقال : يا أهل العراق ! تسألوني عن محرم قتل ذبابًا ، وقد قتلتم ابن بنت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وقد قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ " هما ريحانتاي من الدنيا " .

فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 7 / كتاب : المناقب / ( 22 ) ـ باب : مناقب الحسن والحسين رضي الله عنهما / حديث رقم : 3753 / ص : 119 .



* عن أبي نُعْم قال :
" كنت شاهدًا لابن عمر وسألَهُ رجل عن دم البعوض .

فقال : ممَّن أنت ؟ قال : من أهل العراق . قال : انظروا إلى هذا يسألني عن دم البعوض ، وقد قَتَلُوا ابن النبيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

وسمعتُ النبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول " هما ريحانتايَ من الدنيا " فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 10 / كتاب : الأدب / باب : 18 / حديث رقم : 5994 / ص : 440 .

* قال ابن حجر في الفتح : ج : 10 / ص : 441 في شرح هذا الحديث:

والذي يظهر أن ابن عمر لم يقصد ذلك الرجل بعينه ، بل أراد التنبيه على جفاء أهل العراق وغلبة الجهل عليهم بالنسبة لأهل الحجاز ، ولا مانع أن يكون بعد ذلك أفتى السائل عن خصوص ما سأل عنه لأنه لا يحل له كتمان العلم إلا إن حمل السائل متعنتًا .
ويؤكد ما قلته أنه ليس في القصة ما يدل على أن السائل المذكور كان ممن أعان على قتل الحسين . ا . هـ .
وهناك مزيد من ذلك بنفس المرجع لمن أراد الاستزادة .

السلسلة الصحيحة / ج : 5 / ص : 656 .


* عن المقداد بن الأسود ـ رضي الله عنه ـ قال :
وايم الله (1) لقد سمعتُ رسولَ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول :

" إن السعيد لَمَنْ جُنِّبَ الفتـنُ - قالها ثلاثًا - وَلَمَنِ ابْتُلِيَ فصبر ، فواها (2) " .رواه أبو داود . صحيح سنن أبي داود / ج : 3 / كتاب : الفتن / ( 2 ) ـ باب : في النهي عن السعي في الفتنة /حديث رقم : 3585 / ص : 803 . صحيح الجامع ... / حديث رقم : 1633 .
( 1 )وايم الله : كلمة قسم ، همزتها وصل .المعجم الوجيز / ص : 31 .
( 2 )فواها " واها " : كلمة يقولها المتأسف على الشيء والمتعجب منه .
الرسالة في الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 46 .


Benefit..

(Al Albani) said: the direction to which the Prophet, peace be upon him, referred to is the East, and it is specifically “Iraq,” as you have seen in some of the explicit narrations. This hadith is one of the signs of his prophethood.
The first affliction was from the East, that was a cause of division among Muslims, and so did the heresies that arose from that direction, such as the heresy of Shi’ism and exodus and the like.

Al Bukhari narrated that an Iraqi man met Ibn Omar and asked him about someone in the state of Ihram, and killed a fly, Ibn Omar told him: "The people of Iraq are asking about the killing of flies while they themselves murdered the son of the daughter of the Prophet. The Prophet said, They (i.e. Hasan and Husain) are my two sweet basils in this world." Sahih Al Bukhari.

عن أبي نُعْم قال :
" كنت شاهدًا لابن عمر وسألَهُ رجل عن دم البعوض .

فقال : ممَّن أنت ؟ قال : من أهل العراق . قال : انظروا إلى هذا يسألني عن دم البعوض ، وقد قَتَلُوا ابن النبيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ .




وسمعتُ النبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول " هما ريحانتايَ من الدنيا"


Ibn Noam said I was with Ibn Omar and a man asked him about the blood of mosquitoes.
He said: Who are you? He said: From the people of Iraq. He said: Look at this one who is asking me about the blood of mosquitoes, and they killed the son of the Prophet, may God bless him and grant him peace.
And I heard the Prophet say, “They are are my two sweet basils in this world."
Sahih Al Bukhari.

Ibn Hajjar said in explaining the hadith:
What appears to be that Ibn Omar did not mean that man in particular, rather he wanted to warn about the estrangement of the people of Iraq and the predominance of ignorance over them in relation to the people of the Hijaz, and there is no objection to the fact that after that the questioner gave a fatwa about the specifics of what he asked about, because it is not permissible for him to conceal knowledge unless the questioner is held stubbornly. And what I said confirms that there is no evidence in the story that the aforementioned questioner was one of those who helped to kill al-Husayn.

عن المقداد بن الأسود ـ رضي الله عنه ـ قال :
وايم الله لقد سمعتُ رسولَ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول :

" إن السعيد لَمَنْ جُنِّبَ الفتـنُ - قالها ثلاثًا - وَلَمَنِ ابْتُلِيَ فصبر ، فواها.

Al Miqad Ibn Al Aswad said, I swear that I heard the Prophet saying:
"The happy one is he who avoids temptation - he said it three times - and he who when afflicted is patient" . Abu Dawood.




العزلة ومتى تكون :

مما سبق يتبين أنه عند وقوع الفتن يتعين الاعتزال وعدم الخوض فيها ونبذ الاختلاف .
* وقال النووي :
المختار تفضيل المخالطة لمن لا يغلب على ظنه أنه يقع في معصية ، فإن أشكل الأمر فالعزلة أولى . ا . هـ .
* وقال غيره :
يختلف ـ الأمر ـ باختلاف الأشخاص ، فمنهم من يتحتم عليـه أحد الأمرين ومنهم من يترجح . فمن يتحتم عليه المخالطة ، من كان له قدرة على إزالة المنكر ، فيجب عليه إما عينًا وإما كفاية بحسب الحال والإمكان . وهذا حيث لا يكون هناك فتنة عامة .
فإن وقعت ، ترجحت العزلة لما ينشأ فيها غالبًا من الوقوع في المحذور وقد تقع العقوبة بأصحاب الفتن فتعم من ليس من أهلها كما قال تعالى :
" وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً ... ". سورة الأنفال / آية : 25 .
الرسالة في الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 49 .

* عن عبد الله بن عمرو ؛ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" كيف بكم وبزمان يوشِكُ أنْ يأتِيَ ، يُغَرْبَلُ الناسُ فيهِ غربلةً ، وتبقى حُثالةٌ مِنَ الناسِ ، قد مَرِجَتْ (1) عُهُودُهم وأماناتُهُم ، فاختلفوا ، وكانوا هكـذا ؟ " . وشبَّك بين أصابِعِهِ . قالوا : كيف بنا يا رسول الله ! إذا كان ذلك ؟ . قال صلى الله عليه وسلم " تأخذونَ بما تعرفون . وتَدَعون ما تُنكِرون . وتُقْبِلُون على خاصَّتِكُم (2) . وتذرون أمرَ عوامِّكُم " .

صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : الفتن / ( 10 ) ـ باب : التثبت في الفتن /حديث رقم : 3196 /ص : 354 . السلسلة الصحيحة : 205 .

( 1 ) مَرِجَت : أي اختلفت وفسدت .
( 2 )على خاصتكم : أي على من يختص بكم من الأهل والخدم ؛ أو على إصلاح الأحوال المختصة بأنفسكم .

حاشية صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / ص : 354 .


* عن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" كيف أنْتَ ؛ يا أبا ذرٍّ ! ومَوْتًا يصيب الناس حتى يُقَّوَّمَ البيتُ بالوصيف (1) ( يعني القبر ) . قلت ما خار الله لي ورسوله ، أو قال : الله ورسوله أعلم .
قـال صلى الله عليه وسلم " تصبَّر " .
قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " كيف أنتَ ، وجُوعًا يصيبُ الناسَ حتى تأتِيَ مسجِدَكَ فلا تستطيع أن ترجِعَ إلى فِرَاشِـكَ . ولا تستطيع أن تقومَ مـن فِراشِكَ إلى مسجِدكَ ؟ " .
قال : قلتُ : الله ورسوله أعلم - أو ما خار الله لي ورسوله .
قال صلى الله عليه وسلم " عليك بالعِفَّةِ " .

ثم قال " كيف أنت وقتلًا يصيبُ الناسَ حتى تُغْرَقَ حجارةُ الزيتِ (2) بالدَّمِ ؟ " . قلت : ما خار الله لي ورسوله .
قال صلى الله عليه وسلم " الْحَقْ بمن أنت منه (3) " .

قال ، قلت : يا رسول الله ! أفلا آخذ بسيفي فأضربَ به مَنْ فعل ذلك ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم " شارَكتَ القومَ إذًا . ولكِنِ ادْخُلْ بيتَكَ " .
قلت : يا رسول الله ! فإن دُخِلَ بيتي ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم :
" إن خَشِيتَ أن يَبْهَرَكَ شُعَاعُ السَّيْفِ (4) ، فَأَلْقِ طرَفَ رِدَائِكَ على وجهِكَ فيبوء بإثمِهِ وإثمِكَ ، فيكونَ منْ أصحابِ النارِ " .
صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : الفتن / باب : 10 / حديث رقم : 3197 / ص : 355 ـ الإرواء / حديث رقم : 2451 .
وورد في حاشية صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / ص : 355 :
( 1 ) حتى يُقَوَّمَ البيت بالوصيف : من التقويم ، المراد بالبيت القبر .
وبالوصيف : الخادم والعبد . أي يكون العبد قيمة القبر بسبب كثرة الأموات .
وقيل : المراد بالبيت المتعارف .
والمعنى : أن البيوت تصير رخيصة لكثرة الموت وقلة من يسكنها فيباع البيت بعبد .

( 2 ) حجارة الزيت : موضع بالمدينة في الحرة ، سمي بها لسواد الحجارة كأنها طليت بالزيت ، أي الدم يعلوحجارة الزيت ويسترها لكثرة القتلى ، وهذا إشارة إلى وقعة الحرة التي كانت زمن يزيد .
( 3 ) بمن أنت منه : أي : بأهلك وعشيرتك .
( 4 ) يبهرك شعاع السيف : أي : إن غلبك ضوء السيف وبريقه ، فغط وجهك حتى يقتلك .ا . هـ .

بعض ما جاء في الشام وأهله :
* ..... عن ابن أبي قتيلة عن ابن حوالة قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :
" سيصير الأمر إلى أن تكوـوا جنودًا مجندة ، جند بالشام ، وجند باليمـن ، وجند بالعراق " .
قـال ابن حوالـة : خر لي (1) يا رسول الله إن أدركت ذلك .

فقال صلى الله عليه وسلم " عليك بالشام فإنها خيرة الله من أرضه يجتبي إليها خيرته من عباده ، فأما إن أبيتم فعليكم بيمنكم واسقوا من غُدُركم فإن الله توكل لي بالشام وأهله " .أخرجه الإمام أحمد رحمه الله . صحيح لغيره .الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 437 .
( 1 ) خر لي : أي اختار لي .

* وورد في حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة ص : 437 :
وهذا الحديث محمول على أزمنة مخصوصة وليس على إطلاقه فإذا ظهرت فتن بالشام يخشى المسلم منها على دينه فحينئذ يشرع له الفرار منها .
ولاشك أن اللجوء إلى مكة والمدينة في زمن الدجال أولى من اللجوء إلى الشام ، وقد قال صلى الله عليه وسلم :
" ..... وإنه - أي الإسلام- يأرز بين المسجدين كما تأرز الحية إلى جحرها " .
* عن ابن عمر ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ دعا فقال " اللهم بارك لنا في مكتنا ، اللهم بارك لنا في مدينتنا ، اللهم بارك لنا في شامنا ، وبارك لنا في صاعِنَا ، وبارك لنا في مُدِّنا " .
فقال رجل : يا رسول الله ! وفي عراقنا . فأعرض عنه ، فرددهـا ثلاثًا ، كلُّ ذلك يقولُ الرجل : وفي عراقنا ، فَيُعْرِضُ .

فقال صلى الله عليه وسلم " بها الزلازلُ والفتنُ ، وفيها يطْلُعُ قرنُ الشيطانِ " .أخرجه أبو نُعيم في الحلية وغيره .السلسلة الصحيحة / ج : 5 / حديث رقم : 2246 / ص : 302 .
قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ : قلت : وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين .

Isolation and when and when it should be..

From the foregoing, it becomes clear that when strife occurs, it is necessary to isolate and not to engage in it and to renounce disagreement.

Al Nawawi said:
The chosen one is to prefer mixing with people but he who could commit a sin, it's preferable for him to isolate.

Others said:
The matter differs according to different people, some of them are obliged to do one of the two things, and some of them are more likely. Whoever must mix with people is the one who has the ability to eliminate evil, then it is obligatory for him either according to the situation and according to what is possible. This is where there is no general strife.
If strife occurs, isolation is likely due to what often arises in it from falling into what is forbidden, and the punishment may fall to those who suffer from temptation, and it will spread to those who are not among them. Allah says:

وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً ... ". سورة الأنفال / آية : 25 .
"And fear a trial which will not strike those who have wronged among you exclusively".

عن عبد الله بن عمرو ؛ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال" كيف بكم وبزمان يوشِكُ أنْ يأتِيَ ، يُغَرْبَلُ الناسُ فيهِ غربلةً ، وتبقى حُثالةٌ مِنَ الناسِ ، قد مَرِجَتْ (1) عُهُودُهم وأماناتُهُم ، فاختلفوا ، وكانوا هكـذا ؟ " . وشبَّك بين أصابِعِهِ . قالوا : كيف بنا يا رسول الله ! إذا كان ذلك ؟ . قال صلى الله عليه وسلم " تأخذونَ بما تعرفون . وتَدَعون ما تُنكِرون . وتُقْبِلُون على خاصَّتِكُم (2) . وتذرون أمرَ عوامِّكُم " .

Abdullah Ibn Omar narrated that the prophet said:
"How will you do when that time will come? Or he said: A time will soon come when the people are sifted and only dregs of mankind survive and their covenants and guarantees have been impaired and they have disagreed among themselves and become thus, interwining his fingers. They asked: What do you order us to do, Messenger of Allah? He replied: Accept what you approve, abandon what you disapprove, attend to your own affairs and leave alone the affairs of the generality." Sahih Ibn Majah.

عن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :
" كيف أنْتَ ؛ يا أبا ذرٍّ ! ومَوْتًا يصيب الناس حتى يُقَّوَّمَ البيتُ بالوصيف (1) - يعني القبر - . قلت ما خار الله لي ورسوله ، أو قال : الله ورسوله أعلم .
قـال صلى الله عليه وسلم " تصبَّر " .
قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " كيف أنتَ ، وجُوعًا يصيبُ الناسَ حتى تأتِيَ مسجِدَكَ فلا تستطيع أن ترجِعَ إلى فِرَاشِـكَ . ولا تستطيع أن تقومَ مـن فِراشِكَ إلى مسجِدكَ ؟" .
قال : قلتُ : الله ورسوله أعلم - أو ما خار الله لي ورسوله .
قال صلى الله عليه وسلم " عليك بالعِفَّةِ " .
ثم قال " كيف أنت وقتلًا يصيبُ الناسَ حتى تُغْرَقَ حجارةُ الزيتِ (2) بالدَّمِ ؟ " . قلت : ما خار الله لي ورسوله .
قال صلى الله عليه وسلم " الْحَقْ بمن أنت منه (3) " .
قال ، قلت : يا رسول الله ! أفلا آخذ بسيفي فأضربَ به مَنْ فعل ذلك ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم " شارَكتَ القومَ إذًا . ولكِنِ ادْخُلْ بيتَكَ" .
قلت : يا رسول الله ! فإن دُخِلَ بيتي ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم " إن خَشِيتَ أن يَبْهَرَكَ شُعَاعُ السَّيْفِ (4) ، فَأَلْقِ طرَفَ رِدَائِكَ على وجهِكَ فيبوء بإثمِهِ وإثمِكَ ، فيكونَ منْ أصحابِ النارِ " .
Abu Dharr narrated that the prophet told him:
"What will you do when the death of the people in Madina and a house will reach the value of a slave that is a grave will be sold for a slave I replied Allah and His prophet know best Or he said What Allah and His prophet choose for me He said You must show endurance Or he said you may endure.
He said: “How are you when people are so hungry that you go to your mosque and cannot go back to your bed, and you cannot get up from your bed to your mosque?”
He said: I said: Allah and His prophet know best - or what Allah and His prophet have chosen for me.
He said, “You have to be chaste.”
He then said to me What will you do Abu Dharr when you see the "Ahjar azZayt" covered with blood I replied What Allah and His prophet choose for me. He said You must go to those who are likeminded. I asked Should I not take my sword and put it on my shoulder He replied you would then associate yourself with the people. I then asked What do you order me to do. He said You must stay at home. I asked What should I do if people enter my house and find me. He replied If you are afraid the gleam of the sword may dazzle you put the end of your garment over your face in order that the one who kills you may bear the punishment of your sins and he will be among the companions of the Fire." Sahih Ibn Majah

Some of what came in the Levant and its people..

عن ابن أبي قتيلة عن ابن حوالة قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :
" سيصير الأمر إلى أن تكوـوا جنودًا مجندة ، جند بالشام ، وجند باليمـن ، وجند بالعراق.
قـال ابن حوالـة : خر لي يا رسول الله إن أدركت ذلك .
فقال صلى الله عليه وسلم " عليك بالشام فإنها خيرة الله من أرضه يجتبي إليها خيرته من عباده ، فأما إن أبيتم فعليكم بيمنكم واسقوا من غُدُركم فإن الله توكل لي بالشام وأهله" .
Ibn Abi Katilla reported after Ibn Howala that the prophet said:

"The matter will become until you are enlisted soldiers, Jund in Levant, Jund in Yemen, and Jund in Iraq."
Ibn Howala said: choose for me O Messenger of Allah
He, peace be upon him, said, “You have to go to Syria, for it is the best land for Allah
and he brings to it the best of his servants Imam Ahmed
This hadith is carried on specific times and not on its generality. If seditions appear in the Levant from which the Muslim fears for his religion, then it is prescribed for him to flee from it.

عن ابن عمر ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ دعا فقال :
" اللهم بارك لنا في مكتنا ، اللهم بارك لنا في مدينتنا ، اللهم بارك لنا في شامنا ، وبارك لنا في صاعِنَا ، وبارك لنا في مُدِّنا " .
فقال رجل : يا رسول الله ! وفي عراقنا . فأعرض عنه ، فرددهـا ثلاثًا ، كلُّ ذلك يقولُ الرجل : وفي عراقنا ، فَيُعْرِضُ .
فقال صلى الله عليه وسلم " بها الزلازلُ والفتنُ ، وفيها يطْلُعُ قرنُ الشيطانِ "
Ibn Omar narrated that the prophet said "Oh Allah bless our Mecca, bless our Madina, bless our Sham, Allah bless our sa's and bless our mudd. Someone asked the prophet to say bless our Iraq, three times but the prophet said:
There are earthquakes and tribulations, and with them the horn of Satan will appear"..


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-31-2021, 06:49 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Post

كثرة القتل
* حدثنا أبو اليمان أخبرَنا شعيب عن الزهري قال أخبرني حميدُ بن عبدِ الرحمن أنَّ أبا هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " " يتقارب الزمان ، وينقص العمل ، ويُلقى الشُّحُّ ، ويكثرُ الهَرْجُ " .
قالوا : وما الهَرْجُ ؟
قال صلى الله عليه وسلم" القتلُ ، القتلُ " . رواه البخاري . ومسلم : 157 . وأبو داود . فتح الباري / ج : 10 / كتاب : الأدب / باب : 39 / حديث رقم : 6037 / ص : 471 .
الشُّحُّ : وهو أخص من البخل ، فإنه بخل مع حرص .الفتح / ج : 10 / ص : 471 .



* وورد في حاشية الصحيح المسـند مـن أحاديـث الفتن والملاحم وأشراط الساعة ص : 426 :
" هذه الرواية صريحة في تفسير الْهَرْج هنا بأنه القتل ، وقد ورد ذلك في عدد من الروايات المرفوعة إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " .
* وفي اللسان : وأصل الْهَرْج الكثرة في المشي والاتساع ، وأورد له هناك جملة معاني منها القتل ، ومنها شدة القتل وكثرته ، ومنها الاختلاط ، ومنها الفتنة في آخر الزمان ومنها كثرة الجماع والنكاح ومنه حديث أبي الدرداء : يتهارجون تهارج البهائم أي يتسافدون ، ومنها كثرة الكذب وكثرة النوم . ا . هـ .
* حدثنا مُسَدَّدُ حدثنا عُبَيْدُ الله بنُ موسى عن الأعمشِ عن شقيق قال " كنتُ مع عبدِ الله وأبي موسى فقالا : قال النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم " إنَّ بين يديِ الساعةِ لأيَّامًا ينـزِلُ فيها الجهلُ ، ويُرفعُ فيها العلم ، ويكثرُ فيها الهَرْجُ . والهَرْجُ القَتْلُ " رواه البخاري . مسلم : 2672 . ابن ماجه . الترمذي فتح الباري / ج : 13 / كتاب : الفتن / ( 5 ) ـ باب : ظهور الفتن / حديث رقم : 7062 / ص : 16 .
قال أبو موسى : والهرْجُ القتل بلسان الحبشة .الفتح / ج : 10 / جزء من حديث رقم : 7066 / ص : 16 .

* عن أبي موسى . حدثنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " إن بين يَدَي الساعةِ لَهَرْجًا " .قال ، قلتُ : يا رسولَ اللهِ ! ما الهَرْجُ ؟ قال صلى الله عليه وسلم " القتلُ " .
فقال بعض المسلمين : يا رسول الله ! إنا نقتل الآن في العام الواحد ، من المشركين كذا وكذا . فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " ليس بقتلِ المشركين . ولكن يقتُلُ بعضُكُمْ بعضًا ، حتى يقتُلَ الرجلُ جارَهُ وابن عمهِ وذا قرابتِهِ " .
فقال بعضُ القومِ : يا رسول الله ! ومعنا عقولُنا ، ذلك اليوم ؟ .
فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " لا . تُنْزَعُ ( 1 ) عقولُ أكثرِ ذلك الزمانِ . ويَخْلُفُ له هباءٌ ( 2 ) من الناسِ لا عقولَ لهم" .صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : الفتن / ( 10 ) ـ باب : التثبت في الفتن / حديث رقم : 3198 / ص : 355 .
( 1 ) تنزع عقول أكثر ذلك الزمان : لشدة الحرص ـ على الدُّنيا ـ ، والجهل .
( 2 )..... هباءٌ..... : الهباءٌ الذرات التي تظهر في الكوة (1) بشعاع الشمس .
والمراد : الحثالة من الناس .حاشية صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / ص : 355 .
( 1 )الكُوَّةُ : الخرق في الجدار يَدْخُل منه الهواء أو الضوء . المعجم الوجيز / ص : 546 .

* عن أبي ذرٍّ ؛ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " كيف أنْتَ ، يا أبا ذرٍّ ! ومَوْتًا يصيب الناسَ حتى يُقَّوَّم البيتُ بالوصيف " يعني القبر .
قلتُ : ما خار الله لي ورسوله " أو قال : الله ورسوله أعلم " .
قال صلى الله عليه وسلم " تصبَّر " .
قال صلى الله عليه وسلم " كيف أنتَ ، وجُوعًا يصيبُ الناسَ حتى تأتِيَ مسجِدَكَ فلا تستطيع أن ترجِعَ إلى فِراشِكَ . ولا تستطيع أن تقومَ من فِراشِكَ إلى مسجِدَكَ ؟ " .
قال : قلتُ : الله ورسوله أعلم " أو ما خار الله لي ورسوله " .
قال صلى الله عليه وسلم " عليك بالعِفَّةِ " .
ثم قال " كيف أنت وقتلًا يصيبُ الناسَ حتى تُغْرَقَ حجارةُ الزيتِ بالدَّمِ ؟ " .
قلت : ما خار الله لي ورسوله .
قال صلى الله عليه وسلم" الْحَقْ بمن أنت منه " .
قال ، قلت : يا رسول الله ! أفلا آخذ بسيفي فأضربَ به مَنْ فعل ذلك ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم " شارَكتَ القومَ إذًا . ولكِنِ ادْخُلْ بيتَكَ " .
قلت : يا رسـول الله ! فإن دُخِلَ بيتي ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم " إن خَشِيتَ أن يَبْهَرَكَ شُعَاعُ السَّيْفِ ، فَأَلْقِ طرَفَ رِدَائِكَ على وجهِكَ فيبوء بإثمِهِ وإثمِكَ ، فيكونَ منْ أصحابِ النارِ " .صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : الفتن / باب : 10 / حديث رقم : 3197 / ص : 355 .الإرواء / حديث رقم : 2451 .

* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم" والذي نَفْسِي بيَدِهِ لَيَأْتِيَنَّ علَى النَّاسِ زَمانٌ لا يَدْرِي القاتِلُ في أيِّ شيءٍ قَتَلَ، ولا يَدْرِي المَقْتُولُ علَى أيِّ شيءٍ قُتِلَ." رواه مسلم : 2908 . الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 428 .

* عن معقل بن يسار ؛ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" العبادَةُ في الهَرْجِ ، كهجرةٍ إليَّ " . صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 / كتاب : الفتن / باب : 14 / حديث رقم : 3220 / ص : 362 .


Lots of killing..

حدثنا أبو اليمان أخبرَنا شعيب عن الزهري قال أخبرني حميدُ بن عبدِ الرحمن أنَّ أبا هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " يتقارب الزمان ، وينقص العمل ، ويُلقى الشُّحُّ ، ويكثرُ الهَرْجُ " .
قالوا : وما الهَرْجُ ؟

Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"Time will pass rapidly, good deeds will decrease, miserliness will be thrown (in the hearts of the people) afflictions will appear and there will be much 'Al-Harj." They said, "O Allah's prophet! What is "Al-Harj?" He said, "Killing! Killing!" .
Al Bukhari and Moslem.
This narration is explicit in the interpretation of chaos here as killing, and this was mentioned in a number of narrations that were attributed to the prophet, peace be upon him.

In Al-Lisan: The origin of the "Harj" is a lot of meanings, including killing, and among them the intensity and abundance of killing, and among them mixing, and among them the fitnah at the end of time, and among them is the abundance of intercourse and marriage, and from it the hadith of Abu al-Darda’: making sexual intercourse like beasts, including a lot of lying and a lot of sleep.

حدثنا مُسَدَّدُ حدثنا عُبَيْدُ الله بنُ موسى عن الأعمشِ عن شقيق قال " كنتُ مع عبدِ الله وأبي موسى فقالا : قال النبيُّ ـ صلى الله عليه وسلم " إنَّ بين يديِ الساعةِ لأيَّامًا ينـزِلُ فيها الجهلُ ، ويُرفعُ فيها العلم ، ويكثرُ فيها الهَرْجُ . والهَرْجُ القَتْلُ

Abdullah and Abi Moussa said that the prophet said:
"Prior to the Last Hour, there would be a time when knowledge would be taken away, and ignorance would take its place and there would be bloodshed on a large scale". Al Bukhari.



عن أبي موسى . حدثنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " إن بين يَدَي الساعةِ لَهَرْجًا " .قال ، قلتُ : يا رسولَ اللهِ ! ما الهَرْجُ ؟ قال صلى الله عليه وسلم " القتلُ " .
فقال بعض المسلمين : يا رسول الله ! إنا نقتل الآن في العام الواحد ، من المشركين كذا وكذا . فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " ليس بقتلِ المشركين . ولكن يقتُلُ بعضُكُمْ بعضًا ، حتى يقتُلَ الرجلُ جارَهُ وابن عمهِ وذا قرابتِهِ " .
فقال بعضُ القومِ : يا رسول الله ! ومعنا عقولُنا ، ذلك اليوم ؟ .
فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " لا . تُنْزَعُ عقولُ أكثرِ ذلك الزمانِ . ويَخْلُفُ له هباءٌ من الناسِ لا عقولَ لهم

Abi Moussa narrated that the prophet said:
"There is chaos before the Hour.” He said, I said: O Messenger of God! What is chaos? He said, peace and blessings be upon him, “murder.” Some Muslims said: O Messenger of God! We are now killing in one year, such and such polytheists. The Prophet of said: not killing the infidels. But some of you will kill each other, until a man kills his neighbour, his cousin, and his kinship. Some of the people said: O Messenger of God! And with us our minds, that day? .So the prophet said: “No. The minds of most of that time will be stripped away, only left people who have no brains." Sahih Ibn Majah.

عن أبي ذرٍّ ؛ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " كيف أنْتَ ، يا أبا ذرٍّ ! ومَوْتًا يصيب الناسَ حتى يُقَّوَّم البيتُ بالوصيف " يعني القبر .
قلتُ : ما خار الله لي ورسوله " أو قال : الله ورسوله أعلم " .
قال صلى الله عليه وسلم " تصبَّر " .
قال صلى الله عليه وسلم " كيف أنتَ ، وجُوعًا يصيبُ الناسَ حتى تأتِيَ مسجِدَكَ فلا تستطيع أن ترجِعَ إلى فِراشِكَ . ولا تستطيع أن تقومَ من فِراشِكَ إلى مسجِدَكَ ؟ " .
قال : قلتُ : الله ورسوله أعلم " أو ما خار الله لي ورسوله " .
قال صلى الله عليه وسلم " عليك بالعِفَّةِ " .
ثم قال " كيف أنت وقتلًا يصيبُ الناسَ حتى تُغْرَقَ حجارةُ الزيتِ بالدَّمِ ؟ " .
قلت : ما خار الله لي ورسوله .
قال صلى الله عليه وسلم" الْحَقْ بمن أنت منه " .
قال ، قلت : يا رسول الله ! أفلا آخذ بسيفي فأضربَ به مَنْ فعل ذلك ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم " شارَكتَ القومَ إذًا . ولكِنِ ادْخُلْ بيتَكَ " .
قلت : يا رسـول الله ! فإن دُخِلَ بيتي ؟ .
قال صلى الله عليه وسلم " إن خَشِيتَ أن يَبْهَرَكَ شُعَاعُ السَّيْفِ ، فَأَلْقِ طرَفَ رِدَائِكَ على وجهِكَ فيبوء بإثمِهِ وإثمِكَ ، فيكونَ منْ أصحابِ النارِ


Abu Dharr narrated that the prophet told him:
"What will you do when the death of the people in Madina and a house will reach the value of a slave that is a grave will be sold for a slave I replied Allah and His prophet know best Or he said What Allah and His prophet choose for me He said You must show endurance Or he said you may endure.
He said: “How are you when people are so hungry that you go to your mosque and cannot go back to your bed, and you cannot get up from your bed to your mosque?”
He said: I said: Allah and His prophet know best - or what Allah and His prophet have chosen for me.
He said, “You have to be chaste.”
He then said to me What will you do Abu Dharr when you see the "Ahjar azZayt" covered with blood I replied What Allah and His prophet choose for me. He said You must go to those who are likeminded. I asked Should I not take my sword and put it on my shoulder He replied you would then associate yourself with the people. I then asked What do you order me to do. He said You must stay at home. I asked What should I do if people enter my house and find me. He replied If you are afraid the gleam of the sword may dazzle you put the end of your garment over your face in order that the one who kills you may bear the punishment of your sins and he will be among the companions of the Fire." Sahih Ibn Majah.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ‏ "‏ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَيَأْتِيَنَّ عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ لاَ يَدْرِي الْقَاتِلُ فِي أَىِّ شَىْءٍ قَتَلَ وَلاَ يَدْرِي الْمَقْتُولُ عَلَى أَىِّ شَىْءٍ قُتِلَ ‏"‏ ‏.

Abu Huraira reported that the prophet said:

By Him in Whose Hand is my life, a time would come when the murderer would not know why he has committed the murder, and the victim would not know why he has been killed
Sahih Moslem.


عن معقل بن يسار ؛ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" العبادَةُ في الهَرْجِ ، كهجرةٍ إليَّ "
Mi'qal Ibn Yassar narrated that the prophet said:
"Worship in chaos is like migrating to me." Sahih Sunnan Ibn Majah.




الحث على المبادرة بالأعمال الصالحة قبل نزول الفتن
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال :
" بَادِرُوا بالأعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ المُظْلِمِ، يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا، أَوْ يُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا، يَبِيعُ دِينَهُ بعَرَضٍ مِنَ الدُّنْيَا."رواه مسلم / حديث رقم : 118 .الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة " العدوي " / ص : 423


* قال النووي: "معنى الحديث الحث على المبادرة إلى الأعمال الصالحة قبل تعذرها والاشتغال عنها بما يحدث من الفتن الشاغلة المتكاثرة، المتراكمة كتراكم ظلام الليل المظلم لا المقمر، ووصف صلى الله عليه وسلم نوعًا من شدائد تلك الفتن، وهو أن يمسي مؤمنًا ثم يصبح كافرًا أو عكسه، وهذا لعظم الفتن، ينقلب الإنسان في اليوم الواحد هذا الانقلاب". حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 424 .

* عن حارثة بن وهب قال : سمعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم يقول"تَصَدَّقُوا فَسَيَأْتي علَى النَّاسِ زَمانٌ يَمْشِي الرَّجُلُ بصَدَقَتِهِ، فلا يَجِدُ مَن يَقْبَلُها .".فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 25 / حديث رقم : 7120 / ص : 88 .


* أورد الحافظ في الفتح :
احتمالات للزمان الذي يقع فيه هذا ، فقال رحمه الله :
إن ذلك يقع في الزمان الذي يستغنى الناس فيه عن المال :
ـ إما لاشتغال كل منهم بنفسه عند طروق الفتنة ، فلا يلوي على الأهل فضـلًا عن المال ، وذلك في زمن الدجال .
ـ وإما بحصول الأمن المفرط والعدل البالغ بحيث يستغنى كل أحدٍ بما عنده عما في يد غيره ، وذلك في زمن المهدي وعيسى بن مريم .
ـ وإما عند خروج النار التي تسوقهم إلى المحشر فيعـز حينئذ الظهر ، وتباع الحديقة بالبعير الواحد ، ولا يلتفت أحدٌ حينئذ إلى ما يثقله من المال ، بل يقصد نجاة نفسه ومن يقدر عليه من ولده وأهله ، وهذا أظهر الاحتمالات ، وهو مناسب لصنيع البخاري ، والعلم عند الله. حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 424 .

* وقال ابن حجر رحمه الله في الفتح : ج : 13 / ص : 89 .
يحتمل أن يكون ذلك وقع كما ذُكِر في خلافة عمر بن عبد العزيز .ا . هـ .

Urging to initiate good deeds before the affliction comes..


حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنِ الْعَلاَءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏ "‏ بَادِرُوا بِالأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا وَيُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ أَحَدُهُمْ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنَ الدُّنْيَا"‏ ‏.


Abu Hurairah narrated that the prophet said: "Rush to do good deeds. A Fitnah will occur that is like a portion of the dark night, morning will come upon a man as a believer, who will be a disbeliever in the evening, and evening will come upon a believer, who will be a disbeliever in the morning. One of them will sell his religion for goods of the world"

Al-Nawawi said: “The meaning of the hadith is the urging to hasten to good deeds before they couldn't be done, and before preoccupying temptations that would occur, these temptations would be as the accumulation of the darkness of the dark night, not the full moon. The prophet, peace be upon him, described a kind of hardship of those temptations; In the evening one becomes a believer, then he becomes an unbeliever in the morning, or vice versa, this is due to the greatness of the temptation, and in one day a person turns into this upheaval.

عن حارثة بن وهب قال : سمعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول"تَصَدَّقُوا فَسَيَأْتي علَى النَّاسِ زَمانٌ يَمْشِي الرَّجُلُ بصَدَقَتِهِ، فلا يَجِدُ مَن يَقْبَلُها."
Harithah Ibn Wahb narrated that the prophet said:
"Give alms, for there will come a time when a man will walk with his alms, and he will not find anyone to accept it." Sahih Al Bukhari.

Al Hafiz said in "Al Fath"
Possibilities for the time in which this will happen. He, may God have mercy on him, said:
This is happening at a time when people dispense with money.

Either because each of them works for himself during the paths of sedition, so he does not care for his family, and money, and that is during the time of the Antichrist.

Or with the attainment of excessive security and extreme justice, so that each person dispenses with what he has over what is in the hands of others, and that was during the time of the Mahdi and Jesus ibn Maryam.

Or when the fire that drives them to the gathering place, then the mount will be few, and the garden will be sold for one camel, and no one at that time will pay attention to what he weighs of money, rather he intends to save himself and whoever is able to him from his son and his family, and this is the most obvious possibilities, and it is suitable for the work of Al-Bukhari, and knowledge is with Allah.
Ibn Hajjar said:
It is possible that this happened in the caliphate of Omar bin Abdul Aziz


زخرفة المساجد والتباهي بها واتخاذها طرقًا
* عن أبي الدرداء ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال " إذا زَخْرَفْتُم مَساجِدَكُم ، و حَلَّيْتُم مَصاحِفَكُم ، فالدَّمارُ علَيكُمْ"رواه الحاكم . وحسنه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في صحيح الجامع الصغير ... / الهجائي / ج : 1 / حديث رقم : 585 / ص : 162 .


* عـن أنس ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال "لاتَقومُ السَّاعةُ حتَّى يَتباهى النَّاسُ في المساجِدِ"رواه الإمام أحمد . وصححه الشيخ مصطفى العدوي في كتابه : الصحيح المسندمن أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 418 .

* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم"مِنَ اقترابِ الساعةِ أنْ يُرَى الهلالُ قَبَلًا فيُقالُ : لِلَيْلَتَيْنِ وأنْ تُتَّخَذَ المساجدُ طرُقًا وأنْ يَظهَرَ موتُ الفَجأةِ"رواه الطبراني في الأوسط ..صحيح الجامع الصغير ..... / الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 5899 / ص : 1026 .

"مِنَ اقترابِ الساعةِ أنْ يُرَى الهلالُ قَبَلًا: بفتح القاف والباء : أي يُرَى ساعة ما يطلع لعظمه ووضوحه من غير أن يتطلب .
فيُقالُ : لِلَيْلَتَيْنِ: أي يقال هو ابن ليلتين .
وأنْ تُتَّخَذَ المساجدُ طرُقًا: أي للمارة ، يدخل الرجل من باب ويخرج من باب فلا يصلي
فيه تحية ولا يعتكف فيه لحظة .
وأنْ يَظهَرَ موتُ الفَجأةِ: أي فيسقط الإنسان ميتًا وهو قائم يكلم صاحبه أو يتعاطى مصالحه .
Decorating mosques, showing off and taking them as ways..

عن أبي الدرداء ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال " إذا زَخْرَفْتُم مَساجِدَكُم ، و حَلَّيْتُم مَصاحِفَكُم ، فالدَّمارُ علَيكُمْ"
Abi Ad-darda narrated that the prophet said:
"If you adorn your mosques and adorn your Qur’an, then destruction will be upon you." Al Hakim.

عـن أنس ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال "لاتَقومُ السَّاعةُ حتَّي يَتباهى النَّاسُ في المساجِدِ".

Anas narrated that the prophet said:
"The hour will not come until the people boast in the mosques."Imam Ahmed.

عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم"مِنَ اقترابِ الساعةِ أنْ يُرَى الهلالُ قَبَلًا فيُقالُ : لِلَيْلَتَيْنِ وأنْ تُتَّخَذَ المساجدُ طرُقًا وأنْ يَظهَرَ موتُ الفَجأةِ"
Anas Ibn Malik narrated that the prophet said:
"The approaching hour is that the new moon is seen before, and it is said: For the two nights, and that mosques are taken as roads, and that sudden death appears". Attabarani.
And that sudden death appears: that is, a person falls dead while he is standing, talking to his companion, or doing his affa



إصابة الأمة بداء الأمم

* عن أبي هريـرة ـ رضي الله عنه ـ قـال : سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقـول :
" سيصيبُ أمتي داءُ الأممِ " .
فقالوا : يا رسولَ اللهِ ! وما داءُ الأممِ ؟ .
قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " الأشَرُ (1) ، والبطَرُ (2) ، والتكاثُر ، والتناجُشُ (3) في الدنيا ، والتباغُضُ والتحاسُدُ ؛ حتى يكون البغْيُ (4) " .أخرجه الحاكم والطبراني . وصححه الشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة / ج : 2 / حديث رقم : 680 / ص : 290 .
( 1 ) الأشَرُ : بطر واستكبر .
( 2 ) البطر : الاستخفاف بالنعم .
( 3 ) التناجش : هو الزيادة في ثمن السلعة لا بقصد الشراء وإنما لإغراء غيره بالشراء .
( 4 ) البغي : هـو التعدي . حاشية الرسالة في الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 82 .

Infecting the nation with the disease of nations..
Abu Hurairah narrated that the prophet said:
The disease of nations will befall my nation.”
They said: O Messenger of Allah! What is the disease of nations? .
He, peace be upon, said: insolence, dispargment, Competition for worldly gains, and contention in this world, and hatred and envy, until there is oppression." Al Hakim and Attabarani.

ظهور السِّمَن
*قال البخاري في صحيحه: حدثنا آدم،قال: حدثنا شُعبَة،قال: حدثنا أبو جمْرةَ قال سمعتُ زَهْدم بنَ مُضرِّبٍ قال : سمِعْتُ عِمْرانَ بنَ حُصينٍ ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم- خَيْرُكُمْ قَرْنِي، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ - قالَ عِمْرَانُ: لا أَدْرِي أَذَكَرَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وَسَلَّمَ بَعْدُ قَرْنَيْنِ أَوْ ثَلَاثَةً - قالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وَسَلَّمَ: إنَّ بَعْدَكُمْ قَوْمًا يَخُونُونَ وَلَايُؤْتَمَنُونَ، وَيَشْهَدُونَ وَلَا يُسْتَشْهَدُونَ، وَيَنْذِرُونَ وَلَا يَفُونَ، وَيَظْهَرُ فِيهِمُ السِّمَنُ." فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 5 / كتاب : الشهادات / ( 9 ) ـ باب : لا يشهدُ على شهادةِ جور إذا أُشْهِد / حديث رقم : 2651 / ص : 306 .

وَيَظْهَرُ فِيهِمُ السِّمَنُ: أي يحبون التوسع في المآكل والمشارب وهي أسباب السِّمَن .
قال ابن التين : المراد ذم محبته وتعاطيه لا من تخلق بذلك . الفتح / ج : 5 / ص : 308 .
قالوا: والمذموم منه من يستكسبه، وأما من هو فيه خلقة فلا يدخل في هذا، والمتكسب له هو المتوسع في المأكول والمشروب، زائدا على المعتاد.
* عن عِمْران بن حُصَين قال : سمعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول" خيرُ النَّاسِ قَرني ، ثمَّ الَّذينَ يلونَهُم ، ثمَّ الَّذينَ يَلونَهُم ثمَّ يأتي من بعدِهِم قَومٌ يتسمَّنونَ ويُحبُّونَ السِّمنَ يُعطونَ الشَّهادةَ قبلَ أن يَسأَلوها"صحيح سنن الترمذي / ج : 2 / كتاب : الفتن / ( 39 ) ـ باب : ماجاء القرن الثالث / حديث رقم : 1809 – 2334 / ص : 2

يتسمَّنونَ ويُحبُّونَ السِّمنَ: وهو ظاهر في تعاطي السِّمَن على حقيقته .
فهو أولى ما حمل عليه خبر الباب ، وإنما كان مذمومًا لأن السمين غالبًا بليد الفهم ثقيل عن العبادة كما هو مشهور. الفتح / ج : 5 / ص : 308 .



Appearance of obesity (fatness)..
Al-Bukhari said in his Sahih that Imran bin Husayn said: The Prophet said: "The best people are those living in my generation, then those coming after them, and then those coming after (the second generation)." `Imran said "I do not know whether the Prophet mentioned two or three generations after your present generation. The Prophet added, 'There will be some people after you, who will be dishonest and will not be trustworthy and will give witness (evidences) without being asked to give witness, and will vow but will not fulfill their vows, and obesity will appear among them." Sahih Al Bukhari.
And obesity will appear in them: that is, they like to expand in food and drink, and they are the causes of obesity.
Ibn al-Teen said: What is meant is to disparage loving it not to be described by it.
They said: The one who is blameworthy is the one who gets it and it is not in his character, he means the one who expands in food and drink, in addition to the usual.
عن عِمْران بن حُصَين قال : سمعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول" خيرُ النَّاسِ قَرني ، ثمَّ الَّذينَ يلونَهُم ، ثمَّ الَّذينَ يَلونَهُم ثمَّ يأتي من بعدِهِ قَومٌ يتسمَّنونَ ويُحبُّونَ السِّمنَ يُعطونَ الشَّهادةَ قبلَ أن يَسأَلوها"
Imran ibn Husayn narrated that the prophet said "The best people are those living in my generation, then those coming after them, and then those coming after them, then there will be people who will be fat and will like fat, they will give witness (evidences) without being asked to give witness." Sahih Sunnan Atermizi.
It is apparent here is the consumption of fat as it is.
كثرة الكذابين والدجالين
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال لا تَقُومُ السَّاعَةُحتَّى يُبْعَثَ دَجَّالُونَ كَذّابُونَ قَرِيبٌ مِن ثَلاثِينَ، كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أنَّه رَسولُ اللَّهِ "فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 6 / كتاب : المناقب / حديث رقم : 3609 / ص : 712 .مسلم / حديث رقم : 157 .


قال صاحب الرسالة في الفتن والملاحم وأشراط الساعة : ص : 86 / الحاشية .
يُبْعَثَ : أي يظهر .
قال صاحب الفتح :
وقد ظهر مصداق ذلك في آخر زمن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم خرج مسيلمة باليمامة, والأسود العنسي باليمن, وطليحة بن خويلد في خلافة أبي بكر الصديق, وسجاحة التميمية،وقتل الأسود قبل أن يموت النبي عليه الصلاة والسلام, وقتل مسيلمة في عهد أبي بكر الصديق, وتاب طليحة ومات على الإسلام على الصحيح في خلافة عمر, ونقلَ أن سَجَاح أيضًا ثابت .فتح الباري / ج : 6 / كتاب : المناقب / ص : 714 .
* عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ قال : سمعتُ النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقـول "- إنَّ بين يَدَيِ السَّاعَةِ كَذَّابينَ ، مِنْهُمْ صاحِبُ اليَمامَةِ ، ومِنْهُمْصاحِبُصَنْعَاءَالعَنْسِيُّ ، ومِنْهُمْصاحِبُحِمْيَرَ ، ومِنْهُمُ الدَّجَّالُ ، وهوَ أَعْظَمُهُمْ فِتْنَةً ".رواه ابن حبان . وصححه الشيخ مصطفى العدوي في رسالة الأشراط الصغرى للساعة / ص : 46 .
وقال الشيخ في الحاشية : أما الدجال فخروجه من الأشراط الكبرى للساعة .وإنما أوردنا الحديث لما به من أشراط صغرى .





Lots of liars and charlatans..
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ" قال لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يُبْعَثَ دَجَّالُونَ كَذّابُونَ قَرِيبٌ مِن ثَلاثِينَ، كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أنَّه رَسولُ اللَّهِ"
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"And the Hour will not be established till there appear about thirty liars, all of whom will be claiming to be the messengers of Allah. "
Sahih Al Bukhari.
The evidence for this appeared at the end of the time of the Prophet, peace be upon, Musaylimah came out in al-Yamamah, and al-Aswad al-Ansi in Yemen, and Tolaiha bin Khuwaylid in the caliphate of Abu Bakr al-Siddiq, and Sajaha al-Tamiyyah. Al-Aswad was killed before the Prophet died, and Musaylimah was killed during the era of Abu Bakr al-Siddiq. Tolaiha repented and died on Islam during the caliphate of Umar, and it was reported that Sajah also repented.
عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ قال : سمعتُ النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقـول "- إنَّ بين يَدَيِ السَّاعَةِ كَذَّابينَ ، مِنْهُمْ صاحِبُ اليَمامَةِ ، ومِنْهُمْ صاحِبُ صَنْعَاءَالعَنْسِيُّ ، ومِنْهُمْ صاحِبُ حِمْيَرَ ، ومِنْهُمُ الدَّجَّالُ ، وهوَ أَعْظَمُهُمْ فِتْنَةً ".
There are liars before the hour, among them is the of Al-Yamamah, and among them is the one of Sana’a Al-Ansi, and among them is the one of Hamiar, also the Antichrist who is the greatest of them.” .
Sheikh Moustafa Al Adawy said in the footnote: As for the Antichrist, his appearance is one of the major signs of the Hour.


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-31-2021, 07:17 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Arrow

تَغَيّر الزمان حتى تُعْبَد الأوثان
* قال سعيد بنُ المسيَّبِ : أخبرني أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى تَضْطَرِبَ ألَياتُ نِساءِ دَوْسٍ علَى ذِي الخَلَصَةِ." . وكانـت صنمًا تَعبدُها دوسٌ في الجاهلية بتبالةَ .فتح الباري / ج : 13 / كتاب : الفتن / ( 23 ) ـ باب : تغير الزمان ... / حديث رقم : 7116 / ص : 82 .صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 17 / حديث رقم : 2906 / ص : 45 .
تَضْطَرِبَ: أي يضرب بعضها بعضًا .
قال ابن التين : فيه الإخبار بأن نساء دوس يركبن الدواب من البلدان إلى الصنم المذكور ، فهو المراد باضطراب ألياتهن .
قلت -أي ابن حجر - ويحتمل أن يكون المراد أنهن يتزاحمن بحيث تضطرب عجيزة بعضهن الأخرى عند الطواف حول الصنم المذكور .

بتبالةَ:تبالة : موضع باليمن ، وليست تبالة التي يضرب بها المثل ويقال : أهون على الحجاج من تبالة. شرح بصحيح مسلم للحديث / ج : 18 / ص : 45 .
وفي معنى هذا الحديث :
عن سعيد عن أبي هريرة رفعه " لا تقوم الساعة حتى تُعْبد اللات والعُزَّى " . الفتح / ج : 13 / ص : 82 .
دوسٌ: هي قبيلة من قبائل اليمن .
حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 379 .
ذو الخَلَصَةِ: طاغية دوس التي كانوا يَعبدون في الجاهلية .
وورد بحاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 379 :
وفي الحديث أن الشرك سيرجع إلى بعض بلاد العرب مرة ثانية ، ولا يلزم من رجوعه أن يعم : فقد قال النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " لا تَزالُ طائِفَةٌ مِن أُمَّتي يُقاتِلُونَ علَى الحَقِّ ظاهِرِينَ إلى يَومِ القِيامَةِ"صحيح مسلم.
اللهـم إلا أن يُقَال إنْ يَعُمّ (1) وعلى أهله تقوم الساعة لقول النبي ـ صلـى الله عليه وعلى آله وسلم " لا تَقُومُ السَّاعَةُ، إلَّا علَى شِرارِ النَّاسِ." صحيح مسلم.ا . هـ .
( 1 ) إن يعم : أي إن يَعُمّ الشرك ، وعلى أهل الشرك تقوم الساعة .
* عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقولُ " لا يَذْهَبُ اللَّيْلُ والنَّهارُ حتَّى تُعْبَدَ اللّاتُ والْعُزَّى فَقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنْ كُنْتُ لأَظُنُّ حِينَ أنْزَلَ اللَّهُ"هو الذي أرْسَلَ رَسوله بالهُدَى ودِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ علَى الدِّينِ كُلِّهِ ولو كَرِهَ المُشْرِكُونَ"الصف: 9. أنَّ ذلكَ تامًّا قالَ إنَّه سَيَكونُ مِن ذلكَ ما شاءَ اللَّهُ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ رِيحًا طَيِّبَةً، فَتَوَفَّى كُلَّ مَن في قَلْبِهِ مِثْقالُ حَبَّةِ خَرْدَلٍ مِن إيمانٍ، فَيَبْقَى مَن لا خَيْرَ فِيهِ، فَيَرْجِعُونَ إلى دِينِ آبائِهِمْ..صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن والملاحم وأشراط الساعة / باب : 17 / حديث رقم : 2907 / ص : 46 .

* عـن ثوبـان قـال : قـال رسـول الله ـ صلى الله عليه وسلم " لاَ تقومُ السَّاعةُ حتَّى تَلحقَ قبائلُ من أمَّتي بالمشرِكينَ ، وحتَّى يعبُدوا الأوثانَ ، وإنَّهُ سيَكونُ في أمَّتي ثلاثونَ كذَّابونَ كلُّهم يزعمُ : أنَّهُ نبيٌّ ، وأَنا خاتمُ النَّبيِّينَ لاَ نبيَّ بَعدي"صحيح سنن الترمذي . وصححه صاحب كتاب : الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 380 .

Time will be changed so that idols will be worshiped..

قال سعيد بنُ المسيَّبِ : أخبرني أبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى تَضْطَرِبَ ألَياتُ نِساءِ دَوْسٍ علَى ذِي الخَلَصَةِ." .
Sai'd Ibn Al Musaib narrated that Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"The Hour will not be established till the buttocks of the women of the tribe of Daus move while going round Dhi-al-Khalasa." Al Bukhari and Moslem.
Dhi-al-Khalasa was the idol of the Daus tribe which they used to worship, in Tibala, in the Pre Islamic Period of ignorance.

Ibn al-Teen said: It is reported that the women of Daus ride animals from countries to the mentioned fetish, so it is what is meant by the disorder of their buttocks.
I said - i.e. Ibn Hajar - and it is possible that what is meant is that they jostle so that the hindquarters of each other are disturbed when circumambulating around the aforementioned idol.

In the meaning of this hadith:
On the authority of Saeed, on the authority of Abu Hurairah: “The Hour will not come until Al-Lat and Al-Uzza are worshiped.”

Daus: It is one of the tribes of Yemen.

Tibala: a place in Yemen, and it is not Tibala, with which the proverb is used and it is said that it is easier for pilgrims than Tibala.

In the hadith that polytheism will return to some Arab countries again, and its return does not mean that it will prevail. As the Prophet, peace be upon him, said: "A Group of my Ummah will continue to Prevail on the basis of the Truth till the day of judgment." Sahih Moslem.
Unless it is said that polytheism will be overwhelmed. As the Prophet said: "The Hour will not be established except on the wickedest of people." Sahih Moslem.


عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقولُ " لا يَذْهَبُ اللَّيْلُ والنَّهارُ حتَّى تُعْبَدَ اللّاتُ والْعُزَّى فَقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، إنْ كُنْتُ لأَظُنُّ حِينَ أنْزَلَ اللَّهُ"هو الذي أرْسَلَ رَسوله بالهُدَى ودِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ علَى الدِّينِ كُلِّهِ ولو كَرِهَ المُشْرِكُونَ"الصف: 9. أنَّ ذلكَ تامًّا قالَ إنَّه سَيَكونُ مِن ذلكَ ما شاءَ اللَّهُ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ رِيحًا طَيِّبَةً، فَتَوَفَّى كُلَّ مَن في قَلْبِهِ مِثْقالُ حَبَّةِ خَرْدَلٍ مِن إيمانٍ، فَيَبْقَى مَن لا خَيْرَ فِيهِ، فَيَرْجِعُونَ إلى دِينِ آبائِهِمْ.
A'isha narrated:
I heard the Prophet saying: The (system) of night and day would not end until the people have taken to the worship of Lat and 'Uzza. I said: I think when Allah has revealed this verse:" He it is Who has sent His Messenger with right guidance, and true religion, so that He may cause it to prevail upon all religions, though the polytheists are averse (to it)" (ix. 33), it implies that (this promise) is going to be fulfilled. Thereupon he (the prophet) said: It would happen as Allah would like. Then Allah would send the sweet fragrant air by which everyone who has even a mustard grain of faith in Him would die and those only would survive who would have no goodness in them. And they would revert to the religion of their forefathers". Sahih Moslem.

عـن ثوبـان قـال : قـال رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " لاَ تقومُ السَّاعةُ حتَّى تَلحقَ قبائلُ من أمَّتي بالمشرِكينَ ، وحتَّى يعبُدوا الأوثانَ ، وإنَّهُ سيَكونُ في أمَّتي ثلاثونَ كذَّابونَ كلُّهم يزعمُ : أنَّهُ نبيٌّ ، وأَنا خاتمُ النَّبيِّينَ لاَ نبيَّ بَعدي"
Thawban narrated that the prophet said:
"The hour will not come until tribes from my nation join the polytheism, and they will worship idols, and that in my nation there will be thirty liars, all of them claiming that he is a prophet, and I am the last prophet, there is no prophet after me." Sahih Sunnan Atermizi.


خروج رجل من قحطان
* عـن ثَـور عـن أبـي الغيـثِ : عـن أبـي هريـرة أن رسـول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قـال "لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِن قَحْطانَ، يَسُوقُ النَّاسَ بعَصاهُ."فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 13 / كتاب : الفتن / باب : 23 / حديث رقم : 7117 / ص : 82 .

قحطان : في اليمن .
* لما ورد في الفتح / ج : 6 / كتاب المناقب / باب نسبة اليمن إلى إماعيل / ص : 621 :
قال ابن حجر العسقلاني :
" ..... جماع نسب اليمن ينتهي إلى " قحطان " . ويقال إن " قحطان " أول من تكلم بالعربية ، وهو والد العرب المتعربة . وأما إسماعيل فهو والد العرب المستعربة ، وأما العرب العاربة فكانوا قبل ذلك ، كعاد ، وثمود ، ..... " . ا . هـ .
* وورد بـ لسان العرب / ج : 1 / حرف الباء / فصل العين / عرب :
"اختلف الناس في العرب لما سُمُّوا عربًا ، قال بعضهم أول من أنطق الله لسانه بلغة العرب " يعرب بن قحطان " ، وهو أبو اليمن كلهم ، وهم العرب العاربة .
ونشأ إسماعيل عليه السلام معهم ، فتكلم بلسانهم ، فهو وأولاده ؛ " العرب المستعربة " ا . هـ .
* وقيل القحطاني بعد المهدي وعلى سيرته أي على طريقته .
لما ورد في الفتح / ج : 6 / كتاب المناقب / باب : ذِكر قَحطانَ / ص : 631
قال ابن حجر في معرض شرحه للحديث " لا تقوم الساعة حتى يخرج رجلٌ من قحطانَ يسوقُ الناسَ بعصاهُ " . البخاري / حديث رقم : 3517 .

