العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى عام > ملتقى عام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-12-2021, 11:56 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,696
Post معنى الصلاة والسلام على النبيّ صلى الله عليه وسلم


معنى الصلاة على النبيّ صلى الله عليه وسلم

قالَ الحافظُ ابنُ حجرٍ العسقلانيّ في: فتح الباري بشرحِ صحيح البخاري
" و َأوْلى الأقوالِ أنّ معنى صلاةِ الله على نبيّهِ
صلى الله عليه وسلم هو ثناؤهُ عليه وَ تعظيمه، فمعنى قولنا ' اللهمّ صلِّ على محمد ' هو ' اللهمّ عظِّم محمدًا '
و المُرادُ :
تعظيمه في الدنيا: بإعلاءِ ذكره وإظهار دينه وإبقاءِشريعته..
و تعظيمه في الآخرة: بإجزال مثوبتهِ وتشفيعهِ في أمّتِه
وإبداء فضيلتهِ بالمقام المحمود ".
فالمُرادُ بقولِهِ ـ سبحانه ـ" صَلُّوُا عليه " أي: ادْعُوا ربّكم بالصلاةِ عليه .
و المُرادُ:
طلبُ الزيادة من اللهِ بالصلاةِ عليه وليس طلبُ أصلِ الصلاة، فإنّ الله قد عظّمه وأعلى ذكره "

*معنى السّلامِ على النبيّ
صلى الله عليه وسلم
قالَ الفيْروز آبادي في كتابه :الصِلات والبُشَر في الصلاةِ على خير البشَر:
" ومعنى ' السلامُ عليك أيُّها النبيّ ' أيْ: لا خَلَوتَ مِنَ الخيراتِ وَ البركات، وَ سَلِمْتَ مِن المكارِهِ والآفات؛
إذْ كانَ اسمُ اللهِ ـ تعالى ـ إنّما يُذكرُ على الأمورِ توقّعًا لاجتماعِ معاني الخير والبركة فيهاوانتفاءِ عوارضِ الخللِ والفسادِ عنها ".
فإذا قُلتَ ' اللهمّ سلِّم على محمد ' فإنّما تُريدُ منه:
' اللهمّ اكُتبْ لِمُحمدٍ في دعوتِهِ وَ أُمّتِهِ وَ ذِكرهِ السلامةَ مِنْ كُلّ نقص، فتزدادُ دعوته على مَمَرِّ الأيامِ عُلوًا وأُمّتُهُ تكاثُرًا و ذِكرهُ ارتفاعًا '.
كتاب: فضْلُ الصلاةِ على النّبيّ
صلى الله عليه وسلم. للشيخ عبدالمُحسِن العبّاد.

*كَرَامَاتُ الصَلاَةُ علَى النبي
صلى الله عليه وسلم
قالَ ابنُ الجَوَزِيّ رَحِمَهُ اللّهُ وغَفَرَ لَه:
وَاعْلَمُوا رَحِمَكُمُ اللّه أُنّ في الصَّلاةِ علَى نبينا مُحَمّدٍ
صلى الله عليه وسلم عَشْرَ كَرَامَات:
1- صَلاَةُ المَلِكِ الجَبّار.
2- شَفَاعِةِ النَّبِيّ المُخْتَار
صلى الله عليه وسلم
3- الاِقْتِدَاءُ بالمَلاَئِكةِ الأَبْرَار.
4- مُخَالَفةُ المُنَافِقينِ والكُفّار.
5- مَحْوُ الخَطَايَا والأَوْزَار.
6- قَضَاءُ الحَوَائِجِ والأَوْطَار.
7- تَنْوِيرُ الظَوَاهِر والأَسْرَار.
8- النَّجَاةُ من عَذابِ دَارِالنيران والبَوَارِ.
9- دُخُولِ دَارِ الرَّاحَةِ والقَرَار.
10- سَلاَمُ المَلِكِ الغَفًّار.
منقول.


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 01:15 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر