العودة   ملتقى نسائم العلم > ملتقى البحوث > ملتقى البحوث المترجمة للإنجليزية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-02-2021, 03:27 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
Post فقه سجود السهوThe jurisprudence of prostration for forgetfulness

فقه سجود السهو

The jurisprudence of prostration for forgetfulness
مقدمة
إنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ، وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّه مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ.وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ.

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ"آل عمران:102.
"يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا".النساء:1.
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا"الأحزاب:71،70.

أَمَّا بَعْدُ:
فَإِنَّ أَصْدَقَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ، وَخَيْرَ الْهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ، وَشَرَّ الْأُمُورِمُحْدَثَاتُهَا، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ، وَكُلَّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ. ثم أَمَّا بَعْدُ:
إن المؤمن في هذه الحياة القصيرة الفانية عليه أن يشغل أوقاته بذكر الله عز وجل ، وبعمل الطاعات وتجنب المعاصي والمنكرات والملهيات وتضييع الأوقات فيما لا يقربه إلى الله عز وجل .
والعلم الشرعي بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ والعمل بهذا العلم هما العُدَّة لكل مؤمنٍ في هذه الحياة الدنيا ، وسبيلا نجاته في الآخرة ، فإن الله لا يضيع أجر من أحسن عملًا .
روى الشيخان من حديث معاوية ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم قال " من يُرِدِ اللهُ به خيرًا يُفَقِّهْهُ في الدين " . رواه البخاري : 77 ، ومسلم : 1037 ، 98 . فالخير كل الخير في معرفَةِ أمور الدين وفقهها ، لا سيما أعظم الأركان بعد الشهادتين وهي " الصلاة " .
وهذا بحث لطيف في شرح باب من أبواب فقه الصلاة ، هو باب " سجود السهو " .
فهذا الباب من أبواب فقه الصلاة مما يحتاج إليه عموم المسلمين ، لأنه ما مِنْ مسلمٍ مصلٍّ إلا ويسهو .
لذا شرعنا في تجميع هذا البحث على المنهج المختار من ذِكْر الآيات إن كانت في الباب ، وذكر الأحاديث النبوية وبيان صحيحها من ضعيفها ، وذكر أقوال السلف الصالح من الصحابة والتابعين ومَن بعدَهم من علماء أهل السنة والجماعة ، ثم ترجيح ما رجحه الدليل ، مع مراعاة أدب فقه الخلاف .
ويلزم للباحث في الأحكام الشرعية أن يجمع بين الفقه والحديث فإن كلاًّ منهما يحتاج إلى صاحبه .
" فالحديث " الصحيح بمنزلة الأساس الذي هو الأصل ، و " الفقه " بمنزلة البناء الذي هو له كالفرع . وكل بناء لم يوضع على قاعدة وأساس فهو منهار ، وكل أساس خلا عن بناء وعمارة فهو قفر وخراب .
هذا ، وإنني أعترف بأن الخطأ والزلل هما صفتا مَنْ خَلَقَهُ اللهُ من عَجَل ، ولكني نَصَرْتُ ما أظنه الحق بمقدار ما علمتُ منه ، فمن وجد خيرًا فمن الله عز وجل ، ومن وجد غير ذلك فمن نفسي والشيطان .
نسأل الله التوفيق والسداد في القول والعمل ، إنه سميعٌ مُجيبٌ .
ونسأله سبحانه أن ينفع به جامعه ، وناسخه ، وشارحه ، ودَارِسه ، ومُدَرِّسه ، وكل مَنْ شارك فيه بأي صورة "يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ " سورة الشعراء / آية : 88 ، 89 .


The jurisprudence of prostration for forgetfulness

" رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا" البقرة / آية : 286.
*Our Lord! Punish us not if we forget or fall into error.*

Praise be to Allah, we seek your help, forgiveness, and protection from the evil of our souls, and from the evil of our deeds. And I testify that there is no God except Allah alone, and there is no partner for Him. And I testify that Muhammad is his servant and his messenger.

""يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ"آل عمران 102.


*O you who have believed, fear Allؤپh as He should be feared and do not die except as Muslims [in submission to him.*

"يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا".النساء:1.

*O mankind! Be dutiful to* *your Lord, Who created you* *from a single person* *(Adam), and from him* *(Adam) He created his wife [Hawwâ (Eve)], and from them both He created many men and women; and fear Allâh through Whom you demand (your mutual rights), and (do not cut the relations of) the wombs (kinship)[1]. Surely, Allâh is Ever an All-Watcher over you*.

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا" الأحزاب 70.

*O you who have believed, fear Allؤپh and speak words of appropriate justice.*

يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا" الأحزاب 71.
*He will [then] amend for you your deeds and forgive you your sins. And whoever obeys Allؤپh and His Messenger has certainly attained a great attainment*.

The most truthful book is the book of Allah, and the best of guidance is the guidance of Muhammad, peace be upon him and his family. The most evil things are the Bidaa.

In this short, immortal life, the believer should occupy his time with Zikr and with obedience, and with avoiding disobedience, denial, distractions, and wasting of time. The believer should learn what is in the Quran and should learn the prophet 's Sunnah as this is the only way for salvation. Allah doesn't waste the reward of any who did well.
روى الشيخان من حديث معاوية ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال "من يُرِدِ اللهُ به خيرًا يُفَقِّهْهُ في الدين."
Muawiya narrated: I heard the prophet saying, *"If Allah wants to do good to a person, He makes him comprehend the religion.*
(Al Bukhari and Muslim ).

The best thing is comprehending the religion specifically *praying* which is the second great thing after *Al-Shahadatein*; testifying that there's no God but Allah and testifying that Muhammed is his prophet.

This is a research about *prostrations of forgetfulness* *Sujuoud Al Sahw*.

In this research there are Ayat, hadeeths, and sayings of the predecessors.

The researcher should combine between Fikh and Hadeeth.... The right Hadeeth is the basic which is like the origin and the Fikh is the construction which is like the branch... Every building that has no basic will fall down.

The right thing in this research is from Allah and the wrong is from me and the devil.

I hope that this research will benefit the one who copied it or who studied or shared it in any way on the

"يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ " سورة الشعراء / آية : 88 .

*The Day when there will not benefit [anyone] wealth or children*

"إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ" الشعراء 89.

*But only one who comes to Allؤپh with a sound heart*


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-02-2021, 05:38 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
Post

سجود السهو · تعريفه :
" السهو " لغة :
نسيان الشيء والغفلة عنه ، وذهاب القلب عنه إلى غيره .
" سجود السهو " اصطلاحًا :
هو ما يكون في آخر الصلاة أو بعدها ، لجبر خلل بالنقص أو الزيادة .

o فائدة :
ـــــ
* ليس على الساهي حرج ، ولا إثم .
قال تعالى "... رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا .....". سورة البقرة / آية : 286 .

وعن أبي ذر الغفاري قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" إنَّ الله تجاوزَ عن أُمتي الخطأَ والنسيانَ ، وما اسْتُكْرِهوا عَلَيْهِ " . صحيح سنن ابن ماجه / ج : 1 / باب 16 : طلاق المكره والناسي / حديث رقم : 1662 / ص : 347 . الإرواء : 82 .
* ثبت أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يسهو في الصلاة .وصح عنه أنه قال " إنما أنا بشر أنسى كما تنسون ،فإذا نسيت فذكِّروني " . صحيح الجامع / الوجيز / ص : 125 . وقد وقع " السهو " من النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ لِحِكَم كثيرة منها :
ـ بيان أنه بشر ، يقع منه ما يقع من غيره ، إلا أنه لا يُقَرُّ عليه ، عصمة لمقام النبوة .
ـ ومنها : التشريع للأمة في مثل هذه الحوادث .
ـ ومنها : التسلية والتعزي لمن يقع منه ، فإنه حين يعلم أنه وقع من النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، فليس عليه حزن أن يخشى الخلل في دينه ، أو النقص في إيمانه ، .....

ـ ومنها: بيان جواز السهو من الأنبياء عليهم السلام في أفعالهم البلاغية ، إلا أنهم لا يُقرُّونَ عليه . أما الأقوال البلاغية فالسهو فيها ممتنع على الأنبياء ، ونقل في ذلك الإجماع . تيسير العلام / ج : 1 / ص : 231 ، 235 . ·
*
مشروعية سجود السهو :

اتفق العلماء على مشروعية سجود السهو لمن وقع له في الصلاة ما جرى من النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو نحوه على وجه السهو .
وقد صح في مشروعية سجود السهو عدة أحاديث عليها مدار أحكامه ، سنذكرها في مواضعها المناسبة لأحكامها . ولكن نذكر منها على سبيل المثال والاستئناس ما يثبت مشروعية سجود السهو .
* فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
" إذا نُودِيَ بالصلاةِ أدبرَ الشيطانُ له ضُراطٌ حتى لا يَسمَعَ الأذانَ ، فإذا قُضِيَ الأذانُ أقبلَ ، فإذا ثُوِّبَ بها أدبَرَ ، فإذا قُضِيَ التثويبُ أقبلَ حتى يَخطِرَ بينَ المرءِ ونفسِه يقولُ : أُذْكُرْ كذا وكذا ـ ما لم يكنْ يَذكُرُ ـ حتى يَظَلَّ الرجلُ إنْ يَدري كم صَلَّى . فإذا لم يَدْرِ أحدُكم كم صلَّى ـ ثلاثًا أو أربعًا ـ فليَسجُدْ سجدتين وهو جالسٌ " . فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ج : 3 / كتاب السهو / باب : 6 / حديث رقم : 1231 / ص : 124 .


· مشروعية سجود السهو في صلاة الفرض والنفل :
يُشرع ـ سجود السهو ـ في صلاة الفرض وفي صلاة النفل . لكن بشرط أن تكون الصلاة ذات ركوع وسجود ، احترازًا من صلاة الجنازة ، فإن صلاة الجنازة لا يشرع فيها سجود السهو ، لأنها ليست ذات ركوع وسجود ، فكيف تجبر بالسجود ؟ !
الشرح الممتع / ج : 3 / ص : 462 .وورد في المغني / ج : 2 / ص : 224 .
لا فرق بين النافلة والفرض في سجود السهو . أنه يشرع فيهما في قول عوام أهل العلم . ولنا عموم قول النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" إذا نسي أحدكم فليسجد سجدتين " . رواه مسلم / ج : 2 / حديث رقم : 398 / ص : 126 . ا . هـ .
فإن قال قائل : هل توجبون سجود السهو في صلاة النفل فيما لو ترك واجبًا من واجبات الصلاة ؟ الجواب : نعم نوجبه .
فإن قال : كيف توجبون شيئًا في صلاة نفل ، وصلاة النفل أصلًا غير واجبة ؟

نقول : إنه لما تلبس بها وجب عليه أن يأتي بها على وفق الشريعة ، وإلا كان مستهزئًا ، وإذا كان لا يريد الصلاة فمن الأصل لا يصلي ، أما أن يتلاعب فيأتي بالنافلة ناقصة ثم يقول " لا أجبرها " ، فهذا لا يوافق عليه . الشرح الممتع / ج : 3 / ص : 463 .
ودليل ذلك : قول البخاري في ترجمة الباب " وسجد ابن عباس بعد وتره " . معلقًا .
ووصله ابن أبي شيبة بإسناد صحيح عن أبي العالية قال " رأيت ابن عباس يسجد بعد وتره سجدتين " .
وتعلق هذا الأثر بالترجمة من جهة أن ابن عباس كان يرى أن الوتر غير واجب ويسجد مع ذلك فيه .الفتح / ج : 3 / ص : 126 .

· عدم مشروعية " سجود السهو " عن " حديث النفس "
لا يشرع لحديث النفس سجود سهو ، لأن الشرع لم يرد به ، ولأنه لا يمكن التحرز منه . المغني / ج : 2 / ص : 223 .

· عدم مشروعية " سجود السهو " عن " الترك العمد "
لا يُشرع ـ سجود السهو ـ في العمد ، وذلك لأن العمد إن كان ترْكُ واجب أو ركن ، فالصلاة باطلةٌ لا ينفع فيها سجود السهو ، وإن كان ترك سنة فالصلاة صحيحة . الشرح الممتع / ج : 3 / ص : 462 .

· فضل سجود السهو :
عن أبي سعيد الخُدريِّ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " إذا شكَّ أحدُكم في صلاته فليلقِ الشكَّ وليبنِ على اليقين ، إذا استيقنَ التمامَ سجدَ سجدتين ، فإن كانت صلاتُهُ تامَّةً كانت الركعةُ نافلةً والسجدتانِ ، وإن كانت ناقصةً كانت الركعةُ تمامًا لصلاتِه وكانت السجدتان مُرْغِمَتَي الشيطان " . صحيح سنن أبي داود / ج : 1 / باب : 198 / حديث رقم : 900 / ص : 191 .


Prostrations Of Forgetfulness
Sujuoud Al Sahw


Definition...
Al Sahw... The thing is forgotten, the heart goes to others.
Al Sahw is at the end of the prayer or after it to amend any loss or increase.

The one who forgets anything in the prayer is not sinful.." *our lord don't punish us if we forget or fall into error* "


*عَنْ ابْي ذر الغفاري أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم قَالَ: "إنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ لِي عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ"* .


*Abi Zar Al Ghafary narrated *Verily Allah has pardoned [or been lenient with] for me my ummah: their mistakes, their forgetfulness, and that which they have been forced to do under duress*. Sahih sunnan Ibn Majah.


" *إنما أنا بشر أنسى كما تنسون ، فإذا نسيت فذكِّروني* " .

The prophet, peace be upon him, forgot in his prayer and he said: *I am a human being like you and liable to forget like you. So if I forget remind me.*


The prophet, peace be upon him, forgot many times in his prayers and this is to show that he is a human being forgets like all the people, but he is infallible from Allah. He wanted to make legislations for his ummah, and also to make anyone who forgets in his prayer comfortable if he sees that the prophet also forgets in his prayers... Also this show that prophets forget like other people in their deeds but not in what they say to their people.

*The legitimacy of Sujuoud Al Sahw*

There are many hadiths to show the legitimacy of Sujuoud Al Sahw...


فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :
*إذا نُودِيَ بالصلاةِ أدبرَ الشيطانُ له ضُراطٌ حتى لا يَسمَعَ الأذانَ ، فإذا قُضِيَ الأذانُ أقبلَ ، فإذا ثُوِّبَ بها أدبَرَ ، فإذا قُضِيَ التثويبُ أقبلَ حتى يَخطِرَ بينَ المرءِ ونفسِه يقولُ : أُذْكُرْ كذا وكذا ـ ما لم يكنْ يَذكُرُ ـ حتى يَظَلَّ الرجلُ إنْ يَدري كم صَلَّى . فإذا لم يَدْرِ أحدُكم كم صلَّى ـ ثلاثًا أو أربعًا ـ فليَسجُدْ سجدتين وهو جالسٌ* "


Abu Huraira reported: The Prophet, peace be upon him, said *When the call to prayer is made, Satan runs back and breaks wind so as not to hear the call being made, and when the call is finished. he turns round*. *When Iqama is proclaimed he turns his back, and when it is finished he turns round to distract a man, saying: Re- member such and such; remember such and such, referring to something the man did not have in his mind, with the result that he does not know how much he has prayed, so he should perform Sujuoud Al Sahw* Sahih Al Bukhari.

The legitimacy of Sujuoud in Fard (obligatory prayer) and Nafl (optional prayer).... The prayer should have rokoe and sujoud, so the Funeral prayer doesn't have Sujuoud Al Sahw as it has no sujoud.

The prophet, peace be upon him, said:

*إذا نسي أحدكم فليسجد سجدتين*

*If one of you forgot, let him prostrate two prostrations*. Narrated by Muslim.

Someone may say is Sujuoud Al Sahw obligatory for the one who forgets something obligatory in the Nafl (optional prayer), we say yes, it's obligatory, because if he doesn't do this his prayer is imperfect and he is mocking. The evidence of this what Al Bukhari said that Ibn Abbas
prostrated two prostrations after praying Al Watr.

Sujuoud Al Sahw in not needed when there is self talk, because is not found in the Shareea (religion), and one can't avoid it.

If someone leaves anything obligatory in the prayer deliberately, Sujuoud Al Sahw isn't needed because his prayer is invalid.

Advantages of Sujuoud Al Sahw....

*عن أبي سعيد الخُدريِّ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم " إذا شكَّ أحدُكم في صلاته فليلقِ الشكَّ وليبنِ على اليقين ، إذا استيقنَ التمامَ سجدَ سجدتين ، فإن كانت صلاتُهُ تامَّةً كانت الركعةُ نافلةً والسجدتانِ ، وإن كانت ناقصةً كانت الركعةُ تمامًا لصلاتِه وكانت السجدتان مُرْغِمَتَي الشيطان .*

*Abu Sa'id al-Khudri reported: The Prophet, peace be upon him, said: When any one of you is in doubt about his prayer and he does Dot know how much he has prayed, three or four (rak'ahs). he should cast aside his doubt and base his prayer on what he is sure of. then perform two prostrations before giving salutations.

If he has prayed five rak'ahs, they will make his prayer an even number for him, and if he has prayed exactly four, they will be humiliation for the devil.*
Sahih Abi Dawood
.


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-02-2021, 07:47 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
Post

· هل لسجود السهو تكبير أو تسليم أو قيام ؟
نعم ، له تكبير وتسليم ، ولكن ليس له قيام .
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ ، قال : صلى بنا رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ إحدى
صلاتي العشيِّ ، ... ... ... ، فرجع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى مقامه فصلى الركعتين الباقيتين ، ثم سَلَّم ، ثم كَبَّرَ وسجد مثل سجوده أو أطْوَلَ ثم رفع وكبر ، وسجد مثل سجوده أو أطول ، ثم رفع وكبر .
قال : فقيل لمحمد - هو محمد بن سيرين الأنصاري - سلم في السهو ؟
فقال : لم أحفظه عن أبي هريرة ، ولكن نُبِّئتُ أن عمران بن حُصين قال : ثم " سلم " .
صحيح سنن أبي داود / ج : 1 / باب : 196 / حديث رقم : 886 / ص : 188 .
وورد في رواية مسلم : ..... فَأَتَمّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ما بقيَ من الصلاة ، ثم سجد سجدتينِ ، وهو جالس ، بعد التسليم ."صحيح مسلم / ج : 5 / حديث رقم : 1290 / ص : 71 .
· هل يشترط لسجود السهو بعد السلام تكبيرة إحرام أو يكتفى بتكبير السجود ؟
الجمهور على الاكتفاء ـ بتكبير السجود ـ ، ـ إذا كان ما يلزم ؛ سجود سهو فقط ـ .
أما إذا كان ما يلزم ؛ إتمام ما بقي من عدد الركعات ، فلابد من تكبيرة الإحرام ثم إتمام ما بقي ثم التسليم ثم سجود السهو مع الاكتفاء بتكبير السجود .
عون المعبود / ج : 3 / ص : 221 .

· حكم سجود السهو :لأهل العلم في حكم سجود السهو في الصلاة عند وجود سببه ، قولان :
الأول : أنه واجب .

سجود السهو واجب ، لأمره صلى الله عليه وعلى آله وسلم به " إذا نسي أحدكم فليسجد سجدتين " . مسلم . الإرواء / ج : 2 / حديث رقم : 398 / ص : 126 .
ولمواظبته عليه كلما نسي ، ولم يُخِلّ به مرة واحدة . الوجيز / ص : 128 .
فسجود السهو واجب ، إذا كان السهو في ركن من أركان الصلاة ، أو في واجب من واجبات الصلاة .
أما إذا كان السهو في سنن الصلاة ، ففيه خلاف :

الثاني : أنه مستحب . والراجح : الوجوب . صحيح فقه السنة / ج : 1 / ص : 464 .
أ ـ ..... أما السنن فلا سجود فيها للسهو ..... ، لأنها لو تركت عمدًا ؛ لما ضرَّ الصلاة ذلك شيئًا ، ولا كان نقصٌ ولا إثم في تركها .المنخلة النونية / مراد شكري / ص : 39 .

ب ـ من ترك سنة ناسيًا يسجد للسهو ، لعموم قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم:
" لكل سهو سجدتان " .صحيح سنن أبي داود / حسن / الوجيز / ص : 129 .
وهو " سنة " ، ولا يكون واجبًا لئلا يزيد الفرع على أصله .الوجيز / ص : 129 . وقال في الحاشية ـ مصدر هذا الرأي ـ السيل الجرار 275 / 1.
· تكرار السهو في نفس الصلاة :
إذا تكرر السهو للمصلي في الصلاة ، فإنه لا يتكرر لذلك سجود السهو ، فلا يلزمه إلا سجدتان ، عند جمهور العلماء ، لأنه لم يُنْقَلْ عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ ولا عن أحد من أصحابه أنهم كرروا السجود لتكرار السهو ، مع أن تكرار السهو ممكن من كل مصلٍّ .
ولأنه لو لم تتداخل لسجد النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ عقب السهو .
فلما أخَّر إلى آخر صلاته دلَّ على أنه إنما أخَّر ليجمع كل سهو في الصلاة .صحيح فقه السنة / ج : 1 / ص : 467 .
ـ ولتمام الفائدة ، ولمعرفة مواضع " السهو " وما يترتب على ذلك ، نذكر أركان الصلاة وواجباتها وسننها مع اعتبار اختلاف العلماء في ذلك ، ولا مشاحة في الاصطلاح .

· أركان الصلاة ، وواجباتها ، وسننها :
" الركن " تبطل الصلاة بتركه عمدًا ، ويؤتَى به ـ وجوبًا ـ عند الترك سهوًا ويسجد للسهو منه .المنخلة النونية / ص : 36 .

فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه "أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم صلَّى الظُّهرَ فسلَّمَ في الرَّكعتينِ فقيلَ لَهُ نَقَصْتِ الصَّلاةُ؟ فصلَّى رَكعتينِ ثمَّ سجدَ سجدتين."صحيح سنن أبي داود / ج : 1 / حديث رقم : 890 / ص : 189 .
" الواجب " يأثم تاركه عمدًا لا سهوًا .
وإن ذكره بعد مفارقة محله قبل أن يصل إلى الركن الذي يليه رجع فأتى به ، ثم يكمل صلاته ويسلم ، ثم يسجد للسهو ويسلم . وإن ذكره بعد وصوله إلى الركن الذي يليه ، سقط ، فلا يرجع إليه ، فيستمر في صلاته ويسجد للسهو قبل أن يسلم .ملزمة سجود السهو للعثيمين / ص : 6 ، 7 .

دليل ذلك : عن المغيرة بن شعبة قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم"إذا قام أحدُكم من الركعتينِ فلم يَستتمَّ قائمًا فلْيجلسْ فإنِ استتمَّ قائمًا فلا يجلسْ وليسجدْ سجدتينِ" . صحيح . الإرواء 2 / 109 . أبو داود .

ومما ينبغي التنبيه إليه أنه ليس في الحديث التفريق بين أن يكون إلى القيام أقرب فيقوم ، أو إلى الجلوس فيجلس ، وإنما كما هو ظاهر " فإن ذكر قبل أن يستوي قائمًا فليجلس " . وإن كان قريبًا من القيام .الوجيز / ص : 126 .


*Does Sujuoud Al Sahw have Takbeer and Tasleem?*

Yes, it has Takbeer and Tasleem but it has no
Kiam... The prophet, peace be upon him, forgot once in his prayer, then he completed his prayer and performed two Prostrations Of Forgetfulness after Al Tasleem. Sahih Muslim.

*Is it obligatory for making the prostrations (Sujuoud Al Sahw) after Al Tasleem to perform Al Takbeer for the Ihram or saying only the Takbeer of Sujoud?*

Most of the scholars said that it is sufficient to make only Takbeer Al Sujuoud if only the person will make Sujuoud Al Sahw, but if he needs to complete some Raka'ats he should make Takbeer Al Ihram, then the Tasleem and after that make Sujuoud Al Sahw .

*Rulings of Sujuoud Al Sahw* (1).

Scholars have two opinions about Sujuoud Al Sahw..
1- it is obligatory.
2- it is likable.

But most likely it is obligatory, as the prophet, peace be upon him, said: *if anyone forgets in his prayers he should make two Prostrations Of Forgetfulness* .. Muslim.
And the prophet used to do it whenever he forgets.

Prostrations Of Forgetfulness (Sujuoud Al Sahw) is obligatory if one forgets a pillar (rukn) or Obligations (Waajibaat) from his prayer...

But if any one forgets one of the prayer sunnahs, some scholars said that he should not perform Sujuoud Al Sahw as this sunnah won't decrease anything in the prayer, but others said that there should be Sujuoud Al Sahw because the prophet said : *for every Forgetfulness two prostrations*... Sahih Sunnan Abu Dawood .

If one repeated Forgetfulness in his prayer, he should perform only one Sujuoud Al Sahw, as neither the prophet nor any of his companions performed more than one Sujuoud Al Sahw.


The prayer has Arkan, wajibaat and sunnan.

*Arkan* means pillars of the prayer, without it the prayer will be invalid and the person should perform it and perform Sujuoud Al Sahw.

*فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه "أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم صلَّى الظُّهرَ فسلَّمَ في الرَّكعتينِ فقيلَ لَهُ نَقَصْتِ الصَّلاةُ؟ فصلَّى رَكعتينِ ثمَّ سجدَ سجدتين."

*Abu Hurairah reported that the prophet prayed two rak'at for the Duhr prayer, his companions asked him whether the prayer is shortened so he prayed other two rak'at and performed Sujuoud Al Sahw*. Sahih sunnan Abu Dawood.

*Al Wajibaat*... If anyone leaves them delibrately he is sinned..if he remembers it after having moved on from its place in the prayer, but before reaching the pillar that follows it, then he returns to it and performs it. Then he completes his prayer and makes Al Tasleem then he
prostrates for forgetfulness, and makes Al Tasleem... If
however, he remembers it after reaching the pillar that
follows it, then it is cancelled, so he should not go back to it but should continue his prayer and then prostrate for forgetfulness before making Al Tasleem.

It was narrated that Mughirah bin Shu’bah said: “ The prophet, peace be upon him, said said: *‘If anyone of you stands after two Rak’a, if he has not yet stood up fully, let him sit down again, but if he has stoodupfully, then let him not sit down, and let him perform two prostrations for forgetfulness ( Sujuoud Al Sahw).’*”. Sunan Ibn Majah

It should be pointed out, however, that there is no distinction between a man who is closer to standing, or a man who sits down, but as is apparent: "A man, before he is leveled up, if he remembers he sits down even if he is near standing.




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-02-2021, 07:50 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
Post

" السنة " ترك شيء من سنن الصلاة لا يؤثر في صحة الصلاة ، سواء كان هذا الترك عمدًا أم سهوًا .

دليل ذلك : ترك الرسول ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ للتسليمة الثانية - فهي سنة - ولم يسجد للسهو ... .
عن عائشة "أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يُسلِّمُ في الصَّلاةِ تَسليمةً واحدةً تِلقاءَ وجهِهِ ، ثمَّ يميلُ إلى الشِّقِّ الأيمنِ شيئًا " .صحيح . صحيح الترمذي / الوجيز / ص : 97 .
·أركان الصلاة :
1 ـ تكبيرة الإحرام 2 ـ القيام في الفرض للقادر عليه
3 ـ قراءة الفاتحة في كل ركعة 4 ـ الركوع .
5 ـ الطمأنينة فيه 6 ـ الاعتدال بعد الركوع .
7 ـ الطمأنينة فيه 8 ـ السجود .
9 ـ الطمأنينة فيه 10 ـ الجلوس بين السجدتين .
11 ـ الطمأنينة فيه 12 ـ التشهد الأخير .
13 ـ الصلاة على النبي بعد التشهد الأخير .
14 ـ التسليمة الأولى .


· واجبات الصلاة:

1 ـ تكبيرات الانتقال ، وقول " سمع الله لمن حمده ، ربنا لك الحمد " .
2 ـ التشهد الأول .

· سنن الصلاة :
وسننها قسمان : قولية وفعلية .
فأما القولية فهي :
1 ـ دعاء الاستفتاح .
2 ـ الاستعاذة .
3 ـ التأمين .
4 ـ القراءة بعد الفاتحة . وتسن القراءة في الأخريين أحيانًا
5 ـ التسبيح في الركوع والسجود .
6 ـ الزيادة في الاعتدال على قول : ربنا ولك الحمد ، بإحدى الزيادات ـ الواردة في السنة الصحيحة ـ .
7 ـ الدعاء بين السجدتين .
8 ـ الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ بعد التشهد الأول لفعله صلى الله عليه وعلى آله
وسلم ذلك .
9 ـ الدعاء بعد التشهد الأول والثاني سواء . نظم الفرائد / ج : 1 / ص : 347 .
10ـ التسليمة الثانية .

السنن الفعلية :
1 ـ رفع اليدين عند تكبيرة الإحرام ، وعند الركوع والرفع منه ، وعند القيام من التشهد الأول ، ويُسَن رفعهما أحيانًا عند كل خفض ورفع .
2 ـ وضع اليمين على الشمال فوق الصدر .
3 ـ النظر إلى موضع السجود .
4 ـ هيئات الركوع - وضع الظهر ـ وضع اليدين على الركبتين ..... - .
5 ـ تقديم اليدين على الركبتين في النزول للسجود .
6 ـ أن يفعل في سجوده ما تضمنته الأحاديث من الهيئات - التفريج بين اليدين حتى يبدو بياض إبطيه ، ضم الأصابع ، استقبال القبلة بكفيه وأصابعه ، رص العقبين - .
7 ـ الافتراش .
8 ـ أن لا ينهض من السجود حتى يستوي جالسًا - جلسة الاستراحة .
9 ـ أن يعتمد على الأرض إذا قام من الركعة .
10 ـ التورك .
11 ـ الجلوس بين السجدتين إما إقعاءً وإما افتراشًا .
الوجيز / ص : 90 : 100 / بتصرف .
* لتفصيل أركان الصلاة وواجباتها وسننها وأدلة ذلك ، يرجع إلى: كتاب الوجيز في فقه السنة والكتاب العزيز من ص : 86 : 100 .