قال ـ ابن حجر ـ وهذا الحديث يدخل في علامات النبوة من جملة ما أخبر به صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، قبل وقوعه ولم يقع بعد ، وقد روى " نُعيم بن حماد " في الفتن من طريق أرطأة بن المنذر ـ أحد التابعين من أهل الشام " أن القحطاني يخرج بعد المهدي ويسير على سيرة المهدي " .
وأخرج أيضًا من طريق عبد الرحمن بن قيس بن جابر الصدفي عن أبيه عن جده مرفوعًا : " يكون بعد المهدي القحطاني ، والذي بعثني بالحق ما هو دونه " .
وهذا الثاني مع كونه مرفوعًا " ضعيف الإسناد " .
والأول مع كونه موقوفًا أصلح إسنادًا منه ، فإن ثبت ذلـك ؛ فهو في زمن عيسى بن مريم
وفي رواية أرطأة بن المنذر :
" أن القحطاني يعيش في المُلك عشرين سنة " .

واستشكل ذلك كيف يكون في زمن عيسى يسوق الناس بعصاه والأمر إنما هـو لعيسى ؟
ويجاب بجواز أن يقيمه عيسى نائبًا عنه في أمور مهمة عامة . ا . هـ .
فائدة : ما سبق أقوال وتوقعات مع عدم الجزم بصحة ما استدل به .
* قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في الفتح / ج : 13 / كتاب الأحكام / باب : 2 / ص : 123 :..... وقد مضى في الفتن قريبًا من حديث أبي هريرة مرفوعًا " لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِن قَحْطانَ، يَسُوقُ النَّاسَ بعَصاهُ."صحيح البخاري.
أورده ـ يعني البخاري ـ في باب " تغير الزمان حتى تعبد الأوثان " .
وفي ذلك إشارة إلى أن مُلْك القحطاني يقع في آخر الزمان عند قبض أهل الإيمان ورجوع كثير ممن يبقى بعدهم إلى عبادة الأوثان ، وهم المعبَّر عنهم بشرار الناس الذين تقوم عليهم الساعة . ا . هـ .
* قال الحافظ ابن حجر في الفتح / ج : 13 / كتاب الفتن / ص : 83 :
قال القرطبي في التذكرة""قوله " يَسُوقُ النَّاسَ بعَصاهُ" كناية عن غلبته عليهم وانقيادهم له ، ولم يُرِدْ نفس العصا ، لكن في ذِكْرَها إشارة إلى خشونته عليهم وعسفه بهم .

قال : وَقد قيل إنه يسوقهم بعصاه حقيقةً كما تساق الإبل والماشية لشدة عنفه وعدوانه . قال : ولعله جهجاه المذكور في الحديث الآخر (1) ، وأصل الجهجاه الصياح وهي صفة تناسب ذكر العصا " . ا . هـ .
( 1 ) ما جاء في الجهجاه : عـن أبـي هريـرة ـ رضي الله عنه ـ عـن النبـي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال" لا تَذْهَبُ الأيَّامُ واللَّيالِي، حتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ يُقالُ له الجَهْجاهُ." صحيح مسلم
* قال المباركفوري في تحفة الأحوذي 6 / 483 :
أي لا ينقطع الزمان ، ولا تأتي القيامة - حتى يملك رجل من الموالي- أي على سبيل التغلب لا بشورى أهل الحل والعقد . فهذا الحديث لا يخالف الأحاديث القاضية بأن الخلافة في قريش . والموالي جمع مولى : أي المماليك . والمعنى يصير حاكمًا على الناس .حاشية الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم ... / ص : 435 .
* قلت ـ أي ابن حجر العسقلاني ـ :
وَيَرُدّ هذا الاحتمال إطلاق كونه ـ أي الجهجاه ـ من قحطان ، فظاهره أنه من الأحرار ، وتقييده في جهجاه بأنه من الموالي ما تقدم أنه يكون بعد المهدي وعلى سيرته وأنه ليس دونه . ا . هـ .

The exit of a man from Qahtan..
عـن ثَـور عـن أبـي الغيـثِ : عـن أبـي هريـرة أن رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قـال "لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِن قَحْطانَ، يَسُوقُ النَّاسَ بعَصاهُ
Thawr narrated that Abi Al Ghaith said that Abi Hurairah said that the prophet said:
"The hour will not begin until a man comes out of Qahtan, driving people with his stick". Sahih Al Bukhari.
Kahtan is in Yemen.
Ibn Hajar al-Asqalani said:
...the lineage of Yemen ends with "Qahtan".
It is said that “Qahtan” was the first to speak Arabic, and he is the father of the Arabized Arabs. Ismail is the father of the Arabized Arabs, and as for the Arabised Arabs, they were before that, such as Aad, Thamud, ..
The people differed about the Arabs when they were called Arabs.."Ya'rub bin Qahtan", he is the father of all of Yemen, and they are the Arabs.
Ismail, peace be upon him, grew up with them and spoke in their language, he and his children; The Arabized Arabs.
Ibn Hajar said: The previous hadith included the signs of prophecy from among what the Prophet, peace be upon him, told before it happened and it has not happened yet. “Nu’aym bin Hammad” narrated in Al-Fitna through Arta’ bin Al-Mundhir - one of the followers from the people of Levant: “Al-Qahtani will emerge after the Mahdi and follow the path of the Mahdi.”
Abd al-Rahman ibn Qais ibn Jaber al-Sadafi on the authority of his father, on the authority of his grandfather, swore "that al-Qahtani will be after al-Mahdi."
In the narration of Arta'a bin Al-Mundhir:
“Al-Qahtani has lived in the monarchy for twenty years.”
This questioned how it would be in the time of Eissa, driving people with his stick, and the matter was only for Eissa? It is answered that it is may be that Eissa will appoint him (Al Qahtani) to be his representative in important public matters.
Benefit: The above are statements and predictions, without being certain of the validity of what was inferred.
This hadith is an indication that the rule of Al-Qahtani will take place at the end of time when the people of faith die, and many of those who remain after them will return to worshiping idols, and they are the most wicked of the people on whom the Hour will come.
Al-Qurtubi said in the Tadhkirah, “His saying, “He drives people with his stick,” is a metaphor for defeating people and his subjecting people to him.
This is an indication of his harshness towards them and his cruelty towards them.
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"Days and nights do not pass away, until a man who is called Al-Jahjah reigns".Sahih Moslem.
Al-Mubarakfuri said, in Tuhfat al-Ahwadhi,
That time does not stop, and the Resurrection does not come until a man from the Mamluks reigns - that is, by way of overcoming, not by consulting people.
I said - i.e. Ibn Hajar al-Asqalani -:
It is possible that the Jahjah is from Qahtan, so the apparent meaning is that he is from the free, but saying in Jahjah means that he is of the Mamluks. From the above, he is after the Mahdi and in his life and that he is not before him.




أسرع قبائل العرب فناءً قريش
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " - أسرَعُ قبائِلِ العرَبِ فَناءً قُريشٌ يُوشِكُ أنْ تَمُرَّ المرأةُ بالنَّعلِ ، فتقولُ : هذه نَعلُ قُرَشِيٍّ"الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين للوادعي

* عـن عائشـة قالـت : دخـل علـيّ رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ وهـو يقـول "يا عائشةُ قومُك أسرعُ أمتي بي لحاقًا قالت : فلما جلس قلتُ : يا رسولَ اللهِ ، جعلني اللهُ فداءَك لقد دخلتَ وأنتَ تقولُ كلامًا ذَعرني قال : وما هو ؟ قالت : تزعمُ أنَّ قومي أسرعُ أمتِّك بكَ لِحاقًا ؟ قال : نعم ، قالت : وممَّ ذاك ؟ قال : تستحليهم المنايا ، وتنفسُ عليهم أمتُّهم قالت : فقلتُ : فكيف الناسُ بعد ذلك أو عند ذلك ؟ قال : دَبًى يأكلُ شدادُه ضعافَه حتى تقومَ عليهم الساعةُ ." الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين للوادعي.
المنايا:المنية : الموت . الجمع : منايا . المعجم الوجيز / ص : 593 .

والمعنى أن الموت يراهم صيدا حلوا فيهجم عليهم.
تنفسُ عليهم أمتُّهم:نَفِسْتُ بكذا : ضَنَّتْ نفسي به . معجم مفردات ألفاظ القرآن / ص : 523 .والمقصود الحسد من الأمة لهم على مكانتهم.
دَبًى :الدبى : هو الجراد قبل أن يطير ، أو أصغر ما يكون من الجراد .المعجم الوجيز / ص : 220 .
شبه النبي عليه الصلاة والسلام كيف أن القوي يأكل الضعيف ويقهره ويظلمه، كما تأكل شداد الدبى ضعافه. كما تأكل شداد الدبى ضعافه حتى تقوم عليهم الساعة.



The fastest Arab tribes to perish are the Quraysh..
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " - أسرَعُ قبائِلِ العرَبِ فَناءً قُريشٌ يُوشِكُ أنْ تَمُرَّ المرأةُ بالنَّعلِ ، فتقولُ : هذه نَعلُ قُرَشِيٍّ
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"The fastest Arab tribes to perish are Quraysh.
The woman is about to pass by the shoe and say: These are the shoes of a Qurayshi".
عـن عائشـة قالـت : دخـل علـيّ رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ وهـو يقـول "يا عائشةُ قومُك أسرعُ أمتي بي لحاقًا قالت : فلما جلس قلتُ : يا رسولَ اللهِ ، جعلني اللهُ فداءَك لقد دخلتَ وأنتَ تقولُ كلامًا ذَعرني قال : وما هو ؟ قالت : تزعمُ أنَّ قومي أسرعُ أمتِّك بكَ لِحاقًا ؟ قال : نعم ، قالت : وممَّ ذاك ؟ قال : تستحليهم المنايا ، وتنفسُ عليهم أمتُّهم قالت : فقلتُ : فكيف الناسُ بعد ذلك أو عند ذلك ؟ قال : دَبًى يأكلُ شدادُه ضعافَه حتى تقومَ عليهم الساعةُ .
Aisha narrated that the prophet came to me and said: “O Aisha, your people, the fastest of my nation to catch up with me. She said: You claim that my people are the quickest to follow you? He said: Yes, she said: And what is that? He said: death sees them as sweet game and attacks them, and other nations envy them for their position, She said: how are the people after that or at that?.He said like young grasshopper the strong will eat the weak until the Hour comes upon them."





رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-03-2021, 06:28 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 4,245
Arrow

فتنة قبيلة مُضر للناس

*عن أبي الطفيل عن حذيفة سمعتُ رسولَ اللهِ ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول " إنَّ هذا الحيَّ من مُضرَ لا تدعُ للَّهِ عبدًا صالحًا إلَّا فتَنتهُ وأَهْلَكَتهُ ، حتَّى يُدْرِكَها اللَّهُ بجنودٍ من عبادِهِ فيذلَّها حتَّى لا تَمنعَ ذنبَ تَلعةٍ"رواه الطيالسي . وصححه صاحب الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم ... / ص : 435 . الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين للوادعي.
ذَنَب : الذنب ذيل الحيوان ـ والذنب ـ من كل شيء : آخره . ويقال : هو ذَنَبُ فلان : تابِعُه . المعجم الوجيز / ص : 247 .
أذناب المسايل : هي أسافل الأودية . النهاية ... / ابن الأثير / ج : 2 / ص : 170 .
تَلعة : التلعة أرض مرتفعة يتردد فيها السيل ، ثم يُدفع منها إلى تلعة أسفل منها ،
ـ وقيل ـ التلعة مجرى الماء من أعلى الوادي إلى بطون الأرض .لسان العرب / ج : 8 / كتاب : العين / فصل التاء .
لا تَمنعَ ذنبَ تَلعةٍ : يضرب للدليل الحقير .القاموس المحيط للإمام الفيروز آبادي / باب : العين / فصل التاء .
ومن أمثال العرب " فلان لا يمنع ذنب تلعة " : يضرب للرجل الذليل الحقير .لسان العرب / ج : 8 / كتاب : العين/ فصل التاء .
يريد كثرتَه وأنه لا يخلُو منه موضع



The fitnah of Modar tribe..



Abi Tofail after Hozaifa narrated that he heard the prophet saying:

"Indeed, this neighborhood in Modar doesn't leave any righteous servant, without tempting and destroying him, until Allah send his soldiers, of his servants, to overtake and humiliate it so that no one would be saved even in a small mean place." Atayalsi.


تقوم الساعة والروم أكثر أهل الأرض
قال الْمُستَوْرِدُ القرشيُّ ، عن عَمْرِو بنِ العاصِ : سمعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يقول " تَقُومُ السَّاعَةُ والرُّومُ أكْثَرُ النَّاسِ"صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 10 / حديث رقم : 2898 / ص : 31 .



The Hour will come, and the Romans will be most of the people of the earth..

Al Mostawred Al Qurashi said, on the authority of Amr bin Al-Aas: I heard the Prophet, peace be upon, say: "The Hour will come and the Romans will be the majority of people."



ظهور الخوارج

* عن علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " يَخرُجُ في آخرِ الزَّمانِ قومٌ أَحداثُ الأسنانِ سُفَهاءُ الأحلامِ ، يَقرأونَ القرآنَ ، لا يجاوِزُ تَراقيَهُم ، يقولونَ مِن قولِ خَيرِ البريَّةِ ، يمرُقونَ منَ الدِّينِ كما يمرُقُ السَّهمُ منَ الرَّميَّةِ"رواه البخاري ومسلم . الإرواء / حديث رقم : 2470 .صحيح الجامع الصغير وزيادته / الفتح الكبير / الهجائي / ج : 1 / حديث رقم : 3654 / ص : 681 .

* عن علي ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " يَخْرُجُ قومٌ مِنْ أُمَّتِي ، يقرؤونَ القرآنَ ، ليس قراءَتَكم إلى قراءتِهم بشيءٍ ، ولا صلاتَكم إلى صلاتِهم بشيءٍ ، ولا صيامَكم إلى صيامِهم بشيءٍ ، يَقْرؤُونَ القرآنَ ، يحسِبونَ أنَّهُ لهم ، وهُوَ عليْهِم ، لا تُجاوِزُ صلاتُهم تراقِيَهم ، يَمْرُقونَ مِنَ الإسْلامِ كما يَمْرُقُ السَّهمُ مِنَ الرمِيَّةِ ، لَوْ يَعْلَمُ الجيشُ الذي يُصِيبونَهم مَا قُضِيَ لَهم على لسانِ نَبِيِّهْمْ ، لاتَّكَلُوا عنِ العملِ ، وآيةُ ذلِكَ أنَّ فيهم رجلًا لَهُ عضُدٌ ليسَ فيهِ ذراعٌ ، عَلَى رأسِ عضُدِهِ مثلُ حَلَمَةِ الثَّدْيِ ، علَيْهِ شَعَرَاتٌ بيضٌ"رواه مسلم . أبو داود . صحيح الجامع الصغير ..... / الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 8056 / ص : 1339 .

* عن أبي سعيد ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم "يَخْرُجُ ناسٌ مِن قِبَلِ المَشْرِقِ، ويَقْرَؤُونَ القُرْآنَ لا يُجاوِزُ تَراقِيَهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كما يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، ثُمَّ لا يَعُودُونَ فيه حتَّى يَعُودَ السَّهْمُ إلى فُوقِهِ، قيلَ ما سِيماهُمْ؟ قالَ: سِيماهُمُ التَّحْلِيقُ" رواه أحمد . البخاري . صحيح الجامع ... / الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 8063 / ص : 1340 .
الرَّمِيَّة : الصيد الذي يُرمى بالسهام . حاشية صحيح الجامع ... الفقهي / ج : 4 / ص : 148 .
الفوق : موضع وقوع الوتر من السهم . حاشية صحيح الجامع ... الفقهي / ج : 4 / ص : 151 .
( 3 ) التحليق : أي حلق شعر رؤوسهم . حاشية صحيح الجامع ... الفقهي / ج : 4 / ص : 148 .



The emergence of the Kharijites..
عن علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " يَخرُجُ في آخرِ الزَّمانِ قومٌ أَحداثُ الأسنانِ سُفَهاءُ الأحلامِ ، يَقرأونَ القرآنَ ، لا يجاوِزُ تَراقيَهُم ، يقولونَ مِن قولِ خَيرِ البريَّةِ ، يمرُقونَ منَ الدِّينِ كما يمرُقُ السَّهمُ منَ الرَّميَّةِ"
Ali Ibn Abi Talib
narrated that the prophet said: "In the end of time there will come a people young in years, foolish in minds, reciting the Quraan which will not go beyond their throats, uttering sayings from the best of creatures, going through the religion as an arrow goes through the target".Al Bukhari and Moslem.
عن علي ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ " يَخْرُجُ قومٌ مِنْ أُمَّتِي ، يقرؤونَ القرآنَ ، ليس قراءَتَكم إلى قراءتِهم بشيءٍ ، ولا صلاتَكم إلى صلاتِهم بشيءٍ ، ولا صيامَكم إلى صيامِهم بشيءٍ ، يَقْرؤُونَ القرآنَ ، يحسِبونَ أنَّهُ لهم ، وهُوَ عليْهِم ، لا تُجاوِزُ صلاتُهم تراقِيَهم ، يَمْرُقونَ مِنَ الإسْلامِ كما يَمْرُقُ السَّهمُ مِنَ الرمِيَّةِ ، لَوْ يَعْلَمُ الجيشُ الذي يُصِيبونَهم مَا قُضِيَ لَهم على لسانِ نَبِيِّهْمْ ، لاتَّكَلُوا عنِ العملِ ، وآيةُ ذلِكَ أنَّ فيهم رجلًا لَهُ عضُدٌ ليسَ فيهِ ذراعٌ ، عَلَى رأسِ عضُدِهِ مثلُ حَلَمَةِ الثَّدْيِ ، علَيْهِ شَعَرَاتٌ بيضٌ
Ali Ibn Abi Talib
narrated that the prophet said:
"People come out of my nation, read the Quraan, your reading is not compared to their reading, and your prayers to their prayers, your fasting to their fasting, they read the Quraan, they think that their reading is for them, but it is on them, it doesn't go beyond their throats, they pass from Islam as the arrow passes from the bow, If the army that afflicted them knew what was decreed for them by the tongue of their Prophet, they would not give up their work, and the sign of that is that among them is a man who has a humerus without a forearm, on the top of his upper arm is like a nipple, with white hairs on it.” Moslem and Abi Dawood.

عن أبي سعيد ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم "يَخْرُجُ ناسٌ مِن قِبَلِ المَشْرِقِ، ويَقْرَؤُونَ القُرْآنَ لا يُجاوِزُ تَراقِيَهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كما يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، ثُمَّ لا يَعُودُونَ فيه حتَّى يَعُودَ السَّهْمُ إلى فُوقِهِ، قيلَ ما سِيماهُمْ؟ قالَ: سِيماهُمُ التَّحْلِيقُ"
Abi Sa'id narrated that the prophet said:
"People come out from the East, and read the Quraan which does not exceed their throats, pass through religion as the arrow passes from the bow, and then do not return to it until the arrow goes back to it, it was said what are their marks? He said: They have shaved hairs."
Al Bukhari.




هلاك هذه الأمة بعضهم ببعض
* عن أبي قِلابةَ ، عن أبي أسماء ، عن ثوبانَ ، قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم "إنَّ اللَّهَ زَوَى لي الأرْضَ، فَرَأَيْتُ مَشارِقَها ومَغارِبَها، وإنَّ أُمَّتي سَيَبْلُغُ مُلْكُها ما زُوِيَ لي مِنْها، وأُعْطِيتُ الكَنْزَيْنِ الأحْمَرَ والأبْيَضَ، وإنِّي سَأَلْتُ رَبِّي لِأُمَّتي أنْ لا يُهْلِكَها بسَنَةٍ عامَّةٍ، وأَنْ لا يُسَلِّطَ عليهم عَدُوًّا مِن سِوَى أنْفُسِهِمْ، فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ، وإنَّ رَبِّي قالَ: يا مُحَمَّدُ إنِّي إذا قَضَيْتُ قَضاءً فإنَّه لا يُرَدُّ، وإنِّي أعْطَيْتُكَ لِأُمَّتِكَ أنْ لا أُهْلِكَهُمْ بسَنَةٍ عامَّةٍ، وأَنْ لا أُسَلِّطَ عليهم عَدُوًّا مِن سِوَى أنْفُسِهِمْ، يَسْتَبِيحُ بَيْضَتَهُمْ، ولَوِ اجْتَمع عليهم مَن بأَقْطارِها، أوْ قالَ مَن بيْنَ أقْطارِها، حتَّى يَكونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا، ويَسْبِي بَعْضُهُمْ بَعْضًا." صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 5 / حديث رقم : 2889 / ص : 19 .
( 1 ) يستبيح بيضتهم : أي جماعتهم وأصلهم . والبيضة أيضًا العز والمُلْك .
قال الإمام مسلم في صحيحه: حدثنا عثمانُ بنُ حكيمٍ .قال: أخبرني عامرُ بنُ سعدٍ عن أبيه ؛ أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ أَقْبَلَ ذَاتَ يَومٍ مِنَ العَالِيَةِ، حتَّى إذَا مَرَّ بمَسْجِدِ بَنِي مُعَاوِيَةَ دَخَلَ فَرَكَعَ فيه رَكْعَتَيْنِ، وَصَلَّيْنَا معهُ، وَدَعَا رَبَّهُ طَوِيلًا، ثُمَّ انْصَرَفَ إلَيْنَا، فَقالَ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: سَأَلْتُ رَبِّي ثَلَاثًا، فأعْطَانِي ثِنْتَيْنِ وَمَنَعَنِي وَاحِدَةً، سَأَلْتُ رَبِّي: أَنْ لا يُهْلِكَ أُمَّتي بالسَّنَةِ فأعْطَانِيهَا، وَسَأَلْتُهُ أَنْ لا يُهْلِكَ أُمَّتي بالغَرَقِ فأعْطَانِيهَا، وَسَأَلْتُهُ أَنْ لا يَجْعَلَ بَأْسَهُمْ بيْنَهُمْ فَمَنَعَنِيهَا."صحيح مسلم / ج : 18 / كتاب : الفتن وأشراط الساعة / باب : 5 / حديث رقم : 2890 / ص : 20 .
السَّنَة : أي القَحْط .