*The Sunnah*... if someone
===========

leaves one of the prayer sunnahs, whether deliberately or not, this doesn't affect the validity of prayer.... The prophet, peace be upon him, left the second Tasleem and didn't perform Sujuoud Al Sahw.

*عن عائشة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسلم في الصلاة تسليمة واحدة تلقاء وجهه يميل إلى الشق الأيمن شيئا*.


Aishah narrated: The prophet, peace be upon him, would say one Tasleem for the Salat while facing forward and turning to his right side a little." Jami' Al Tirmizi.

THE PRAYER PILLARS...
====================

1- Al Takbeer for Al Ihram.
2- Standing for the capable in the Fard (obligatory prayer).
3- reciting Al Fatiha in all the Rak'ats.

4- Kneeling.
5- Tranquility in Kneeling.
6- Standing up after Kneeling.
7- Tranquility in Standing up.
8- Prostrations.
9- Tranquility in Prostrations.
10- Sitting after the first Prostration.
11- Tranquility in Sitting.
12- The last Tashahud.
13- Saying, God’s Blessings and Peace Be Upon Mohammed.
14- The first Tasleem.

THE PRAYERS WAJIBAAT..
======================

1- Saying Allahu-Akbar between movements in A- Salah, and saying: "Sami'Allahu liman hamidah" (Allah hears those who praise) after Kneeling.
2- The first Tashahud.

THE PRAYERS SUNNAN..
====================

The prayers sunnan are what to be said and what to acted.

What to be said like:
================

1- The opening supplication.
2- Al-Istiaaza, which means "I seek shelter in Allah from the rejected Satan.”
3- Saying Ameen after Al Fatiha.
4- Reciting Quran after Al Fatiha in the first two Rak'at and it is also sunnah to recite in the other of Rak'at.
5- Al Tasbeeh in Kneeling and Prostrations.
6- After saying : "Sami'Allahu liman hamidah" (Allah hears those who praise), after Kneeling, it is likable to say anything more but it ought to be sunnah.
7- Saying supplication between the two prostrations.
8- After the first Tashahud, we say God’s Blessings and Peace Be Upon Mohammed.
" Which is the salah ala al rasoul ", as the prophet did.
9- Saying supplication after the first and second Tashahud.
10- The Second Tasleem.


What to be acted like:
==================

1- Raising hands while Takbeer Al Ihram, and also while Kneeling, and after Kneeling. Also after the first Tashahud. Sometimes also after lowering and lifting .
2- Putting the right hand over the left one on the chest.
3- Looking to the prostrations place.
4- Manners of Kneeling, the back position, putting hands on knees...
5- Hands preceding knees while lowering to perform prostrations.
6- To do the sunnah while performing prostrations; making hands apart from each others till the whiteness of his armpits appear, making the fingers close to each other, making the fingers and hands headed to the qibla and the position of the heels.
7- Al Iftirash.
8- Sitting for rest after the second prostrations,; galsit al istiraha.
9- To lean on the ground when standing up from the rak'a.
10- Tawarok.
11- To sit between the two prostrations either iqa'e or iftirash .

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-02-2021, 07:52 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
Post

· أنواع السهو :
السهو الوارد في السنة أنواع " زيادة ، ونقص ، وشك " .
كلها وردت عن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ " الزيادة " و " النقص " من فعله ، و " الشك " من قوله عليه الصلاة والسلام . الشرح الممتع / ج : 3 / ص : 461 .

· موضع سجود السهو :
اختلف العلماء في كيفية الأخذ بأحاديث السهو .
هل السجود قبل السلام أم بعده وما تفصيل ذلك ؟

* قال القاضي عياض ـ رحمه الله تعالى ـ ، وجماعة من أصحابنا :
ولا خلاف بين هؤلاء المختلفين ، وغيرهم من العلماء : أنه لو سجد قبل السلام ، أو بعده للزيادة أو النقص ، أنه يجزئه ، ولا تفسد صلاته ، وإنما اختلافهم في الأفضل والله أعلم . صحيح مسلم / ج : 5 / ص : 59 .

* وقال الشيخ العثيمين ـ رحمه الله ـ في رسالته " سجود السهو " : ص : 66 :

ـ أفاد المؤلف - أي صاحب المتن : أن كون السجود قبل السلام أو بعده على سبيل الأفضلية وليس على سبيل الوجوب ، وأن الرجل لو سجد قبل السلام فيما موضِعُه بعد السلام فلا إثم عليه .
ولو سجد بعد السلام فيما موضِعُه قبل السلام فلا إثم عليه ـ على الراجح ـ .

ـ ما هو الأفضل : الذي قبل السلام أو بعده ؟
ما كان للزيادة ؛ فهو بعد السلام ، وما كان عن نقص ؛ فهو قبل السلام ـ على الراجح ـ هذا في الزيادة والنقص.
وأما في الشك فما بَنَى الإنسان فيه على غالب ظنِّه فهو بعد السلام وما بنى فيه على اليقين فهو قبل السلام .ا . هـ
وتفصيل ذلك وأدلته من رسالة صغيرة للعثيمين في "سجود السهو " / ص : 5 :
أولاً : " النقص " :
أ ـ نقص " الأركان " :
إذا نقص المصلي ركنًا من صلاته ، فإن كان تكبيرة الإحرام فلا صلاة له ، سواء تركها عمدًا أم سهوًا لأن صلاته لم تنعقد .
وإن كان غير تكبيرة الإحرام ، فإن تركه متعمدًا بطلت صلاتُه .
وإن تركه سهوًا ، فإن وصل إلى موضعه من الركعة الثانية لغيت الركعة التي تركه منها ، وقامت التي تليها مقامها . وإن لم يصل إلى موضعه من الركعة الثانية وجب عليه أن يعود إلى الركن المتروك ، فيأتي به وبما بعده ، وفي كلتا الحالتين يجب عليه أن يسجد للسهو بعد السلام .
مثال ذلك : شخص نسي السجدة الثانية من الركعة الأولى فذكر ذلك وهو جالس بين السجدتين في الركعة الثانية ، فتُلْغَى الركعة الأولى وتقوم الثانية مقامها فيعتبرها الركعة الأولى ويكمل عليها صلاتَهُ ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم .
.



KINDS OF SAHW

The prostration of forgetfulness (sujood ul-sahw) is required whenever one inadvertently adds extraneous parts or misses parts or is in doubt regarding parts of the arkaan (essential pillars) of the prayer .

WHEN SUJUOUD AL SAHW SHOULD BE DONE.

With regard to when the prostration of forgetfulness should be done, before or after the salaam, there is a great difference of opinion among the scholars to settle what is the best thing, as both, before or after are right.

The most correct view is that if a person does something extra in the prayer by mistake, the prostration must be done after the salaam, and if he omits something then he should do the prostration before the salaam. If he is not sure then it is subject to further discussion. If one thing seems more likely to him than the other then he should do the prostration after the salaam, and if neither seems more likely then he should do the prostration before the salaam.

FIRST... IF SOMEONE FORGETS ANY OF THE PRAYER PILLARS


If anyone forgets anything of the prayer pillars, deliberately or not, even if he forgets Takbeer Al Ihram, his prayer is invalid. But if anyone forgets any pillar of prayer in any rak'a and goes to the next rak'a, then this rak'a is invalid, i.e. it is omitted and the rak'a after it replaces it.


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-02-2021, 09:58 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
root

مثال آخر : شخص نسي السجدة الثانية والجلوس قبلها من الركعة الأولى فَذَكَرَ ذلك بعد أن قام من الركوع في الركعة الثانية ، فإنه يعود ويجلس ويسجد ثم يكمل صلاته ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم .

ب ـ نقص الواجبات :
إذا ترك المصلي واجبًا من واجبات الصلاة متعمدًا بطلت صلاتُه . وإن كان ناسيًا وذكره قبل أن يفارق محله من الصلاة ، أتى به ولا شيء عليه .
وإن ذكره بعد مفارقة محله قبل أن يصل إلى الركن الذي يليه رجع فأتى به ثم يكمل صلاته ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم .
وإن ذكره بعد وصوله إلى الركن الذي يليه ، سقط ، فلا يرجع إليه فيستمر في صلاته ويسجد للسهو قبل أن يسلم
مثال ذلك : شخص رفع من السجود الثاني في الركعة الثانية ليقوم إلى الثالثة ناسيًا التشهد الأول فذكر قبل أن ينهض فإنه يستقر جالسًا فيتشهد ثم يكمل صلاته ولا شيء عليه .
وإن ذكر بعد أن ينهض قبل أن يستتم قائمًا رجع فجلس وتشهد ثم يكمل صلاته ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم .
وإن ذكر بعد أن استتم قائمًا سقط عنه التشهد فلا يرجع إليه ، فيكمل صلاته ويسجد للسهو قبل أن يسلم . ملزمة العثيمين الصغيرة / ص : 7 .
الدليل : من تيسير العلام شرح عمدة الأحكام :
عن عبدِ الله بنِ بُحَيْنَةَ ـ وكان من أصحاب النبي ـ صلى الله عليه وعلي آله وسلم :
أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى بهِمُ الظَّهْرَ، فَقَامَ في الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ لَمْ يَجْلِسْ، فَقَامَ النَّاسُ معهُ حتَّى إذَا قَضَى الصَّلَاةَ وانْتَظَرَ النَّاسُ تَسْلِيمَهُ كَبَّرَ وهو جَالِسٌ، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ أنْ يُسَلِّمَ، ثُمَّ سَلَّمَ.
رواه البخاري / كتاب : تيسير العلام / ج : 1 / حديث رقم : 102 / ص : 237
ما يؤخذ من الحديث :
ـ وجوب سجود السهو لمن سها في الصلاة وترك التشهد الأول .
ـ أن التشهد الأول ليس بركن ، ولو كان ركنًا ، لما جبر النقص به سجود السهو ـ فقط ـ ولم يكن بد من الإتيان به كسائر الأركان .
ـ أن تعدد السهو يكفي له سجدتان ، فإن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ ترك ـ هنا ـ الجلوس والتشهد معًا .
ـ أن سهو الإمام لاحق للمأمومين ، لأنهم تركوا التشهد عمدًا ، والمتعمد ليس عليه سهو لترك الواجب ، وإنما تبطل صلاته في غير مثل هذه الصورة .
ـ أهمية متابعة الإمام ، حيث أقرهم النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ على متابعته وتركهم الجلوس
مع علمهم بذلك .تيسير العلام / شرح عمدة الأحكام /

Other example, if someone forgets the second sujoud in the first rak'a and he lifted for the second rak'a, he lowers down and makes the second sujoud then he completes his prayer and make Tasleem, then Sujuoud Al Sahw (prostrations of forgetfulness), then another Tasleem.

FORGETTING AL WAJIBAAT
=======================

If anyone leaves one of the Wajibaat delibrately, then his prayer is invalid. If he remembers it immidiately, he performs it, and if he remembers before he reaches the other rukn, he returns and performs it, then he completes his prayer and makes Tasleem and then sujuoud al sahw. If he remembers it after reaching the next rukn he completes his prayer and performs sujoud al sahw before Al Tasleem.

EXAMPLE
=========
Someone while lifting to the third rak'a he remembers that he forgot the first Tashahud , so he sits down and makes the Tashahud, and completes his prayer without making sujoud al sahw.. If he remembers before standing, he sits down and makes Tashahud, completes his prayer, then makes Tasleem, then makes sujoud al sahw....If he stood up, he completes his prayer, makes sujoud al sahw after Al Tasleem.

النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى بهِمُ الظَّهْرَ، فَقَامَ في الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ لَمْ يَجْلِسْ، فَقَامَ النَّاسُ معهُ حتَّى إذَا قَضَى الصَّلَاةَ وانْتَظَرَ النَّاسُ تَسْلِيمَهُ كَبَّرَ وهو جَالِسٌ، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ أنْ يُسَلِّمَ، ثُمَّ سَلَّمَ.

The prophet, peace be upon him, stood up for the Zuhr prayer and he should have sat (after the second raka but he stood up for the third raka without sitting for Tashahud) and when he finished the prayer he performed two prostrations and said Takbeer on each prostration while sitting, before ending (the prayer) with Tasleem; and the people too performed the two prostrations with him instead of the sitting he forgot.” Sahih Bukhari.


This Hadith shows us:

It is obligatory to perform Sujuoud Al Sahw if anyone leaves the first Tashahud.

The first Tashahud is not rukn(pillar), as if anyone forgets any rukn, he should make this rukn, then makes sujoud al sahw...

One sujoud al sahw is sufficient for more than one
forgetfulness. As in the last example; the prophet forgot sitting down and Al Tashahud.

If the Imam forgets anything and performed sujoud al sahw the people who follow him should perform also sujoud al sahw like him, though he was the one who forgot .

It is important to follow the Imam, as the prophet, peace be upon him, consented them when they followed him and left sujuoud like him .

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-02-2021, 10:02 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
Post

ثانيًا " الزيادة " :
إذا زاد المصلي في صلاتِهِ قيامًا أو قعودًا أو ركوعًا أو سجودًا متعمدًا بطلت صلاتُه .
وإن كان ناسيًا ولم يذكر الزيادة حتى فرغ منها فليس عليه إلا سجود السهو ، وصلاته صحيحة .
وإن ذكر الزيادة في أثنائها وجب عليه الرجوع عنها ووجب عليه سجود السهو ، وصلاته صحيحة .
مثال ذلك : شخص صلى الظهر ـ مثلًا ـ خمس ركعات ، وذكر الزيادة وهو في أثناء الركعة الخامسة ، فعليه أن يجلس في الحال ويتشهد ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم .
وإن ذكر الزيادة وهو في التشهد فيكمل التشهد ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم .
فإن لم يذكر الزيادة إلا بعد السلام سجد للسهو وسلم .
الدليل : عن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه " أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى الظُّهْرَ خَمْسًا، فقِيلَ له: أَزِيدَ في الصَّلَاةِ؟ فَقالَ: وما ذَاكَ؟ قالَ: صَلَّيْتَ خَمْسًا، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ بَعْدَ ما سَلَّمَ.
وفي رواية "فَثَنَى رِجْلَيْهِ، واسْتَقْبَلَ القِبْلَةَ، وسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ سَلَّمَ" الدرر =
رواه الجماعة : أي البخاري ومسلم والترمذي ..... .
ملزمة سجود السهو الصغيرة / العثيمين / ص : 3 ، 4 .
ورد في فتح الباري / ج : 3 / كتاب السهو / ص : 114 ..... تعليقًا على هذا الحديث :
..... وإنما تابعه الصحابة لتجويزهم الزيادة في الصلاة لأنه كان زمان توقع النسخ . ا . هـ .

ـ السلام قبل تمام الصلاة :
السلام قبل تمام الصلاة من " الزيادة " في الصلاة .
ووجه كونه من الزيادة أنه زاد تسليمًا في أثناء الصلاة .
فإذا سلم المصلي قبل تمام صلاته متعمدًا بطلت صلاتُه .
وإن كان ناسيًا ولم يذكر إلا بعد زمن طويل ، أعاد الصلاة من جديد .
وإن ذكر بعد زمن قليل كدقيقتين وثلاث ، فإنه يكمل صلاته ويسلم ثم يسجد للسهو ويسلم .
رسالة العثيمين الصغيرة في سجود السهو .
بينما علق الشيخ آل بسام على حديث ذي اليدين -الآتي - بأنه يؤخذ من الحديث : صحة بناء ما ترك من الصلاة على أوَّلها ، ولو طال الفصل .
تيسير العلام ... آل بسام تعليقًا على حديث ذي اليدين / حديث رقم : 101 / ص : 233 ، ... / بتصرف .



فعن أبي هريرة قال :صَلَّى لَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَلَاةَ العَصْرِ، فَسَلَّمَ في رَكْعَتَيْنِ، فَقَامَ ذُو اليَدَيْنِ فَقالَ: أقُصِرَتِ الصَّلَاةُ يا رَسولَ اللهِ، أمْ نَسِيتَ؟ فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: كُلُّ ذلكَ لَمْ يَكُنْ فَقالَ: قدْ كانَ بَعْضُ ذلكَ، يا رَسولَ اللهِ، فأقْبَلَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ علَى النَّاسِ فَقالَ: أصَدَقَ ذُو اليَدَيْنِ؟ فَقالوا: نَعَمْ، يا رَسولَ اللهِ، فأتَمَّ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ما بَقِيَ مِنَ الصَّلَاةِ، ثُمَّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، وهو جَالِسٌ، بَعْدَ التَّسْلِيمِ.."رواه مسلم / ج : 5 / باب : السهو والسجود له / حديث رقم : 1290 / ص : 71 .
ما يؤخذ من الحديث :
ـ أن الخروج من الصلاة قبل إتمامها ـ مع ظن أنها تمت ـ لا يقطعها ، بل يجوز البناء عليها ، وإتمام الناقص منها . تيسير العلام / ص : 235 .

ـ إثبات سجود السهو ، وأنه سجدتان ، وأنه يكبر لكل واحدة منهما ، وأنهما على هيئة سجود الصلاة لأنه أطلق السجود ، فلو خالف المعتاد لبينه ، وأنه يسلم من سجود السهو ، وأنه لا تشهد له .
وفي هذا الحديث دليل على أن العمل الكثير والخطوات ، إذا كانت في الصلاة سهوًا لا تبطلها ، كما لا يبطلها الكلام سهوًا . صحيح مسلم / ج : 5 / ص : 73 ، 74 .

* وقال في تيسير العلام / ج : 1 / ص : 236 :
ـ الحركة التي من غير جنس الصلاة لا تبطل الصلاة ولو كثرت ، إذا وقعت من الجاهل والناسي .
ـ أن سجود السهو لا يتعدد ولو تعددت أسبابه ، فإن النبي سلم ونقص الصلاة * ، ومع ذلك اكتفى بسجدتين . ا . هـ .

* سلم ونقص الصلاة : أي أن هناك سهو بالزيادة :وهو التسليم لأنه لابد أن يسلم مرة أخرى ليتم الصلاة الناقصة.وسهو بالنقصان: وهو صلاة العصر ركعتين بدلًا من أربع .

* وقال الشيخ العثيمين ـ رحمه الله ـ في رسالته الصغيرة لسجود السهو/ ص : 5 :
وإذا سلم الإمام قبل تمام صلاته وفي المأمومين من فاتهم بعض الصلاة فقاموا لقضاء ما فاتهم ثم ذكر الإمام أن عليه نقصًا في صلاته فقام ليتمها فإن المأمومين الذين قاموا لقضاء ما فاتهم يخيرون بين أن يستمروا في قضاء ما فاتهم ويسجدوا للسهو ، وبين أن يرجعوا مع الإمام فيتابعوه ، فإذا سلم قضوا ما فاتهم وسجدوا للسهو بعد السلام . وهذا أولى وأحوط .
ا . هـ .

SECOND...IF SOMEONE INCREASES ANYTHING IN THE PRAYER.
If anyone increases anything in his prayer; sujoud, kiam, rukoe (kneeling), deliberately then his prayer is invalid. But if he increases it unintentionally, his prayer is right, only he has to perform Sujuoud Al Sahw. If he remembers the increase, he gets back and performs sujoud al sahw...

EXAMPLE
Some prayed al zuhr five rak'at, while praying the fifth rak'a he remembers, so he has to sit down, performs Al Tashahud, then makes sujoud al sahw. If he remembers in Al Tashahud, he completes it then he makes Al Tasleem, then makes sujoud al sahw. If he remembers after Al Tashahud, he makes Al Tasleem then sujoud al sahw.. if he remembers after Al Tasleem he makes sujoud al sahw.

: عن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه " أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى الظُّهْرَ خَمْسًا، فقِيلَ له: أَزِيدَ في الصَّلَاةِ؟ فَقالَ: وما ذَاكَ؟ قالَ: صَلَّيْتَ خَمْسًا، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ بَعْدَ ما سَلَّمَ.

Abdullah Ibn Masoud narrated that the prophet, peace be upon him, prayed Al Zuhr five rak'at, his companions asked him whether the prayer has increased you prayed five rak'at, he performed sujoud al sahw after Al Tasleem.

AL TASLEEM BEFORE COMPLETING THE PRAYER

Making Al Tasleem before completing the prayer is increasing in the prayer.
If anyone makes Al Tasleem delibrately before completing the prayer, his prayer is invalid. If he forgets and remembers after a while , he should repeat his prayer... If he remembers in a short time, for example two or three minutes, he completes his prayer, makes sujoud al sahw after Al Tasleem.

فعن أبي هريرة قال :"صَلَّى لَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ صَلَاةَ العَصْرِ، فَسَلَّمَ في رَكْعَتَيْنِ، فَقَامَ ذُو اليَدَيْنِ فَقالَ: أقُصِرَتِ الصَّلَاةُ يا رَسولَ اللهِ، أمْ نَسِيتَ؟ فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: كُلُّ ذلكَ لَمْ يَكُنْ فَقالَ: قدْ كانَ بَعْضُ ذلكَ، يا رَسولَ اللهِ، فأقْبَلَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ علَى النَّاسِ فَقالَ: أصَدَقَ ذُو اليَدَيْنِ؟ فَقالوا: نَعَمْ، يا رَسولَ اللهِ، فأتَمَّ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ما بَقِيَ مِنَ الصَّلَاةِ، ثُمَّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، وهو جَالِسٌ، بَعْدَ التَّسْلِيمِ.."

Narrated Abu Huraira:
The Prophet led us in the Asr prayer and finished it with Tasleem. Dhul-Yadain said to him, "O Allah's Apostle! Has the prayer been reduced?" The Prophet asked his companions in the affirmative. So the prophet offered two more rakat and then performed two prostrations (of Sahw).

This Hadith shows us:
1- That if anyone thought that he had completed the prayer, when it is not completed, he could complete it.

2- Conforming sujoud al sahw, and it is two prostrations , it has Tasleem and it doesn't have Tashahud.

3- It shows also that moving in the prayer doesn't make the prayer invalid, also talking, if they are unintentionally.

4- Any movement, out of the prayer movements, also doesn't invalidate the prayer if it is done by an ignorant one.

5- Only one Sujuoud Al Sahw is sufficient for repeated forgetfulness , as the prophet did
.

There's Sahw by exceedance, which is Al Tasleem, he has to make Al Tasleem again to complete his prayer, and Sahw by decrease , which is praying Al Asr two rak'at instead of four.

Sheikh Al Othaimeen said in his short message of Sujuoud Al Sahw:
If the Imam made Al Tasleem before completing his prayer, then he remembered, and stood to compensate what he forgot, the people praying after him, who were praying what they missed, has the choice whether they complete what they missed and perform Sujuoud Al Sahw or follow the Imam, then pray what they missed and then perform Sujuoud Al Sahw... The last choice is preferable
.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-08-2021, 10:48 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
Post

ثالثًا " الشك " :
الشك : هو التردد بين أمرين أيهما الذي وقع .
والشك لا يلتفت إليه في العبادات في ثلاث حالات :
الأولى : إذا كان مجرد وهم لا حقيقة له ، كالوساوس .
الثانية : إذا كثر مع الشخص بحيث لا يفعل عبادة إلا حصل له فيها شك .
الثالث : إذا كان بعد الفراغ من العبادة ، فلا يلتفت إليه ما لم يتيقن الأمر فيعمل بمقتضى يقينه .
مثال ذلك : شخص صلى الظهر فلما فرغ من صلاته شك هل صلى ثلاثًا أو أربعًا ، فلا يلتفت
لهذا الشك ، إلا أن يتيقن أنه لم يصلِ إلا ثلاثًا ، فإنه يكمل صلاته ، ثم يسلم ، ثم يسجد للسهو ويسلم .
وأما الشك في غير هذه المواضع الثلاثة ، فإنه معتبر .
ولا يخلو الشك في الصلاة من حالين :
* " الحال الأول " :
أن يترجح عنده أحد الأمرين فيعمل بما ترجح عنده فيتم عليه صلاته ويسلم ، ثم يسجد للسهو ويسلم .
مثال ذلك :
شخص يصلي الظهر فشك في الركعة هل هي الثانية أو الثالثة ، لكن ترجح عنده أنها الثالثة ، فإنه يجعلها الثالثة فيأتي بعدها بركعة ويسلم ، ثم يسجد للسهو ويسلم .
دليل ذلك :
ما ثبت في الصحيحين وغيرهما من حديث عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ، أن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال "
إذا شَكَّ أحدُكُم في صلاتِهِ فليتحرَّ الصَّوابَ فليُتمَّ عليهِ ثمَّ ليسلِّم ثمَّ ليسجُدْ سَجدتَينِ "الراوي : عبدالله بن مسعود - المحدث : الألباني - المصدر : صحيح أبي داود-الصفحة أو الرقم: 1020 - خلاصة حكم المحدث : صحيح- الدرر=


* " الحال الثانية " :
أن لا يترجح عنده أحد الأمرين ، فيعمل باليقين وهو " الأقل " فيتم عليه صلاته ويسجد للسهو قبل أن يسلم ثم يسلم .
مثال ذلك :
شخص يصلي العصر فشك في الركعة هل هي الثانية أو الثالثة ولم يترجح عنده أنها الثانية أو الثالثة ، فإنه يجعلها الثانية فيتشهد التشهد الأول ويأتي بعده بركعتين ويسجد للسهو ويسلم .
الدليل :
عن أبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال "
إذا شَكَّ أحَدُكُمْ في صَلاتِهِ، فَلَمْ يَدْرِ كَمْ صَلَّى ثَلاثًا أمْ أرْبَعًا، فَلْيَطْرَحِ الشَّكَّ ولْيَبْنِ علَى ما اسْتَيْقَنَ، ثُمَّ يَسْجُدُ سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ أنْ يُسَلِّمَ، فإنْ كانَ صَلَّى خَمْسًا شَفَعْنَ* له صَلاتَهُ، وإنْ كانَ صَلَّى إتْمامًا لأَرْبَعٍ كانَتا * تَرْغِيمًا لِلشَّيْطانِ".الراوي : أبو سعيد الخدري - المحدث : مسلم - المصدر : صحيح مسلم-الصفحة أو الرقم: 571 - خلاصة حكم المحدث : صحيح= الدرر=



*شَفَعْنَ له صَلاتَهُ : أي أن " سجدتي السهو " شفعن له صلاته .
*كانَتا تَرْغِيمًا لِلشَّيْطانِ: أي أن " سجدتي السهو " كانتا ترغيمًا للشيطان . أَيْ إِذْلَالًا لَهُ وَإِغَاظَةً.
رسالة " سجود السهو " الصغيرة للعثيمين / ص : 8 ، 9 .

There's Sahw by exceedance, which is Al Tasleem, he has to make Al Tasleem again to complete his prayer, and Sahw by decrease , which is praying Al Asr two rak'at instead of four.

Sheikh Al Othaimeen said in his short message of Sujuoud Al Sahw:
If the Imam made Al Tasleem before completing his prayer, then he remembered, and stood to compensate what he forgot, the people praying after him, who were praying what they missed, has the choice whether they complete what they missed and perform Sujuoud Al Sahw or follow the Imam, then pray what they missed and then perform Sujuoud Al Sahw... The last choice is preferable.

THIRD..DOUBT.
=============

Doubt is to be hesitant, which thing has occurred.

We don't pay attention to doubt in three cases:

1- If it's illusion, and not real like obsessives.

2- If it is repeated by someone that it is occurred in all Eibadat.

3- If it occurs after the prayer, one should not pay attention to it except if he is sure of it, then he acts according to what he is sure.

EXAMPLE
=========
One prayed Al Zuhr , then after he had finished he doubted whether he had prayed three or four rak'at, he doesn't pay attention to this, except if he was sure that he prayed three rak'at, so he completes his prayer and perform Sujuoud Al Sahw.

But for these three cases, doubt is considered.

In the prayer doubt has two cases:

THE FIRST CASE..to be sure of one of the two possibilities, then he acts according to it, completes his prayer, performs Al Tasleem, then performs Sujuoud Al Sahw.

EXAMPLE
=========
Someone prayed Al Zuhr then he doubted whether this rak'a is the second or third one, but he oscilated that it's the third, so he makes it the third , then prays the fourth rak'a, performs Sujuoud Al Sahw, then performs Al Tasleem.

Abdullah Ibn Masoud narrated that the prophet, peace be upon him, said if anyone has doubts in his prayer he sees what is right, and completes his prayer according to it, performs Al Tasleem, then performs Sujuoud Al Sahw. Sahih Abi Dawood.


THE SECOND CASE...if someone isn't sure of anything, then he completes his prayer according to the less, (al yaqeen), and performs Sujuoud Al Sahw before Al Tasleem.

EXAMPLE
=========
عن أبي سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال " إذا شَكَّ أحَدُكُمْ في صَلاتِهِ، فَلَمْ يَدْرِ كَمْ صَلَّى ثَلاثًا أمْ أرْبَعًا، فَلْيَطْرَحِ الشَّكَّ ولْيَبْنِ علَى ما اسْتَيْقَنَ، ثُمَّ يَسْجُدُ سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ أنْ يُسَلِّمَ، فإنْ كانَ صَلَّى خَمْسًا شَفَعْنَ* له صَلاتَهُ، وإنْ كانَ صَلَّى إتْمامًا لأَرْبَعٍ كانَتا * تَرْغِيمًا لِلشَّيْطانِ".

Abu Sa'id al-Khudri reported: The Prophet, peace be upon him said: When any one of you is in doubt about his prayer and he does Dot know how much he has prayed, three or four (rak'at). he should cast aside his doubt and base his prayer on what he is sure of. then perform two prostrations before giving Al Tasleem.. Sahih Moslem.
If he has prayed five rak'at, they will make his prayer an even number for him, and if he has prayed exactly four, they will be humiliation for the devil
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-08-2021, 11:31 PM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب متواجد حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 3,814
Post



فقه سجود السهو
مدونة منبر الدعوة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 11:01 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2021 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. تركيب: استضافة صوت مصر