This nation is destroying one another.
Thawban narrated that the prophet said:
"Allah drew the ends of the world near one another for my sake. And I have seen its eastern and western ends. And the dominion of my Ummah would reach those ends which have been drawn near me and I have been granted the red and the white treasure and I begged my Lord for my Ummah that it should not be destroyed because of famine, nor be dominated by an enemy who is not amongst them to take their lives and destroy them root and branch, and my Lord said: Muhammad, whenever I make a decision there is none to change it. I grant you for your Ummah that it would not be destroyed by famine and it would not be dominated by an enemy who would not be amongst it and would take their lives and destroy them root and branch even if all the people from the different parts of the world join hands together (for this purpose), but it would be from amongst them. your Ummah, that some people would kill the others or imprison the others." Moslem.
أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ أَقْبَلَ ذَاتَ يَومٍ مِنَ العَالِيَةِ، حتَّى إذَا مَرَّ بمَسْجِدِ بَنِي مُعَاوِيَةَ دَخَلَ فَرَكَعَ فيه رَكْعَتَيْنِ، وَصَلَّيْنَا معهُ، وَدَعَا رَبَّهُ طَوِيلًا، ثُمَّ انْصَرَفَ إلَيْنَا، فَقالَ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: سَأَلْتُ رَبِّي ثَلَاثًا، فأعْطَانِي ثِنْتَيْنِ وَمَنَعَنِي وَاحِدَةً، سَأَلْتُ رَبِّي: أَنْ لا يُهْلِكَ أُمَّتي بالسَّنَةِ فأعْطَانِيهَا، وَسَأَلْتُهُ أَنْ لا يُهْلِكَ أُمَّتي بالغَرَقِ فأعْطَانِيهَا، وَسَأَلْتُهُ أَنْ لا يَجْعَلَ بَأْسَهُمْ بيْنَهُمْ فَمَنَعَنِيهَا.
Amir bin Sa'd reported on the authority of his father that one day the prophet came from a high, land. He passed by the mosque of Banu Mu'awiya, went in and observed two rak'ahs there and we also observed prayer along with him and he made a long supplication to his Lord. He then came to us and said:
"I asked my Lord three things and He has granted me two but has withheld one. I begged my Lord that my Ummah should not be destroyed because of famine and He granted me this. And I begged my Lord that my Ummah should not be destroyed by drowning (by deluge) and He granted me this. And I begged my Lord that there should be no bloodshed among the people of my Ummah, but He did not grant it."
مطـر شديد بين يدي الساعة
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم
" لا تقومُ السَّاعةُ حتَّى يُمطَرَ النَّاسُ مطرًا لا تُكِنُّ منهُ بيوتُ المدَرِ ، ولا تُكِنُّ منهُ إلَّا بُيوتُ الشَّعَرِ ." رواه الإمام أحمد رحمه الله ... وحسن إسناده الشيخ مصطفى العدوي حفظه الله في كتابه : الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 421 .
المَدَر : القُرى والأمصار . واحدتها : مَدَرَة . النهاية في غريب الحديث والأثر / ج : 4 / ص : 309 .
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ ليسَتِ السَّنَةُ بأَنْ لا تُمْطَرُوا، ولَكِنِ السَّنَةُ أنْ تُمْطَرُوا وتُمْطَرُوا، ولا تُنْبِتُ الأرْضُ شيئًا."رواه مسلم / حديث رقم : 2904 . الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 421 .
السَّنَةُ : المراد بالسنة هنا القحط .


Heavy rain before the Hour..
Abi Hurairah narrated that the prophet said :
"The Hour will not come until the people will receive rain, which the houses of villages could not bear, only houses of hair could bear."
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ ليسَتِ السَّنَةُ بأَنْ لا تُمْطَرُوا، ولَكِنِ السَّنَةُ أنْ تُمْطَرُوا وتُمْطَرُوا، ولا تُنْبِتُ الأرْضُ شيئًا"
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"The famine would not break out because of drought, but there would be famine despite heavy rainfall as nothing would grow from the earth " Moslem.

كثرة الموت والزلازل بين يدي الساعة
* حدثنا أبو المغيرة،قال حدثنا أرطأة يعني ابن المنذر ، قال حدثنا: ضمرة بن حبيب قال حدثنا مسلمة بن نفيل السكوني قال: بينَما نحنُ عندَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ إذْ قال قائلٌ : يا رسولَ اللَّهِ هل أُتيتَ بطعامٍ منَ السَّماءِ ؟ قال : نعَم أتيتُ بطعامٍ . قال : يا نبيَّ اللَّهِ هل كانَ فيهِ مِن فَضلٍ ؟ قال : نعَم . قال : فما فُعِلَ بهِ ؟ قالِ : رُفِعَ إلى السَّماءِ ، وقد أوحِيَ إليَّ أنِّي غيرُ لابثٍ فيكم إلَّا قليلًا ، ثمَّ تلبَثونَ حتَّى تقولوا متى متى ثمَّ تأتوني أفنادًا يُفني بعضُكُم بعضًا بينَ يديِ السَّاعةِ مُوتانٌ شديدٌ وبعدَه سنواتُ الزَّلازلِ"الراوي : مسلمة السكوني - المحدث : الوادعي - المصدر : صحيح دلائل النبوة -الصفحة أو الرقم- 555 خلاصة حكم المحدث : حسن .وصححه الشيخ مصطفى العدوي في الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم وأشراط الساعة / ص : 429 .

Lots of death and earthquakes before the Hour..
Mosalama Ibn Nofail Al Sokoni said: "we were with the prophet and we told him:
Messenger of Allah, were you brought food from heaven? He said: Yes, I brought food. He said: O Prophet of Allah, was there any grace in it? He said: Yes. He said: So what was done with it? He said: it was ascended to the sky, and it was revealed to me that I will not linger among you except for a short time, then you remain until you say when, when, and then you come to me in masses.
You will perish each other, there will be, before the Hour, a severe death, and years of earthquakes after it.. Corrected by sheikh Moustafa Al Adawi.


موت الفجأة

* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " مِنَ اقترابِ الساعةِ أنْ يُرَى الهلالُ قَبَلًا فيُقالُ : لِلَيْلَتَيْنِ وأنْ تُتَّخَذَ المساجدُ طرُقًا وأنْ يَظهَرَ موتُ الفَجأةِ"رواه الطبراني في الأوسط .صحيح الجامع الصغير ... / الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 5899 / ص : 1026 .
مِنَ اقترابِ الساعةِ أنْ يُرَى الهلالُ قَبَلًا: بفتح القاف والباء : أي يرى ساعة ما يطلع لعظمه ووضوحه من غير أن يتطلب .
فيُقالُ : لِلَيْلَتَيْنِ: أي هو ابن ليلتين .
وأنْ تُتَّخَذَ المساجدُ طرُقًا: أي للمارة ، يدخل الرجل من باب ويخرج من باب فلا يصلي
فيه تحية ولا يعتكف فيه لحظة .
وأنْ يَظهَرَ موتُ الفَجأةِ: أي فيسقط الإنسان ميتًا وهو قائم يكلم صاحبه أو يتعاطى
مصالحه . أي بغتة دون مقدمات .

sudden death..
Anas Ibn Malik narrated that the prophet said:
"From the approach of the Hour is that the crescent is seen before, and it is said: For two nights, and that the mosques are taken as roads, and that sudden death appears." Sahih Al Gamee Al Saghir.
And that mosques are taken as roads: that is, for passers-by, a man enters through a door and exits through a door and does not pray.
And that sudden death appears: that is, a person falls dead while he is standing, talking to his companion, or having making any of his affairs suddenly without preamble.


انتفاخ الأهلة
* عن ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " مِنَ اقترابِ الساعَةِ انتفاخُ الأهِلَّةِ"راوه الطبراني في الكبير .صحيح الجامع الصغير .../ الهجائي / ج : 2 / حديث رقم : 5898 / ص : 1025 .السلسلة الصحيحة / حديث رقم : 2292 .




The swell of crescents..

Ibn Mas’ud narrated that the prophet said "
"As the hour approaches, the crescents swell".



خاتمة الفتن وعلامات الساعة الصغرى
بعد ذكر أحاديث الفتن وعلامات الساعة الصغرى ، نجمل هذه الأشراط إجمالًا ليتضح الطريق وليظهر العدو من الصديق ، وليعلم الإنسان أنه على قارعة الساعة .
فمن هذه العلامات كثرة الفحش والتفحش ، وتخوين الأمين وائتمان الخائن وكثرة القُرَّاء - فشو القلم - وقلة الفقهاء ، وظهور المعازف وشرب الخمور والتعليم لغير دين الله - فشو القلم - ، تقارب الزمان ، كثرة الهَرْج ، التسافد في الطريق ، ..... .فالفتن كثيرة لا تحصى والأخبار فيها غزيرة لا تستقصى ، فهذه الجملة من الأشراط للساعة موجودة تحت أديم السماء وهي في التزايد يومًا فيومًا ، فقد ظهر أشراطُها ووضحت علاماتُها وقويت أماراتُهَا ، وقد كادت أن تبلغ الغاية ، وأوشكت الأشراط الكبرى التي إذا ظهرت تتابعت كخرزات العَقْدِ .أي مثل العقد إذا قُطِعَ تسقط خرزاته الخرزة تِلْو الخرزة ، وكل علامة منها أكبر من أختها . تتتابع بسرعة إلى أن تقوم الساعة ، ليست كالعلامات الصغرى التي لا يربطها رابط واحد .
* فعن أبـي هريـرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عله وسلم " خُروجُ الآياتِ بعضُها على إِثْرِ بعضٍ ، يَتَتَابَعْنَ كما تَتَابَعُ الخَرَزُ في النِّظامِ"الراوي : أبو هريرة - المحدث : الألباني - المصدر : صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم- 3227 خلاصة حكم المحدث : صحيح
فيا معشر المسلمين : اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد .
بادروا بالتوبة ، وبادروا بالعودة إلى كتاب الله وسنة رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ ، وتمسكوا بهما فلن تضلوا ما تمسكتم بهما .
ابن آدم : لا يغرنك الأمل ، لا تغرنك الصحة ، لا تغرنك العافية ، لا يغرنك الجاه ، لا يغرنك الشيطان ، لا يغرنك المال ، فذلك كله متاع الحياة الدنيا ، ولا ينفع عند الله :
قال تعالى " وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ.." سورة الأنعام / آية : 94 .
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يثبتنا على الإيمان ويختم لنا به . رحلة في رحاب اليوم الآخر / ص : 19 .






The end of the temptation and the minor signs of the Hour..
After mentioning the hadiths of temptation and the minor signs of the Hour, we shall summarize these signs in general, so that the path becomes clear and the enemy appears from the friend, and that man knows that he is at the approaching hour.
Among these signs are the abundance of obscenity, the betrayal of the trustworthy, the trust of the traitor, the large number of readers, the lack of scholars, the appearance of musical instruments, drinking alcohol, and teaching other than the religion of God.The approach of time, the abundance of killing, the sexual intercourses on the road,..... .The temptations are many and countless, and the news about them are abundant and cannot be investigated.These signs of the Hour is under the surface of the sky and they are increasing day by day, its signs have appeared, its signs become clear and its signs become strong, and it has almost reached its goal, and the major signs are about to appear, which if it appears, it will follow a sequence like the beads of a knot..Each sign is greater than the other. They follow quickly until the Hour is established, not like the small signs that are not connected by a single link.
فعن أبـي هريـرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عله وسلم " خُروجُ الآياتِ بعضُها على إِثْرِ بعضٍ ، يَتَتَابَعْنَ كما تَتَابَعُ الخَرَزُ في النِّظامِ"
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"The signs come out one after the other, one after another, like the beads in the system."
O Muslims: Fear Allah, and let the soul see what it has given for tomorrow.
Hasten to repent, and hasten to return to the Book of Allah and the Sunnah of the Prophet, peace be upon him, and hold tight to them, and you will not go astray as long as you cling to them.
Son of Adam: Do not be deceived by hope, do not be deceived by health, do not be deceived by wellness, do not be deceived by prestige, do not be deceived by Satan, do not be deceived by money, for all of this is the enjoyment of the worldly life, and it is of no benefit to you.
قال تعالى " وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ.." سورة الأنعام / آية : 94 .
"And you have certainly come to Us alone [i.e., individually] as We created you the first time, and you have left whatever We bestowed upon you behind you".
I ask Allah Almighty, Lord of the Great Throne, to make us firm on faith and to end our lives us with it.



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 10:50 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2024 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر